إسلام ويب

صفحة الفهرس - وسيدنا عمر رضي الله عنه لما دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو نائم على حصير قد أثر في جنبه، ذرفت عيناه فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: ما لك يا ابن الخطاب ؟ قال: يا رسول الله! كسرى وقيصر فيما هما فيه، وأنت أكرم الخلق على الله تنام على مثل هذا؟ فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: يا عمر ! أما ترضى أن تكون لهم الدنيا ولنا الآخرة؟ قال: رضيت يا رسول الله! قال: فاحمد الله على ذلك