إسلام ويب

صفحة الفهرس - أتعجبون من غيرة سعد؟! فأنا أغير منه، والله أغير مني