إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن النبي صلى الله عليه وسلم نام على جانب الطريق وقال لـأبي قتادة : هل ترانا نخفى على الناس -لأنه كأنهم انفصلوا عن بقية العسكر- فلما اجتمع القوم من بين رجل ورجلين حتى تتاموا سبعة نزلوا في جانب الطريق فناموا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لمن معه من الصحابة: سيقول الناس: أين رسول الله صلى الله عليه وسلم، فسيقول بعضهم: هو أمامنا، وسيقول أبو بكر وعمر : هو خلفنا. فإن يطيعوا أبا بكر وعمر يرشدوا، ثم جاء الناس فناموا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يستيقظوا إلا بحر الشمس في ظهر النبي صلى الله عليه وسلم، وكان أول من استيقظ، قال أبو قتادة : فسار النبي صلى الله عليه وسلم حتى ارتفعت الشمس، ثم نزل فتوضأ وصلى ركعتين ثم صلى الغداة -الفجر-