إسلام ويب

سلسلة مقتطفات من السيرة [2]للشيخ : عمر عبد الكافي

  •  التفريغ النصي الكامل
  • لقد كان العالم قبل مجيء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم يعج بالأباطيل والظلم والكفر، ولم تكن أمة من الأمم مؤهلة لحمل الرسالة الإلهية كأمة العرب، لما كان فيهم من الأخلاق النبيلة. وقد تقدم مولده صلى الله عليه وسلم إرهاصات كثيرة ومبشرات تنبئ عن مقدمه بالنور ليضيء العالم بعد تخبطه أزماناً في دياجير الظلام.

    1.   

    الرد على من أنكر المعجزات النبوية أو لم يذكرها في كتبه

    هذه هي الحلقة الثانية من السيرة العطرة لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    والحديث عن السيرة ليس سرداً تاريخياً لوقائع السيرة أو للتاريخ، ولكننا ندرس التاريخ الإسلامي والسيرة العطرة لسيدنا الحبيب صلى الله عليه وسلم لكي نأخذ العبر والعظات التي نتعلمها منه صلى الله عليه وسلم.

    فلقد كانت حياته كلها عبراً ودروساً مستفادة يستطيع المسلم أن يأخذ منها القبس وأن يضيء منها المصابيح وأن يتلمس منها المفاتيح في ليالي الأيام وظلمات الطرقات وهو يسير إلى الله عز وجل سيراً حثيثاً.

    كما أن المتصدر لتدريس حياة النبي صلى الله عليه وسلم يجب ألا ينسى للحظة أنه نبي، فمن قال: إنه كان قائداً عظيماً، فلابد أن يعلم أنه نبي كذلك، ومن قال: إنه كان سياسياً بارعاً، نعم هو كذلك ولكنه نبي، فكل حركة من حياة سيدنا الحبيب فهي نابعة من النبوة، أي: وهي بأمر من الله عز وجل فعندما يتكلم فإنه يتكلم بوحي من الله، ويتحرك ويتصرف بناء على توجيهات الوحي الأعلى، فهذه مسألة مهمة أغفلها العلماء الذين ظهروا في بداية العصر الحديث من أمثال محمد عبده والشيخ المراغي ومن على وتيرتهم رحمهم الله جميعاً وألحقنا بهم على الإسلام، وجزاهم الله خيراً على ما فعلوا للأمة الإسلامية؛ لكنهم جاءوا في وقت كان الهجوم على الإسلام شرساً، والهجوم على نبي الإسلام أشد شراسة.

    وقد دافعوا عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فخلت كتاباتهم التي كتبوها عن لفظة (رسول الله)، ومن الحديث عن المعجزات؛ لأنهم شعروا أن المعجزات ليست مسألة عقلية، وهم كانوا يدحضون الحجة بالحجة، فيريدون أن يردوا على أمثال رينان أو من كان على شاكلته من المستشرقين.

    فهذا الرجل علماني أو عقلاني، فمن أجل أن يقنعه محمد عبده فإنه يرد عليه بالعقل.

    فـمحمد عبده لم يتحدث مثلاً عن حادثة المعراج؛ لأنه رأى أن هذه مسألة ليست عقلية عند الأوروبيين وهم لن يقبلوا، ولم يتحدث مثلاً عن أن المياه نبعت من بين أصابع الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم بحجة أن هذه ليست مسألة عقلية، ولم يتحدث أن الرسول مسح بيده على قدم أبي بكر في الغار عندما لدغته الحية فعادت سليمة كأن لم يكن بها شيء، لكن نقول لـمحمد عبده ولغيره: نحن نأخذ شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم على أنه رسول مؤيد بالوحي الأعلى، وقد ورد في كتب الصحاح، أن رجلاً أعرابياً اصطاد ضباً، ثم أتى أناساً كان بينهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فكان يسأل: من هذا؟ من هذا؟ فقالوا: هذا رسول الله، فاقترب منه وقال: يا محمد! من يشهد لك بالرسالة؟ ولو قال له: الله يشهد، فسينكر الأعرابي، ولو قال له: الصحابة يشهدون فإنه سيقول: إنهم أصحابك وأصدقاؤك.

    فقال الحبيب مبتسماً: (أتريد شاهداً يشهد على صدق رسالتي يا أعرابي؟ قال له: نعم، قال له: هذا الضب الذي في يدك)، فنظر الرجل إلى الضب فقال الضب بلسان عربي مبين: أشهد أنك رسول الله، فإذاً الرسول مؤيد من الوحي الأعلى.

