إسلام ويب

فتاوى نور على الدرب (380)للشيخ : عبد العزيز بن باز

  •  التفريغ النصي الكامل
    1.   

    النهي عن التشبه بهيئات الحيوانات في الصلاة

    المقدم: بسم الله الرحمن الرحيم، المقدم: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا وسيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

    مستمعي الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأسعد الله أوقاتكم بكل خير، هذه حلقة جديدة مع رسائلكم في برنامج نور على الدرب، رسائلكم في هذه الحلقة نعرضها على سماحة الشيخ: عبد العزيز بن عبد الله بن باز المفتي العام للمملكة العربية السعودية، ورئيس هيئة كبار العلماء.

    مع مطلع هذه الحلقة نرحب بسماحة الشيخ ونشكر له تفضله بإجابة الإخوة المستمعين، فأهلاً وسهلاً بالشيخ عبد العزيز .

    الشيخ: حياكم الله وبارك فيكم.

    المقدم: حياكم الله.

    ====السؤال: أولى رسائل هذه الحلقة رسالة وصلت إلى البرنامج من إحدى الأخوات المستمعات تقول المرسلة أمل من السودان، أختنا تقول: قرأت في كتاب زاد المعاد للإمام ابن قيم الجوزية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن التشبه بالحيوانات في الصلوات: فنهى عن بروك كبروك الجمل، والتفات كالتفات الثعلب، وافتراش كافتراش السبع، وإقعاء كإقعاء الكلب، ونقر كنقر الغراب، ورفع الأيدي وقت السلام كأذناب الخيل الشمس، فهل هذا الحديث صحيح، أرجو توضيح هذه الحركات لكي أتجنبها؛ لأني أحب أن أستن بكل شيء، وأن أتحرى السنة الصحيحة، جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: بسم الله، والحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه.

    أما بعد:

    فما ذكره ابن القيم رحمه الله صحيح، والمشروع للمؤمن أن يحذر هذه الأشياء التي يشابه فيها السباع، فينبغي له أن يتأدب بالآداب الشرعية وأن يصلي كما صلى النبي صلى الله عليه وسلم، النبي عليه السلام يقول: (صلوا كما رأيتموني أصلي) فالمؤمن يتشبه بالرسول صلى الله عليه وسلم ويتأسى به، ولا يتشبه بالبهائم ولا بالسباع.

    بروك البعير كونه يبرك على يديه، السنة أن الإنسان عند السجود ينزل على ركبتيه، هذه السنة، ثم يديه بعد ذلك، إلا إذا كان عاجزاً لكبر سن أو مرض فلا بأس أن يقدم يديه.

    كذلك كونه ينقر الصلاة لا ينقرها بل يطمئن ولا يعجل في ركوعه ولا سجوده، يطمئن في السجود وبين السجدتين وفي الركوع وهكذا إذا رفع من الركوع يعتدل ويطمئن ولا يعجل ولا ينقر الصلاة بل يطمئن.

    وهكذا لا يفترش ذراعيه كافتراش السبع إذا سجد يرفع ذراعيه ويعتمد على كفيه في الأرض.

    وهكذا لا يقعي كإقعاء الكلب إذا جلس، والإقعاء في هذا المنهي عنه كونه ينصب ساقيه وفخذيه وهو جالس ويعتمد على يديه كإقعاء الكلب، بل السنة أن يفترش رجله اليسرى وينصب اليمنى يجلس عليها -على رجله اليسرى- ويجعل يديه على فخذيه أو على ركبتيه، هذا السنة، أما أن ينصب فخذيه وساقيه ويعتمد على يديه على الأرض كالكلب المقعي أو كالسبع المقعي هذا هو المكروه المنهي عنه.

    وهكذا الإيماء بالأيدي، كان يومون بأيديهم عند السلام فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم أن يسكنوا في الصلاة وألا يوموا بأيديهم، يكفي السلام والالتفاف من دون إيماء باليدين، هكذا السنة.

    1.   

