إسلام ويب

صفحة الفهرس - ما كان بالطويل البائن, ولا القصير المتردد, ولا الأبيض الأمهق, ولا الآدم, ولا الجعد القطط ولا السبط, كان ربعة بين الرجال, أبيض مشرباً بحمرة, شثن الكفين مسيح القدمين, سواء الصدر والبطن, أدعج أزج الحواجب في غير قرن, بينهما عرق يدره الغضب, دقيق المسربة, كأن عنقه جيد دمية في صفاء الفضة, يتلألأ وجهه تلألؤ القمر ليلة البدر, يقول ناعته: لم أر قبله ولا بعده مثله صلى الله عليه وسلم