إسلام ويب

صفحة الفهرس - من أراد الدنيا فعليه بالقرآن، ومن أراد الآخرة فعليه بالقرآن