    أما أن يأتي محمد عبده أو غيره من أجل أن ينفي قضية المعجزات فهذا خطأ فادح.

    ومن المعجزات أن النبي يوم ولد تصدع إيوان كسرى وغاضت بحيرة ساوة وسقطت شرفات إيوان كسرى وخمدت نار فارس.

    فنحن خلال دراستنا لحياة الحبيب يجب أن ننظر إليه على أنه رسول، وقد وضح هذه القضية لـعمر بن الخطاب فقد دخل عليه يوماً ووجد الحصير وقد أثر في جنبه، فقارن سيدنا عمر بين كسرى وقيصر وهما يعصيان الله ويرفلان في الحرير والديباج، وتنام أنت على حصير ويؤثر في جنبك يا رسول الله! فقال: (يا ابن الخطاب أفي شك أنت؟ إنها نبوة لا ملك وشقاء أمتي يوم يكون فيها كسرى ويوم يكون فيها قيصر).

    وعندما كان يجد عليه الصلاة والسلام الصحابة يقومون له عندما يأتي احتراماً له وهيبة فكان يأمرهم فيقول: (اجلسوا، إنما يقوم الناس لرب العالمين، لا تطروني كما أطرت الأعاجم ملوكها ولا تعظموني كما عظمت النصارى المسيح ابن مريم، وإنما قولوا: عبد الله ورسوله، فأنا عبد الله ورسوله)، ففيه العبودية وفيه الرسالة.

    قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ [الكهف:110] ضع تحت (يوحى إلي) خطوطاً.

    يقف أبو سفيان في فتح مكة، والمسلمين داخلين خلف الحبيب فالرايات مرفوعة، راية خضراء للأوس وراية ثانية للخزرج وراية أخرى للمهاجرين، والرسول داخل بين كوكبة من صحابته ورايته سوداء صلى الله عليه وسلم يحملها علي بن أبي طالب ، فعندما دخل العشرة آلاف قال أبو سفيان للعباس : لقد صار ملك ابن أخيك كبيراً، فيرد العباس ويقول له: إنها نبوة لا ملك يا أبا سفيان ! أي: أن هذا التأييد إلهي من الله عز وجل، قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ [الكهف:110]، وقال تعالى: يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ [المائدة:67].

    ويقول لموسى : وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي [طه:39] ويقول لحبيبه محمد : فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا [الطور:48].

    وقد أشار موسى إلى الرسالة، وأشارت الرسالة إلى محمد عليه الصلاة والسلام.

    فموسى قال لأهله امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا [طه:10] فهو أشار ناحية الرسالة، بينما الرسالة جاءت لحبيب الله، ويقول الله لموسى: وَأَنَا اخْتَرْتُكَ [طه:13] وحبيبنا عليه الصلاة والسلام هو المختار.

    وفي صلح الحديبية يحصل أمر غريب: فالمشركون أرادوا الصلح وأرسلوا سهيل بن عمرو رئيس وفد المشركين في المفاوضات، وكان سيدنا الحبيب صلى الله عليه وسلم ومعه المسلمون في الطرف الآخر من المفاوضات، وأمر علياً أن يكتب بنود الصلح، وفي النهاية قال: اكتب يا علي ! هذا ما عاهد عليه محمد رسول الله سهيل بن عمرو.

    فقال سهيل : لو أعلم أنك رسول الله ما قاتلتك.

    وهذا الكلام مهم جداً ونريد خلال دراسة السيرة أن نرتقي ونرتفع لنقترب من شخصية الحبيب المصطفى، التي سوف نرى فيها عجباً عجاباً، فإنه ما قدره حق قدره إلا ربه.

    ولذلك عندما حدثت الأزمات وراء بعضها: خديجة تموت، ثم بعد ثلاثة أيام يموت أبو طالب واشتد الإيذاء من قريش، فيذهب إلى الطائف ليكذبه أهل الطائف ويخرجوا أولادهم يقذفون بالحجارة وتسيل دماؤه الزاكية على رمال الطائف، ويجلس هناك في ظل البستان، فينادي ربه ويقول: (اللهم أنت رب المستضعفين وأنت ربي، إلى من تكلني؟ إلى بعيد يتجهمني؟ أم إلى عدو ملكته أمري؟ إن لم يكن بك غضب علي فلا أبالي، ولكن عافيتك هي أوسع لي، أعوذ بنور وجهك الذي أضاءت له السماء والأرض، وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة من أن ينزل بي غضبك أو يحل بي سخطك، لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك)، فترتج لهذا الدعاء أرجاء السماء، واجتمعت الملائكة كلها في صف الحبيب المصطفى.

