إسلام ويب

صفحة الفهرس - وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِنْ تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ [التوبة:3]^، فبعث بها رسول صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب ؛ لكونه قريباً من الرسول صلى الله عليه وسلم وأعطاها غيره، وكانوا يتناقلونها ويعلنونها في عرفات وفي منى وفي مكة: ألا لا يحجن بعد العام مشرك، ولا يطوفن بالبيت عريان