إسلام ويب

صفحة الفهرس - خرج مع النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع، فأهللنا بعمرة، ثم قال عليه الصلاة والسلام: من كان معه هدي فليهل بالحج والعمرة، ثم لا يحل منهما. فقدمت مكة وأنا حائض، فلما قضينا حجنا أرسل لي مع عبد الرحمن بن أبي بكر إلى التنعيم فاعتمر، فقال: هذه مكان عمرتك. قالت: فطاف الذين أهلوا بالعمرة ثم حلوا طوافاً آخر بعد أن راجعوا من منى، والذين جمعوا بين الحج والعمرة طافوا طوافاً واحداً