إسلام ويب

فتاوى نور على الدرب (533)للشيخ : عبد العزيز بن باز

  •  التفريغ النصي الكامل
    1.   

    بيان الراجح في حكم تارك الصلاة

    المقدم: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على قائد الغر المحجلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    أيها الإخوة الأحباب! أيها الإخوة المستمعون الكرام! هذا لقاء طيب مبارك يجمعنا بسماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز المفتي العام للمملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء.

    مع مطلع هذا اللقاء نرحب بسماحة الشيخ عبد العزيز ، أهلاً ومرحباً سماحة الشيخ.

    الشيخ: حياكم الله وبارك فيكم.

    المقدم: وفيكم.

    ====السؤال: على بركة الله نبدأ هذا اللقاء بسؤال من أخوكم في الله عبد الغني ، يقول في هذا السؤال: ما حكم تارك الصلاة؟ فنسمع البعض يقول: بأنه كافر، والبعض يقول: غير كافر ما دام ينطق بالشهادتين، والحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر)، يقول البعض من الأئمة في هذا الحديث: هم الكفار في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم الذين كانوا في الجاهلية، أما الآن فمن ينطق بالشهادتين فهو مسلم، فوجهونا في ضوء ذلك سماحة الشيخ؟

    الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه.

    أما بعد:

    فهذه المسألة التي سأل عنها السائل اختلف فيها العلماء رحمة الله عليهم على قولين:

    أحدهما: أن من ترك الصلاة وإن لم يجحد وجوبها فإنه يكون كافراً ولو صلاة واحدة، إذا تركها حتى خرج وقتها يكون كافرا، فمن تعمد ترك الفجر حتى طلعت الشمس أو تعمد ترك العصر حتى غابت الشمس أو تعمد ترك المغرب حتى غاب الشفق يكفر بذلك للحديث المذكور وهو قوله صلى الله عليه وسلم: (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر) أخرجه الإمام أحمد وأهل السنن بإسناد صحيح عن بريدة بن الحصيب رضي الله عنه، ولقوله صلى الله عليه وسلم: (بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة) أخرجه مسلم في صحيحه من حديث جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنهما، ولقوله صلى الله عليه وسلم: (من ترك صلاة العصر حبط عمله) أخرجه البخاري في صحيحه، ولقوله صلى الله عليه وسلم: (رأس الأمر الإسلام وعموده الصلاة).

    فالصلاة هي عمود الإسلام فمن تركها كمن ترك الشهادتين، وهذا هو القول المختار وهو الأصح.

    وذهب بعض أهل العلم وهم الأكثرون: إلى أنه كفر دون كفر، يكون كافراً لكن كفر دون كفر لا يخرج من الملة، يكون عاصياً لكن معصيته أكبر من الزاني وأكبر من السارق وأكبر من شارب الخمر، معصية عظيمة، لكن لا يكون كافراً كفراً أكبر إذا لم يجحد وجوبها، إذا كان يقر بأنها واجبة ولكن حمله الكسل على تركها فهذا عند الأكثرين لا يكفر كفراً أكبر ولكنه كفر أصغر، والواجب استتابته فإن تاب وإلا قتل.

    والصواب هو الأول، الصواب كفره كفر أكبر للأحاديث المذكورة.

    1.   

    حكم قضاء الصلوات المتروكة عمداً بعد التوبة

    السؤال: في فقرته الثانية يقول: هل يجب على تارك الصلاة إذا عاد إلى الله وهداه الله أن يقضي الصلوات التي تركها عمداً؟

    الجواب: إذا هداه الله وتاب ليس عليه قضاء كسائر الكفرة إذا تابوا ليس عليهم شيء، ليس عليهم قضاء ما تركوا من صوم ولا صلاة.

    1.   