    حكم جمع الصلاتين تقديماً أو تأخيراً لأجل الانشغال بعمل

    السؤال: تقول: أنا عندي عمل مجبرة عليه أذهب في الثانية والنصف بعد الظهر حتى الخامسة والنصف أو أكثر، والمسافة التي تقطعها السيارة حوالي اثني عشر كيلو ونصف تقريباً، وفي هذا الوقت تضيع مني صلاة العصر، فأضطر إلى جمعها مع الظهر، وذلك بأن أؤخر صلاة الظهر إلى زوال الشمس ثم أجمعها جمع تقديم بدون قصر، فهل علي إثم في هذا أم أن عملي صحيح، جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: لا يجوز الجمع، بل صلي الصلاة في وقتها، العصر في وقتها والظهر في وقتها، ليس هذا بسفر عليك أن تصلي العصر في وقتها والظهر في وقتها، فإذا تقدمت إلى العمل قبل العصر فصلي في الطريق انزلوا وصلوا في الطريق صلاة العصر، وإلا فتأخرين الرحيل إلى أن تصلي صلاة العصر، الفريضة مقدمة على الأعمال، لابد من تحري ما أوجب الله، فإما أن تنزلوا وتصلوا العصر، وإما أن تصلوها قبل السفر ويكون السفر بعد دخول وقت العصر، والذهاب للعمل ليس بسفر.

    1.   

    علاج الوساوس

    السؤال: بعد هذا رسالة بعثت بها إحدى الأخوات المستمعات تقول المرسلة: نعيمة زميل، أختنا تقول عن نفسها: إنني امرأة متزوجة ولدي أربعة أطفال، وأشكو من مرض نفسي وهو الوساوس، وقد عجزت من الأدوية والمراجعات، فأرجو من سماحتكم أن ترشدوني إلى علاج صالح ومفيد، نفع الله بكم، وجزاكم عني خيراً؟

    الجواب: نوصيك بكثرة التعوذ بالله من الشيطان، هذا من الشيطان، ولو في الصلاة، انفثي عن يسارك ثلاث مرات، وقولي: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ثلاث مرات، ويزول إن شاء الله، وقع هذا لبعض الصحابة فسأل النبي صلى الله عليه وسلم، فقال له صلى الله عليه وسلم: (اتفل عن يسارك ثلاث مرات وقل: أعوذ بالله من الشيطان ثلاثاً، ففعل فعافاه الله من ذلك).

    فنوصيك بالتعوذ بالله من الشيطان إذا عرض لك في الصلاة تعوذي بالله من الشيطان وأنت صادقة، تعلمين أن الله هو القادر على كل شيء سبحانه وتعالى، وأنه الرءوف الرحيم، وأنه الجواد الكريم، فاصدقي في ذلك واسألي الله من فضله، وتعوذي بالله من الشيطان، وذلك بأن تنفثي عن يسارك ثلاث مرات، تقولين: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ثلاث مرات، وهذا بحمد الله يزيله، يزيله الله عنك وتسلمين إن شاء الله من هذه الوساوس، ولو قلت هذا في السجود أو بين السجدتين أو وأنت قائمة كله لا بأس به، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم وأنت صادقة بقوة وجهاد لعدو الله.

    1.   

    حكم من أفطرت أكثر من رمضان بسبب الحمل ولم تستطع القضاء لمرضها

    السؤال: تقول: ذهبت مني تقريباً ستون يوماً صياماً خلال الحمل ووضع أربعة أطفال، وإنني جسدياً غير متمكنة وغير قادرة على الصيام، فارشدوني ماذا أعمل جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: إذا كنت أفطرت في الحمل هذا ستين يوماً فعليك القضاء، وإذا كنت مريضة حتى تشفي إن شاء الله، أما إن كنت قد عجزت عن الصيام لأجل كبر سنك فعليك الإطعام عن كل يوم، إطعام مسكين نصف صاع عن كل يوم تجمعينه وتعطيه لبعض الفقراء، أما إذا كنت تستطيعين الصوم فعليك الصوم، عليك أن تقضي ولو مفرقاً غير متتابع، وعليك مع ذلك إطعام مسكين عن التأخير إذا قد أخرت وأنت قادرة عليك إطعام مسكين بعدد الأيام نصف صاع عن كل يوم، يجمع ويعطاه بعض الفقراء، ولا يجوز التساهل في هذا الأمر، هذه أمور عظيمة فريضة صوم رمضان ركن في الإسلام، فالواجب العناية بهذا الأمر، إن كنت قادرة فبادري بالصوم، وإن كنت عاجزة يؤجل حتى تشفي من مرضك، الله يقول: وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ [البقرة:185]، أما إذا كان تساهل فعليك التوبة إلى الله والندم والإقلاع والبدار بالصوم.

    1.   

    حكم من تسببت في قتل قطة وهي دون سن التكليف

    السؤال: إحدى الأخوات المستمعات من القصيم الرس تقول: أختكم بنت الإسلام، أختنا تقول: أذكر أنني تسببت في قتل قطة وحينئذ كنت صغيرة، والآن بدأت أتذكر ذلك الحادث، فماذا علي الآن، جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: ليس عليك شيء، إذا كنت صغيرة ما بعد كلفتي ليس عليك شيء، وإن كنت مكلفة قد بلغت فعليك التوبة إلى الله والندم وعدم العودة إلى مثل هذا.

    1.   

    حكم من اتفق مع كفيله على أشياء مالية ومعنوية ولم يف له كفيله بذلك

    السؤال: رسالة بعث بها مستمع يقول: (أ. س. د) يقول: أعمل مهندساً في مؤسسة في إحدى مناطق المملكة، وتعاقدت مع كفيلي واتفق معي على اتفاقات مادية ومعنوية، ولكنه بعد مضي سنة أخلف بعض الاتفاقات المادية والمعنوية، أفتوني ماذا أفعل جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: عليك أن ترفع أمره إلى المحكمة تطلب الشرع إلا إذا اصطلحت أنت وإياه أو أصلح بينكما بعض الإخوان طيب، الصلح خير، فإذا تيسر من يصلح بينكما بأن تسمح عن بعض حقك أو يؤدي الحق كله هو، فالمقصود: الصلح طيب إذا تيسر، فإن لم يتيسر الصلح وأبى فليس لك إلا المحكمة ترفع أمرك إلى المحكمة، وفيما تراه المحكمة الكفاية إن شاء الله إذا كنت في بلاد تحكم بالشرع.

    المقدم: يقول: إنه في إحدى مناطق المملكة جزاكم الله خيراً؟

    الشيخ: يرفع إلى المحكمة والحمد لله.

    1.   

    حكم المكافآت التي يعطيها التجار لعملائهم

    السؤال: يقول: أقوم بشراء قطع غيار، وصاحب محل قطع الغيار يقوم بمكافأة عملائه الراغبين في صورة مادية من ربحه الخاص وهو راضٍ بذلك؛ لأنه يلقى رواجاً لبيع بضاعته، فهل إذا أخذت منه هذه المكافأة الغير متفق عليها والتي يعطيها برغبته ورضا نفسه، هل في ذلك شيء، جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: لا حرج إن شاء الله، بشرط أن تؤدي الأمانة، أما إذا كنت تأتي له، تشتري منه لأجل الفائدة وقد تضر غيرك إذا كنت تشتري لغيرك فلا يجوز، وأما إذا كنت تشتري منه مثل غيره مع أداء الأمانة، وإذا كنت وكيل تؤدي الأمانة تجتهد في أن تشتري السلعة بأثمانها منه ومن غيره وأعطاك شيئاً فالنبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما جاءك من هذا المال وأنت غير مشرف ولا سائل فخذه) أما إذا كنت لا. إنما تأتي له لتخصه بالمجيء لأجل الفائدة التي يعطيك وتهمل غيره لأجل الفائدة، هذا لا. لكن إذا كان لقصد أنك رأيت أن سلعته مناسبة أو أن ثمنه مناسب أو مثل غيره لا بأس.

    1.   

    حكم مسح المرأة شعرها وعليه حناء حال الوضوء

    السؤال: بعد هذا رسالة بعث بها إحدى الأخوات المستمعات تقول: أختكم أم معاذ من المدينة المنورة تسأل سماحتكم عن الحناء ووضعه على الشعر وحينئذ تمسح عليه إذا ما أرادت الوضوء هل يجوز ذلك أو لا جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: لا حرج في ذلك، قد ذكرت عائشة رضي الله عنها أنهن كن يمسحن على الضمادات على رءوسهن في عهد النبي عليه الصلاة والسلام، فلا حرج في ذلك إذا كانت ماشطة بحناء أو غيره ومسحت على ما علا رأسها لا حرج إن شاء الله مع مسح الأذنين، مع مسح الأذنين الصماخين وظاهر الأذنين.

