إسلام ويب

فتاوى نور على الدرب (394)للشيخ : عبد العزيز بن باز

  •  التفريغ النصي الكامل
    1.   

    ماهية زواج الشغار وحكمه

    المقدم: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا وسيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

    مستمعي الكرام! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأسعد الله أوقاتكم بكل خير.

    هذه حلقة جديدة مع رسائلكم في برنامج نور على الدرب، رسائلكم في هذه الحلقة نعرضها على سماحة الشيخ: عبد العزيز بن عبد الله بن باز المفتي العام للمملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء.

    مع مطلع هذه الحلقة نرحب بسماحة الشيخ، ونشكر له تفضله بإجابة الإخوة المستمعين فأهلاً وسهلاً بالشيخ عبد العزيز .

    الشيخ: حياكم الله وبارك فيكم.

    المقدم: حياكم الله.

    ====السؤال: أولى رسائل هذه الحلقة رسالة وصلت إلى البرنامج من اليمن، باعثها مستمع من هناك رمز إلى اسمه بالحروف (ي. م. ن) من محافظة حجة، أخونا يسأل ويقول: إن لي ابنة عم أرغب الزواج منها وكذلك هي، وفي المقابل ابن عم لي يرغب في الزواج من أختي وهي كذلك، وذلك بناءً على رغبة أولياء الأمور -أقصد آباءنا وأمهاتنا- والمهم أن جميع الأطراف متراضون تمام الرضا ولا شروط بيننا، ونعلم أن نكاح الشغار حرام، والمطلوب من سماحتكم يحفظكم الله أن تدلونا على الطريقة السليمة والمثلى حتى يكون الزواج صحيحاً وحتى ننجو من نكاح الشغار، ومن الإثم والحرام، وهل لابد أن يدفع كل واحد من الزوجين أكثر من الآخر أفيدونا جزاكم الله خيرا؟

    الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه.

    أما بعد:

    فنكاح الشغار كما ذكر أمر لا يجوز وقد نهى عنه النبي عليه الصلاة والسلام، وهو أن يقول الرجل للآخر: زوجني ابنتك وأزوجك بنتي، أو زوجني أختك وأزوجك أختي أو ما أشبه ذلك، هذا هو نكاح الشغار بالمشارطة، أما إذا كان بغير مشارطة الأطراف راضية كلها وليس هناك شرط بل هذا راضي وهذا راضي والمرأة راضية فليس هذا بشغار، الشغار أن يكون بينهما شرط لا أزوجك حتى تزوجني هذا هو الشغار، أما إذا كان كل واحد راغب في زواج الآخر ولو لم يتزوج الآخر هذا يزوجه أخته وإن لم يزوج الآخر أخته وهكذا بنته، إنما اتفقوا من دون شرط، أن هذا يزوجه أخته وهذا يزوجه أخته أو بنته بالتراضي من دون شرط فلا بأس بذلك، وليس بشغار.

    المقدم: جزاكم الله خيرا، وأحسن إليكم، إذاً التفاضل في المهر أو الزيادة والنقص.

    الشيخ: سواءً تساوت المهور أو اختلفت لا يضر.

    1.   

    حكم من جاء وقت إقامة صلاة المغرب وهو لم يصل العصر

    السؤال: الأخوان محمد نور محمد علي مسعود سوداني والأخ الصافي أحمد الزاكي بعثا برسالة وضمناها جمعاً من الأسئلة في أحدها يقولون: إذا كان أحدنا لم يصل العصر ودخل وقت صلاة المغرب وحضرت الجماعة في صلاة المغرب، هل يصلي العصر أم يصلي مع الجماعة؟ جزاكم الله خيرا؟

    الجواب: إذا أمكنه أن يصلي العصر أولاً بدأ بها ثم صلى معهم المغرب، فإن خشي أن تفوته معهم صلى معهم المغرب بنية العصر، فإذا سلموا من المغرب قام وأتى بالرابعة للعصر ثم يصلي المغرب بعد ذلك، أما إذا أمكنه أن يصلي العصر وحده في المسجد قبل أن يصلوا المغرب فإنه يصليها ثم يدخل معهم المغرب، فإن لم يتيسر ذلك صلى معهم على الصحيح بنية العصر، فإذا سلموا قام وأتى بالرابعة، ثم يصلي المغرب بعد ذلك.

