إسلام ويب

صفحة الفهرس - هذا الناموس الأكبر الذي أنزله الله على موسى، ليتني فيها جذع، ليتني أكون حياً إذ يخرجك قومك. قال: أو مخرجيّ هم؟ قال: نعم، إنه لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا عودي، وإن يدركني يومك أنصرك نصراً مؤزراً

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

3046099502

عدد مرات الحفظ

733378939