    1.   

    حكم المال الذي يؤخذ من الطالب ويرد إليه مضاعفاً في نهاية السنة الدراسية

    السؤال: تقول: عندنا في المدارس يطلبون من البنات مبلغاً يسيراً من المال في حدود عشرة ريالات، وإذا جاء آخر العام يعطون البنات المبلغ ومثله معه، فهل هذا جائز؟

    الجواب: إن كان هذا لسلع يشترونها للتجارة في المدرسة يجعلون من يجمع الدراهم هذه يشتري أشياء ويبيع أشياء على الطلبة فجمعوا أرباحاً فلا بأس، أما أن يعطي عشرة ويأخذ عشرين في آخر الوقت لا يجوز هذا ربا، إذا كان لا إنما لهم وكيل يشتري حاجات من شراب وعطور وغيره فيجمع شيئاً من الربح فهذا لا بأس.

    1.   

    حكم من أدركته الصلاة وله ثوبان في أحدهما نجاسة ولم يميز بينهما فصلى الصلاة بثوب ثم أعادها بالثوب الآخر

    السؤال: تقول أختنا: رجل في سفر أدركته الصلاة وكان لديه ثوبان أحدهما أصابته نجاسة ولكنه لا يعلم أي الثوبين فصلى في واحد ثم صلى في الآخر، هل صلاته حينئذ صحيحة، وماذا عليه أن يفعل، جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: صلاته صحيحة وقد احتاط، ما دام النجاسة في أحدهما وصلى الصلاة مرتين، مرة في هذا ومرة في هذا قد احتاط، وإن تحرى وصلى في أحدهما يظنه الطاهر كفى، والحمد لله.

    1.   

    حكم من استدان مالاً ثم مات الدائن

    السؤال: تقول: أخذت امرأة من جارتها مبلغاً من المال ديناً، ولكن هذه المرأة التي لها الدين توفيت، فماذا تفعل هذه المرأة بالدين هل تتصدق به عنها أم تعطيه الورثة، علماً بأن المال يسير والورثة كثيرون، وهل إذا أعطته واحداً من الورثة يكفي أم لابد من علم الآخرين، جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: إذا ماتت صاحبة الدين يصبح الدين للورثة من طريق المحكمة إذا كان ما لهم وكيل من طريق المحكمة حتى تبرأ ذممهم جميعاً، إلا إذا كان لهم وكيل أو كبير تعطيه إياه والحمد لله، كبيرهم هو الذي يتولى التركة، إذا كان التركة لها ولي يتولاها تعطيه إياه.

    1.   

    حكم لبس المرأة الشرشف في الصلاة

    السؤال: إحدى الأخوات تسأل وتقول: أرجو من سماحتكم إفادتنا هل يجوز لبس الشرشف للصلاة وهو خفيف؟

    الجواب: إذا كانت قد سترت بدنها بغير الشرشف فهذا لا بأس، أما إذا كان الشرشف يستر أقدامها ويستر رأسها فلابد أن يكون صفيقاً ويستر، أما إذا كان الرأس مستوراً والقدمين مستورة وهذا زيادة فلا يضر، الحمد لله. وأما إذا كان يحتاج إليه في ستر الرأس وستر القدمين فهذا لابد أن يكون صفيقاً.

    1.   

    حكم ظهور يد المرأة في الصلاة دون قصد

    السؤال: ما حكم ظهور يد المرأة أثناء الصلاة أو الكف من غير قصد؟

    الجواب: الصواب لا حرج في ذلك، إن سترتهما فأفضل وإلا فلا حرج، أما الوجه فكشفه أفضل في الصلاة، إلا إذا كان عندها أجنبي تستره.

    1.   

    حكم ظهور شعر المرأة في الصلاة دون قصد

    السؤال: إذا ظهر شعر المرأة في الصلاة قليلاً من المقدمة أو من الجانبين هل الصلاة صحيحة، وهل إذا علمت من إحدى أخواتها ماذا تفعل جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: إن استمر تعيد الصلاة، وإن كان قليلاً وتفطنت وغطته فالحمد لله يعفى عن ذلك إن شاء الله.

    المقدم: بارك الله فيكم، تقول: إذا أخبرتها إحدى أخواتها أثناء الصلاة؟

    الشيخ: تستره والحمد لله.

