إسلام ويب

صفحة الفهرس - لما جاء متأخراً، فكبر خلف الإمام وركع، وسار وهو راكع