إسلام ويب

صفحة الفهرس - تجدون الناس معادن، فخيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا