إسلام ويب

صفحة الفهرس - غزا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فكان رجل من المشركين إذا علا على رجل من المسلمين قتله، وإني أتيته من ورائه فضربته بالسيف على حبل عاتقه، قال: فالتفت إلي المشرك، فضمني حتى رأيت الموت، ثم أطلقني، قال: فلقيت عمر قال: ما أمر الجيش؟ قال: أمر الله ورسوله, ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم جمع الغنائم، وقال: من قتل قتيلاً له عليه بينة فله سلبه, قال: فقمت فقلت: من يشهد لي أني قتلت فلان؟ قال: فسكتوا، فنادى الرسول الله صلى الله عليه وسلم: من قتل قتيلاً له عليه بينة فله سلبه، فقام أبو قتادة قال: من يشهد لي؟ فلما كان الثالثة قال: ما عندك يا أبا قتادة ؟ قال: فذكرت لرسول الله صلى الله عليه وسلم القصة، فقام رجل من المسلمين فقال: صدق يا رسول الله! سلب ذلك القتيل عندي -يعني أنا الذي أخذت سلبه- فارضه من حقه، يعني أعطه من الغنيمة حتى يرضى

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

2994348265

عدد مرات الحفظ

717509881