إسلام ويب

شرح متن نخبة الفكر [25]للشيخ : خالد بن علي المشيقح

  •  التفريغ النصي الكامل
  • من فضل الله على هذه الأمة أن سخر لها رجالاً منها يحفظون حديث النبي صلى الله عليه وسلم ويحرصون على تنقيته حتى إنهم اجتهدوا في معرفة الكنى والألقاب والأنساب الخاصة بالرواة وبآبائهم وأجدادهم وزوجاتهم على اختلاف صنائعهم وبلدانهم وأسباب كناهم وألقابهم وغير ذلك

    1.   

    من وافقت كنيته اسم أبيه

    بسم الله الرحمن الرحيم.

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    قال المؤلف رحمه الله تعالى:

    [ ومن وافقت كنيته اسم أبيه أو بالعكس، أو كنيته كنية زوجته، ومن نسب إلى غير أبيه أو إلى أمه، أو إلى غير ما يسبق إلى الفهم، ومن اتفق اسمه واسم أبيه وجده، أو اسم شيخه وشيخ شيخه فصاعداً، ومن اتفق اسم شيخه والراوي عنه، ومعرفة الأسماء المجردة والمفردة، والكنى والألقاب والأنساب، وتقع إلى القبائل والأوطان بلداً أو ضياعاً أو سككاً أو مجاورة، وإلى الصنائع والحرف، ويقع فيها الاتفاق والاشتباه كالأسماء، وقد تقع ألقاباً ].

    تقدم أن من المهم معرفة كنى المسمين وأسماء المكنين، ومن اسمه كنيته، ومن اختلف في كنيته، ومن كثرت كناه ومنعوته، قال: (ومن وافقت كنيته اسم أبيه)، كنيته موافقة لاسم أبيه، ومثاله كـأبي إسحاق إبراهيم بن إسحاق المدني ، هنا كنيته وافقت اسم أبيه.

    والفائدة من ذلك: هو نفي الغلط. يعني: معرفة مثل هذه المسائل يفيد الأمن من الاشتباه، أو توهم حصول الغلط، كـأبي إسحاق إبراهيم بن إسحاق المدني إلى آخره، هنا كنيته وافقت اسم أبيه، فيصح أن تقول: ابن إسحاق ، ويصح أن تقول أبو إسحاق ؛ لأن أبا إسحاق هي كنيته، وأبو إسحاق هو ابن إسحاق .

    قال: (أو بالعكس)، مثاله: كـإسحاق بن أبي إسحاق يعني: اسمه وافقت كنية أبيه.

    1.   

    من وافقت كنيته كنية زوجته

    قال: (أو كنيته كنية زوجته).

    مثاله: أبو أيوب الأنصاري مع زوجته أم أيوب رضي الله تعالى عنهما.

    1.   

    من كثرت نعوته

    وبقي علينا قوله: (ومن كثرت نعوته).

    تقدم لنا أن النعت موضع خلاف، قيل بأنه اللقب وقيل بأنه أعم فيشمل النسبة إلى البلد والقبيلة والصنعة ونحو ذلك. مثال من كثرت نعوته: إبراهيم بن مهدي المصيصي هذا كثرت نعوته، فينعت بـالأبناوي نسبة إلى الأبناء، وينعت بـالبزاز نسبة إلى بيع البز، وينعت أيضاً بـالطرسوسي نسبة إلى طرسوس البلد، وينعت بـالمصيصي نسبة إلى بلده، والبغدادي نسبة لأصله.

    1.   

    من نسب إلى غير أبيه

    قال: (ومن نسب إلى غير أبيه).

    مثاله: المقداد بن الأسود ، نسب إلى الأسود لأنه تبناه، وإلا فاسمه المقداد بن عمرو .

    1.   

    من نسب إلى أمه

    أو إلى أمه. مثاله: معاذ ومعوذ ، فهما ابنا عفراء ، وأبوهما اسمه الحارث لكن يقال: معاذ بن عفراء ومعوذ بن عفراء ، وأبوهما اسمه الحارث والنسبة إلى الأم.

    1.   

    من نسب إلى غير ما يسبق الفهم

    (أو إلى غير ما يسبق إلى الفهم).

    يعني: هناك عدد من الرواة نسبوا إلى مكان أو غزوة أو قبيلة، أو صنعة لعارض مثال ذلك: أبو مسعود البدري رضي الله تعالى عنه، ما شهد بدراً لكن نسب إلى بدر لأنه نزلها، فالذي يسبق إلى الفهم أنه شهد بدراً، لكنه ما شهد بدراً.

