إسلام ويب

سلسلة منهاج المسلم - (188)للشيخ : أبوبكر الجزائري

  •  التفريغ النصي الكامل
  • أصول الفرائض سبعة بلا خلاف وهي: الاثنان، والثلاثة، والأربعة، والستة، والثمانية، والاثنا عشر، والأربعة والعشرون، والنصف يكون من الاثنين، والثلث يكون من الثلاثة، والربع يكون من الأربعة، والسدس يكون من الستة، والثمن يكون من الثمانية، وإذا اجتمع في الفرض الربع والسدس فيكون من اثني عشر، وإن اجتمع الثمن والسدس أو الثلث فيكون من أربعة وعشرين.

    1.   

    تصحيح الفرائض

    الحمد لله، نحمده تعالى ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أرسله بالحق بشيراً ونذيراً بين يدي الساعة، من يطع الله ورسوله فقد رشد، ومن يعص الله ورسوله فلا يضر إلا نفسه، ولا يضر الله شيئاً.

    أما بعد: فإن أصدق الحديث كتاب الله تعالى، وخير الهدي هدي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة.

    أيها الأبناء والإخوة المستمعون! ويا أيتها المؤمنات المستمعات!

    إننا على سالف عهدنا في مثل هذه الليلة.. ليلة الخميس من يوم الأربعاء ندرس كتاب: منهاج المسلم، ذلكم الكتاب الحاوي -أي: الجامع- للشريعة الإسلامية كاملة: عقائد، وآداباً، وأخلاقاً، وعبادات، وأحكاماً، وهو يجمع أهل السنة والجماعة، لا مذهبية ولا طائفية، وإنما قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم، وها نحن قد انتهى بنا الدرس إلى [ المادة الثامنة: في تصحيح الفرائض ]وقد تقدم لنا في الفرائض:

    أولاً: في حكم التوارث ما هو.

    ثانياً: أسباب الإرث وموانعه وشروطه.

    ثالثاً: في بيان من يرث من الرجال والنساء.

    رابعاً: في بيان الفروض وهي ستة، ومن هم الورثة؟

    خامساً: التعصيب.

    سادساً: في الحجب.

    سابعاً: في أحوال الجد.

    والآن: [ المادة الثامنة: في تصحيح الفرائض ] فكيف نصحح الفرائض؟

    أولاً: أصول الفرائض

    [ أولاً: أصول الفرائض: وهي سبعة: ] أصول الفرائض سبعة بلا خلاف [ الاثنان، والثلاثة، والأربعة، والستة، والثمانية، والاثنا عشر، والأربعة والعشرون ] أصول الفرائض سبعة: الاثنان إذ فيها النصف. الثلاثة إذ فيها الثلث. والأربعة وفيها الربع. والستة وفيها السدس، الستة والثمانية وفيها الاثنا عشر، والاثنا عشر والأربعة والعشرون، وبيان ذلك فيما يلي:

    أولاً: [ فالنصف يكون من الاثنين ] هلك هالك وترك ولدين، فالتركة تكون بينهم بالسوية، فالأول له نصف التركة والثاني له النصف الآخر [ والثلث يكون من الثلاثة ] هلك هالك وترك أمه فلها الثلث [ والربع يكون من الأربعة، والسدس يكون من الستة، والثمن يكون من الثمانية، وإذا اجتمع في الفريضة الربع والسدس فمن الاثني عشر، وإن اجتمع الثمن والسدس أو الثلث فمن الأربعة والعشرين.

    1.   

    مسائل في الفرائض

    هلك هالك عن زوجة وأخ

    [أمثلة: أولاً: ] هلك هالك فترك [ زوج وأخ ] أو هلكت هالكة فتركت زوجها وأخاها [ فالمسألة من اثنين، نصف للزوج ] لأن الزوج يرث زوجته النصف إذا لم يكن لها ولد [ ونصف للأخ ].

    هلك هالك عن أم وأب

    [ ثانياً: أم وأب ] هلك هالك وترك أمه وأباه [ فالمسألة من ثلاثة، للأم الثلث واحد، والباقي للأب بالتعصيب ] فالأب معصب.