    محرمية المرأة لمن كفلته وربته حتى بلغ الحلم

    السؤال: هذه السائلة تقول: امرأة ربت طفلاً صغيراً وكبر هذا الطفل حتى تزوج، تقول المرأة بأنها تفتش له وتقبله، فهل يعتبر لها محرماً؟

    الجواب: إذا ربت المرأة صبياً حتى بلغ الحلم ولم ترضعه وإنما أحسنت إليه بالتربية والكفالة فإنها لا تكون محرماً له ولا أماً له، بل هو أجنبي عنها، لا يجوز لها الخلوة به ولا يجوز له تقبيلها ولا مصافحتها ولا كشفها له، بل عليها أن تحتجب وتعتبره أجنبياً، لكن السلام والكلام الطيب: كيف حالك؟ كيف أنت؟ والسلام منه عليها، ومكافأتها بالكلام الطيب والهدية الطيبة والمال، كل هذا طيب، لكن ما تكون محرماً له هي أجنبية منه كسائر النساء، وكونها أحسنت إليه وربته لا يجعلها محرماً له، المحرمية تكون إما بالنسب كأخته وعمته وخالته، أو بالرضاعة الشرعية خمس رضعات في الحولين، أو بالمصاهرة كونها أم زوجته أو بنت زوجته المدخول بها أو جدتها، هذه أسباب تحريمها عليه، أما كونها ربته فإنها لا تحرم بذلك ولا تكون محرماً له ولا يكون محرماً لها، وعليها أن تحتجب منه، وليس لها أن تخلو به، وليس له أن يقبلها ولا أن يصافحها كسائر الأجنبيات.

    1.   

    حكم التدخين وإمامته بالمصلين

    السؤال: ما حكم شرب الدخان؟ وإذا تقدم هذا الشخص هذا الذي يشرب الدخان وصلى بالناس إماماً في مسجد، هل يجوز له أن يكون إماماً لأحد المساجد؟

    الجواب: شرب الدخان لا يجوز، بل هو محرم لما فيه من المضار العظيمة على البدن والصحة والمال والدين، فهو منكر ومضاره كثيرة على الدين والدنيا والصحة والمال، فالواجب على كل مسلم أن يحذره وأن يبتعد عن شربه وعن مجالسة أهله.

    1.   

    حكم من لبس المخيط بعد الإحرام جهلاً منه بالحكم

    السؤال: السائل حسن من سوريا يقول في السؤال الأول: أتيت من سوريا بالطائرة وأحرمت بالجو عندما وصلت من جدة، وبعد ذلك شعرت بألم في رأسي ونمت في جدة وفكيت إحرامي ولبست ثيابي، وصباحاً أحرمت من جدة وأتيت إلى مكة من دون أن أذهب إلى الميقات، هل يقع علي هدي في مثل هذه الحالة؟

    الجواب: ما دمت أحرمت من الميقات في الجو من الجحفة فإن خلعك ملابس الإحرام جهلاً منك ليس عليك شيء، أنت على إحرامك وطوافك وسعيك لعمرتك وتقصيرك كل ذلك حق ليس فيه شيء؛ لأنك خلعت الثياب ولبست المخيط جهلاً منك، فأنت على إحرامك وليس عليك تجديد الإحرام، إنما عليك لبس ملابس الإحرام وقد فعلت.

    فالحاصل: أن عمرتك صحيحة ولبس الملابس المخيطة جهلاً منك أو تغطية رأسك جهلاً منك لا شيء عليك فيه من أجل الجهل.

    1.   

    وجوب الهدي على الحاج المتمتع

    السؤال: السائل في ثاني أسئلته يقول سماحة الشيخ: ذهبت من مكة إلى المدينة وصليت العيد في المدينة، وعدت إلى مكة ثاني يوم العيد وأنا أريد الحج، هل علي هدي؟

    الجواب: هذا فيه تفصيل: إذا كنت أديت عمرة في أشهر الحج بعد رمضان ثم حججت ذلك العام عليك الهدي ولو ذهبت إلى المدينة ورجعت عليك الهدي، إذا كنت أديت العمرة بعد رمضان ثم حججت من ذلك العام فأنت متمتع وعليك الهدي ذبيحة واحدة من الغنم أو سبع بدنة أو سبع بقرة؛ لأنك والحال ما ذكر تسمى متمتعاً.

    1.   

