إسلام ويب

صفحة الفهرس - يا رسول الله! لا تحدث الناس فيكذبوك، فقال عليه الصلاة والسلام: والذي نفسي بيده لأحدثنهم، فجاء عليه الصلاة والسلام وجلس عند الكعبة، وكان أول من مر به في ذلك الصباح عدو الله ورسوله أبو جهل عمرو بن هشام ، فسأل النبي صلى الله عليه وسلم ساخراً: يا محمد! هل من جديد؟ فقال له عليه الصلاة والسلام: نعم، قد أمسيت معكم ثم أسري بي إلى بيت المقدس في الشام. فقال له أبو جهل : وأصبحت بيننا؟ قال له: نعم. فقال له أبو جهل متحدياً: أرأيت لو دعوت لك الناس أتخبرهم بالذي أخبرتني به؟ قال: ادعهم، فدعا أبو جهل غوغاء قريش ودهماءها مع سادتها وقادتها، فأحدقوا برسول الله صلى الله عليه وسلم. قال له أبو جهل : يا ابن أخي! حدثهم بالذي حدثتني به؟ فحدثهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فصار القوم ما بين مصفق ومصفر وواضع راحتيه على رأسه

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

الأكثر استماعا لهذا الشهر

عدد مرات الاستماع

3038269177

عدد مرات الحفظ

728599770