    1.   

    ما يقال للإمام إذا سها في الصلاة

    السؤال: في حال سهو الإمام وقيامه للركعة الخامسة ماذا نقول؟ هل نقول: الحمد لله، أم سبحان الله؟ نرجو أن توجهونا حول هذا الموضوع جزاكم الله خيرا؟

    الجواب: السنة أن يقول المأموم عند سهو الإمام: سبحان الله سبحان الله، حتى ينتبه الإمام وإذا كان هناك حاجة إلى آية يتلوها كأن يقول إذا لم يسجد وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ [العلق:19]، أو الركوع ينبهه يقول: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا [الحج:77] فلا بأس.

    المقصود: أن الأصل التسبيح سبحان الله سبحان الله، وإذا تلا آية من الآيات ترشد الإمام فلا بأس.

    المقدم: بارك الله فيكم، الآيات إذا قال: اركعوا أو اسجدوا جائز هذا؟

    الشيخ: وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ [العلق:19] ينبه للسجود، أو قوله سبحانه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمُ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ [الحج:77] إلى آخره.

    المقدم: بمعنى أن يتلفظ بآية من القرآن الكريم تتفق وحال الإمام الذي..

    الشيخ: مثلاً انحط للسجود قبل أن يركع فنبهه على الركوع تقول: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا [الحج:77].

    والأصل هو التسبيح إذا حصل به المطلوب الحمد لله، سبحان الله.. سبحان الله.

    1.   

    كيفية إخراج زكاة الفطر في حق من يغترب عن أهله

    السؤال: يقول: أنا رجل مقيم في المملكة ولي أسرة في السودان هل أفطر هذه الأسرة من معيشة السودان أم من معيشة السعودية؟

    الجواب: من معيشة السعودية أولى لأنك تقيم فيها من قوتك أنت، ولو أطعمت بما يعيش في السودان كأن تكون عيشتهم الذرة أو الرز فلا بأس، لكن كونك تفطر من معيشتك أنت أولى.

    1.   

    حكم من لم يجد ما يفطر به في يوم من رمضان ثم أفطر في نهار اليوم التالي وواصل الفطر لمشقة الصيام

    السؤال: يقول: أنا راعي إبل وضاعت مني ورحت على أثرها وكنت صائماً لرمضان ولم أجد شرباً ولا أكلاً في وقت الإفطار، وأصبحت في اليوم الثاني ونويت الإفطار وفعلاً وجدت الأكل والشرب حوالي العاشرة صباحاً، ولم أمسك باقي اليوم، ماذا علي؟ أكرمكم الله وسدد خطاكم.

    الجواب: لا حرج عليك إذا كنت مضطراً في الأكل والشرب خوفاً من الموت أو من المرض فلا بأس، لكن الواجب عليك الإمساك؛ لأنه لما يسر الله لك الأكل والشرب أن تمسك فعليك التوبة إلى الله من عدم الإمساك فقط وقضاء اليوم الذي أفطرته.

    أما كونك أفطرت لأجل الضرورة كونك بقيت يومك وليلتك لم تجد أكلاً ولا شرباً فإذا كنت مضطراً لذلك فلا حرج في ذلك والحمد لله، إنما الواجب عليك لما أكلت وشربت أن تمسك بقية نهارك، وأنت لم تفعل جهلاً منك فعليك قضاء ذلك اليوم مع التوبة والاستغفار. نعم.

    المقدم: سماحة الشيخ! من بقي يوماً وليلة حتى العاشرة صباحاً بدون أكل ولا شرب هل هذا عذر أو لا؟

    الشيخ: إذا كان يشق عليه.. الناس يختلفون، إذا كان يشق عليه فهو عذر له، وإن كان ما فيه مشقة يكمل.

