إسلام ويب

صفحة الفهرس - يا عمار ! إنما كان يكفيك هكذا، ثم ضرب بيديه