إسلام ويب

الحجاب المتبرجللشيخ : أحمد القطان

  •  التفريغ النصي الكامل
  • الحجاب من أبرز خصائص المرأة المسلمة الملتزمة بدينها، لكن واقعنا يشهد تناقضاً عجيباً، فقد تحول الحجاب إلى تبرج وسفور؛ بسبب ما يشهده الحجاب من تطور في الشكل والجوهر أخرجه عن الوظيفة التي من أجلها شرع. إضافة إلى ما سبق ذكره، ذكر الشيخ بعض الوقائع لتبرج النساء، وكيف كانت النهاية، مع قراءة فتوى وزارة الأوقاف الكويتية بخصوص رقص البنات في الحفلات الوطنية وغيرها.

    1.   

    الحجاب المتبرج في ميزان الشرع

    الحمد لله الذي خلقنا من عدم، وأسبغ علينا وافر النعم، كبَّرنا من صغر، وأطعمنا من جوع، وسقانا من ظمأ، وكسانا من عُرْي، وعلَّمنا من جهالة، وهدانا من ضلالة، وشفانا من مرض، وكثرنا من قلة، وأعزَّنا من ذلة، وحبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا، وكرَّه إلينا الكفر والفسوق والعصيان، وعلَّمنا قراءة القرآن، وكثَّر عندنا الأحباب والإخوان، لا نحصي ثناءً عليه هو كما أثنى على نفسه سبحانه.

    وأصلي وأسلم على قرة عيني وحبيبـي وقدوتي ومعلمي أبي القاسم محمد بن عبد الله.

    وارضَ اللهم عن خلفائه الراشدين، وأصحابه الميامين، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

    وأسألك اللهم أن تنصر جندك المجاهدين، وتفكَّ أسر المأسورين، وسجن المسجونين من إخواننا الدعاة المسلمين.

    اللهم اكشف غمهم، وادفع همهم، واحقن دماءهم، وصُن أعراضهم، واحفظ أموالهم وعقولهم ودينهم، وأذقنا وإياهم حلاوة الإيمان، وأرنا نور اليقين، وبرد الرضا، وصلاح العمل، وحسن النية، وبر الصدق، وبركة الدعاء والدعوة.

    وأسألك اللهم أن تثبت إخواني الغرباء المنفيين عن أوطانهم، البعيدين عن أهليهم وأولادهم وزوجاتهم، الذين يحارَبون في دينهم، القابضين على دينهم كالقابضين على الجمر، يحمل أحدهم رأسه فوق كفه ويسير إلى الله، لا يركع ولا يخضع إلا لله.

    وأسألك اللهم أن تكرم الشهداء من أمة محمد، وأن تجمع أرواحنا وأرواحهم في حواصل طير خضر في جنات النعيم.

    وأسألك اللهم أن ترينا في اليهود وأعوانهم، والنصارى الصليبيين وأنصارهم، والشيوعيين وأشياعهم، ويهود العرب يوماً أسود.

    اللهم أحصهم عدداً، واقتلهم بدداً، ولا تبقِ منهم أحداً.

    وأسألك اللهم أن تحرر الأقصى وفلسطين ، وأن ترزقنا فيه صلاة مباركة، تحت راية الإيمان والإسلام والقرآن، وأن ترد المسلمين إلى الإسلام رداً جميلاً.

    اللهم أيما عبد أو أمَة من أمَّة محمد على حق؛ فثبته عليه، ومن كان منهم على باطل وهو يظن أنه على الحق؛ فرده إلى الحق رداً جميلاً.

    اللهم علمنا كيف نعفو، وكيف نغفر، وكيف نسامح، فسامحنا واعف عنا، فأنت أجود وأكرم يا رب العالمين!

    عباد الله: أوصيكم ونفسي الضعيفة المقصرة بتقوى الله، فتقوى الله هي العاصمة من القواصم: وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ [الطلاق:2-3].

    أحبتي في الله: إني أحبكم في الله.

    لقد ظهر علينا في هذه الأيام ما يسمى بالحجاب المتبرج، اسمه حجاب وواقعه التبرج، بل إن فتنته أشد من فتنة الكاشفات العاريات، فمن علامة إحداهن إذا ما تحجبت: حفت الحواجب، وجعلتهن كحواجب المومسات، تنزع الشعر نزعاً، وتضع مكانه خطاً أسود في اتجاه فاتن كعيون الشياطين، وتلقي المنديل على رأسها إلقاء هكذا، مستهزئة بالله ورسوله وبالمؤمنين، فيخرُج شعرها فوق جبينها، ويخرج عنقها؛ لأنها لا تلفه ولا تستره، وتخرج أذناها فيهما الأقراط الذهبية والألماسية، فتكون فتنتها أشد من فتنة المتبرجة، ناهيك عن المكياج، وكحل العيون، وتلوين الجفون، وصبغ الشفاه، وتوريد الخدود، والنظرات، والحركات، والابتسامات، فإذا قلت لها: يا امرأة! اتقي الله، لا تخضعي بابتساماتك وحركاتك؛ ابتسمت من جديد، وقالت: أما سمعت الحديث الشريف يقول: (ابتسامك في وجه أخيك صدقة) ؟!

    وإذا قلت لها: يا أمة الله! اتقي الله، لا تخضعي بالقول.

    قالت بكل بساطة: أما سمعت الحديث الشريف يقول: (ولو أن تَلقى أخاك بوجه طليق) .. (إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم؛ ولكن يسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق) فأصبحت فقيهة ولكن بالحجاب المتبرج.

    وهكذا يوحي الشيطان إلى أوليائه، ويؤزهم إلى الخطيئة أزاً، فأصبحن يتابعن الموديلات والأزياء القادمة من أسبانيا وإيطاليا وفرنسا وأوروبا وأمريكا، وأصبح أرباب الأزياء يتفننون في استخراج الأثواب والأشكال والألوان والزخارف، حتى تحولت بعض المتحجبات إلى لعبة أشبه ما تكون براقصة على مسرح، تلبس حجاباً على رأسها مزخرفاً بخيوط ذهبية، وأهداب سوداء مخملية، ثم بعد ذلك تجعل سدة من الورد البنفسجي على إحدى جوانبه، وتلبس فستاناً إما أنه يَشِفُّ أو أنه يِصِفُ، وكلاهما حرام شرعاً، ثم تضع الزنَّار أو (الغائش) أو الحزام في خصرها، فيضغط عليه، ليبرز مفاتن الجسد في أسفله وأعلاه، ثم بعد ذلك تضيِّق الفستان في أسفله حتى تسير كما تسير الحمامة، ثم تلبس كعباً عالياً فينطبق عليها الحديث: (مائلات مميلات) مائلة في مشيها إلى الأمام تنحني رافعة صدرها، مائلة لغيرها، والله ما مرت إحداهن على شاب عفيف أو غير عفيف إلا واستدار رغم أنفه ينظر إليها، مائلة مميلة لغيرها كما أخبر في الحديث الشريف وهو يقول عنهن: (لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها).

    وهذا الحجاب المتبرج، أصبحت له مجلات ومعارض، وكتلوجات تعرض فيها الألوان والأزياء، وأصبحت هناك تماثيل موجودة لنساء كاملات، يُلَبَّسْنَ مثل هذا الحجاب المتبرج في المجمعات.

    أحبتي في الله: هذه صورة من صور الاستهزاء بدين الله: وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ * يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ * فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضاً وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ [البقرة:8-10] إذا ركبت السيارة وأوقفتها الإشارة أخذت تتحرك لا يقر لها قرار حتى تستولي على قلوب جميع الواقفين، فهي تلتفت يميناً وشمالاً، وتوزع الابتسامات، ورفرفات الحواجب، ثم بعد ذلك تركز على المرآة، فتسحر عيناها الذي يقف خلفها، فهو ينظر وهي تنظر، وينكسر قلبه وتنكسر عينه، ويستحيي من الله، وهي لا تستحيي من الله ولا من الناس.

    وكذلك إذا نزلت إلى السوق أو الجمعية لقضاء حاجتها وما هي بحاجة؛ إن قام الرجال بسد حاجات البيوت. ولا تخرج المرأة من بيتها بعد أن تقر فيه إلا لضرورة أو حاجة:

    إما إلى طلب علم ضروري ولا تحصله إلا في المسجد.

    أو في مجال عمل النساء كالتدريس والتمريض والتطبيب أو غيرها في مكان لا يكون فيه الاختلاط.

    1.   

    حكم الاختلاط في العمل مع رجال أجانب

    إن الاختلاط في الوظائف في مكان فيه رجال أجانب وإن لبست الشرعي لا الحجاب المتبرج، فإن الحجاب الشرعي عليها في مثل هذا الاختلاط يكون متبرجاً.

    إن وجودها في غرفة واحدة على مكتب يحاصرها رجال، من هذا كلمة: صباح الخير يا عسل، ومن هذا: صباح الخير يا وردة، هذا هو الحجاب المتبرج وإن غطت وجهها.

    وهل تستطيع أن تمنع الموظفين والزملاء -اسم جديد للدعارة: زملاء العمل- وتعال اجلس مع زملاء العمل، واسمع المغامرات والقصص والحكايات والمواعيد واللقاءات والهمسات والابتسامات والرموز.

    من هذا يا امرأة؟!

    زميلي في العمل.

    أبوك؟ أخوك؟ زوجك؟ هل نزل القرآن الذي أباح أن تكشف المرأة لمحارمها كالآباء والأبناء والأزواج والإخوان، هل قال القرآن: وزملائهن في أعمالهن؟!

    لا.

    تركب المصعد في عمارة مستشفى أو مؤسسة، وتلتقي مع الزميل والزميلة، والمصعد محشور فيه الناس، ولكن الذي لا يستحيي من الله لا يستحيي من الناس، وفي الحديث: (إن مما أدرك الناس من كلام النبوة: إذا لم تستح فاصنع ما شئت) تبدأ الكلام معه والضحك: ما رأيناك، ما سمعناك، ما مررت علينا، ما حضرت الحفلة، ما رأيتَ بدلتي، ما رأيتَ فستاني، ولا كأنها معها أناس لهم حياء ودين وخلق! لا تبالي.

    تحولت الرذائل إلى فضائل بحكم العادة والمألوف، فالإنسان يُنَشَّأ في بيئته، من جالس المصلي صلَّى، ومن جالس المغني غنَّى، هذا أمر معروف.

    تبدأ من الساعة الثامنة صباحاً إلى الواحدة ظهراً، وقد يكون لها عمل آخر من بعد العصر إلى الثامنة أو التاسعة مساءً، تلتقي بالأجانب أكثر مما تلتقي بالأولاد والمحارم والزوج، ثم ماذا تنتظر منها بعد ذلك؟!

    أن تكون صحابية؟!

    أن تكون ابنة سعيد بن المسيب رضي الله عنه؟

    يوم أن كتب إليه عبد الملك يطلب ابنته لولي عهده؛ زوَّجها إلى أول تلميذ أمامه، ولم يكن عنده ساعتها ما يدفع به مهرها، فلما جَنَّ المساء وهو صائم؛ جاء سعيد وابنته خلفه قد غطى جلبابها كل جسدها ودفعها إليه، فذهب ابن جدعان ينادي في الناس: تزوجتُ.. تزوجتُ.. يُشْهِر زواجه، ثم بعد ذلك أراد أن يخرج إلى درس العالم ابن المسيب ، فقالت له زوجته: [إذا عدت من فرض الصلاة، فتعال إليَّ، فإن درس أبي عندي] فكانت تحفظ فقه أبيها ودروسه، ومكث عندها الأيام الشرعية المحددة للبكر، ثم بعد ذلك وجدها عالمة فقيهة.

    هل كل من وضعت قطعة القماش الأصفر أو الأبيض أو الأحمر على الرأس هي بفقه هذه وعلمها حتى تأخذ التحصين من هؤلاء الذئاب الذين ينتشرون في الطرقات كالضباع يبحثون ويتصيدون، وفي قلب كل واحد منهم ميكروب الرذيلة والزنا والفاحشة؟ كل امرأة تقف على الرصيف أو سيارتها معطلة أو تنظر إلى الشخص بالمرآة أو تتقدم أو تتأخر بأي حركة يظن أنها تهواه وتعشقه، وتريد منه أن يعاشرها أو يصاحبها.

    1.   

    قصص واقعية عن واقع التبرج والسفور

    مصيبة عمت وطمت، لقد كثرت الخيانات الزوجية، ومشاكل الناس عندي، فما يمر علي أسبوع إلا ويأتي زوج يشكو خيانة زوجته، وبعض الأزواج بدأ يضع أجهزة تسجيل في أماكن سرية في غرف النوم؛ لكثرة الريب والشك، وما جاءنا هذا البلاء إلا من هذا الحجاب المتبرج، وأصبحت بعض الفتيات يخدعن الآباء والأمهات، فما أن تضع هذه الخرقة على الرأس إلا ويعطونها كامل الثقة، تخرج وتسمر وتغيب وتسافر، وتأتي، وإذا سألتَهم:

    يا عباد الله! اتقوا الله، احفظوا أعراضكم.

    قالوا: البنت متحجبة.

    متحجبة؟!

    مكالمات تأتيني من البحرين: يا شيخ! كفوا بناتكم عنا، كنتم تقولون: إن بنات البحرين يتسببن في عملية التبرج، الآن من مساء الأربعاء ثم إلى مساء الجمعة تمتلئ فنادق البحرين من الفتيات الكويتيات، يضربن المواعيد، قيس وليلى يتفقان هنا وينفذان هناك، هذه مسئولية الوالد والوالدة: (كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته).

    أين ابنتك يا أخا الإسلام؟

    قال: مسافرة.

    أين؟

    قال: البحرين.

    عند من؟

    قال: عند صديقتها الطالبة التي عزمتها في البيت.

    لماذا تتركها تسافر لوحدها هكذا؟

    يا أخي! متحجبة.

    متحجبة؟

    ومأساة ما بعدها مأساة عندما يأتيني إنسان يحكي لي عن جاره:

    وقفت امرأته بسيارتها المتعطلة في الطريق السريع، وجاءتها امرأتان في سيارة متحجبتان بالحجاب المتبرج، وعرضا عليها المساعدة، وقالتا لها: تعالي نحن نوصلك إلى البيت، وما إن ركبت معهما حتى انطلقتا إلى المزرعة، فلما دخلتا أخذتا يقنعانها بالوقوع في الزنا والفاحشة، ويهونانها: لا يدري أحد، لا يعلم أحد، لا تخافي، هذا أمر سهل، هذا أمر هين، فأصيبت المرأة بصدمة؛ لأنها شريفة عفيفة، وخرج الذئب البشري ينظر، فلما رآها عرفها إنها امرأة جاره، فتلثم وقال: أعيدوها من حيث أخذتموها؟ وأصيبت المرأة بصدمة ووُضِعت في العلاج النفسي، ولا أدري هل انتهت حياتها بطلاق أم لم تنتهِ؟ ولكن أصبح الحجاب المتبرج مصدر خطر على أعراضنا ولا حول ولا قوة إلا بالله!

    عندما تذهب المرأة لكي تكون مرافقة في المستشفى مع طفلة مريضة أو أمها أو أختها، لا يأمن الوالد أو الزوج من أن يأتي إلى هنا ذئاب بشرية، صحيح أن المرأة العفيفة الشريفة الملتزمة لا يجرؤ أحد أن يقدم عليها إلا إذا بدا منها ما يشجع الذئب البشري؛ ولكن علينا أن نأخذ الحيطة والحذر، وأنا شديد المراقبة والملاحظة إلى هذه الأمور، المرأة عندما تكون مرافقةً في غرفة خاصة في المستشفى عليك أن توصيها: يا امرأتي! هذا ليس من الشك أو الريب، وإنما هو ثقة بك، وحباً لك، وحفاظاً على دينك، فاحذري، قد يكون أحد الزوار من الذئاب البشرية، قد يكون أحد الموظفين من الذئاب البشرية، وهذا معروف.

    في يوم من الأيام كنت في أحد المستشفيات، وكانت هناك فتاتان جالستان في (البلكونة) مرافقتان لمريض، وهذه المرأة تظن أنها إذا أخذت غرفة خاصة في مستشفى يعني: أنها في بيتها، قال صلى الله عليه وسلم: (أيما امرأة نزعت حجابها وثيابها في غير بيت زوجها فقد هتكت ما بينها وبين الله من ستر) لا يجوز، وهذه جالسة في (البلكونة) وتنفش الشعر، ومريض في الطابق العلوي نظر هكذا، وإذا هو يراها بهذا المنظر، فنـزل مباشرة ودخل جناح النساء وهو يحمل مجلات وجرائد في غير وقت الزيارة، واشتكت النساء: مَن هذا الذي دخل؟! قال: المريضة أو المرافقة التي في الأسفل طلبت مني جريدة، وأشَّرت تريد جريدة.

    إذاً يجب أن تشدد المراقبة على هذه المؤسسات العامة، حتى إذا ما وضع الإنسان عرضه فيها أصبح مطمئناً، لا يزعزعه مزعزع، وعلى رجال الأمن الخاص داخل هذه المستشفيات أن يشددوا الحراسة على أنفسهم وعلى غيرهم وعلى بعضهم البعض.

    أنا والله لا آمن بعد أن اختطفت بنت في السادسة عشرة من عمرها من بعض رجال الأمن، وهُتك عرضها، ونُشر هذا في الجرائد، لا آمن على أعراض المسلمين الشرفاء، لكن أن تكون هناك شروط لدخول رجل الأمن في وظيفته:

    ألا يكون فاشلاً في دراسته.

    ألا يكون تاركاً للصلاة.

    ألا يُعْرَف بفسوقه وفجوره.

    لا أن يكون هذا العمل حاضناً لكل فاشل في حياته إلا من رحم الله.

    الحجاب المتبرج من الويلات، ولا يحل لدولة من الدول علماؤها من أهل الحل والعقد يتبنون حكماً لمذهب الإمام أحمد رحمة الله عليه، والإمام أحمد يرى أن كل المرأة عورة؛ وجهها وكفيها ويديها ورجليها وصوتها، لا يحل لهم بعد أن أجمع العلماء عندهم أن هذا هو الحجاب الشرعي أن تأتي فتيات ذلك البلد، فيقلن: قال العالم الفلاني في الكتاب الفلاني، أو في البلد الفلاني، أو في الشريط الفلاني أن كشف وجه المرأة ليس من العورة، إنما على المسلمين أن يلتزموا جماعة العلماء في بلدهم ولا يفارقوهم في فتواهم؛ لأنهم أعلم حسب دراسة الأدلة واستخلاص الحكم ما ينفع البلد من الحكم الشرعي في الحجاب.

    أحبتي في الله: نسأل الله سبحانه وتعالى أن يحفظ بناتنا ونساءنا وأزواجنا، وأن يحفظ أعراضنا، وأن يقينا فتنة التبرج، هو ولي ذلك والقادر عليه.

    اللهم اجعل هذا بلداً آمناً، وارزقه من الثمرات، وسائر بلاد المسلمين.

    اللهم من أراد بنا وأعراضنا وبناتنا وديننا سوءاً؛ فأشغله في نفسه، ومن كادنا فكده، واجعل تدميره في تدبيره.

    اللهم احفظنا واستر عوراتنا وأمِّن روعاتنا، واغفر زلاتنا.

    اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض، واسترنا يوم العرض: يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ * إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ [الشعراء:88-89].

    أقول قولي هذا.

    وادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة.

    1.   

    فتوى وزارة الأوقاف بخصوص رقص البنات

    الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين وأشهد أن لا إله إلا الله ولي الصالحين، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، البشير النذير، السراج المنير.

    اللهم لا تفتنا بعده، ولا تحرمنا أجره، وأوردنا حوضه، وأسقنا من يده الشريفة شربة هنيئة باردة لا نظمأ بعدها أبداً.

    اللهم استرنا يوم العورة، وثبِّتنا يوم الجزع، وصبِّرنا يوم الفزع، وأطعمنا يوم الجوع، واسقنا يوم الظمأ، وأمِّنا يوم الخوف برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم إنا نعوذ بك من هذه الحروب، ومن شرورها، ونستغفرك من الذنوب التي بسببها سلَّطْتَ علينا ذلك، هذا بذنبنا، وتعفو عن كثير، مشكورٌ ربي غير مكفور.

    اللهم إنا نشكرك ولا نكفرك، ونخلع ونترك من يفجرك، إياك نعبد، ولك نصلي ونسجد، وإليك نسعى ونحفِد، نرجو رحمتك ونخشى عذابك، إن عذابك الجد بالكفار ملحق.

    اللهم إنا نعوذ بك من حياة البَطِرين الفَرِحين الطاغين، ونسألك حياة المخبتين الخائفين الوجلين.

    اللهم إنا نسألك أن تجعلنا وتستعملنا فيما يرضيك، ولا تشغلنا فيما يباعدنا عنك، واقذف في قلوبنا رجاءك، واقطع رجاءنا عمن سواك حتى لا نرجو أحداً غيرك.

    أحبتي في الله: وبمناسبة الاحتفالات القادمة أريد أن أذكر الآباء والأمهات بفتوى وزارة الأوقاف عام: (1981م) بخصوص رقص البنات:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

    أما بعد:

    فتوى رقم (74) عام (1981م):

    فبناءً على طلب وكيل الوزارة عَرَض على لجنة الفتوى في جلستها الطارئة المنعقدة في يوم: الثلاثاء، (21/من شعبان/1401هـ) الموافق: (23/6/1981م) الكتاب المقدم من مجلس الأمة، والمتضمن السؤال الموجه من النائب صالح الفضالة لوزير الأوقاف والشئون الإسلامية ونصه الآتي:

    أرجو إعطائي فتوى رسمية بخصوص ما يجري في الاحتفال بالعيد الوطني من الاستعراض الراقص للفتيات، علماً بأن أعمار تلك الفتيات تتراوح ما بين السادسة عشرة والثامنة عشرة سنة، وهل هذا جائز شرعاً أمام مرأى من المدعوين؟

    وبعد عرض الموضوع على اللجنة لإبداء رأيها رأت ما يلي:

    إن ما ورد في سؤال النائب: فإن ما يشاهَد من رقص الفتيات على الطبيعة، وعلى الصورة التي تُعرض في وسائل الإعلام المختلفة تعتبر محرماً شرعاً، فإن هذه الحركات بطبيعتها مثيرة للغرائز، وموجبة لكشف ما أمر الله بستره.

    ولهذه المناسبة تقرر لجنة الفتوى أن حرمة الرقص على هذه الصورة التي أوردها السائل ليست قاصرة على مَن بلغن سن السادسة عشرة، بل يبدأ التحريم من سن السابعة على رأي جمهور الفقهاء، وسن التاسعة بإجماع العلماء، ولا بأس من رقص النساء في مجمع لا يحضره الرجال، ولا يطَّلعون عليه بأي وسيلة من الوسائل، على ألا يكون رقصاً ماجناً، وألا ينكشف من المرأة ما لا يحل للمرأة أن تنظر إليه.

    هذا وبالله التوفيق.

    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

    مقرر لجنة الفتوى

    مشعل مبارك الصباح

    هذه فتوى الأوقاف، والفتوى إذا صدرت لا تحرف ولا تبدل، فهي صالحة لكل زمان، ولكل مكان في الموضوع الذي سئل فيه.

    والله أعلم.

    اللهم لا تَدَع لنا ذنباً إلا غفرته، ولا هماً إلا فرجته، ولا دَيناً إلا قضيته، ولا مريضاً إلا شفيته، ولا ميتاً إلا رحمته، ولا ضالاً إلا هديته، ولا تائباً إلا قبلته، ولا عسيراً إلا يسرته، ولا سوءاً إلا صرفته، ولا عيباً إلا سترته وأصلحته.

    اللهم إنا نسألك علماً نافعاً، ورزقاً واسعاً، وشفاءً من كل داء.

    اللهم من أراد بنا سوءاً فأشغله بنفسه، واجعلنا في ضمانك وأمانك، وبرك وإحسانك، واحرسنا بعينك التي لا تنام، واحفظنا بركنك الذي لا يرام، وارحمنا بقدرتك علينا، ولا نهلك وأنت رجاؤنا يا أرحم الرحمين!

    اللهم انصرنا ولا تنصر علينا، وامكر لنا ولا تمكر علينا، واهدنا ويسر الهدى لنا، وانصرنا على من بغى علينا برحمتك يا أرحم الراحمين.

    إِنَّ اللَّهَ يَأْمُـرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَـاءِ ذِي الْقُرْبَى، وَيَنْهَـى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ؛ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُون.

    اذكروا الله يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم.