إسلام ويب

سلسلة منهاج المسلم - (157)للشيخ : أبوبكر الجزائري

  •  التفريغ النصي الكامل
  • إقطاع الأرض غير المملوكة لا تكون إلا للحاكم أو من ينوب مكانه، وهو جائز بشرط أن لا يقطع أكثر مما يقدر على إحيائه وتعميره، فإذا لم يقدر على تعميرها استردها منه، كما أن من أقطع يجب عليه ألا يضر بأحد أو يؤذيه.

    1.   

    الإقطاع

    الحمد لله؛ نحمده تعالى ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أرسله بالحق بشيراً ونذيراً بين يدي الساعة، من يطع الله ورسوله فقد رشد، ومن يعص الله ورسوله فلا يضر إلا نفسه ولا يضر الله شيئاً.

    أما بعد: فإن أصدق الحديث كتاب الله تعالى، وخير الهدي هدي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة.

    أيها الأبناء والإخوة المستمعون! ويا أيتها المؤمنات المستمعات! إننا على سالف عهدنا في مثل هذه الليلة؛ ليلة الخميس من يوم الأربعاء ندرس كتاب منهاج المسلم، ذلكم الكتاب الحاوي الجامع للشريعة الإسلامية بكاملها عقيدة وآداباً وأخلاقاً وعبادات وأحكاماً. وقد انتهى بنا الدرس إلى الأحكام، وها نحن مع حكم [الإقطاع] فما هو الإقطاع؟

    تعريف الإقطاع

    [أولاً: تعريفه: الإقطاع هو أن يقطع الحاكم من الأرض العامة التي ليست ملكاً لأحد قطعة ينتفع بها في زرع أو غرس أو بناء، استغلالاً أو تمليكاً] فالإقطاع هو أن يقتطع إمام المسلمين قطعة من الأرض العامة التي ليست ملكاً لأحد ينتفع بها، إما في زرع أو غرس أو بناء، استغلالاً فقط، أو من أجل التمليك أيضاً. هذا هو الإقطاع في دولة الإسلام.

    حكم الإقطاع

    [ثانياً: حكمه: الإقطاع جائز] أي: ليس بواجب ولا سنة ولا حرام ولا مكروه، وإنما هو جائز [لإمام المسلمين] يعني: الحاكم دون غيره من الناس [إذ قد أقطع النبي صلى الله عليه وسلم، وأقطع أبو بكر بعده، وعمر وغيرهما رضي الله عنهم أجمعين] ولولا الجواز لما أقطع أبو بكر ولا أقطع عمر أرضاً عامة يعطيها لأحد يعمرها بزراعة أو ببناء أو بما إلى ذلك.

    1.   

    أحكام الإقطاع

    [ثالثاً: أحكامه]

    أولاً: أن لا يقطع غير الإمام

    [أولاً: أن لا يقطع غير الإمام؛ إذ ليس لأحد التصرف في الأملاك العامة غيره] والإمام هو الحاكم، أو الملك، أو السلطان؛ إذ ليس لأحد التصرف في الأملاك العامة غيره هو.

    ثانياً: أن لا يقطع من يقطعه أكثر مما يقدر على إحيائه وتعميره

    [ثانياً: أن لا يقطع من يقطعه أكثر مما يقدر على إحيائه وتعميره] فإذا أعطاك الملك، أو أعطاك الأمير قطعة أرض فلا يعطيك إلا بالقدر الذي تقوى على إحيائه، فتغرس فيه أو تبني فيه، فلا يعطيك منطقة يعطلها لك، ولكن يعطيك القطعة التي تناسبك، وتقوى على تعميرها وإحيائها. لا بد من هذا.

    ثالثاً: من أقطعه الإمام أرضاً ثم عجز عن تعميرها استردها الإمام

    [ثالثاً: من أقطعه الإمام أرضاً ثم عجز عن تعميرها، استردها الإمام منه محافظة على المصلحة العامة] فإذا أعطاك الملك قطعة أرض وعجزت عن تعميرها أو غرسها وعن الانتفاع بها، استردها منك، لا تبقى معطلة.

