إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن جارية وجد رأسها مروضاً بين حجرين -يعني: مدقوقاً بين حجرين- فقيل: من فعل هذا به؟ فلان.. فلان، حتى ذكر يهودياً فأومأت برأسها، -يعني: أشارت برأسها- فأخذ اليهودي فاعترف، فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يرض رأسه بين حجرين