    كيفية بر الوالد إذا مات وهو غضبان على أولاده

    السؤال: في سؤاله الأخير: كنت أعمل في لبنان أنا وأخي، وجاء والدي إلى لبنان وطلب منا بعض المال ولم نعطه، فغضب علينا وذهب إلى سوريا، وبعد عودتنا إلى سوريا قالوا: بأن والدكم قد مات وهو غضبان عليكم وعلى أخيك بسبب هذا المال، فهل يقع علينا شيء؟ وما هو البر تجاه والدنا؟

    الجواب: عليكما التوبة إلى الله والدعاء له والصدقة عنه وأبشروا بالخير إن شاء الله، عليكم التوبة إلى الله من عقوقه، واجتهدوا في الإحسان إليه بالدعاء والصدقة عنه وأنتم على خير إن شاء الله.

    1.   

    حكم الصلاة على النبي أثناء استماع خطبة الجمعة

    السؤال: السائل من اليمن يقول في هذا السؤال: هل تجوز الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وقول: آمين عند دعاء الخطيب بالنسبة للمستمعين، أم يعتبر ذلك من اللغو؟

    الجواب: لا بأس بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم من غير جهر يشوش على من حولك، إذا صلى الإمام.. ذكر النبي صلى الله عليه وسلم تصلي عليه؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (رغم أنف امرئ ذكرت عنده فلم يصل علي)، فإذا سمعت الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم تصلي عليه بينك وبين نفسك من غير جهر، وهكذا غيرك؛ للحديث المذكور وغيره من الأحاديث.

    1.   

    حكم الصلاة خلف من لا يحسن قراءة الفاتحة

    السؤال: يقول هذا السائل من اليمن: هل الصلاة خلف من لا يحسن القراءة -أي: قراءة الفاتحة- هل هو مكروه؟

    الجواب: إذا كان غلطه خفيفاً لا يغير المعنى فلا بأس أن تصلي معه، أما إذا كان يحيل المعنى فلابد أن يعزل عن المسجد، فإذا لم يفهم ولم يتعلم يزال عن المسجد، يرفع أمره إلى الجهات المسئولة حتى يبدل بإنسان يحسن القراءة.

    1.   

    كيفية العمل عند اختلاف العلماء في تصحيح الحديث وتضعيفه

    السؤال: يقول في سؤاله عن بعض الأحاديث سماحة الشيخ: إذا جاء حديث وصححه البعض -أي: بعض المحققين- وضعفه البعض الآخر، فبأيهما نأخذ؟

    الجواب: هذا محل نظر، الإنسان يتثبت في الأمر، ويسأل آخرين حتى يترجح عنده تضعيف هذا أو تصحيح هذا، ويحتاط لدينه ولا يعجل، وفي سؤاله للعلماء ما يرجح عنده أحد الأمرين، فيتحرى أهل العلم المعروفين ويسألهم حتى يطمئن قلبه إلى أحد القولين فيعمل بما اطمأن إليه قلبه وانشرح له صدره، هذا هو الذي يجب على العامة أن يتثبتوا ويسألوا؛ لأن الله يقول: فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ [النحل:43]، فعلى المؤمن أن يسأل ويتبصر ولا يعجل حتى يطمئن، وإذا كان فيه نهي فابعد عن النهي، احتاط لدينك، وإذا كان أمر اجتهد في الطاعة؛ لأن هذا فيه مصلحة، إذا كان فيه أمر فكونك تفعل المأمور الذي قال بعض أهل العلم: إنه واجب، خير لك من الترك، وإذا كان الاختلاف في منهي: بعضهم يقول: إنه محرم وبعضهم يقول: محرم تبتعد عنه احتياطاً.

    1.   

    حكم الاستشهاد بالأحاديث الضعيفة

    السؤال: الاستشهاد بالأحاديث الضعيفة -يا شيخ عبد العزيز- ما رأيكم فيه؟

    الجواب: إذا كان لها شواهد أو موافقة للأصول فلا بأس من باب الترغيب والترهيب والتشجيع على الخير، فإذا كانت موافقة للأصول أو لأدلة أخرى صحيحة فلا بأس من باب التقوية، أما إذا لم يكن شيء غيرها فلا يعمل بها إذا كانت ضعيفة، فالأصل السلامة، الأصل عدم الوجوب وعدم التحريم، فإذا لم يثبت حديث صحيح يدل على الوجوب أو التحريم فالأصل البراءة.

