إسلام ويب

صفحة الفهرس - أيهم أكثر أخذاً للقرآن فيشار إليه إلى أحد فيجعله من تجاه