إسلام ويب

صفحة الفهرس - قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن شببة متقاربون، فأقمنا عنده عشرين ما بين يوم وليلة، وكان صلى الله عليه وسلم رحيماً رفيقاً بنا، فلما رأى أنا قد اشتقنا إلى أهلنا دعانا فسألنا عمن تركنا وراءنا، فأخبرناه، فقال: اذهبوا إلى أهليكم فأقيموا فيهم وعلموهم، فإذا حضرت الصلاة فليؤذن لكم أحدكم -وهذا اللفظ الذي ساقه المصنف- فإذا حضرت الصلاة فليؤذن لكم أحدكم، وليؤمكم أكبركم، وصلوا كما رأيتموني أصلي