إسلام ويب

صفحة الفهرس - أما إنهما ليعذبان وما يعذبان بكبير، أما أحدهما فكان يسعى