إسلام ويب

صفحة الفهرس - لما أعيا بعيره، فنخسه رسول الله صلى الله عليه وسلم، يعني: ضربه بعصاه فالبعير نشط وصار قوياً، فالرسول صلى الله عليه وسلم قال له: بعنيه، قال له: لا يا رسول الله! قال له: بعنيه، ووضع له ثمناً معيناً، واشترط جابر ألا يسلمه البعير إلا في المدينة، والرسول صلى الله عليه وسلم قبل بالشرط، فلما وصلوا إلى المدينة، جاء جابر بالبعير، والرسول صلى الله عليه وسلم أعطاه الثمن, قال له: البعير رد عليك