    1.   

    كيفية الرد على من يحتج على بدعته بحديث: ( من سن في الإسلام سنة حسنة... )

    السؤال: يقول السائل: كيف الرد على المبتدعة الذين يحتجون بقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (من سن في الإسلام سنة حسنة)، وقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه: نعمت البدعة هذه؟

    الجواب: جميع البدع كلها منكر ومنهي عنها؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد) متفق على صحته، وقوله صلى الله عليه وسلم: (من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد)، وقوله صلى الله عليه وسلم: (إياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة)، وكان يقول في خطبه صلى الله عليه وسلم في الجمعة: (أما بعد: فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل بدعة ضلالة)، فالواجب الحذر من البدعة؛ لأنها شرع لم يأذن به الله، والله يقول سبحانه: أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ [الشورى:21]، هذا هو الواجب على كل مسلم.

    أما قوله صلى الله عليه وسلم: (من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها) فهذا ليس معناه إحداث البدع، بل معناه: إظهار السنن، والدعوة إليها، مثل: بلد ليس عندهم قيام رمضان فيدعوهم إليه ويشجعهم عليه حتى قاموا رمضان فيكون له مثل أجورهم، أو بلد لا يعرفون سنة الضحى شجعهم عليها وصلوا بأسبابه، أو تحية المسجد فشجعهم عليها وأخبرهم بالسنة ففعلوها بأسبابه يكون له مثل أجورهم، وهذا إحياء للسنن وإظهار لها ليس بدعة.

    أما أثر عمر : نعمت البدعة. فالمراد: من جهة اللغة، لما جمعهم على إمام واحد في التراويح وكانوا في عهد النبي صلى الله عليه وسلم يصلون متفرقين، النبي صلى الله عليه وسلم صلى بهم بعض الليالي جماعة ثم خشي أن تفرض عليهم فأمرهم أن يصلوا في بيوتهم لئلا تفرض عليهم، فلما توفي النبي صلى الله عليه وسلم واستخلف عمر بعد الصديق رأى عمر رضي الله عنه جمعهم على إمام واحد حتى يتساعدوا ويتعاونوا، وقال: نعمت البدعة. يعني: جمعهم على إمام واحد، فمعنى نعمت البدعة من حيث اللغة لا من حيث الدين.

    1.   

    حكم رفع الصوت بالذكر عقب الصلاة

    السؤال: كيف الرد على من يقول بجواز رفع الصوت بالذكر عقب الصلاة، يحتج بقول ابن عباس رضي الله عنهما: رفع الصوت بالذكر كان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم؟ وجهونا سماحة الشيخ.

    الجواب: نعم، هذا هو السنة، رفع الصوت بالذكر، أما من قال: إنه بدعة فغلطان؛ لأن السنة: أن يرفع الصوت بالذكر كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعل وأصحابه، يقول ابن عباس رضي الله عنهما: كان رفع الصوت بالذكر حين ينصرف الناس من المكتوبة على عهد النبي صلى الله عليه وسلم، قال ابن عباس : كنت أعلم إذا انصرفوا بذلك إذا سمعتهم. فالسنة للإمام والمأمومين إذا سلموا من الصلاة رفع الصوت رفعاً متوسطاً ليس فيه إسراف، حتى يتعلم الجاهل ويتذكر الناسي، أما ما يفعل بعض الناس بأن يهلل بينه وبين نفسه، فلا، وهذا خلاف السنة، السنة أن يرفع الصوت بالذكر حتى يتتابع الناس يفعلوا السنة.

    1.   

    صيغة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في التشهد

    السؤال: عند الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم هل يلزم أن أتقيد بصيغة واردة في التشهد، أم أقتصر على قول: اللهم صل وسلم على محمد وعلى آل محمد؟

    الجواب: السنة لك بل الواجب أن تصلي كما جاء في النصوص بأي نوع من أنواع النصوص: (اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد)، هذا أكملها، وإن اختصرت فقلت: (اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد) فلا بأس.