    المقدم: مثل أخينا في الصحراء ويبحث عن رعيته

    الشيخ: الظاهر أنه يشق عليه كثيراً عذره ظاهر.

    المقدم: إذاً يرى سماحتكم أنه معذور؟

    الشيخ: نعم.. نعم.

    المقدم: وليس عليه القضاء؟

    الشيخ: عذره ظاهر، ويقضي اليوم الثاني الذي أكل فيه، أما الأول ما فيه قضاء لأنه ما أكل ولا شرب.

    1.   

    حكم إزالة القبور القديمة بسبب ضيق المقبرة

    السؤال: بعد هذا رسالة بعث بها المستمع عبد الجليل محمد يسأل ويقول: هل يجوز إزالة ما في القبور وقد طال عليها الزمن حتى يستفاد من أرضها؟

    الجواب: الواجب بقاء المقبرة على حالها، ولا يتعرض لها فتبقى الأموات فيها على حالهم ولا يتعرض لها بزرع ولا غيره. لكن إن دعت الحاجة إلى أن يقبر فيها قبر فيها مع الأموات السابقين عند الحاجة والضرورة، وإلا فالواجب إيجاد أراض أخرى، كلما امتلأت أرض أوجدت أرض أخرى للدفن تكون مقبرة.

    1.   

    حكم قراءة القرآن في المسجد بصوت مرتفع قبل الجمعة

    السؤال: هل يجوز قراءة القرآن يوم الجمعة قبل الإمام حتى يستمع الحضور ويستفيدوا وذلك بصوت مرتفع؟

    الجواب: إذا كان العدد محدوداً ورضوا بأن يقرأ ويستمعون فلا بأس، وإلا فليقرأ سراً لا جهراً حتى يتمكن كل واحد من القراءة لا يشوش على غيره، هذا يقرأ وهذا يقرأ بصوت ليس فيه تشويش، هذا هو المشروع، أما لو كانو جماعة محدودة مثل مسجد مثلاً في قرية صغيرة وفيه جماعة محدودون أربعين خمسين ورضوا بأن يقرأ ويستمعون له لحاجتهم إلى ذلك فلا بأس بذلك.

    1.   

    كيفية التعامل مع الزوجة التي لا تصلي

    السؤال: يقول: ماذا أفعل مع زوجتي إذ أني نصحتها بأن تصلي ولكن لم تسمع كلامي، ولم تستمع إلى نصيحتي، حتى إني ألاحظها في كثير من الأوقات لا تصلي أبداً بينما تقول: إنها تصلي، ما هو توجيهكم يحفظكم الله؟

    الجواب: إذا تيقنت أنها لا تصلي فطلقها وأبعدها لا خير فيها؛ لأن ترك الصلاة كفر أكبر، فإذا علمت أنها لا تصلي ولم تسمع منك فأبعدها بالطلاق وأبشر بأن الله سيعوضك خيراً منها، فلا تساهل معها أبداً، الواجب نصيحتها وتأديبها على ذلك، فإن لم ينفعها ذلك وأصرت على ترك الصلاة، فالواجب عليك فراقها وسوف يعوضك الله خيراً منها، وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ [الطلاق:2-3]، ويقول سبحانه: وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا [الطلاق:4].

    1.   

    حكم الترخص برخص السفر قبل مفارقة الديار

    السؤال: إذا نوى الشخص السفر وهو لم يسافر ما زال داخل البلد، فهل له أن يجمع ويقصر أو لابد أن يخرج من البلد ثم يحق له حينئذٍ الجمع والقصر؟ نرجو الإجابة جزاكم الله خيرا.

    الجواب: ما دام في البلد يصلي صلاة أهل البلد أربعاً، لا يقصر ولا يجمع حتى يسافر.

    1.   