    المقدم: وحينئذ الصلاة صحيحة؟

    الشيخ: إيه نعم.

    1.   

    حكم اشتراط المقرض رد القرض بزيادة

    السؤال: من الجمهورية العربية السورية رسالة بعث بها المستمع سيف العتيب وفلاح الأخوان يسألان يقولان: هل يجوز التعامل بالنقد، مثال: أخذت من شخص ألف ليرة سورية بشرط أردها إليه خلال فترة محددة بفائض خمسمائة ليرة، هل يجوز هذا أو لا؟

    وهل يوجد حديث أو آية قرآنية تنص على ذلك، مع العلم بأن الشخص يقول ويراهن على ذلك بأنه توجد آية تنص على ذلك وتحلله، ويعلل ذلك بأن العلماء يخفون ذلك أحياناً لأمر ما، فما هو توجيهكم جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: هذا عين الربا، النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (الذهب بالذهب مثلاً بمثل، والفضة بالفضة مثلاً بمثل، والبر بالبر مثلاً بمثل، والشعير بالشعير مثلاً بمثل، والتمر بالتمر مثلاً بمثل، فمن زاد أو استزاد فقد أربى) فإذا أعطى عملة دولار بدولارات أكثر، أو ليرة بليرات أكثر، أو ريال سعودي بريالات أكثر هذا عين الربا بنص السنة عنه عليه الصلاة والسلام.

    والذي يقول: إن هناك آية تبيح ذلك كذاب، والعلماء ما يخفون ذلك، العلماء يبينون الحق -علماء السنة علماء الحق- وإذا كان يقصد قوله جل وعلا: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَاكْتُبُوهُ [البقرة:282]، هذه ليس فيها حل الربا هذه مجملة، فسرها النبي صلى الله عليه وسلم بالنصوص، فالمراد إذا تداينوا بدين يعني: باع سلعة بدين، باع بيته بدين، باع له طعام بنقود دين، ما هو معناه باع ذهب بذهب دين، هذا ما يجوز، المقصود الدين الجائز يبيعه أرض بثمن مؤجل، يبيع السيارة بثمن مؤجل، يبيعه بر وإلا شعير بثمن مؤجل، لا بأس هذا الدين، أما أن يبيع عملة بعملة مؤجل ما يجوز هذا، ولا بر ببر مؤجل، ولا ذهب بفضة مؤجل، ولا بر بشعير مؤجل بنص السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم.

    فالصرف والربا معروف والمعاملات الأخرى معروفة، نعم، نسأل الله العافية.

    1.   

    حكم لبس الرجل للساعة أو الخاتم المطلي بالذهب

    السؤال: بعد هذا رسالة بعث بها مستمع يقول: (ر. أ. ح) من البحرين، يسأل ويقول: ماء الذهب الذي تصبغ به بعض الألبسة مثل الساعات للرجال، هل يجوز أو لا، جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: الرجل ممنوع من الذهب والحرير، فليس له أن يلبس الحرير ولا الذهب، وإذا كانت الساعة مموهة بالذهب أو الخاتم مموه بالذهب لا يجوز له لبسه، هذا للنساء، والنبي صلى الله عليه وسلم قال في الذهب والحرير: (إنهما حل لإناث أمتي حرام على ذكورهم) (ولما رأى في يد رجل خاتماً من ذهب طرحه وقال: يعمد أحدكم إلى جمرة من نار فيضعها في يده) وقال صلى الله عليه وسلم: (أحل الذهب والحرير لإناث أمتي وحرم على ذكورهم)، فتمويه الخاتم أو تمويه الساعة بالذهب يعتبر ساعة ذهب، خاتم ذهب؛ لأن العبرة بالظاهر.

    1.   

    حكم إخراج زكاة المرتبات الشهرية للموظف وكيفية ذلك

    السؤال: يسأل سماحتكم عن الزكاة وعن زكاة الراتب بالذات كيف يخرجها، جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: إذا كان الراتب يحفظ حتى تمر عليه السنة يزكى إذا كان يبلغ النصاب، أكثر من ست وخمسين فضة ريال أو ما يقوم مقامها من النقود إذا حال عليه الحول يزكي، أما إذا أنفقه قبل أن يتم الحول فلا زكاة فيه.