    وإن اختصرت أكثر من ذلك: (اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إبراهيم) أجزأ، المقصود حسب ما ورد، لكن أكملها وأفضلها أن تكمل: (اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد)، تجمع بين التبريك والصلاة على محمد وآله وعلى إبراهيم وآله.

    1.   

    حكم رفع اليدين عند الدعاء

    السؤال: السائل لطفي صالح من اليمن يقول في هذا السؤال: هل يجوز رفع اليدين عند الدعاء؟

    الجواب: هذا فيه تفصيل: رفع اليدين من أسباب الإجابة، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إن ربكم حيي كريم يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفراً)، وجاءت أحاديث تدل على استحباب رفع اليدين من ذلك: رفعهما في الاستسقاء إذا استغاث للمسلمين واستسقى يرفع يديه كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم، ويرفع الناس أيديهم عند الاستسقاء في خطبة الجمعة وفي غيرها، هذه السنة، وهكذا في دعواته إذا دعا في أي مكان يرفع يديه أفضل من أسباب الإجابة إلا في المواضع التي ما رفع فيها النبي صلى الله عليه وسلم، وجدت في عهده ولكن لم يرفع فيها فإنك لا ترفع فيها تأسياً بالنبي صلى الله عليه وسلم في الفعل والترك، فما كان يرفع بين السجدتين إذا كان يدعو، وما كان يرفع وهو جالس للتشهد في آخر الصلاة يدعو يرفع يديه، يدعو بلا رفع يديه، وهكذا بعد السلام من الفريضة ما كان يرفع يديه، فأنت كذلك لا ترفع يديك إذا سلمت من الفريضة لا ترفع، وهكذا بين السجدتين .. هكذا عند الجلوس للتشهد لا ترفع يديك؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يرفع، وفعله سنة وتركه سنة عليه الصلاة والسلام.

    1.   

    أيام التكبير في العيدين وعدد التكبيرات في صلاة العيدين

    السؤال: في آخر أسئلة السائل لطفي صالح من اليمن يقول: متى يستمر التكبير في العيدين، وكم عدد التكبيرات في كل ركعة عدا تكبيرة الإحرام في الركعة الأولى وتكبيرة الانتقال من السجود إلى القيام في الركعة الثانية مأجورين؟

    الجواب: يستحب التكبير في العيدين للمسلمين رجالاً ونساءً من غروب الشمس ليلة عيد الفطر إلى أن تقضى الخطبة من صلاة العيد، يستحب التكبير في البيوت وفي الأسواق وفي أثناء الخطبة؛ لقوله جل وعلا: وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ [البقرة:185]، وفي عيد النحر يكبر من دخول الشهر من أول شهر ذي الحجة يكبر في الليل والنهار، وفي يوم عرفة وأيام العيد يكبر أدبار الصلوات وفي بقية الأوقات، إذا صلى صلاة الفجر يوم عرفة كبر بعده وهكذا بقية الأوقات مع التكبير في بقية الأوقات إلى أن تغيب الشمس يوم الثالث عشر من أيام التشريق، تغيب الشمس يوم الثالث عشر ينقطع التكبير، يعني: في شهر ذي الحجة ثلاثة عشر يوم من أول الشهر إلى غروب الشمس من اليوم الثالث عشر.. كله محل تكبير، لكن في يوم عرفة وما بعده يكون التكبير مطلقاً ومقيداً، مطلق في جميع الأوقات ومقيد أدبار الصلوات، هذا هو الراجح والمستحب في هذه الحال جمعاً بين الأحاديث الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم.

    وأما في الصلاة فيكبر في الأولى ستاً بعد تكبيرة الإحرام، وفي الثانية خمساً بعد تكبيرة النقل، يكبر في الأولى تكبيرة الإحرام ثم يتبعها بست تكبيرات متوالية، وإن قال بينها: الله أكبر كبيراً، والحمد لله كثيراً، وسبحان الله بكرة وأصيلاً، هذا حسن أيضاً كما جاء في حديث ابن مسعود ، وفي الثانية خمساً بعد التكبيرة في النقل إذا رفع من السجود وانتصب يكبر خمساً واحدة بعد واحدة ويقول بينها: الله أكبر كبيراً .. إلى آخره.

    1.   

    أنواع الكفر المخرج من الملة

    السؤال: السائل (صبري . أ. أ) من جمهورية مصر العربية يقول: ما هو الكفر المخرج من الملة؟

    الجواب: أنواع الكفر المخرجة من الملة كثيرة منها: دعاء الأموات والاستغاثة بالأموات، ومنها: ترك الصلاة، كونه يترك الصلاة ولا يصلي، هذا من الكفر الأكبر نسأل الله العافية، ومنها سب الدين .. سب الرسول صلى الله عليه وسلم .. سب القرآن .. سب الله، هذه ردة عن الإسلام، ومنها: الاستهزاء بالدين أو الاستهزاء بالله وبالرسول صلى الله عليه وسلم، هذه ردة عن الإسلام، وهذا مبسوط في باب حكم المرتد، من أراد أن يعرف هذا يطالع باب حكم المرتد في جميع المذاهب الأربعة، بوبوا باباً سموه باب حكم المرتد، ذكروا فيه أنواع المرتدين وأسباب ردتهم، نسأل الله العافية.

    1.   

    حكم الذبح بعد صلاة الاستسقاء

    السؤال: السائل أمين حسن يقول: من عادة الناس في بعض المناطق بعد صلاة الاستسقاء الذبح والتقرب إلى الله بنزول المطر، هل ورد في السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم ذلك أم يعتبر ذلك بدعة؟

    الجواب: لا أصل لهذا إلا في عيد الأضحى، وفي أيام منى النحر، أما عيد الفطر فليس فيه ذبح، أما إذا عنده ضيوف أو دعا أقاربه ويجعل لهم ضيافة؛ لأجل أن دعاهم للغداء عنده يتغدون معه أو جاءه ضيوف فلا بأس، أما اتخاذ هذا تعبداً يذبح ذبائح في عيد الفطر ويرى أنها قربة فهذا ليس له أصل.

    1.   

    استحباب إرضاء أهل الزوجة بشيء من المال

    السؤال: السائل في ثاني أسئلته يقول: سماحة الشيخ! إذا حدث سوء تفاهم أو شجار بين الزوج وزوجته تقوم الزوجة بالذهاب إلى أهلها فترة من الزمن، وعندما يريد الزوج أن يعيدها إلى بيته وحل الخلافات بينهما يفاجأ بأهل الزوجة بطلب مبالغ كبيرة من المال وذلك حق الجلوس عند أهلها، هل يجوز إعطاء أهل الزوجة مثل هذه المبالغ وذلك مقابل قعود هذه المرأة عند أهلها؟

    الجواب: نعم، أحسن حتى تتم العشرة وتبقى المودة، وإن تيسر استسماحهم أو التوسيط إلى من يستسمحهم في الكل أو البعض فلا بأس، وإذا تيسر أن ترضيها بما قال أهلها وتعطيهم ما طلبوا لعل ذلك يكون فيه خير كثير لكما جميعاً؛ لأجل تهدأ الأوضاع وتستقيم الأحوال، وتستمتع بزوجتك بحالة طيبة، على كل حال هذا يرجع إليك إن سمحت فهذا خير عظيم ولا سيما مع القدرة، وإن شق عليك ذلك توسط لها الأخيار والطيبين حتى يصلحوا بينك وبينهم بوضع التكاليف هذه أو بعضها.

    المقدم: شكر الله لكم سماحة الشيخ، وبارك الله فيكم وفي علمكم، ونفع بكم المسلمين.

    أيها الإخوة الأحباب! أيها الإخوة المستمعون الكرام! أجاب عن أسئلتكم سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز المفتي العام للمملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء، شكر الله لسماحته على ما بين لنا في لقاء هذا الأسبوع.

    في الختام تقبلوا تحيات الزملاء معي في الإذاعة الخارجية المهندس فهد العثمان ، من هندسة الصوت الزميل سعد بن عبد العزيز بن خميس .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.