    وقت أداء أذكار بعد الصلوات للمسافر إذا جمع وقصر

    السؤال: سؤال فيه طول بعض الشيء يقول: إذا كان الشخص في سفر وهو قد جمع العصر مع الظهر وقصر أو العكس، أو جمع العشاء مع المغرب أو العكس، فهل له إذا ركب الراحلة أن يقول الذكر المشروع بعد الصلاة، مثل أن يستغفر الله ثلاث مرات إلى آخر ويسبح ويحمد ويكبر الله كلاً ثلاثاً وثلاثين، ويختم بالمائة لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ويقرأ آية الكرسي وسورة الإخلاص والمعوذتين، وهو في راحلته أو يكتب له الأجر بدون ذكرها؟ جزاكم الله خيرا.

    الجواب: إذا صلى الجمع وهو في سفره ثم ركب الدابة أو السيارة يأتي بالأذكار الشرعية، إن أتى بها في الأرض الحمد لله، وإن ركب لأنه بحاجة ماسة إلى السرعة فإنه يأتي بها وهو في السيارة أو على الراحلة، والحمد لله.

    1.   

    وقت أداء أذكار الصباح والمساء للمسافر الذي يجمع ويقصر

    السؤال: إذا حضر وقت صلاة المغرب، هل يجوز أن يقرأ سورة الإخلاص والمعوذتين وهو قد نوى أن يجمع المغرب مع العشاء، وهل يكتب له أجر أذكار الصباح والمساء وهو لم يذكرها، أو لابد من ذكرها؟ نرجو الإجابة مفصلة جزاكم الله خيرا.

    الجواب: السنة أن يأتي بالأذكار الشرعية والدعوات الشرعية في الصباح والمساء، سواءً جمع المغرب مع العشاء أو لم يجمع، السنة أن يأتي بالأذكار الشرعية قبل الصلوات أو بعد الصلوات يأتي بها في العصر أو يأتي بها في الليل أو بعد صلاة الجمع، الأمر واسع بحمد الله، إذا صلى المغرب جمع معها العشاء إذا كان في حاجة إلى الجمع؛ لأنه على جناح سير.

    أما إذا كان مقيماً نازلاً فالأفضل عدم الجمع، يصلي المغرب ويأتي بالأذكار الشرعية بعدها، يصلي العشاء في وقتها ويأتي بالأذكار الشرعية، وهكذا الظهر والعصر، أما إذا دعت الحاجة إلى الجمع فإنه يجمع ثم يأتي بالأذكار الشرعية بعد الثانية أذكارها وتسقط أذكار الأولى، ويأتي بالأذكار الشرعية بعد الثانية، وهكذا ما يأتي بما تتعلق بالورد أذكار المساء يأتي به إما قبل الجمع وإلا بعد الجمع، وهكذا في الصباح يأتي بالأذكار الشرعية بعد صلاة الفجر، أو بعد طلوع الشمس.

    1.   

    شرح حديث: (أمرت أن أسجد على سبعة أعظم)

    السؤال: من الجزائر العاصمة رسالة وضمنها صاحبها ثمانية أسئلة، في أحدها يسأل ويقول: اشرحوا لنا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أمرت أن أسجد على سبعة أعظم ولا أكف شعراً ولا ثوبا

    الجواب: الحديث واضح يقول صلى الله عليه وسلم: (إنه أمر أن يسجد على سبعة أعظم وأن لا يكف شعراً ولا ثوبا)، فهذا هو الواجب على الساجد أن يسجد على السبعة الأعضاء، على جبهته وأنفه هذا واحد، كفيه هذه ثلاثة ركبتيه هذه خمسة، أطراف قدميه هذه سبعة، ولا يكف شعراً لو كان له ظفائر عمايل يتركها لا يزويها تسجد معه أو طرف ثوبه كأكمامه، أو طرف عمامته لا حرج، السنة أن يسجد بها لا يكفها وقت السجود، يسجد على العادة التي هو عليها لا يغير شيئاً، لا يكف شعر رأس ولا كماً ولا عمامة بل يسجد على الجميع ولا يكف شيئاً خضوعاً لله ورغبة فيما عنده، وإقبالاً على الخشوع وحذراً من التشويش وعدم الخشوع.

    1.   