    المقدم: بارك الله فيكم، يزكي زكاة محرم في محرم أو كيف يكون الحال؟

    الشيخ: إذا جاء الراتب في المحرم زكاة في المحرم، في كل مائة اثنان ونصف، في المائة اثنان ونصف، وإذا كان في صفر صفر، ربيع ربيع وهكذا، إذا تمت السنة يزكي ربع العشر، ولو أنها مائة ريال ولو أنها مائتين ريال.

    1.   

    حكم الحركة أثناء الصلاة

    السؤال: يسأل سماحتكم عن آداب الصلاة، يقول: أثناء صلاتي أحياناً أحك جسمي أو شعري أو أنظف ثوبي أو أنظر إلى الساعة فما حكم ذلك؟

    الجواب: الخشوع في الصلاة الإقبال عليها والطمأنينة فيها حتى يكمل الصلاة، لابد من الخشوع فيها وعدم الحركة، لكن الشيء القليل يعفى عنه، الشيء القليل، الحركة القليلة يعفى عنها، لكن لابد من الطمأنينة في ركوعه وسجوده وبين السجدتين واعتداله بعد الركوع لابد من الطمأنينة والهدوء حتى يرجع كل عضو إلى مكانه، لكن لو أنه نظر للساعة بعض الأحيان أو مسح رأسه أو مسح لحيته أو أشباه ذلك أو مسح موضع سجوده أو عدل عمامته من غير إكثار مرة مرتين من غير إكثار أو حركات متفرقة دعت الحاجة إليها لا حرج عليه، النبي صلى الله عليه وسلم صلى بالناس على المنبر صعد المنبر، وقرأ عليه وركع عليه ثم نزل وسجد أسفله ثم صعد، وحمل أمامة بنت زينب وصلى بها فكان إذا سجد وضعها وإذا قام حملها عليه الصلاة والسلام.

    فالأمر اليسير يعفى عنه، وهكذا الشيء المفرق، إذا كان الشيء تفرق ما هو متوالي يعفى عنه إن شاء الله، لكن مهما أمكن ترك ذلك والحرص على السكون هو أفضل أكمل وأفضل.

    المقدم: بارك الله فيكم، إذاً: سماحة الشيخ يدعو إلى الانضباط أثناء تأدية الصلاة؟

    الشيخ: نعم. نعم، والخشوع؛ لأنه قد يجره القليل إلى الكثير، فكونه إذا دعت الحاجة إلى القليل لا بأس كما فعله النبي صلى الله عليه وسلم.

    1.   

    حكم القراءة من المصحف في الصلاة

    السؤال: بعد هذا رسالة بعث بها المستمع مصعب المنصور يقول: هل يجوز أن أمسك المصحف أثناء الصلاة، مع توضيح ذلك، وكيف أضعه أثناء السجود جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: إذا دعت الحاجة إلى ذلك يقرأ في المصحف مثل صلاة رمضان، مثل القيام وأشباه ذلك لا بأس، والأفضل يقرأ عن ظهر قلب إذا كان حافظ، فإذا كان يحتاج المصحف فلا بأس، قد ثبت أن مولى عائشة رضي الله عنها كان يصلي بها من المصحف في رمضان.

    1.   

    حكم انكشاف قدم المرأة أثناء الصلاة

    السؤال: إحدى الأخوات تسأل سماحتكم وتقول: أود أن أسأل عن انكشاف القدمين للمرأة أثناء الصلاة، هل يؤثر ذلك على الصلاة؟ وصاحبة هذا السؤال هي الأخت: (م. م. أ) من المنطقة الشرقية.

    الجواب: إذا كان الانكشاف قليلاً وسترته لا يؤثر، أما إذا استمر كثيراً تعيد الصلاة عند أكثر أهل العلم، أما إذا انكشف قليلاً وسترته فلا يضر إن شاء الله.

    1.   