    هذا هو الإسلام، وهذه هي الدولة الإسلامية وهذا نظامها، والله لا يوجد في العالم دولة كالإسلام أبداً في النظام والتخطيط، وكل ما سواه قوانين باطلة.

    فمن أقطعه الإمام أرضاً ثم عجز عن تعميرها -ما استطاع- استردها الإمام، وأعطاها لغيره.

    رابعاً: للإمام أن يقطع إقطاع إرفاق لمن شاء من الرعايا

    [رابعاً: للإمام] أي: الحاكم [أن يقطع إقطاع إرفاق من شاء من الرعايا] لإمام المسلمين أن يقطع إقطاع إرفاق ليس تعميراً لمن شاء من الرعايا مثل [مجالس للبيع في الأسواق] يعطيه قطعة [والساحات العامة، والشوارع الواسعة] للإمام أن يعطيه ذلك رفقاً به [إن لم يحصل بذلك ضرر لعامة الناس] وإن حصل ضرر فلا يعطي هذا أبداً [ولا يملك المقطوع له ذلك] أي: لا يملك هذا الإقطاع ملكاً ولكن ينتفع به فقط عند حاجته [وإنما يكون أحق به من غيره فقط] فهو أحق بهذه القطعة، أعطاه الملك إياها في السوق أو في الشارع، على شرط أن لا يحدث بها ضرر أبداً لأحد.

    والدليل: [لقوله صلى الله عليه وسلم: ( من سبق إلى ما لم يسبق إليه مسلم فهو أحق به )] أما إذا سبقه غيره فلا يجوز.

    إذاً: للإمام أن يقطع إقطاع إرفاق -ليس تمليكاً- ورحمة لمن شاء من الرعايا، كمجالس للبيع في الأسواق، أو ساحة عامة، أو شوارع واسعة، على شرط: إن لم يحصل بذلك ضرر لعامة الناس، فإن أحدث ذلك ضرر يسلب ولا يعطى، ولا يملك المقطوع له ذلك، وإنما يكون أحق به من غيره فقط، والدليل: قوله صلى الله عليه وسلم: ( من سبق إلى ما لم يسبق إليه مسلم فهو أحق به ).

    خامساً: ليس لمن أقطعه الإمام مجلساً أو سبق إليه بدون إقطاع أن يضر بأحد

    [خامساً: ليس لمن أقطعه الإمام مجلساً، أو سبق إليه بدون إقطاع، أن يضر بأحد، بأن يحجب عنه النور، أو يحول بينه وبين المشترين أن يروا بضاعته المعروضة للبيع] فليس لمن أقطعه الإمام مجلساً -كما بينا في الأسواق أو في الشوارع- أو سبق إليه هو بدون إقطاع ونزل فيه، أن يضر بأحد من المؤمنين أي ضر، كأن يحجب عنه النور -يسد عليه الطريق والنور في بيته- أو يحول بينه وبين المشترين أن يروا بضاعته المعروضة للبيع.

    [لقوله صلى الله عليه وسلم: ( لا ضرر ولا ضرار )] هذا نظام الإسلام: ( لا ضرر ولا ضرار )، لا تَضُر ولا تُضَر.

    إذاً: ليس لمن أقطعه الإمام مجلساً، أو سبق إليه بدون إقطاع الإمام، أن يضر بأحد من المؤمنين، وكيف يضره؟ بأن يحجب عنه النور، أو يحول بينه وبين المشترين أن يروا بضاعته المعروضة للبيع، فإن حصل الضرر فلا يجوز أبداً، والدليل: قوله صلى الله عليه وسلم: ( لا ضرر ولا ضرار ).

    1.   

    تنبيه: إذا سال الوادي انتفع به المسلمون الأعلى فالأعلى

    [تنبيه: إذا سال الوادي انتفع به المسلمون] إذا نزل المطر وسال الوادي انتفع به المسلمون [الأعلى فالأعلى] أي: الأول فالأول، فإذا وصل السيل هنا بدأ بهذه المزرعة، والزائد ينتقل إلى الثانية وهكذا.. الأول فالأول [حتى تنتهي المزارع المراد سقيها أو ينتهي ماء السيل -ينقطع-، والمزارع المتساوية في القرب من أول السيل يقسم بينهم السيل بحسب كبر المزارع وصغرها، وإن تشاحوا أقرع بينهم؛ وذلك لما روى ابن ماجه عن عبادة بن الصامت أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى في شرب النخل من السيل أن الأعلى قبل الأسفل] حكم الرسول صلى الله عليه وسلم في شرب النخل من السيل الأعلى فالأعلى، أي: الأعلى قبل الأسفل.

    إذاً: إذا سال الوادي انتفع به المسلمون، كيف؟ الأعلى فالأعلى حتى تنتهي المزارع المراد سقيها أو ينتهي الماء وينتهي ماء السيل، والمزارع المتساوية في القرب من أول السيل يقسم بينهم السيل بحسب كبر المزارع وصغرها، ومن يقوم بهذا؟ الحاكم أو من ينوب عنه، وإن تشاحوا أقرع بينهم بالقرعة، والدليل ما روى ابن ماجه عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى في شرب النخل من السيل أن الأعلى قبل الأسفل.

    [ويترك الماء إلى الكعبين] يترك الماء يسيل في البستان إلى قدر الكعبين فقط وليس إلى الساق، وهو قدر كافٍ في سقاية الأرض [ثم يرسل الماء إلى الأسفل الذي يليه] أي: البستان الذي أسفل منه [وهكذا حتى تنقضي الحوائط أو يفنى الماء] بستان بعد بستان حتى تنتهي البساتين أو يفنى الماء.

    [ولقوله صلى الله عليه وسلم: ( اسق يا زبير ثم أرسل الماء إلى جارك )] الأول ثم الذي بعده، سبحان الله! هذا هو الدين الإسلامي، ويعرض عنه المعرضون، ويكفر به الكافرون، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

    هل يجدون هذه الأنظمة في قانون بشري؟ هل يصلون إليها؟ إنا لله وإنا إليه راجعون.

    1.   

    الحمى

    [الحمى]

    تعريف الحمى

    [أولاً: تعريفه: الحمى هو الأرض الموات تحمى من الرعي فيها ليكثر عشبها فترعاها بهائم خاصة] فالأرض الميتة تحمى من أن يرعى فيها الغنم أو الإبل ليكثر عشبها فترعاها بهائم خاصة.

    حكم الحمى

    [ثانياً: حكمه: لا يجوز لأحد أن يحمي من الأراضي العامة للمسلمين ذراعاً فأكثر إلا الإمام] ليس من حق أي واحد أن يحرس أرضاً عامة فيقول: هذه لغنمي أنا، حتى ولو كانت ذراعاً، اللهم إلا الإمام فإن له ذلك؛ فلا يجوز لأحد أن يحمي من الأراضي العامة للمسلمين ذراعاً فأكثر إلا الإمام [إذا كان ذلك لمصلحة المسلمين] فالإمام يحجزه إذا كان لمصلحة المسلمين فقط وإلا لا يعطي [وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: ( لا حمى إلا لله ولرسوله )] فلا حمى لأحد إلا لله ولرسوله، والإمام خليفة الله ورسوله، أما الآخرون فلا يملكون ذلك [فقد أفاد الحديث أنه ليس لأحد أن يحمي إلا الله ورسوله أو خليفتهما، وهو الإمام، كما يفيد أن الإمام لا يحمي لغير المصلحة العامة] حتى الحاكم لا يحمي قطعة أرض إلا لمصلحة عامة [لأن ما كان لله ورسوله ينفق دائماً في المصالح العامة، كالخمس من الغنائم، والفيء، وخمس الركاز ونحوها] والركاز: ما وجد تحت الأرض من ذهب أو مال [فقد حمى رسول الله صلى الله عليه وسلم النقيع لإبل وخيل الجهاد] الرسول صلى الله عليه وسلم فعل هذا، وحمى قطعة في النقيع لإبل وخيل الجهاد [كما حمى عمر رضي الله عنه أرضاً، وقيل له في ذلك، فقال: المال مال الله، والعباد عباد الله، والله.. والله.. لولا ما أحمل عليه في سبيل الله ما حميت من الأرض شبراً في شبر] هؤلاء هم رجالات الإسلام.

    فقد حمى رسول الله صلى الله عليه وسلم النقيع لإبل وخيل الجهاد، كما حمى عمر رضي الله عنه أرضاً، وقيل له في ذلك، فقال: المال مال الله، والعباد عباد الله، والله.. والله لولا ما أحمل عليه -أي: على هذه الخيل والإبل- في سبيل الله ما حميت من الأرض شبراً واحداً أبداً.

    1.   

    أحكام الحمى

    [ثالثاً: أحكامه: للحمى أحكام هي: ]

    أولاً: لا يحمي إلا خليفة المسلمين وإمامهم

    [أولاً: لا يحمي إلا خليفة المسلمين وإمامهم؛ وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: ( لا حمى إلا لله ولرسوله )] ولنحفظ هذه الكلمة: ( لا حمى إلا لله ولرسوله ).

    ثانياً: لا يحمى من الأرض إلا الموات

    [ثانياً: لا يحمى من الأرض إلا الموات التي ليست ملكاً لأحد] أما الحية التي ينتفع بها الناس وهي المملوكة فلا تحمى، فلا يحمى من الأرض إلا الموات التي ليست ملكاً لأحد، أما المملوك فلا يصلح حماه.

    ثالثاً: لا يحمي الخليفة لخاصة نفسه

    [ثالثاً: لا يحمي الخليفة لخاصة نفسه] لا يجوز أن يحمي الخليفة قطعة أرض لنفسه [بل لمصالح المسلمين العامة].

    رابعاً: يلحق بالقياس ما تحميه الدولة من بعض الجبال

    [رابعاً: يلحق بالقياس] أي: بدون نص، ولكن بالقياس على النص [ما تحميه الدولة من بعض الجبال لتنمية الأشجار في الغابات، فينظر في ذلك، فإذا كان يحقق مصلحة راجحة للمسلمين أقرت الحكومة على ذلك، وإذا بان أنه أضر بالمسلمين ولم يحقق لهم فائدة راجحة، فلا تقر عليه، إذ لا حمى إلا لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم].

    إذاً: يلحق بالقياس ما تحميه الدولة من بعض الجبال، لتنمية الأشجار في الغابات، فينظر في ذلك، فإذا كان يحقق مصلحة راجحة للمسلمين أقرت الحكومة على ذلك ولها الحق ولا نعترض، وإذا بان أنه أضر بالمسلمين ولم يحقق لهم أي فائدة راجحة، فلا تقر عليه؛ إذ لا حمى إلا لله ورسوله صلى الله عليه وسلم.

    هذا هو الشرع الإسلامي، وهذه هي الأحكام الإسلامية. فكيف يُعرض عن الدين الإسلامي؟

    والله أسأل أن يرد المسلمين إلى الصواب، وأن يرجع بهم إلى الحق، وأن يطبقوا شرع الله ويصدقوه.

    والآن مع بعض الأسئلة والإجابة عنها.

    1.   

    الأسئلة

    حكم تجاوز الرجل ميقات بلده إذا كان لديه بعض الأعمال بالقرب من مكة ثم الإحرام من هناك

    السؤال: فضيلة الشيخ! أريد أن أعتمر إن شاء الله، ولكن عندي بعض الأعمال في جدة، فهل لي أن أحرم منها؟

    الجواب: لا يجوز.. لا يجوز.. لا يجوز، لا بد أن تحرم من ميقات المدينة، فتنوي عمرتك في يومك ثم تعود إلى جدة لحاجاتك، أو تحرم من المدينة وتذهب إلى جدة يوماً أو يومين أو ثلاثة وأنت محرم تلبي وتقضي حاجتك، وبعد ذلك تعتمر، أما أن تخرج ثم تحرم من جدة فلا يجوز.. لا يجوز.. لا يجوز.

    المفاضلة بين مكة والمدينة

    السؤال: يقول السائل: فضيلة الشيخ! أيهما أفضل مكة أم المدينة؟

    الجواب: اختلف أئمة الإسلام في أي البلدين أفضل مكة أم المدينة، فمنهم من يقول: مكة، ومنهم من يقول: المدينة، فـأحمد رحمه الله يقول: مكة أفضل، ومالك رحمه الله يقول: المدينة أفضل. ومما فتح الله تعالى به علي وأنا أعمل ما استطعت على جمع كلمة المسلمين، وعدم التفرقة بينهم؛ إذ الفرقة حرام، ومن ذلك كتاب منهاج المسلم الذي جمع ما بين المذاهب الأربعة، فلا تقل: أنا مالكي أو حنفي أو شافعي أو حنبلي، بل قل: أنا مسلم، قال الله قال رسوله، فلا نتفرق ولا نفترق أبداً، حرام علينا.

    فمما فتح الله به علي أن قلت: إن كنت قادراً على الصيام والقيام فعليك بمكة، أي: الزم مكة ما دمت تصوم وتقوم الليل، فالحسنة بمائة ألف في الصلاة، ويوم أن تعزف عن الصيام والقيام فتعال للمدينة لتموت بها، فإن الوفاة بالمدينة أفضل؛ لقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وهو يخاطب أصحابه مهاجرين وأنصاراً: (من استطاع منكم أن يموت بالمدينة فليمت بها، فإني أكون له شاهداً أو شفيعاً يوم القيامة )، وكان عمر المبشر بالجنة، يقول: اللهم إني أسألك شهادة في سبيلك وموتة في بلد رسولك، فتعجب أم المؤمنين حفصة -ابنته- وتقول: كيف هذا يا عمر ؟ -يعني: الشهادة في اليابان والصين والهند، وليست بالجزيرة فالقتال انتهى هنا، فكيف تموت هناك وتلتمس الدفن هنا- فيقول: اسكتي يا أم المؤمنين! إن الله على كل شيء قدير، وقد استجاب الله له، وطعنه مجوسي من المجوس في المحراب فاستشهد ودفن مع رسوله صلى الله عليه وسلم.

    شرط الاكتفاء بطواف الإفاضة عن طواف الوداع

    السؤال: يقول السائل: هل يكفي طواف الإفاضة عن طواف الوداع؟

    الجواب: نعم. إن أخرت طواف الإفاضة وسافرت بعده مباشرة فإنه يغنيك عن طواف الوداع؛ لأنك ودعت، فإذا سافرت لا حرج، أما إذا أقمت بمكة يوماً أو يومين فلا يجوز، بل لا بد أن تطوف طواف الوداع، لكن إن طفت وسافرت فلا حرج.

    حكم أداء تحية المسجد قبل شروق الشمس وقبل غروبها بدقائق

    السؤال: يقول السائل: إذا دخل المسجد قبل أذان المغرب بخمس دقائق فهل له أن يصلي تحية المسجد أم يجلس؟

    الجواب: بعض أهل العلم، وبعض الأئمة الأربعة يقول: لا يصلي أبداً من بعد العصر إلى غروب الشمس، حتى طواف الإفاضة لا يصلي ركعتين مع غروب الشمس بل يؤخرها؛ لنهي الرسول صلى الله عليه وسلم عن ذلك.

    وبعضهم يقول: ما دامت تحية المسجد فإنه يصليها في أي وقت، لأنها ليست نافلة بل تحية للمسجد: ( إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين ) والمانعين يقولون: في الوقت الجائز والوقت الممنوع ليس هناك صلاة.

    ومما فتح الله تعالى به علي أن قلت: من دخل المسجد مع الاصفرار، أي: قبل أن تطلع الشمس فلا يصلي تحية المسجد، ومن دخل قبل الغروب بعشر دقائق، أو بربع ساعة والشمس تغرب فلا يصلي تحية المسجد بل يجلس، والدليل: قوله صلى الله عليه وسلم: ( لا تتحروا طلوع الشمس ولا غروبها بصلاة ) وهو حديث عام، فعند طلوع الشمس لا تصلي واجلس، وعند غروبها كذلك، وما عدا الوقتين فإنك تصلي تحية المسجد، وهو قول جامع لا يفرق بين المسلمين.

    حكم من أحرم بالعمرة من منزله ثم صادفه حادث في الطريق فعاد نازعاً إحرامه

    السؤال: رجل أحرم من منزله بالعمرة هو وعائلته، وقبل وصوله للميقات وقع له حادث ورجع إلى منزله وحل الإحرام، فماذا عليه؟

    الجواب: أولاً: لا ينبغي أن يحرموا إلا من الميقات لهذه العلة، فلماذا يكره الإحرام من خارج الميقات؟ مع أنه يجوز أن تحرم من الشام أو من المسجد؛ لأنه قد يحدث لك حادث فتتعطل، فالأفضل أن تحرم من الميقات، فهذه الأسرة التي حصل لها الحادث إذا كانوا قد اشترطوا على ربهم لما أحرموا، وقالوا: ربنا محلنا من الأرض حيث تحبسنا وحبسهم، فإنهم يتحللون ويعودون إلى ديارهم ولا شيء عليهم، وإن أحرموا ولم يشترطوا وتحللوا فعلى كل واحد ذبح شاة أو صيام عشرة أيام.

    حكم العمل في البنوك الربوية

    السؤال: يقول السائل: أعمل في بنك منذ مدة طويلة، ولي أبناء، وأعلم أن هذا العمل لا يجوز، ولكن أخاف على مستقبل أبنائي فماذا أفعل، هل أترك هذا العمل؟

    الجواب: من الآن اعزم على ألا تعود لهذا البنك، وليصبك ما يصبك واصبر؛ لأن العمل في البنك الربوي حرام، فالكاتب كالعامل حتى الحارس، لماذا؟ لأننا نريد أن تتحول بنوك الربا إلى مصارف إسلامية، وما المانع أن تتحول إلى مصارف إسلامية، فننتهي من كلمة بنك يهودية؟

    أيها السائل! تخلص من هذا العمل في البنك الربوي، والله يتولاك ويتولى أولادك.

    حكم التحدث مع الغير أثناء الطواف بالبيت

    السؤال: يقول السائل: ما رأيكم فيمن يطوف بالبيت ويتكلم مع صاحبه، هل عليه إثم؟

    الجواب: إذا كان كلامه كلاماً دنيوياً فهذا حرام في المساجد فضلاً عن الطواف، أما إذا كان الكلام لعلم فسأل كم شوطاً طفنا، أو ماذا نفعل بعد الطواف؟ فيجوز ولا حرج.

    الأدعية الواردة في الطواف

    السؤال: هل للطواف أدعية خاصة لا بد من حفظها ودعاء الله بها، أو الأدعية كلها جائزة وعامة؟

    الجواب: الأدعية كلها خير وجائزة، ولم يرد دعاء خاص اللهم إلا: رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ [البقرة:201]، عندما تكون قريباً من الحجر الأسود، أو ما بين الركن اليماني والحجر الأسود فتدعو بهذه الدعوات، وهي جامعة للخير كله في الدنيا والآخرة، ولا دعاء أعظم من هذا الدعاء.

    حكم حمل كتيبات الأدعية الصغيرة أثناء الطواف للدعاء منها

    السؤال: فضيلة الشيخ! وما رأيكم فيمن يحمل الكتيبات الصغيرة التي فيها الأدعية ويدعي بها؟

    الجواب: نقول: إذا كان يستطيع ذلك ولا يشغله ولا ينسيه طوافه فلا بأس، والذي أنهى عنه فقط أن تأخذ الكتاب ووراءك مجموعة وأنت تقرأ وهم يقرءون، فنقول: لو كانوا يقولون: آمين! لا بأس، أما: ربنا.. ربنا، آتنا.. آتنا، ويرددونها فهذا العمل باطل، بدعة محدثة حول الكعبة.

    فأقول: لو أن رجلاً يطوف بثلاثة أو أربعة أنفار وهو يدعو وهم يقولون: آمين فإنه يجوز، أما أن يكررون لفظ الدعاء معه كما تشاهدونهم، فهذا منكر ولا ينبغي أبداً، وهذا كله ناتج عن الجهل وعدم العلم.

    مداخلة: هل يقرأ القرآن؟

    الشيخ: قال: هل يقرأ القرآن وهو يطوف؟

    نعم يقرأ القرآن وهو يطوف ويسعى.

    حكم جلوس الحائض بين الصفا والمروة

    السؤال: يقول السائل: هل يجوز للمرأة الحائض الجلوس بين الصفا والمروة؟

    الجواب: يجوز؛ لأن الصفا والمروة ليس من المسجد الحرام، فهي خارجة عن المسجد، هناك جدار فاصل، فلا حرج.

    حكم شراء قطعة أرض عن طريق بنك ربوي

    السؤال: يقول السائل: أريد أن أشتري أرضاً عن طريق البنك، فهل هذا الفعل جائز؟

    الجواب: إذا كان البنك ربوياً فلا يجوز لك، لا يجوز.. لا يجوز، اتق الله يا عبد الله، ولا تشترِ بواسطة البنك الربوي، أما إذا كان مصرفاً إسلامياً وساعدك على ذلك فلا حرج.

    حكم من انتقض وضوءه أثناء الطواف

    السؤال: يقول السائل: ماذا أفعل إذا انتقض وضوئي أثناء الطواف، هل أعيد الطواف من جديد؟

    الجواب: تخرج من المطاف وتتوضأ في زمزم، ثم تأتي فتكمل ما بقي عليك من الأشواط، أما إذا تأخرت وخرجت من المسجد وتوضأت خارجاً ثم عدت فعليك أن تستأنف طوافك من جديد، أما إذا كان الوضوء قريباً من المسجد دقائق فقط فلا حرج، تبني على ما سبق ولا حرج.

    أحكام نافلة المسافر

    السؤال: يقول السائل: نحن شباب من مكة أتينا لزيارة المدينة وأردنا أن نقيم بها بضعة أيام، فهل لنا أن نصلي النوافل؟

    الجواب: ما دمتم مسافرين ونويتم يومين أو ثلاثة فقط فإن شئتم تنفلتم وإن شئتم لا تتنفلوا، أما إن نويتم أربعة أيام فما فوق فتنفلوا ولا حرج، وهذا حكم كل مسافر إذا كان يريد الإقامة أكثر من أربعة أيام فلا يقصر ولا يجمع ويتنفل، وإذا كان يومين أو ثلاثة إلى أربعة فقط فله ألا يتنفل، والتنفل يسقط عن المسافر وإن تنفل جاز له ذلك وأثيب عليه.

    حكم كتابة الرجل كل ما يملك لزوجة دون أخرى

    السؤال: يقول السائل: رجل متزوج وله أبناء، وعندما كبر أبناؤه تزوج بامرأة أخرى، وكتب لها جميع ما يملك دون المرأة الثانية، فهل هذا جائز أم أن عليه إثماً؟

    الجواب: لا يجوز.. لا يجوز.. لا يجوز، المال للورثة، هي وضرتها يرثان الثمن إذا مات الرجل، وما بقي فللورثة من أبنائه لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ [النساء:11].

    حكم صلاة من تبين له أنه صلى لغير القبلة

    السؤال: يقول السائل: فضيلة الشيخ! ما هو القول الراجح فيمن يصلي إلى غير القبلة ثم تبين له بعد ذلك، فهل يعيد هذه الصلاة؟

    الجواب: إذا كان صلى إلى غير القبلة وتبين ذلك نظر: فإذا كان ما زال هناك وقت للصلاة فإنه يعيدها، وإذا خرج وقتها فلا إعادة عليه وصلاته صحيحة.

    حكم أخذ الأجرة على تعليم القرآن

    السؤال: يقول السائل: هل يجوز أخذ الأجرة على تعليم القرآن؟

    الجواب: إذا أضاف إليه الكتابة يجوز، فلا يعلم الآيات فقط، بل يعلم الكتابة والقراءة وبذلك يأخذ الأجرة ولا حرج، أما حفظني آية أو آيات وأعطيك كذا فلا يجوز، لا بد وأن يضيف إلى ذلك القراءة والكتابة.

    حكم تقبيل المصحف

    السؤال: وهذا سؤال يقول: ما حكم تقبيل المصحف؟

    الجواب: إذا كان يحبه وجاشت نفسه ورغب في ذلك وأحبه فلا بأس، لكن الحرام وهو الشرك والعياذ بالله أن يسجد عليه، وهذا يعمله الجهال، فيقبله ثم يسجد عليه، وهذا سجود للكتاب، أأمرك الله أن تسجد للكتاب أو على الكتاب؟ هذا من الشرك والباطل والعياذ بالله.

    وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.