    حكم الأكل في الأواني التي فيها صور

    السؤال: هل يجوز الأكل في الأواني التي فيها صور؟

    الجواب: لا حرج في ذلك؛ لأن الأواني ممتهنة مثل البساط وأشباهه، لكن ترك الصور أولى، كونه يشتري أواني ما فيها صور أولى وأحسن، وإلا فالأواني وأشباهها هذه ممتهنة، مثل الفراش ومثل الوسائد، النبي صلى الله عليه وسلم لما أنكر على عائشة القرام الذي فيه صورة اتخذ منه وسادتين يتكئ عليهما النبي عليه الصلاة والسلام، وجاء في حديث أبي هريرة أنه لا مانع من البساط الذي فيه الصور ويمتهن يستعمل لا بأس أو يتخذ منه وسادتان منتبذتان.

    فالحاصل: أن ما كان ممتهناً بساطاً أو وسادة أو متكأ فلا بأس، والأواني من ملاعق وأشباهها من جنس ذلك؛ لأنها ممتهنة، مستعملة في حاجات الأكل ونحوها، لكن عدم وجود الصور أطيب وأحسن.

    1.   

    حكم الصلاة في ثوب يصل إلى الركبتين

    السؤال: هل تجوز الصلاة في ثياب لا تصل إلا إلى الركبتين؟

    الجواب: في حق الرجل لا بأس، أما المرأة لا لابد أن تستر بدنها كله إلا الوجه، أما الرجل فلا بأس، إذا ستر ما بين السرة والركبة وستر العاتقين فلا بأس أن يكون رأسه مكشوفاً وساقاه مكشوفتان لا حرج، لكن كونه في زينته المناسبة وفي عادته المناسبة يكون أفضل؛ لأن الله سبحانه يقول: خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ [الأعراف:31] يعني: عند كل صلاة. فكون المؤمن يصلي في حالة حسنة كاملة هذا أطيب وأفضل، وإلا فيجزيه لو بدا ساقاه أو كشف رأسه لا حرج في ذلك، لكن يستر العاتقين، لقوله صلى الله عليه وسلم: (لا يصلي أحدكم في الثوب الواحد ليس على عاتقيه منه شيء)، وفي لفظ: (ليس على عاتقه منه شيء).

    أما المرأة فهي عورة كلها تستر بدنها كله ورأسها إلا وجهها، إلا إذا كان عندها أجنبي تستر وجهها أيضاً وإن أبدت الكفين فلا حرج لكن سترهما أولى خروجاً من الخلاف.

    1.   

    عدد الأنبياء والرسل والفرق بينهم

    السؤال: يسأل سماحتكم يحفظكم الله عن عدد الأنبياء والرسل وعن الفرق بينهما؟

    الجواب: لم يثبت في عددهم حديث صحيح، لم يثبت في عدد الرسل والأنبياء حديث صحيح، ويروى أن الرسل ثلاثمائة وبضعة عشر، والأنبياء مائة ألف وأربعة وعشرون ألفا، لكن الحديث ليس بثابت ضعيف نعم، ولكنهم الأنبياء كثيرون والرسل أخص أقل. نعم.

    المقدم: جزاكم الله خيراً يسأل عن الفرق يحفظكم الله؟

    الشيخ: الرسول هو الذي يؤمر بالبلاغ، يوحى إليه ويؤمر بالبلاغ يرسل إلى الأمة يبلغها، والنبي هو الذي يوحى إليه في نفسه، لكن لا يؤمر بتبليغ الناس، هذا أحد التعريفين.

    والتعريف الثاني للعلماء: أن الرسول: هو الذي يبعث إلى الأمة مستقلاً، والنبي: هو الذي يبعث تابعاً لغيره، كأنبياء بني إسرائيل بعد موسى تابعين له.

    والصواب في هذا: أن الأمر واسع، النبي يسمى رسولاً والرسول يسمى رسولاً حتى النبي يسمى رسولاً، قال الله جل وعلا: وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى [الحج:52] سمى كليهما رسول وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ [الحج:52] الآية من سورة الحج سماهما جميعاً رسل فالنبي يسمى رسولاً، والرسول الذي يبعث إلى الناس يسمى رسولاً؛ لأن النبي الذي يوحى إليه قد أرسل إلى نفسه إذا كان ما أمر أن يبلغ الناس، قد أرسل إلى نفسه يأمرها وينهاها.