    حكم لبس البنات الصغيرات للملابس القصيرة

    السؤال: إحدى الأخوات المستمعات أيضاً تسأل وتقول: هل يجوز للأم أن تلبس بناتها ثوباً قصيراً أي: يكون فوق الركبة وتلبسهم تحته السراويل، هل يجوز ذلك، وأعمارهم ما بين السنة إلى العشر سنوات؟

    الجواب: لا حرج في ذلك إذا كانت السراويل تسترهن، لكن ترك هذا أفضل حتى لا يعتدن هذا القصير الذي يفتن، ينبغي أن تعلمهن الستر ولو أنهن صغيرات حتى يعتدنه، تلبسهن اللباس الضافي الذي يستر أقدامهن يعتدنه حتى يعتدنه، ولاسيما إذا كانت بنت تسع وما حولها فإنها امرأة، أما الصغيرة بنت سنتين هذه أمرها أسهل، ولكن، لا سيما إذا كان عليها سراويل، وبكل حال فكونها تستعمل الشيء الضافي مع جميع البنات هو السنة هو الأولى حتى يعتدن ذلك الخير.

    1.   

    حكم قص المرأة شعرها فوق الكتف

    السؤال: هل يجوز للمرأة أن تقص شعرها فوق الكتف؟

    الجواب: تركه أفضل؛ لأنه جمال لها لكن إذا دعت الحاجة إلى أخذه، إلى الأخذ من طوله فلا حرج في ذلك، فقد ثبت أن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم لما توفي أخذن من طول أشعارهن، نعم.

    المقدم: نعم، إذاً: هذا جائز.

    الشيخ: عند الحاجة إذا رأت المصلحة في ذلك، وزوجها سمح لها إن كان لها زوج.

    1.   

    حكم من أخر أداء العصر والمغرب والعشاء بسبب السفر في الطائرة

    السؤال: بعد هذا رسالة بعث بها أحد الإخوة المستمعين يقول: أسأل سماحتكم عن حكم فيمن سافر إلى مكة وفي أثناء الطريق وافق صلاة العصر والمغرب ثم العشاء، علماً بأنه في الطائرة، وفي بعض الأوقات كان في المطار وكان مشغولاً بأمور هامة ولم يستطع تأديتها لوجود النساء معه، فهل يأثم على تأخيرها أم لا، جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: أما العصر فيصليها في المطار قبل السفر، أما المغرب والعشاء فلا مانع من تأجيلهما إذا سافر قبل الغروب يؤجل المغرب مع العشاء جمع تأخير، أما إذا كان في المطار فيصلي الحمد لله، يصلي العصر في وقتها والمغرب في وقتها والحمد لله، فإن ارتحل قبل الغروب جمع جمع تأخير.

    1.   

    حكم من سها في صلاته فجلس للتشهد الأول في الركعة الثالثة

    السؤال: ما حكم من سها في صلاته حيث جلس للتشهد الأول وهو في الركعة الثالثة هل يقوم أم يواصل؟

    الجواب: نعم يقوم ويأتي بالرابعة ويسجد للسهو، يقوم ويأتي بالرابعة ثم قبل السلام يسجد سجدتين للسهو.

    1.   

    حكم تحريك السبابة أثناء التشهد

    السؤال: ما حكم تحريك الأصبع في الصلاة مع التفصيل في جميع الحالات الموجبة أو المستحبة للتحريك، جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: السنة إذا جلس للتشهد الأول والتشهد الأخير يقبض أصابعه ويشير بالسبابة، يرفع السبابة فقط ويقبض أصابعه كلها أو يحلق الإبهام مع الوسطى، فعل النبي هذا وهذا عليه الصلاة والسلام، تارة وتارة، تارة يقبضها كلها ويشير بالسبابة يقيمها إشارة للوحدانية، وتارة يحلق الإبهام مع الوسطى ويقبض الخنصر والبنصر ويشير بالسبابة، أما التحريك فيكون عند الدعاء في التشهد الأخير عند الدعاء خاصة، كان النبي صلى الله عليه وسلم: (يحرك إصبعه عند الدعاء).

    المقدم: بارك الله فيكم وأحسن إليكم.

    سماحة الشيخ! في ختام هذا اللقاء أتوجه لكم بالشكر الجزيل بعد شكر الله سبحانه وتعالى على تفضلكم بإجابة الإخوة المستمعين، وآمل أن يتجدد اللقاء وأنتم على خير.

    الشيخ: نسأل الله ذلك.

    المقدم: اللهم آمين.

    مستمعي الكرام! كان لقاؤنا في هذه الحلقة مع سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز المفتي العام للمملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء، شكراً لسماحة الشيخ، وأنتم يا مستمعي الكرام! شكراً لحسن متابعتكم وإلى الملتقى، وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته.