إسلام ويب

سلسلة منهاج المسلم - (106)للشيخ : أبوبكر الجزائري

  •  التفريغ النصي الكامل
  • من الأحكام المتعلقة بالميت الصلاة عليه، ولها كيفية جاءت في السنة النبوية، وهي تشتمل على الفاتحة والصلاة الإبراهيمية والدعاء للميت بما ورد في السنة، وبعد الصلاة عليه يشيع ويحمل إلى المقبرة لدفنه، ولتشييع الجنازة فضل وأجر عظيم، وهناك أمور مكروهة لا يجوز فعلها عند التشييع؛ لعدم ورودها في السنة المطهرة، ثم بعد ذلك يتم دفن الميت على الصفة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم.

    1.   

    كيفية الصلاة على الميت

    الحمد لله، نحمده تعالى ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أرسله بالحق بشيراً ونذيراً بين يدي الساعة، من يطع الله ورسوله فقد رشد، ومن يعص الله ورسوله فلا يضر إلا نفسه ولا يضر الله شيئاً. أما بعد:

    فإن أصدق الحديث كتاب الله تعالى، وخير الهدي هدي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة..

    أيها الأبناء والإخوة المستمعون! ويا أيتها المؤمنات المستمعات! إننا على سالف عهدنا في مثل هذه الليلة ليلة الخميس من يوم الأربعاء ندرس كتاب منهاج المسلم، ذلكم الكتاب الحاوي للشريعة الإسلامية كاملة: عقائد، آداب، أخلاق، عبادات، أحكام. وقد انتهى بنا الدرس إلى كيفية دفن الميت، فهيا بنا نتدارس ونسمع.

    قال المؤلف: [ وكيفيتها] أي: كيفية الصلاة على الجنازة [هي أن توضع الجنازة أو الجنائز قبلة، ويقف الإمام والناس وراءه ثلاثة صفوف فأكثر ] أما عندنا في المسجد فعشرات الصفوف، فيستحب أن تكون الصفوف ثلاثة، هذا الذي استحبه رسول الله صلى الله عليه وسلم [ وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: (من صلى عليه ثلاثة صفوف فقد أوجبت) ] النجاة من النار ودخول الجنة، فلهذا يستحب أن تكون الصفوف ثلاثة فأكثر [ فيرفع يديه ناوياً الصلاة على الميت أو الأموات إن تعددوا ] رفع اليدين عند التكبير مثلما في الصلاة [ قائلاً: الله أكبر، ثم يقرأ الفاتحة أو يحمد الله عز وجل ويثني عليه ] وقد عرفتم أن أبا هريرة كان إذا قام إلى الصلاة كبر ثم قال: (الحمد لله الذي أمات وأحيا، والحمد لله الذي يحيي الموتى، له العظمة والكبرياء، والملك والقدرة والثناء، وهو على كل شيء قدير). ويكبر ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم. ، وقراءة الفاتحة أفضل [ ثم يكبر رافعاً يديه إن شاء ] هذا الرفع مستحب وليس بواجب، لو لم يرفع يديه فلا حرج، لكن الأفضل أن يرفع يديه [ أو يتركهما على صدره ] ومعنى هذا: أن رفع اليدين ليس بواجب تبطل بتركه الصلاة أو يفوت به الأجر، ولكنه مستحب [ اليمنى فوق اليسرى ] وكثير من المخالفين للسنة لا يضعون أيديهم على صدورهم، وهي والله لسنة أبي القاسم، وقد تقدم لنا الرواية التي تقول: (ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قائماً في الصلاة إلا وهو واضع يده اليمنى على اليسرى فوق صدره)، سواء كانت فريضة أو نافلة أو جنازة [ ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة الإبراهيمية ] التي نصلي بها في كل صلاة نافلة أو فريضة، وصيغها كثيرة، وأعظمها وأكملها هي: (اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد. اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد). هذه أتم صورة وصيغة، وهذه بعد التكبيرة الثانية [ ثم يكبر ويدعو للميت ] بعد التكبيرة الثانية يدعو للميت [ ثم يكبر، وإن شاء دعا وسلم أو سلم بعد التكبيرة الرابعة مباشرة تسليمة واحدة؛ لما روي أن السنة في الصلاة على الجنازة أن يكبر الإمام، ثم يقرأ فاتحة الكتاب بعد التكبيرة الأولى سراً في نفسه، ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ويخلص الدعاء للجنازة في التكبيرات، ولا يقرأ في شيء منهن، ثم يسلم سراً في نفسه ] أي: لا يجهر بـ(السلام عليكم).

    1.   

    المسبوق في صلاة الجنازة

    [ والمسبوق إن شاء قضى ما فاته من التكبير متتابعاً ] الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، السلام عليكم، تكبيرتان، أو ثلاثاً، أو تكبيرة واحدة، يكبر ويسلم [ وإن شاء ترك وسلم مع الإمام؛ لقوله صلى الله عليه وسلم لـعائشة رضي الله عنها وقد سألته أنه يخفى عليها بعض التكبير ] وهي في حجرتها [ لا تسمعه: (ما سمعتِ فكبري، وما فاتكِ فلا قضاء عليكِ) ] فلهذا يجوز أن تقول: الله أكبر بعدما يسلم الإمام تكبيرة أو تكبيرتين على قدر ما فاتك وتسلم، ويجوز أن تسلم ولا حرج ولو تكبيرة واحدة، فالكل جائز [ احتج بهذا الحديث صاحب المغني، ولم أقف له على تخريج ] والعمل به.

    1.   

    من دفن ولم يصل عليه

    [ الثامن عشر: من دفن ] من الموتى [ ولم يصل عليه ] فما الحكم؟ [ من دفن ولم يصل عليه صلي عليه وهو في قبره ] ما الدليل؟ [ إذ صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على التي تقم المسجد بعد أن دفنت وصلى أصحابه خلفه ] صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على التي كانت تقم المسجد، الجارية التي كانت تنظفه بعد أن دفنت وما درى الرسول صلى الله عليه وسلم بموتها ولا دفنها، ولما أُخبر ذهب إلى البقيع وصلى عليها في قبرها، هذا دليل الجواز [ كما يصلى على الغائب ] مات بعيداً من بلادنا [ ولو بعدت المسافة، إذ صلى النبي صلى الله عليه وسلم على النجاشي وهو في الحبشة، والرسول والمؤمنون في المدينة المنورة ] أين الحبشة وأين المدينة؟ ومع هذا صلى عليه وهو غائب.

    1.   

    ألفاظ الدعاء في صلاة الجنازة

    [ التاسع عشر: ألفاظ الدعاء ] ألفاظ الدعاء كثيرة ومتعددة وما حفظت منها يجزئك [ رويت عنه صلى الله عليه وسلم ألفاظ أدعية كثيرة، منها ما يلي -وأي لفظ استعمل منها أجزأ-: (اللهم إن فلاناً ابن فلان في ذمتك وحبل جوارك فقِهِ من فتنة القبر وعذاب النار، أنت أهل الوفاء والحق، اللهم فاغفر له وارحمه فإنك أنت الغفور الرحيم، اللهم اغفر لحينا وميتنا، وصغيرنا وكبيرنا، وذكرنا وأنثانا، وحاضرنا وغائبنا، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام، ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده) ] وأدعية كثيرة.

    يقول الدعاء: (اللهم إن فلاناً ابن فلان) هذا رجل (في ذمتك) أصبح في ذمة الله، ما بقي له حارس ولا ضابط ولا من يحفظه (وحبل جوارك، فقِهِ من فتنة القبر وعذاب النار، وأنت أهل الوفاء والحق، اللهم فاغفر له وارحمه فإنك أنت الغفور الرحيم، اللهم اغفر لحينا وميتنا، وصغيرنا وكبيرنا، وذكرنا وأنثانا، وحاضرنا وغائبنا، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام، ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده) نِعْم الدعاء هذا، والذين لا يحسنون الدعاء يكفيه أن يقول: اللهم اغفر له وارحمه [ وإن كان الميت صبياً ] طفلاً صغيراً، فماذا يقول في الدعاء؟ [ قال: (اللهم اجعله لوالديه) ] يعني: أمه وأباه [ (سلفاً وذخراً وفرطاً، وثقل به موازينهم، وأعظم به أجورهم، ولا تحرمنا وإياهم أجره، ولا تفتنا وإياهم بعده. اللهم ألحقه بصالح سلف المؤمنين في كفالة إبراهيم، وأبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وعافه من فتنة القبر، ومن عذاب جهنم) ] هذا الدعاء للأطفال ذكوراً أو إناثاً.

    1.   

    تشييع الجنازة وفضله

    [ العشرون: تشييع الجنازة وفضله: من السنة النبوية تشييع الجنازة، وهو الخروج معها ] إلى المقبرة [ وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: (عودوا المريض، وامشوا مع الجنازة تذكركم الآخرة) ] والله العظيم! زر المريض وتراه يتألم يذكرك الدار الآخرة، امش في المجنات تذكر الدار الآخرة، هكذا يقول صلى الله عليه وسلم لأمته: (عودوا المريض، وامشوا مع الجنازة تذكركم الآخرة) فالمشي مع الجنازة سنة مستحبة [ والإسراع بها ] أي: يستحب الإسراع في المشي بالجنازة، وليس بالتطامن، بل بالإسراع [ لقوله صلى الله عليه وسلم: (أسرعوا، فإن تك صالحة فخير تقدمونها إليه، وإن تك سوى ذلك فشر تضعونه عن رقابكم) ] تأملوا هذه! (أسرعوا بالجنازة) لم يا رسول الله؟ (قال: إنها إن تك صالحة) أي: تلك الجثة صالحة (فخير تقدمونها إليه) إلى الجنة (وإن تك سوى ذلك) فاسدة غير صالحة (فشر تضعونه عن رقابكم) وتستريحوا، اللهم اجعلنا من الصالحين.

    فضل تشييع الجنازة

    [ وأما فضل التشييع فقد قال فيه صلى الله عليه وسلم: {من اتبع جنازة مسلم إيماناً واحتساباً} ] لا للرياء والسمعة، ولا لفلان وفلان [ {وكان معها حتى يصلى عليها ويفرغ من دفنها فإنه يرجع من الأجر بقيراطين، كل قيراط مثل أحد} ] في الثقل والوزن [ {ومن صلى عليها ثم رجع قبل أن تدفن فإنه يرجع بقيراط} ] واحسرتنا نحن، لا نخرج معها ولا نمشي، هل نعطى قيراطاً في الصلاة عليها في المسجد؟ لابد من الخروج، فمن مشى معها إلى المقبرة وعاد فله قيراط، فإن انتظر حتى دفنت له قيراطان، والقيراط وزن جبل أحد.

    1.   

    ما يكره عند التشييع

    [ الحادي والعشرون: ما يكره عند التشييع ] أي: الذي يكره من الكلام والسلوك والعمل عند تشييع الجنازة وحملها.

    أولاً: خروج النساء مع الجنازة

    [ يكره خروج النساء مع الجنازة ] فلا يستحب للمؤمنات أن يخرجن أبداً مع الجنازة [ لقول أم عطية رضي الله عنها: ] صحابية [ {نهينا أن نتبع الجنائز، ولم يعزم علينا} ] ولهذا كان الخروج مكروهاً وليس بمحرم؛ لأنها قالت: {نهينا أن نتبع الجنائز ولم يعزم علينا} فيكره خروج النساء مع الجنائز.

    ثانياً: رفع الصوت عند الجنازة بذكر أو قراءة أو غيرها

    [ كما يكره رفع الصوت عندها بذكر أو قراءة أو غيرها ] عاشت أمتنا قروناً حاملة الجنازة وهي تقول: لا إله إلا الله محمد رسول الله، من شرق البلاد إلى غربها تسمع هذا الصوت، قرون مرت وهي هكذا، ويجلسون في المقبرة يقرءون القرآن بصوت واحد [ إذ كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يكرهون رفع الصوت عند ثلاث: عند الجنازة، وعند الذكر، وعند القتال ] كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم أسوتنا وقدوتنا يكرهون رفع الصوت في ثلاثة مواطن: في حمل الجنازة، وعند ذكر الله عز وجل، وعند القتال في الجهاد، لا يوجد رفع للصوت، وإخواننا يذكرون الله بأعلى أصواتهم: لا إله إلا الله، لا إله إلا الله وهم عشرة أو اثنا عشر بصوت واحد، فخالفوا منهج الصحابة رضي الله عنهم.

    ثالثاً: الجلوس قبل أن توضع الجنازة

    [ كما يكره الجلوس قبل أن توضع الجنازة ] ما دامت محمولة على رقاب الرجال فلا تجلس أنت [ لقوله صلى الله عليه وسلم: {إذا اتبعتم جنازة فلا تجلسوا حتى توضع بالأرض} ] الذين خرجوا معها يتبعونها فلا يجلسون حتى توضع على الأرض ويجلسون إن شاءوا أو يبقوا قائمين.

    1.   

    دفن الميت

    [ الثالث والعشرون: دفنه: دفن الميت -وهو مواراة جسده كاملاً بالتراب- ] الدفن هو: مواراته. أي: تغطية جسده كاملاً بالتراب [ فرض كفاية؛ لقوله تعالى: ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ [عبس:21] ] أي: الإنسان. ما معنى فرض كفاية؟ لو أن مؤمناً دفن مؤمناً وغطاه بالتراب يكفي ولا نأثم نحن، لكن إذا لم يدفن المؤمن الأمة كلها تأثم، فهو فرض كفاية إذا قام به البعض يسقط عن الباقين، قوله تعالى: ثُمَّ أَمَاتَهُ [عبس:21] ] أي: الإنسان فَأَقْبَرَهُ [عبس:21] ] أي: دفنه.

    1.   

    أحكام الدفن

    [ وله أحكام ] أي: الدفن [ منها: ]

    أولاً: تعميق القبر

    [ أولاً: أن يعمق القبر تعميقاً يمنع وصول السباع والطير إلى الميت ] يحفر أسفل [ ويحجب رائحته أن تخرج فتؤذي ] الناس، فلهذا يستحب التعميق، بل يجب تعميق القبر [ لقوله صلى الله عليه وسلم: {احفروا وأعمقوا وأحسنوا، وادفنوا الاثنين والثلاثة في قبر واحد، . فقالوا: من نقدم يا رسول الله؟ فقال: قدموا أكثرهم قرآناً} ] هذه فضيلة أهل القرآن، جعلنا الله وإياكم منهم.

    اسمعوا هذا التوجيه النبوي! يقول عليه الصلاة والسلام: {احفروا وأعمقوا وأحسنوا، وادفنوا الاثنين والثلاثة في قبر واحد} دفن الاثنين والثلاثة في قبر واحد جائز، ولكن ليس واحداً فوق الآخر، في قبر واحد جنباً إلى جنب. هذا إلى جنب هذا وهذا إلى جنب هذا.

    {فقالوا: يا رسول الله! من نقدم؟} من هؤلاء الاثنين أو الثلاثة {فقال صلى الله عليه وسلم: أكثرهم قرآناً}؛ لأن القرآن ليس كل الناس يحفظونه كاملاً، هذا يحفظ جزء، هذا نصف، هذا ربع، هذا سدس، أكثرهم حفظاً يقدم؛ لفضيلته.

    ثانياً: استحباب اللحد على الشق

    [ ثانياً: أن يلحد في القبر، إذ اللحد أفضل ] الشق هكذا، نحفر وندفن، واللحد هكذا، في الشق نحفر تحت الأرض وندخل الميت ويبقى مكان ندفنه بالتراب فقط، ولهذا قال: {اللحد لنا والشق لغيرنا} فالشق نشق الأرض ونضع الميت، يجوز في بلاد رملية لا تستطيع أن تحفر في جانبه؛ لأن الرمل والتراب يسقط، {واللحد لنا} هو أن نجعل الحفرة في جانب القبر الأيمن وندخل الميت فيها ونضع اللبنات عليها وندفن القبر بالتراب، واللحد أفضل. أي: أكثر أجراً، ولو أننا ما ألحدنا فلا إثم علينا، ولكن فاتنا الأجر [ وإن كان الشق جائزاً؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: {اللحد لنا} ] نحن المسلمين [ {والشق لغيرنا} ] من اليهود والنصارى والمجرمين [ واللحد: هو الحفر في جانب القبر الأيمن، والشق: هو الحفر في وسط القبر ].

    ثالثاً: استحباب الحثو على القبر ثلاث حثيات

    [ ثالثاً: يستحب لمن حضر الدفن أن يحثو ثلاث حثيات من التراب بيده فيرمي بها في القبر ] ثلاث حثيات من التراب بيده [ من جهة رأس الميت ] من جهة رأس الميت لا من جهة رجليه [ لفعل الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك كما ذكره ابن ماجه بسند لا بأس به ].

    رابعاً: إدخال الميت من مؤخرة القبر ووضعه على جنبه الأيمن مستقبلاً القبلة

    [ رابعاً: أن يدخل الميت من مؤخر القبر إن تيسر ذلك ] أن يدخل الميت من مؤخر القبر لا من الرأس إذا تيسر ذلك وسهل، أما إذا صعب فلا [ وأن يوجه إلى القبلة موضوعاً على جنبه الأيمن، وأن تحل أربطة كفنه ] فالكفن كان مربوطاً بخيوط، فتحل هذه الخيوط والأربطة كاملة [ وأن يقول واضعه: بسم الله، وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه وسلم ] واضعه الذي يضع الميت في القبر يقول: بسم الله، وعلى ملة رسول الله، لا يرفع صوته بها ولكن يقولها كلاماً [ لفعل الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك ].

    خامساً: تغطية قبر المرأة بثوب أثناء وضعها فيه

    [ خامساً: أن يغطى قبر المرأة بثوب أثناء وضعها في قبرها ] هذا يفعله المؤمنون؛ حتى لا ترى للواقفين على القبر [ إذ كان السلف يسجون قبر المرأة حال وضعها دون قبر الرجل ] يسجون بمعنى: يغطون. تسجية: أي: تغطية.

    1.   

    الأسئلة

    كيفية قضاء ما فات من صلاة الجنازة

    السؤال: يقول السائل: هل يجوز أن أصلي على الجنازة وإن كان الإمام في التكبيرة الرابعة؟

    الجواب: السائل يقول: هل يجوز أن أصلي على الجنازة وإن كان الإمام في التكبيرة الرابعة؟ نعم يجوز. قل: الله أكبر، فإن قال الإمام: السلام عليكم، فقل: السلام عليكم، وإن شئت قلت: الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، ثلاث مرات وسلمت.

    حكم التوكيل في الطواف

    السؤال: قول السائل: إن والدتي ذهبت في رمضان للعمرة، وفي أثناء الطواف طافت أربعة أشواط فقط وتعبت، وابنها قام بتكميل الأشواط الثانية، فهل هذا صحيح؟

    الجواب: السائلة تقول: أمها طافت بالبيت معتمرة أربعة أشواط وعجزت، فأتم الأشواط ولدها عنها، أيجزئ هذا؟ فالجواب: لا يجزئ. وعمرتها ناقصة، وعليها ذبح شاة حتى تكمل عمرتها.

    مفهوم حديث: (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة ...)

    السؤال: قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر ) هل هو فيمن تركها بالكلية أم من أخرها عن وقتها؟ أفيدونا مأجورين.

    الجواب: من ترك الصلاة فقد كفر، العهد الذي بيننا وبين الكافرين الصلاة، من تركها منا فقد كفر، والكفر كفران: كفر مخرج من الملة، وكفر لا يخرج منها.

    وهنا اعلموا أنا نقول لتارك الصلاة لما نستدعيه إلى الهيئة وجاءت صلاة العصر: قم وصل. فإن قال: نصلي، صلى واسترحنا ولا خلاف. وإن قال: لا أصلي. نقول: لم لا تصلي؟ وننتظره قبل غروب الشمس بربع ساعة، بقدر ما يتوضأ ويصلي ركعة قبل غروب الشمس ونقول له: قم فصل. فإن قال: لا أصلي، قلنا: لم؟ قال: لا أعترف بصلاتكم هذه ولا بدينكم، هذا يقتل كفراً ولا يغسل ولا يكفن، ولا يصلى عليه، ولا يدفن في مقابر المسلمين، ولا يورث، ماله يدخل بيت مال المسلمين؛ لأنه كان ملحداً كافراً. وإن قال: لا أصلي، أنا ما اعتدت على الصلاة، نحن لا نصلي، اتركوني، وليس بجاحد ولا منكر لها فيقام عليه الحد ويقتل حداً لا كفراً، ويغسل ويكفن ويصلي عليه عامة الناس لا فضلاؤهم، ويقبر في مقابر المسلمين، ويورث.

    الإمام الشافعي قالوا له: كيف ترك الصلاة وقد كفر؟ قال: وإذا أراد أن يدخل في الإسلام ماذا يقول؟ يقول: لا إله إلا الله محمد رسول الله، هو يقولها، يقول: أنا أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، فهو في الإسلام، لم يخرج من الإسلام، فلهذا الواجب على الحكام المسلمين أن لا يسمحوا لتارك الصلاة أن يعيش أبداً، المحكمة ورجال الشرطة أو الهيئة إذا شاهدوا الرجل لا يصلي، أو اشتكاه أبوه أو امرأته أنه لا يصلي يستدعى إلى المحكمة، وينتظر كما قدمنا، دقت ساعة الظهر فيقال له: قم صل، فإن قال: لا أصلي. تركوه، فإن دقت ساعة العصر قمنا نصلي قال: ما أصلي ولم يصل فنؤخره إلى ما قبل غروب الشمس بربع ساعة، بقدر ما يتوضأ ويصلي ركعة قبل غروب الشمس، ثم إن أنكر وجوبها وأنكرها وكذب بها يقتل كفراً لا حداً، لا يغسل ولا يكفن ولا يدفن في مقابر المسلمين ولا يورث، وإن قال: أنا أعترف بالصلاة وأنها فريضة الله وأنا كسلان وأنا ما أصلي من كذا فيقام عليه الحد، فيقتل حداً لا كفراً. فهذا أصح ما تسمعونه في هذه القضية.

    حكم الصلاة بين السواري

    السؤال: ما حكم الصلاة بين السواري؟

    الجواب: إذا كان بين السواري النعال توضع عادة فيكره الصلاة بين السواري؛ لأن النعال موضوعة فيها وفيها وسخ وفيها نجاسة، وإذا كانت نظيفة ما فيها شيء فإن كانت الصفوف مكتملة ولم تجد صفاً فتصلي بين السواري ولا حرج، ولكن إذا كانت الصفوف متوفرة فلا؛ لأن الصفوف منقطعة، والصف الموصول أفضل من المقطوع، فالأفضل أن لا نصلي بين السواري إلا إذا اضطررنا إلى ذلك. نعم.

    حكم من أوصي إليه أن يغسل ميتاً وهو لا يعرف كيفية الغسل

    السؤال: يقول السائل: إذا وصى الرجل إذا مات أن يغسله فلان، ولكن هذا الرجل لا يعرف كيفية الغسل، فهل يعتبر ضيع الوصية؟

    الجواب: قال: ميت أوصى في مرضه أن يغسله فلان، فلما مات قالوا له: تعال يا فلان غسل الميت لقد وصانا، قال: أنا لا أعرف أغسل. ماذا نصنع؟ يغسله مؤمن آخر وكفى.

    حكم الصلاة على قاتل نفسه

    السؤال: إذا الشخص قتل نفسه، فهل يعتبر كافراً ولا يصلى عليه ولا يدفن في مقابر المسلمين؟

    الجواب: يقول السائل: إذا انتحر العبد وقتل نفسه، هل يعتبر هذا كفر وإلحاد وردَّة أم ماذا؟ فالجواب: هذا الذي انتحر إذا كان مؤمناً ويصلي ويزكي ويعبد الله ثم غلبه الشيطان واستولت عليه النفس الخبيثة فرمى نفسه من عالٍ أو انتحر فهذا يغسل ويكفن ويصلى عليه، يصلي عليه عامة المسلمين لا أفاضلهم، ويدفن في مقابر المسلمين ويورث ولا حرج.

    حكم طاعة الزوج في المعصية

    السؤال: تقول السائلة: لقد تزوجت رجلاً، وبعد الزواج منه طلب مني ألا أستر وجهي عن إخوانه وإلا يطلقني، فماذا أفعل وأنا الآن خائفة من الطلاق؟

    الجواب: تقول: زوجها أمرها أن تكشف وجهها لإخوانه وإلا طلقها وهي خائفة، الكشف حرام والطلاق يضرني فماذا أصنع؟ الجواب: ترفع أمرها إلى أقرباء هذا الرجل، إلى أبيه، إلى إخوته، إلى أعمامه، إلى المؤمنين في الحي أن يؤدبوه ويقولوا له: لا تلزم امرأتك بهذا المنكر وهذا الباطل، فإن أصر قال: أنا لا أعرف إلا هذا، ما نريد إلا هذا تطلق ولا حرج، والله يرزقها خيراً منه ألف مرة.

    حكم من زادت مدة حيضها عن المدة المعتادة لها

    السؤال: إذا كانت المرأة عدتها الشهرية ثمانية أيام أو سبعة أيام، ثم استمر معها الدم مرة واحدة أو مرتين، فما الحكم في ذلك؟

    الجواب: العادة الشهرية سبعة أيام مثلاً، ننظر اليوم السابع فإن لم ينقطع الدم واستمر في الخروج فننظر هل هو أصفر، أسود، أحمر، منتن، كيف صورته؟ إن كان أصفر فقط فيه بياض فهذا ليس بدم حيض، تغتسل وتصوم وتصلي، وإن كان أسود أحمر منتناً فهو دم حيض، تنتظر اليوم الأول فتكون ثمانية أيام بدل السبعة، تنتظر اليوم الثاني فتكون تسعة أيام بدل الثمانية حتى ينقطع الدم، حتى إذا بلغت الثالثة عشرة ما بقي دم فتغتسل وتصوم وتصلي، فإذا تميز الدم بعد يوم أو يومين وأصبح كدرة وصفرة فقط هذا ليس بحيض وعليها أن تغتسل وتصلي، إلا إذا كان أسود منتناً هذا تنتظر حتى تبلغ الثالثة عشرة وبعد ذلك تغتسل وتصلي.

    كيفية وضع اليدين على الصدر حال الصلاة

    السؤال: أيهما أصح: وضع اليدين على الصدر أم على السرة؟

    الجواب: بهلول يقول: أي السنتين أصح: وضع اليدين على الصدر أم على السرة للقائم في الصلاة جنازة أو فريضة أو نافلة؟ السنة الصحيحة أن توضع على الصدر؛ لأن الخشوع هو عندما تكون على الصدر، والذين يضعون هكذا على سرتهم يقولون: لأننا أمام الملك جل جلاله وعظم سلطانه وكان الناس يقفون أمام الملوك وعندهم ستائر فقط يخاف أن يسقط منه ستاره فيضع يديه على الستارة، قالوا: هذه الوقفة التي تصلح أمام الملوك والعظماء، لكن مع الله عز وجل بين لنا الرسول صلى الله عليه وسلم قال: ( ووضع يديه على صدره ) هذا هو الصدر، هذه العظام.

    حكم من نسي ركعة أو ركعتين من صلاة الفريضة

    السؤال: يقول السائل: صليت الظهر، وبعد ذلك تذكرت أنني صليت ثلاث ركعات فقط، فهل أصلي الرابعة وأسجد للسهو أم أعيد الصلاة كاملة؟

    الجواب: السائل يقول: صليت الظهر ثلاث ركعات وسلمت، ثم تذكرت أني صليت ثلاثاً، فهل أعيد الصلاة أو أضيف ركعة إلى الثلاث؟

    الجواب: إذا كنت في مجلسك وما خرجت من المسجد ولا تحدثت ولا ولا، فقم على الفور وائت بالركعة واسجد بعد السلام سجدتين، وإن كنت ذكرت ذلك بعد ساعة.. بعدما خرجت فأعد الصلاة بكاملها.

    فقد حصل للنبي صلى الله عليه وسلم أن صلى ركعتين وسلم، فقال أحد أصحابه: ( أقصرت الصلاة أم نسيت يا رسول الله؟ قال: ما قصرت ولا نسيت. قال: صليت ركعتين -في الظهر- فقام فصلى ركعتين وسجد بعد السلام) فمن هنا إذا نسيت الركعة أو الركعتين في صلاتك وتذكرت وأنت في مجلسك قبل أن تتكلم أو تأكل وتشرب فقم كمل صلاتك واسجد بعد السلام، فإن أنت ما ذكرت ذلك إلا بعدما مشيت وخرجت من المسجد قلت: أنا ما صليت أربع، يجب أن تعيد الصلاة كما فاتتك، الرباعية رباعية والثلاثية ثلاثية.

    حكم تأخير صلاة العشاء إلى قبل الفجر بنصف ساعة

    السؤال: ما حكم من يؤخر صلاة العشاء إلى قبل الفجر بنصف ساعة؟

    الجواب: السائل يقول: ما حكم من يؤخر صلاة العشاء إلى قبيل الفجر بنصف ساعة؟ فالجواب: لم يا عبد الله تؤخرها؟ أعطنا عذراً من أعذارك! لم تؤخرها إلى قبل الفجر؟ تريد أن تكون أفضل؟ والله ما تكون أفضل، تريد أن تنام صل ونم، والصلاة صحيحة قبل الفجر، صلها في وقتها؛ لأن انتهاء صلاة العشاء مع طلوع الفجر، ولهذا الحائض إذا طهرت قبل الفجر، قامت الساعة الثالثة والنصف الآن وجدت نفسها طاهرة، تغتسل وتصلي المغرب والعشاء؛ لأن الليل ما زال للمغرب والعشاء، لكن لو استيقظت مع الفجر طلع الفجر ووجدت نفسها طاهرة فلا تصلي، تغتسل وتصلي الصبح.

    حكم من جامع زوجته بعد التحلل الأول

    السؤال: حج رجل منذ خمس عشرة سنة ونزل من عرفة وحل من إحرامه وجامع زوجته، يقول: هل في ذلك شيء؟

    الجواب: هذه المسألة خلافية بين أهل العلم، وأرفقها عليه ذبح شاة وعمرة، عليه ذبح شاة كفارة وعمرة يأتي بها.

    حكم محاكاة الضائعين في حلاقة الرأس بأخذ بعضه وترك بعضه

    السؤال: هل من نصيحة إلى الآباء الذين يأخذون أولادهم إلى الحلاق ويقولون له: افعل لهم قَصَّة كذا وكذا، وهو أن يأخذ بعض الشعر ويترك الآخر، وقد علمنا أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن ذلك؟

    الجواب: هذه طريحة لا نصيحة! يقول السائل: بعض الرجال الغافلين يأتي بولده إلى الحلاق ويجلسه على الكرسي ويقول للحلاق: احلق له كذا كذا، فيحلق بعض الشعر ويترك البعض الآخر، ويجعله كالبرنيطة على رأسه، فهذا باطل باطل، ومنكر منكر، ولا يجوز، فقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن حلق بعض شعر الرأس وترك البعض في أحاديث صريحة، وهذا تقليد للضائعين واللاهين واللاعبين فقط، فدع شعر ولدك بكامله أو احلق شعر رأسه كاملاً.

    وعلى الآباء أن يتوبوا إلى الله، ولا يحلقوا لأبنائهم بهذه الطريقة، فهذا خطأ لا يحل ولا يجوز أبداً.

    وصلى الله على نبينا محمد وآله وسلم تسليماً كثيراً.