    1.   

    حكم بيع ثوب قديم بثوب جديد مع الزيادة

    السؤال: إذا بعت ثوباً قديماً لشخص مقابل ثوب جديد مع أني سوف أزيد في الفرق، هل هذا يعتبر ربا؟

    الجواب: لا حرج في ذلك كأن يبيع بيتاً مع بيت أو سيارة مع سيارة بفرق لا حرج.

    1.   

    حكم صلاة الليل جماعة والمداومة على ذلك

    السؤال: هل صلاة الليل جماعة مشروعة، وما حكم المداومة على ذلك؟ وفقكم الله.

    الجواب: صلاة الليل جماعة لا بأس بها، لكن ليس مشروعاً أن يداوم عليها، إلا في التراويح في رمضان، وأما بقية السنة إذا صادف بعض الأحيان من غير اتخاذ ذلك عادة فلا بأس، كأن يصلي بأهله أو يزور قوماً فيصلي معهم جماعة، فهذا لا بأس، أما أن يتخذوا ذلك عادة وسنة فلا أصل لذلك.

    1.   

    حكم إعطاء المدين زكاته لدائنه

    السؤال: شخص عليه دين كثير والشخص يشتغل بالتجارة، وفي كل عام يخرج الزكاة ويعطيها لصاحب الدين حتى يقضي عنه دينه، هل هذا العمل مشروع؟

    الجواب: إذا تواطئوا على ذلك لا، أما إذا أعطاه لفقره ثم هو رأى أن يوفيه منها من غير تواطؤ ولا اتفاق فلا حرج، أما أن يقول له أعطيكما حتى تعطينيها ما يصلح.

    1.   

    حكم مصافحة زوجة العم والخال

    السؤال: رسالة بعث بها أحد الإخوة يقول المرسل راشد رشيد ، أخونا يسأل ويقول: بعض الناس يقول: إنه لا مانع من أن تسلم على زوجة عمك الكبيرة في السن، وكذلك زوجة خالك، وأنا ممتنع عن ذلك، وعندما أقول: إنه لا يجوز يقولون: أنت فرقت بين العائلة، فما هي الإجابة الصحيحة؟ وفقكم الله.

    الجواب: السلام على زوجة الأخ وزوجة العم وزوجة الخال لا بأس بالكلام، أما إذا كان المراد به المصافحة أو التقبيل ما يجوز، لا يصافحها ولا يقبلها، أما بالكلام السلام عليكم كيف حالك يا فلانة؟ لزوجة العم كيف أولادك؟ لا بأس بهذا، كان النبي صلى الله عليه وسلم يسلم عليه النساء ويسلم عليهن عليه الصلاة والسلام، وهكذا الصحابة، فأنت تسلم على زوجة أخيك، وعلى زوجة عمك وخالك وجيرانك لا بأس، لكن مع التستر مع الحجاب، وعدم الخلوة وعدم المصافحة.

    1.   

    حكم صلاة من لا يضم يديه في حال القيام

    السؤال: يسأل سماحتكم عن أولئك الذين يصلون وقد أسبلوا أيديهم؟

    الجواب: هذا خلاف السنة مكروه، إسبال اليدين في الصلاة مكروه، السنة ضمهما، يجعل اليمنى على اليسرى فوق صدره هذا السنة، أما إرسالهما فهو خلاف السنة، لكن الصلاة صحيحة، هذا عمل مكروه والصلاة صحيحة.

    1.   

    حكم شكر الإنسان على الإحسان

    السؤال: يسأل أيضاً ويقول: هل يجوز أن نشكر أحداً من الخلق، وهل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يشكر أحداً من الخلق؟

    الجواب: نعم السنة شكر المخلوق على إحسانه، في الحديث يقول صلى الله عليه وسلم: (من لا يشكر الناس لا يشكر الله)، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يشكر الناس على أعمالهم الطيبة ويشجعهم عليه الصلاة والسلام، فإذا شكرته بأن أعانك على زواج أو أعانك على قضاء الدين فشكرته قلت: مشكور جزاك الله خيرا، ضاعف الله مثوبتك هذا من مكارم الأخلاق، من مكارم الأخلاق أن تشكر من أحسن إليك.

    1.   

    حكم قول القائل بعد الاستخارة: (إن الله قد اختار لي هذا الأمر)

    السؤال: استخرت الله سبحانه وتعالى في أمر، ثم حدثت والدي بأن الله قد اختار هذا، فهل تسقط الاستخارة بذلك؟

    الجواب: ما دمت فعلت الاستخارة وانشرح صدرك فلا مانع أن تخبر والدك بذلك وتفعل ما شرح الله صدرك له.

    1.   

    معنى: (الكاسية العارية) الواردة في حديث: (صنفان من أمتي لم أرهما ...)

    السؤال: يسأل عن المقصود بالكاسية العارية، ومن هي؟ جزاكم الله خيرا.

    الجواب: جاء في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (صنفان من أهل النار لم أرهما: رجال بأيديهم سياط يضربوا بها الناس -يعني: ظلماً- ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رءوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها) الحديث، كاسيات عاريات فسرها العلماء بأنهن كاسيات بالاسم عاريات لأن الكسوة قصيرة أو رقيقة، اسم كسوة لكن ليست ساترة، إما لقصرها وعدم وفائها، أو لأنها رقيقة شفافة، فهذا هو المعنى وهن بهذا آثمات، وهكذا قوله: (مائلات مميلات) مائلات عن الحق.. عن العفاف، مميلات إلى الفاحشة والشر، ليس المراد المشية المائلة كما يظن بعض الناس لا، المراد: أنهن مائلات عن العفاف والاستقامة، مميلات لغيرهن إلى الباطل والزنا والفواحش، نسأل الله العافية.

    1.   

    حكم بقاء الرجل مع زوجة لا تصلي

    السؤال: من القصيم بريدة رسالة بعث بها مستمع يقول (س. ع. م) يقول: لي زوجة لا تصلي، وقد أمرتها عدة مرات بالصلاة ولكن أيضاً هي لا تصلي، وبعض الأحيان تقول: إنها تصلي لكن أنا لم أرها، فما هو توجيه سماحتكم يحفظكم الله؟

    الجواب: إذا كنت تعلم أنها لا تصلي فالواجب فراقها؛ لأن ترك الصلاة كفر أكبر على الصحيح وإن لم يجحد وجوبها، فهذه لا خير فيها، إذا كنت تعلم أنها لا تصلي فأبعدها وطلقها وأبشر بالخير سوف يعوضك الله خيراً منها، وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا [الطلاق:2]، لكن قبل هذا تنصحها وتأمرها بالتوبة لعلها تتوب ويهديها الله بأسبابك فيكون لك مثل أجرها، فإن أبت أو رأيت منها الكذب فأبعدها وفارقها وطلقها وأبشر بالخير.

    المقدم: جزاكم الله خيرا، وأحسن إليكم، سماحة الشيخ! في ختام هذا اللقاء أتوجه لكم بالشكر الجزيل بعد شكر الله سبحانه وتعالى على تفضلكم بإجابة الإخوة المستمعين، وآمل أن يتجدد اللقاء وأنتم على خير.

    الشيخ: نسأل الله ذلك.

    المقدم: اللهم آمين، مستمعي الكرام! كان لقاؤنا في هذه الحلقة مع سماحة الشيخ: عبد العزيز بن عبد الله بن باز ، المفتي العام للمملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء.

    شكراً لسماحة الشيخ وأنتم يا مستمعي الكرام! شكراً لحسن متابعتكم.

    ونحن نرحب برسائلكم على عنوان البرنامج المملكة العربية السعودية الرياض الإذاعة برنامج نور على الدرب، مرة أخرى شكراً لكم مستمعي الكرام ولكم تحيات زميلي فهد العثمان من الإذاعة الخارجية ، وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته.