إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن الكفار جلسوا يوماً عند الكعبة، وذكروا النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا: ما رأينا أصبر منا على هذا الرجل، عاب آلهتنا، وسفه أحلامنا، وفرق جماعتنا، وهم يتكلمون، فخرج عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فطاف حول الكعبة، فلما مر بهم غمزوه، ثم طاف صلى الله عليه وسلم فلما مر بهم غمزوه، فلما كانت الثالثة التفت إليهم صلى الله عليه وسلم كالأسد الهصور، وقال: تعلمون معشر قريش والله لقد جئتكم بالذبح، وأشار إلى عنقه، فعاد أكثرهم جهالة يقول له: انصرف أبا القاسم! والله! ما كنت جهولاً

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

2994955107

عدد مرات الحفظ

717620344