    هلك هالك عن زوجة وأخ

    [ ثالثاً: زوجة وأخ ] هلك هالك فترك زوجته وأخاه فكيف تقسم التركة؟ [ فالمسألة من أربعة ] لأن الزوجة لها الربع ما دام زوجها لم يكن له ولد، فإن كان له أولاد فلها الثمن كما تقدم، والأخ له الباقي [ ربعها واحد للزوجة، والباقي للأخ بالتعصيب ] بلا خلاف، هذه المسائل لا خلاف فيها بين المذاهب الأربعة.

    هلك هالك عن أم وأب وابن

    [ رابعاً: أم، وأب، وابن ] هلك هالك فترك أمه وأباه وابناً له [ فالمسألة من ستة ] لوجود السدس فيها [ للأم سدس واحد، وللأب سدس واحد ] لوجود الولد [ والباقي للابن بالتعصيب ] والابن هو العاصب.

    هلك هالك عن زوجة وابن

    [ خامساً: زوجة وابن ] هلك هالك وترك زوجته وابنه أو أبناء [ فالمسألة من ثمانية ] لأن فيها الثمن [ للزوجة الثمن واحد ] لأن الزوجة إذا مات زوجها وترك أولاداً فلها الثمن [ والباقي للابن بالتعصيب ] أو للأبناء لو وجدوا.

    هلك هالك عن زوجة وأم وعم

    [ سادساً: زوجة وأم، وعم ] هلك هالك وترك زوجته وأمه وعمه، فالزوجة لها الربع، والأم لها السدس، والعم يرث الباقي، إذاً: [ فالمسألة من اثني عشر لاجتماع الربع والثلث فيها، ربعها للزوجة ثلاثة، وثلثها للأم أربعة ] ثلث الاثني عشر أربعة [ والباقي للعم تعصيباً ] الباقي للعم بالتعصيب.

    هلك هالك عن زوجة وأم وابن

    [ السابعة: زوجة، وأم، وابن ] هلك هالك وترك زوجته، وأمه، وابنه [ فالمسألة من أربعة وعشرين؛ لاجتماع الثمن والسدس فيها ] الزوجة لها الثمن، والأم لها السدس، أي عدد نجد فيه السدس والثمن لا نجده إلا في الأربعة والعشرين [ ثمنها للزوجة: ثلاثة ] ثمن الأربعة والعشرين ثلاثة [ وسدسها للأم أربعة ] سدس الأربعة والعشرين أربعة [ والباقي للابن تعصيباً ] هذه المسائل نحن نقرؤها للبركة، المفروض أن تحفظ حفظاً.

    نكتفي بهذا القدر، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله.

    1.   

    الأسئلة

    فضيلة الصلاة في المسجد النبوي

    السؤال: يقول السائل: فضيلة الشيخ! جئت للعمرة، وأنا الآن في المدينة، هل يجب علي أن أصلي في المسجد النبوي أربعين صلاة؟ وهل من السنة صلاة أربعين فرضاً في المسجد النبوي الشريف؟

    الجواب: ليست بسنة، ولكن مستحب، إن استطعت أن تصلي أربعين صلاة في مسجد الرسول فذلك خير لك، وإن ما صليت لا حرج عليك، مع العلم أن هذا الحديث فيه ضعف، وحسنه بعض أهل الحديث، لكن الحديث الصحيح: ( من صلى في جماعة أربعين يوماً ) في قريته، في بلده، في أي مكان، ( من صلى في جماعة أربعين يوماً لا تفوته صلاة، كتب الله له براءة من النفاق وبراءة من العذاب )، وأهل المدينة وأهل القرى قد يصلونها، يمضي عشرين.. أربعين يوماً فلا يخرج ولا يسافر ولا يمرض ولا يتعثر.

    مشروعية الجهاد في زماننا وكيفية بيعة الإمام

    السؤال: يقول السائل: فضيلة الشيخ! هل يوجد جهاد اليوم؟ وهل يشترط للجهاد مبايعة إمام؟

    الجواب: أولاً: الجهاد فريضة الله على المؤمنين القادرين على حمل السلاح والجهاد، ويكون فرض عين، ويكون فرض كفاية، فيكون فرض عين إذا هاجم العدو المسلمين فيجب أن يقاتلوا ويدفعوا هذا الظالم.

    ثانياً: أن يعين إمام المسلمين أفراداً، من كان عمره كذا فليخرج، فإذا تعين أصبح فرض عين، فإذا لم يكن هذا ولا ذاك فهو فرض كفاية، إذا قام به البعض سقط الإثم عن الباقين ولا يخاطبون.