    ومن ذلك أيضاً: يزيد الفقير ، يسبق إلى الفهم أنه فقير وهو ليس فقيراً، وإنما أصيب في فقار ظهره.

    ومن ذلك: خالد الحذاء ، يسبق إلى الفهم إلى أنه يشتغل بالأحذية ونحو ذلك، وهو ليس كذلك، وإنما كان يجالس الحذائين.

    1.   

    من اتفق اسمه واسم أبيه وجده

    قال: (ومن اتفق اسمه واسم أبيه وجده).

    معرفة من اتفق اسمه واسم أبيه وجده مثل الحسن بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه، فأنت إذا جاءك مثل هذا لا تتوهم أن في الإسناد خطأ، بل تعرف أنه اتفق الاسم واسم الأب واسم الجد.

    1.   

    من اتفق اسم شيخه وشيخ شيخه

    قال: (ومن اتفق اسم شيخه والراوي عنه).

    أو اسم شيخه وشيخ شيخه، الشيخ وشيخ الشيخ اتفقوا مثاله: عمران عن عمران عن عمران بن حصين ، عمران ، الأول: يقولون بأنه عمران القصير ، وعمران الثاني: أبو رجاء العطاردي ، والثالث: عمران بن حصين، وهنا اتفق الشيخ وشيخه.

    1.   

    معرفة الأسماء المجردة والمفردة

    قال رحمه الله: (ومعرفة الأسماء المجردة والمفردة).

    الاسم المجرد هو أن يعرف الشخص باسمه واسم أبيه ونسبته، لكن يشتهر بلقبه، فلا بد أن نعرف اسمه. لكنه يشتهر إما بلقبه أو يشتهر بكنيته.. إلى آخره، فلا بد أن نعرف هذا الاسم المجرد، وقال: (مجرد) لأنه لا يشاركه أحد في هذا الاسم، مثال ذلك: سليمان بن مهران الأعمش من هو هذا سليمان بن مهران الأعمش ؟ هو الأعمش المشهور، لكن معرفة هذا الاسم إلى آخره مهم، ويكنى بـأبي محمد، فهذا الاسم ما شاركه فيه غيره، فمهم معرفة ذلك، لكن قد يكون اشتهر بلقبه، أو اشتهر بكنيته.

    ومن الأسماء المجردة: سراقة بن مالك رضي الله تعالى عنه لا يشاركه أحد في هذا الاسم.

    ومن ذلك أيضاً: زر بن حبيش لا يشاركه أحد في هذا الاسم.

    1.   

    معرفة الكنى والألقاب والأنساب

    قال: (والكنى والألقاب والأنساب).

    من المهم معرفة الكنى المفردة وكذلك المجردة، وكذلك الألقاب والأنساب إلى آخره.

    ومن الكنى المجردة التي لا يشارك فيها الراوي غيره: أبو الحمراء مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهذا لا يشاركه فيه أحد.

    وكذلك الألقاب، من ذلك سفينة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، واسمه مهران .

    والأنساب أيضاً من المهم معرفة الأنساب المجردة وكذلك المفردة، والأنساب هذه تقع إلى القبائل كالقرشي، والأوطان كـالدارقطني ، الدارقطني ينسب إلى دارقطن محلة في بغداد.

    (أو ضياعاً) من أمثلة ذلك محمد بن عامر السويدائي ينسب إلى السويداء، وهذه ضيعة في دمشق.

    (أو سككاً) ومن ذلك عبد العزيز بن صهيب البناني ينسب إلى سكة بنانة بالبصرة.

    (أو مجاورة) من أمثلة ذلك سعيد بن منصور الخرساني المكي نسب إلى مكة لكونه جاور في مكة.

    (وإلى الصنائع) كالخياط والدباغ.

    (والحرف) كالبزاز.

    (ويقع في النسبة الاتفاق والاشتباه كالأسماء). يعني: هذه النسبة يقع فيها الاتفاق والاشتباه كالأسماء، فقد يكون الاشتباه بحرف، وقد يكون بحرفين، فمثلاً العائذ والعائد هنا اشتباه بحرف، أو قد يكون الاشتباه بحرفين.

    (وقد تقع ألقاباً) مثل الزنجي : مسلم بن خالد الزنجي ، الزنجي ليس هذا هو نسبه، وإنما هو لقب له.

    وإن شاء الله نكمل أو نعيد غداً إن شاء الله.

    والله أعلم، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد.