إسلام ويب

صفحة الفهرس - ردها فإن أخاها حمزة

قد مَثَّل به المشركون، فقال لها ابنها: إليك يا أماه! إليك يا أماه! قالت: تنحَّ عني لا أم لك، أتفِرُّ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قال: إن رسول الله يأمرك أن ترجعي. فقالت -وقد كانوا وقَّافين عند أمر الله وأمر رسوله- الأمر أمر الله، وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم فتوقفت، وقالت: ولم يردني رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ إنه قد بلغني أنه قد مُثِّل بأخي وذلك في ذات الله، وذلك في سبيل الله، والحمد لله، فقال صلى الله عليه وسلم لابنها: خَلِّ سبيلها، خلِّ سبيلها