    يجب أن يجتمع المسلمون -والاجتماع الآن أسهل- من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب يجتمعون في مكان واحد وفي يوم واحد، وقد كان هذا مستحيلاً أن يأتي المسلمون من الأندلس إلى المدينة إلا بعد شهرين أو ثلاثة، أو من الهند إلى المدينة بعد أربعة أشهر، أما الآن فبحمد الله وفضله فهم يستطيعون أن يجتمعوا في الروضة في يوم واحد، من موريتانيا غرباً إلى إندونيسيا شرقاً.

    إذاً: يجب على المسلمين أن يجتمعوا، وأن يبايعوا إماماً للمسلمين في الروضة الشريفة، ويعطوا دستوراً إسلامياً كمنهاج المسلم، ليطبق في كل العالم الإسلامي، لا مذهبية ولا طائفية ولا خلاف، هذا هو الدستور الإسلامي، وفيه الأحكام الشرعية بالتفصيل، ثم يطبقون ذاك الدستور في قراهم ومدنهم أصبحوا أمة واحدة، أمة الإسلام.

    هنا يجب أن يجاهدوا، فيرى الإمام أن الدولة الفلانية مجاورة لنا لابد وأن نعرض عليها الإسلام، وجيوشنا تحوط بهم وفي حدودهم، ثم نقول لهم: تدخلون في الإسلام أم لا؟ فإن قالوا: لا ندخل، ثم نقول: أما تسمحون أن ندخل لنعلم الناس دين الله؟ فإن قالوا: نعم، دخلنا وعلمنا البشرية بالكامل، وإن قالوا: لا نسمح، لا نقبل دينكم، ولا نرى وجوهكم في ديارنا حينئذٍ وجب القتال، ووجب الجهاد، وينصرون الله لا محالة، وهكذا فتح العالم الإسلامي على أيدي الصحابة بهذه الطريقة.

    أما جماعات تنتفض في الجزائر وأخرى في لندن وأخرى في كذا والجهاد والجهاد، هذا كله خرافات وضلال وباطل، ووضعوا قاعدة، فقالوا: الحكام الذين لا يطبقون الشريعة كفار، إذا حاكمكم يا أهل البلاد ما يطبق الشريعة فهو كافر، فلا يقولون: فاسق أو ظالم بل كافر، والذين يوافقونهم من العلماء والأغنياء ويرضون كفاراً، والذين يكونون معنا مكفرين الحاكم والساكتين هم المؤمنون معنا، ومن ثم يقتل بعضهم بعضاً، أهذا هو الجهاد؟!

    أف لكم أيها العاملون! هذا أفحش خطأ، الآن -والله- في الجزائر عشر سنوات مائة ألف ومائتين ألف هل فعلوا شيئاً؟ ما قدروا عليهم مستحيل، فكان المفروض أن يجمع هؤلاء العالمون والعارفون أمة الإسلام في بيوت ربها، ويعلموها كتاب الله وسنة رسوله، فتنتصر العقيدة السلفية السليمة والعبادة والطاعة، ويقل الفجور والفسق والباطل شيئاً فشيئاً تصبح الأمة أمة سعيدة، حاكمها يصبح يطبق الشرع، هذه الكلمة سياسية أو لا؟ ومن أفضل وأحق الكلمات تقال، وسنلقى جزاءنا يوم القيامة.

    الخطوة الأولى: على المسلمين أن يجتمعوا ويبايعوا إماماً لهم، بيضاً كانوا أو حمراً أو سوداً، ونطبق شرع الله، وحتى لا يتعبون ويضيق بهم الوقت يقدم لهم دستوراً كمنهاج المسلم يطبق في الشرق والغرب، هكذا في بلاد العجم والعرب، وينتظم أمرهم ويصبحون أمة واحدة، وحينئذٍ يأتي الجهاد، إن اعتدت عليهم دولة دخلوها وحطموها، ما اعتدى عليهم أحد يطلبونهم الدخول في الإسلام؛ لأنهم خلفاء الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه، فإن استجابت لهم الدولة قبلوا ودخلوا فيها ونصروا الإسلام، وإن قالت: ما نقبل دينكم ولا أنتم يجب أن نقاتلهم؛ حتى ننتصر عليهم.

    حكم إخراج الزكاة للأخوات

    السؤال: يقول السائل: فضيلة الشيخ! أنا رجل عندي أخوات وعندي زكاة مال، فهل يجوز لي أن أعطي زكاة مالي لأخواتي؟

    الجواب: إن كن فقيرات محتاجات فأعطيهن ولا حرج، وإن كن غنيات فلا تعط لأخواتك الزكاة وهن غنيات.

    حكم من نذر الصيام ثم عجز عنه

    السؤال: تقول السائلة: نذرت لله إن شفاني الله من مرضي أن أصوم عاماً كاملاً، والآن أنا عاجزة عن الصيام، فماذا أفعل؟

    الجواب: الحل عند أهل الفقه والعلم أنها تكفر كفارة يمين، تطعم عشرة مساكين، ويسقط عنها هذا النذر لعجزها عنه، أو تطعم إن كان عندها طعام عشرة مساكين أولاً، ما استطاعت تصوم ثلاثة أيام، وهكذا كل من نذر نذراً لا يستطيع القيام به يكفر كفارة يمين.

    حكم تغطية المرأة ليديها في الصلاة

    السؤال: تقول السائلة: هل يجوز للمرأة أن تغطي يديها أثناء الصلاة؟

    الجواب: الكفان لا بأس أن تظهرهما ولا حرج، وإنما تغطي رأسها وجسمها إلا وجهها وكفيها فلا حرج أن لا تغطيهما.

    كيفية زيارة النبي صلى الله عليه وسلم والدعاء المأثور في ذلك

    السؤال: يقول السائل: فضيلة الشيخ! ما هي الكيفية لزيارة قبر الرسول صلى الله عليه وسلم؟ وما هو الدعاء الذي يقال أثناء الزيارة لقبر النبي صلى الله عليه وسلم؟

    الجواب: الكيفية يا بني! أو يا أخي! كأن الرسول بين يديك في روضته، كيف تزوره؟ ماذا تقول؟

    السلام عليك رسول الله ورحمة الله وبركاته، السلام عليك نبي الله ورحمة الله وبركاته، فلا يوجد شيء غير هذا، أما الدعاء فقال أهل العلم: إذا أردت أن تتوسل إلى الله بهذه الزيارة وتدعو الله يستجيب لك فاذهب إلى القبلة واستقبلها وادع الله بما شئت، لكن لا تقل: أدعوا الله برسول الله وبشفاعته، تدعو الله ليستجيب لك؛ لأنك أديت أشرف عبادة وأفضلها، سلمت على رسوله، وصليت عليه، إذاً: فاستقبل قبلتك وادع الله بما شئت.

    سماع الموتى لمن سلم عليهم ودعا لهم

    السؤال: يقول السائل: إذا زرت أبي في قبره وسلمت عليه هل يشعر بي؟ وهل يرد علي السلام؟

    الجواب: صح عن نبينا صلى الله عليه وسلم أن أموات المسلمين من سلم عليهم تعود الروح إلى أجسادهم ويردون السلام، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في أهل البقيع: ( السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين! أنتم السابقون ونحن إن شاء الله بكم لاحقون، وإنا لله وإنا إليه راجعون، أسأل الله لنا ولكم العافية في الدنيا والآخرة، اللهم اغفر لأهل بقيع الغرقد وارحمهم، اللهم اغفر لأهل البقيع )، وهكذا، يأتي الزائر المقبرة ويسلم، والصيغة: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وندعو لهم.

    أجر من صلى في مسجد قباء

    السؤال: سائل كريم يقول: علمت أن صلاة في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم بألف صلاة فريضة أو نافلة، فهل إذا صليت في مسجد قباء أو في غيره من مساجد المدينة نعطى ألف صلاة؟

    الجواب: والله ما تعطى، الرسول حدد قال: ( صلاة في مسجدي هذا )، وأشار إليه، فلو قال: صلاة في مسجد بالمدينة فنعم، ( صلاة في مسجدي هذا بألف صلاة فيما عداه )، والنافلة والفريضة على حد سواء؛ لأن كلمة صلاة نكرة تدخل فيها الفريضة أو النافلة.

    أما الصلاة في مسجد قباء فلها أجر، فمن تطهر في بيته أو فندقه أو منزله وذهب متوضئاً وصلى ركعتين في مسجد قباء كتب له أجر عمرة، ولا حرج في ذلك، فيعتبر كأنما اعتمر.

    حكم قراءة القرآن على قبر النبي صلى الله عليه وسلم

    السؤال: يقول السائل: هل يجوز قراءة القرآن على قبر النبي صلى الله عليه وسلم؟

    الجواب: أعوذ بالله، وهل يجوز أن ندعو له أن يدخله الجنة؟ أعوذ بالله، فليس مشروعاً في حق الرسول إلا أن نصلي عليه ونسلم، فليس في حاجة إلى عباداتكم هذه فتقرءون عليه القرآن، كل عمل الأمة له مثله للرسول، صلاتك وصيامك أنت وأمك الكل للرسول مثله، فكيف تتصدق عليه أنت بصلاة أو بصدقة؟!

    حكم من مات وعليه صيام

    السؤال: يقول السائل: من مات وعليه صيام هل يجب على أوليائه أن يصوموا عنه؟

    الجواب: ما ورد في هذا شيء.

    ومن أراد أن يصوم ويضع لله الأجر فلا بأس، يصوم ويقول: اللهم اغفر لأبي وارحمه.

    موقف المرأة في الصلاة إذا أمت بالنساء

    السؤال: يقول السائل: إذا صلت المرأة إمامة بالنساء فأين تقف؟ هل تقف وسط الصف أم أمامهن؟

    الجواب: تقف في وسط الصف، عن يمينها النساء وعن شمالها ووراءها الصف والصفان والثلاثة، لا تكن أمامهن، هكذا علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم.

    حكم من لم تستطع أن تعتمر بسبب الحيض

    السؤال: وهذه امرأة زائرة تقول: امرأة عليها الحيض وهي من أهل المغرب، وليس لديها وقت، فقرب وقت سفرها وتريد أن تأتي بعمرة فماذا تفعل؟

    الجواب: الذي يسهل عليك إن شاء الله أن تغتسلي وتلبي وتحرمي وإذا وصلت مكة وما بقي لك وقت أن تنتظري الطهر ادخلي فطوفي واسعي وقصري شعرك واذبحي شاة وتمت عمرتك إن شاء الله.

    أول ما يفعله زائر المسجد النبوي

    السؤال: يقول السائل: جئت زائراً للمسجد النبوي، فهل أبدأ أول شيء بصلاة ركعتين، أم أسلم على الرسول صلى الله عليه وسلم؟

    الجواب: الأولى والأفضل لك أن تصلي ركعتين؛ لأن زيارتك للمسجد النبوي فيها صلاة الركعتين، لو جئت إلى المسجد ولم تصل لم تؤجر، لابد أن تدخل المسجد وتصلي ركعتين، وبعد ذلك تذهب إلى قبره الشريف وتسلم على رسول الله وصاحبيه.

    حكم من كانت عليه ديون ولم يعرف أصحابها

    السؤال: يقول السائل: مات والدي وعليه ديون، ولكن لا أعرف أصحاب هذه الديون، فكيف أفعل؟

    الجواب: احتفظ بهذا المال، وأعلن في المساجد في قريتك: من كان له على والدي دين فليأتني، والذي يأتيك بشهادة أو بصك أو بورقة أو بكذا أو يحلف لك بالله فإن ثبت أن له ديناً فأعطه، وسدد الديون على أبيك، وإن ما ثبت فلا شيء عليه.

    ما يجب على متولي مال اليتيم

    السؤال: جزاكم الله خيراً، يقول السائل: توفي رجل وترك أولاداً ومالاً وأنا كفيلهم، فهل يحق لي أن آكل من هذا المال الذي تركه؟

    الجواب: إن كنت تقوم بإصلاح حالهم فكل واشرب ولا حرج، من كفل يتامى يقوم عليهم ويحفظهم ويعمل بمالهم فإنه يجوز له أن يأكل معهم فقط.

    حكم لبس الكرفتة

    السؤال: يقول السائل: فضيلة الشيخ! هل يجوز استعمال ما يسمى بالكرفتة؟

    الجواب: أنا أقول: ما دام خاصاً باليهود والنصارى فلا يجوز، وإذا عم بين المسلمين وشاع وأصبح جائزاً فلا حرج.

    نكتفي بهذا القدر، وصلى الله على نبينا ومحمد وآله وصحبه وسلم.

    مكتبتك الصوتية

    البث المباشر

    المزيد

    من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

    عدد مرات الاستماع

    2987561192

    عدد مرات الحفظ

    716539644