    وقد قال تعالى لنسائه: وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ [التحريم:4] فجبريل في صفه والملائكة والمؤمنون، والله قبل كل شيء وبعد كل شيء.

    فينزل ملك الجبال ويقول: السلام يقرئك السلام، ويقول لك: إن شئت أن أطبق عليهم الأخشبين فقال: لا تفعل؛ فلعل الله يخرج من أصلابهم من يقول: لا إله إلا الله.

    وقد قال عليه الصلاة والسلام: (بعثت إلى الناس كافة، فإن لم يؤمنوا فإلى العرب خاصة، فإن لم يؤمنوا فإلى قريش، فإن لم يؤمنوا فإلى بني عبد مناف، فإن لم يؤمنوا فإلى بني هاشم، فإن لم يؤمنوا فإلى نفسي)، وهذا من تواضعه عليه الصلاة والسلام، اللهم ثقل بصلاتنا عليه موازيننا يوم القيامة، اللهم فرح بنا قلب نبينا، واسقنا من يده الكريمة شربة من حوض الكوثر لا نظمأ بعدها أبداً .. آمين يا رب العالمين.

    وبينما هو راجع من الطائف كان يسلي نفسه بسورة الرحمن، فكلما وصل إلى قوله تعالى: فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ [الرحمن:13] يسمع من يقول: ولا بأي من آلائك نكذب يا ربنا فلك الحمد، فيلتفت من حوله فلا يجد أحداً، فيعرف أن الجن قد آمنت به، أي: فإن كنت حزيناً من الإنس فقد آمنت بك الجن، وإن كنت هيناً عند أهل الأرض فأنت عظيم عند أهل السماء.

    وبالليل رجع إلى مكة فوجد أبا طالب قد مات وخديجة قد ماتت بعده بفترة، وأهل الطائف لم يؤمنوا، فاشتد تنكيل قريش بالتعذيب والقهر والجبروت لأصحابه ولأحبابه، عند هذا الألم والضيق يطرق الباب عليه طارق، فيدخل من الباب رجل شديد بياض الوجه شديد سواد الشعر ليس عليه أثر السفر، فقال: يا محمد! السلام يقرئك السلام ويستزيرك ويقول: أنت ضيف على ربك الليلة.

    وكأن الله يقول له: إذا كانت خديجة ماتت وأبو طالب مات فلا تخف فإني معك.

    ومادمت مع الله فلا تظن أن شيئاً قد فاتك أبداً، فثق يا مظلوم! أن نصر الله آت، وليكن عندك ثقة في الله عز وجل وأن نصر الله آت، ولكن في الوقت الذي يريده هو لا في الوقت الذي تريده أنت.

    1.   

    سبب اختيار العرب لتكون الرسالة فيهم

    وأما بالنسبة لموضوع اليوم فهو سيكون على شقين: سبب اختيار العرب ليكون الرسول من بينهم.

    والشق الثاني: المقدمات الطويلة والمبشرات الكثيرة التي تبشر بوصول سيدنا رسول الله.

    إن الناظر بنظرة تاريخية إلى حالة العالم قبل ميلاد رسول الله، يجد أنه كان فيه قوتان تحكمان وهم الفرس وهؤلاء مجوس يعبدون النار، والروم وهؤلاء أهل كتاب ولكنهم يؤمنون بالتثليث وببنوة عيسى لله أو أنه هو الله.

    وهناك قوة أخرى ولكنها بعيدة بالنسبة لهذا العصر وهي الهند وشرق آسيا وما وراء النهر، وهذه قوة رهيبة جداً ولكن كان عندهم مسألة زواج المحارم -كما قلنا من قبل- فيحل للواحد عندهم أن يتزوج بنته أو يتزوج عمته أو خالته أو أخته.

    وأصلح الناس في هذا الوقت لتلقي الرسالة هم العرب.

    فالفرس عبارة عن أناس كافرين بالله عز وجل يعبدون النار، ففيهم الجبروت كما كان الفراعنة وكما كان الفينيقيون.

    وأما الرومان فهم دولة استعمارية -كما يقال- تجيد الاستعمار وتجيد احتلال الأرض وتجيد أن تأخذ ما ليس من حقها.

    أما الهنود فعندهم عبادات غريبة، فهم لا يصلحون للرسالة، لبعدهم عن العالم في هذا الوقت.

    أما العرب فهم أمة فيها من الأخلاق ما لو طور لصاروا أفضل الناس، ومن الأخلاق التي يتميز بها العربي: الكرم، وقد جاء الإسلام يدعو إلى الكرم وكان سيدنا الحبيب أجود من الريح المرسلة، وكان كريماً جداً صلى الله عليه وسلم.

    والشهامة كذلك لا تجدها إلا في العربي، والغيرة على المحارم لا تجدها إلا في العربي، حتى وصل الأمر ببعض القبائل أنهم كانوا يئدون بناتهم أحياء بدافع الغيرة ومن خوفهم أن البنت ستجلب العار وهذا ما جاء الشرع ليحرمه، لكن هذا كان من شدة غيرة العربي على المحارم حتى قال عنترة :

    وأغض طرفي إن بدت لي جارتي حتى يواري جارتي مأواها

    ومن الأخلاق الفاضلة النجدة؛ وقد بلغ الأمر أن النجدة والكرم العربي وصل إلى أن هاشماً جد الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم كان يهشم الثريد ويطعم أهل مكة في المجاعة عاماً متواصلاً إلى أن تزول الأزمة:

    عمرو الذي هشم الثريد لقومه وأهل مكة مسنتون عجاف

    ولذلك سمي هاشماً .

    1.   

    حكم التسمي بعبد المطلب

    قد يسأل سائل ويقول: جد الحبيب الذي اسمه عبد المطلب هل المطلب اسم من أسماء الله؟ لا، وإنما عم عبد المطلب كان يسمى المطلب بن عبد مناف ، فلما مات هاشم بن عبد مناف ذهب المطلب أخوه إلى امرأة أخيه وقال لها: أعطيني ابن أخي من أجل أن نربيه عندنا، وكان عبد المطلب أسمر، فأركبه عمه المطلب وراءه على الفرس، فلما رأته قريش قالت: إن المطلب اشترى عبداً، فسمي بـعبد المطلب واشتهر بهذا الاسم.

    وكل واحد من أجداد الرسول صلى الله عليه وسلم له منقبة وفضل.

    1.   

    قصة عبد مناف وأخذه مفاتيح الكعبة من خزاعة

    نأتي بعد ذلك إلى عبد مناف وكان رجلاً إبراهيمياً، يعني: على دين الخليل إبراهيم عليه الصلاة والسلام.

    وهذه السلالة المصطفاة كما جاء في الحديث الصحيح: (إن الله اصطفى من خلقه آدم، واصطفى من ولد آدم إبراهيم، واصطفى من ولد إبراهيم إسماعيل، واصطفى من ولد إسماعيل كنانة، واصطفى من كنانة قريشاً، واصطفى من قريش بني عبد مناف، واصطفى من بني عبد مناف هاشماً، واصطفاني من بني هاشم، فأنا خيار من خيار من خيار) صلى الله عليه وسلم، فهي سلالة عريقة.

    وكانت مفاتيح الكعبة عند خزاعة، وكان زعيم قبيلة خزاعة سكيراً، فسكر مرة، فجاءه عبد مناف وقال له: أتبيعني مفاتيح الكعبة بزق من الخمر؟ قال له: نعم، فأحضر له زجاجتين من خمر، وأخذ منه مفاتيح الكعبة، وظلت في أيديهم إلى الآن كما وعدهم النبي صلى الله عليه وسلم.

    أقول: إن العرب كانوا أفضل الناس لتلقي الرسالة؛ لأن العرب رغم ما ترى فيهم الآن من شرور؛ لبعدهم عن الإسلام، إلا أنه لا تصلح العرب إلا بنبوة ورسالة، فأنت ترى الشخص منهم منهمكاً في الشهوات، وفجأة عندما يعرف الالتزام ويعرف المسجد تلقى صوته منخفضاً، وتراه مؤدباً ومطيعاً لأبيه وأمه.

    إذاً: العرب كانوا أنفع الناس وأجدر الناس بالرسالة، ولذلك هي دعوة الخليل إبراهيم: وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي .. [البقرة:124] إلى أن قال: وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ * رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ [البقرة:127-128] أي: الأمة العربية، وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ * رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ [البقرة:128-129].

    وقال تعالى: مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِنْ قَبْلُ [الحج:78]، فسدينا إبراهيم سمانا مسلمين.

    1.   

    بشارات وإرهاصات بين يدي مولد النبي صلى الله عليه وسلم وبعثته

    إذاً: ألم يكن العرب أجدر الناس بالرسالة؟ هذا سؤال.

    السؤال الثاني: هل ظهر الرسول صلى الله عليه وسلم فجأة، أو كان العرب والعالم مستعداً استعداداً نفسياً لتلقي أمر الرسالة؟

    تعالوا إلى البشارات التي جاءت قبل ميلاد سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    أول بشارة: أن كل نبي كان يأخذ الله عز وجل عليه الميثاق أن يصدق بنبوة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ومنها أن الله عز وجل قال عن اليهود: النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ.. [الأعراف:157] إلى آخر كلام الله عز وجل.

    ومنها: بشرى عيسى عليه السلام، قال: وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ [الصف:6] عليه الصلاة والسلام.

    ينام عبد المطلب ليلة من الليالي فيرى أن سلسلة من فضة خرجت من ظهره أولها في الأرض وآخرها في السماء، ثم انقلبت السلسلة إلى شجرة وارفة، على كل ورقة من أوراقها نور يتعلق به أهل المشرق وأهل المغرب. ففسرت هذه الرؤيا بأن شخصاً من سلالته يتبعه أهل المشرق وأهل المغرب؛ فكان سيدنا محمداً صلى الله عليه وسلم.

    ومن البشارات: أن الشياطين قبل مولد الحبيب صلى الله عليه وسلم كانت تتسمع إلى الملأ الأعلى، كانت تصعد إلى العلو وتقترب إلى السماء وتسمع كلام الملائكة، ففجأة رأت أن الذي يقرب من السماء، يرجم ويحرق، قال تعالى مخبراً عنهم: وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا [الجن:9]، يقولون في أنفسهم: ما الذي يحصل؟! من يقرب من السماء يحرق، قالوا: لابد أن النبي الخاتم قد بعث.

    إذاً: من دلائل النبوة الخاتمة: أن الشيطان الذي يقترب من السماء يحترق، فقال الشياطين: ابحثوا، فبحثوا لمدة أربعين سنة في بقاع الأرض، إلى أن دلهم الله عز وجل على سيدنا الحبيب وهو عائد من الطائف يقرأ سورة الرحمن، وآمن الجن بسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    نأتي إلى أحد أجداد الحبيب صلى الله عليه وسلم وهو كعب بن لؤي وكان على دين الخليل إبراهيم، وكان يجمع قريشاً يوم الجمعة، ويوم الجمعة كان اسمه: يوم العروبة، فكان كعب بن لؤي جد الحبيب أول من سمى يوم الجمعة بيوم الجمعة؛ لأنه كان يجمع قريشاً بعد الزوال ويخطب فيهم، ويقول: أيها الناس! الدار والله! أمامكم -الكعبة- والظن خلاف ظنكم، فزينوا حرمكم وعظموه، وتمسكوا به ولا تفارقوه، فسيأتي له نبأ عظيم، وسيخرج منه نبي كريم، ثم يقول:

    نهار وليل واختلاف حوادث سواء علينا حلوها ومريرها

    على غفلة يأتي النبي محمد فيخبر أخباراً صدوقاً خبيرها

    ننتقل إلى تبع الحميري الذي أتى قبل ميلاد الحبيب بسبعمائة سنة، كان يريد أن يهجم على يثرب؛ لأنه كان لـتبع الحميري ثأر في يثرب، فجهز جيشاً يريد أن يهجم عليها، فقالوا له: يا تبع إن يثرب مهاجر خاتم الأنبياء، فامتنع تبع الحميري عن الهجوم على يثرب.

    فهذا دليل على أنه موجود في الكتب القديمة بعثة النبي صلى الله عليه وسلم، فكان يقول تبع :

    شهدت على أحمد أنه رسول من الله باري النسم

    فلو مد عمري إلى عمره لكنت وزيراً له وابن عم

    1.   

    ارتجاس إيوان كسرى وسقوط بعض شرفاته عند مولد النبي الخاتم

    ننتقل بعد ذلك إلى اليوم الذي ولد فيه صلى الله عليه وسلم، فقد اهتز يوم مولده إيوان كسرى، ووقعت منه أربع عشرة شرفة.

    وكان عند كسرى عالم اسمه الموبذان فرأى رؤيا، فقال له كسرى: ماذا رأيت؟ قال: رأيت إبلاً صعاباً -أي: ضخمة- تقود خيلاً عراباً، -يعني: خيلاً عربية- قد قطعت دجلة وانتشرت في بلادنا، فخاف كسرى وقال: قطعت دجلة وأتت إلي؟ وكان عنده في حاشيته شخص اسمه والعياذ بالله عبد المسيح، فقال له: يا عبد المسيح أليس لك خال في الشام يسمى سطيحاً ؟ قال له: بلى، قال: اذهب إليه واحك له الرؤيا، وكان الناس في ذلك الوقت يثقون جداً في كلام الكهان.

    وقبل أن يصل عبد المسيح إلى أرض الشام، كان سطيح ينازع الموت، فلما أتاه عبد المسيح قال سطيح : جاءكم عبد المسيح على جمل مشيح، أرسلك ملك بني ساسان ليسأل عن ارتجاس الإيوان، وخمود النيران، ورؤيا الموبذان! يا عبد المسيح إذا كثرت التلاوة وظهر صاحب الهراوة -أي: سيدنا الحبيب صلى الله عليه وسلم- وفاض وادي السماوة، وغاضت بحيرة ساوة، فليس الشام لـسطيح شاماً، ولا مقام العراق لكسرى مقاماً، يملك منهم ملوك وملكات عدد الساقط من الشرفات، وكل ما هو آت آت، وفاضت روحه.

    فحكم من هذه السلالة أربعة عشر ملكاً إلى خلافة عمر بن الخطاب ، فقد فتح فارس سعد بن أبي وقاص في موقعة القادسية وما بعدها.

    1.   

    إفحام المشركين بالقرآن وبلاغته وفصاحته

    من المبشرات: أن وفد المشركين جاء إلى الحبيب بعد بعثته، وقالوا: يا محمد تقول: إن قرآنك عربي؟ قال: نعم، قالوا: لكننا وجدنا فيه ألفاظاً غير عربية، قال: اضربوا لي أمثلة، قالوا: من ضمن ذلك كلمة (قسورة) كما في قوله تعالى: كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُسْتَنْفِرَةٌ * فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ [المدثر:50-51]، والقسورة في اللغة: الأسد.

    ثم قال لهم: وماذا بعد؟ قالوا: كلمة (كباراً) كما في قوله تعالى: وَمَكَرُوا مَكْرًا كُبَّارًا [نوح:22] وقال: وماذا بعد؟ قالوا: كلمة (عجاب) كما في قوله تعالى: أَجَعَلَ الآلِهَةَ إِلَهًا وَاحِدًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ [ص:5].

    فقال لهم: ائتوني بأبلغكم، فأحضروا قس بن ساعدة ، وكان يضرب به المثل في البلاغة، فقال لهم الرسول صلى الله عليه وسلم: لا تقصوا عليه شيئاً مما حدث بيني وبينكم.

    فجاء قس وكان قد جاوز المائة من عمره، فقال له الحبيب: اجلس يا عماه، فجلس، ثم قال له: قف فوقف، فقال له: اجلس، فجلس بصعوبة، وقال: قف، فغضب قس وقال: ما هذا يا بن قسورة العرب، إن أباك كان رجلاً كباراً، إن هذا لشيء عجاب؛ أتقيمني وتقعدني!

    والحق ما شهدت به الأعداء، لم يكلمه أحد أو حكى له، وإن الله ليؤيد هذا الدين برجال لا خلاق لهم.

    وقس بن ساعدة كان بليغاً فكان يخطب في قريش وفي العرب ويقول: يا أيها الناس إن لله ديناً غير دينكم أو خيراً من دينكم الذي أنتم عليه، ونبياً قد حان حينه وجاء وقته، وأظلكم أوانه، فطوبى لمن آمن به فهداه، وويل لمن خالفه وعصاه، فبادروا إليه، وقائل يقول: ظهر النور، وبطل الزور، وبعث الله محمداً بالحبور، -ها هو يذكره بالاسم- صاحب النجيب الأحمر، والتاج والمغفر، والوجه الأزهر، والحاجب الأقمر، والطرف الأحور. فذلكم محمد المبعوث إلى الأسود والأحمر.

    1.   

    قصة بحيرى الراهب مع أبي طالب

    من البشريات: قصة بحيرى الراهب عندما أخذ أبو طالب النبي صلى الله عليه وسلم معه في تجارة وكان عمره اثنتي عشرة سنة إلى الشام، فـبحيرى كان يعرف أبا طالب ، فقال له: يا أبا طالب من هذا الغلام الجالس تحت الشجرة؟ قال له: هذا ابني، فـبحيرى نظر إليه وقال: ابنك يا أبا طالب ؟ قال: نعم.

    قال بحيرى : لابد أن هذا الغلام يتيم، قال له أبو طالب : بلى، مات أبوه، قال له: يا أبا طالب هذا هو النبي الخاتم.

    قال: كيف عرفت ذلك؟

    قال: وأنا في الصومعة وأنتم قادمون، ما من شجرة يمر عليها إلا وطأطأت فروعها ساجدة له، وما جلس تحت شجرة إلا وأظلته، وما سار معكم في حر الظهيرة إلا وظللته غمامة، فارجع به إلى بلدك الآن، فإن اليهود هنا في الشام، ولو أحسوا أنه معك لقتلوه، عد بابن أخيك، قال له: والتجارة؟ قال: خذ المال الذي عندي في الصومعة كله وارجع، فرجع.

    1.   

    قصة سلمان الفارسي مع الرهبان والأحبار المبشرين ببعثة النبي الخاتم

    البشرى التي بعدها: قصة سلمان الفارسي رضوان الله عليه، كان أبو سلمان أحد الموقدين للنار التي يعبدها الفرس، وذات مرة يمشي سيدنا سلمان ، فيمر براهب في صومعة، فدخل عنده، فقال: ماذا تعمل؟ قال: إني أعبد الله، فآمن سلمان بالله الواحد، وفر من أبيه بعد أن قيده بالقيود، فالراهب قبل أن يموت بأيام قال له: يا سلمان ليس على دين الوحدانية أحد إلا راهب في أرض الموصل، فاذهب إلى أرض الموصل في العراق فاسأل عليه، وامكث عنده.

    فذهب سلمان إلى هذا الرجل، فلما أوشكت أيامه على نهايتها قال له: يا سلمان لم يبق على دين الوحدانية إلا راهب بأرض الشام فاذهب إليه.

    فهاجر سلمان ؛ ولذلك يسمى سلمان في التاريخ: الباحث عن الحقيقة، فسافر سلمان إلى أن وصل إلى الراهب، فلما أدركت الراهب المنية قال له: يا سلمان لم يبق على دين الوحدانية أحد، ولكن أظلنا زمان النبي الخاتم، سوف يبعث ويهاجر إلى أرض كلها خضرة تسمى يثرب أو تسمى طيبة، فلما اتجه نحو يثرب أخذته جماعة من اليهود وباعوه، فمكث في يثرب يعمل فيها، وكان سلمان قد سمع من الراهب أن للنبي صلى الله عليه وسلم ثلاث علامات: يقبل الهدية، ولا يقبل الصدقة، وبين كتفيه خاتم النبوة.

    فسمع سلمان وهو على النخلة يهودياً يقول لصاحبه اليهودي: لقد هاجر محمد من مكة إلى يثرب ووصل البارحة، ونزل في أرض بني النجار، فسيدنا سلمان من فرحته أوشك أن يقع من فوق النخلة، فذهب إلى الحبيب صلى الله عليه وسلم وعمل له اختبارات.

    أتى إليه فقدم له طعاماً، وقال: أنت رجل غريب، ولست في بلدك، وهذه صدقة مني إليك، فأزاح الرسول صلى الله عليه وسلم الصحفة بعيداً عنه، فقال سلمان: هذه واحدة، لا يأكل الصدقة.

    ثم جاء في اليوم الثاني بطعام فقال له: هذه هدية، فمد الرسول صلى الله عليه وسلم ليأكل، قال: هذه الثانية.

    وفي اليوم الثالث ظل يدور حول الرسول الحبيب صلى الله عليه وسلم، فالرسول فهم مراده فكشف عن كتفه فظهر خاتم النبوة، فأكب سلمان على الحبيب يقبله، وآمن بالله وبرسوله صلى الله عليه وسلم، فقال الحبيب: (سلمان منا آل البيت).

    1.   

    أسماء الشهور العربية ومعانيها

    بقي أن نختم الدرس بشيء هام، فسائل يسأل: هل هذه الشهور الاثنا عشر من يوم أن خلقها الله وهي بهذه الأسماء؟ قالوا: لا، كانت لها أسماء عند العرب، ثم سموها بالأسماء التي نسميها نحن الآن، قال الله تعالى: إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ [التوبة:36].

    والأشهر الأربعة الحرم هي: ذو القعدة، وذو الحجة، والمحرم، ورجب، فالشهور العربية بالترتيب: المحرم، وكان اسمه مؤتمر، وناجر هذا اسم صفر، وبقية الشهور، صيوان وصوان وربا وآيدة والأصم وعادل وناصل الذي هو رمضان، وواغر ورنا وبرق الذي هو ذو الحجة، فالعرب غيروا الأسماء وسموها المحرم إلى ذي الحجة، فما هي هذه الأسماء وما معناها؟

    فسمي المحرم؛ لأنه كان يحرم فيه القتال، وهو أول الأشهر العربية.

    نأتي إلى الشهر العربي ربيع، سمي بذلك؛ لارتباعهم فيه، يعني: يجلسون في الربع وفي البلد ولا يسافرون ولا يهاجرون؛ لأنه وقت الخصوبة في الأرض، فكانوا يجلسون ولا يسافرون.

    أما رجب فقالوا: من الترجيب، رجّب الإنسان الشيء أي عظمه، فكانوا يعظمون شهر رجب، فلذلك يسمى شهر رجب: الأصب أو الأصم؛ لأنهم لم يكونوا يقاتلون فيه، ولكنهم كانوا يعملون شيئاً اسمه النسيء، والنسيء هو أن يهجموا في الشهر الحرام، فيقال لهم: ألا ترون أنه شهر محرم؟ فيقولون: لا، نحن سنؤخر المحرم إلى صفر، قال تعالى: إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَامًا وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا لِيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ [التوبة:37].

    فالنسيء هو عبارة عن لف ودوران من العرب كما فعل بنو إسرائيل؛ حرم الله عليهم أن يصطادوا الحيتان يوم السبت، وهؤلاء أناس أصحاب أموال، فماذا يعمل اليهود؟ ففي يوم السبت هم ممنوعون من صيد الحوت، فكانت الحيتان تأتي يوم السبت بكثرة، فكان اليهودي يتضايق عندما يرى الحوت أمامه ولا يستطيع أن يصطاده، فماذا يعمل؟ كان يضع الشباك من يوم الجمعة بالليل، وينام في البيت، فتخرج الحيتان يوم السبت فتقع في الشباك، ولا تستطيع أن ترجع إلى البحر، فيأتون في صباح يوم الأحد ويأخذونها.

    فإن قيل لهم: لماذا تفعلون هذا؟ قالوا: إننا لم نصطد يوم السبت، بل نمنا في بيوتنا!! سبحان الله، وكذلك فعل السامري عندما ضحك عليهم وقال لهم: هل السرقة حلال أو حرام؟ قالوا: السرقة حرام، قال: وماذا عملنا في ذهب المصريين، إننا سرقناه، فمادام أنكم سرقتم ذهب المصريين فلابد أن تتخلصوا من هذا المال المسروق، قالوا: فما الحل؟ قال: اجمعوا هذا المال المسروق فجمعوه فصاغه وصنع منه عجلاً، وعبدوا هذا العجل، فكفّروا عن ذنب السرقة بالسجود لغير الله والعياذ الله.

    فالعربي يجب عليه أن يتعلم الأسماء، وشهر شعبان قال: من تشعب القبائل للقتال بعد أن حرموا القتال في شهر رجب.

    ورمضان من الرمضاء وهو شدة الحرارة، ويبدو أنهم عندما سموا اسم رمضان كان في وقت حر.

    وشوال من شالت الإبل أذنابها من أجل موسم تلقيح ذكور الإبل للإناث.

    وذو القِعدة من القعود عن القتال للاستعداد لموسم الحج.

    وذو الحِجة يسمى بذلك؛ لأنه موسم يذهب فيه العرب إلى أداء مناسك الحج.

    هذه تعتبر مقدمة للإرهاصات لمولد النبي صلى الله عليه وسلم، وفي الحلقة القادمة سنتحدث إن شاء الله عن حمل السيدة آمنة لسيدنا الحبيب صلى الله عليه وسلم، وكيفية ولادته عليه الصلاة والسلام، ومن كان موجوداً ساعة ولادته، ومن الذي سماه محمداً، ولم سمي بهذا الاسم؟ وهل كان من العرب من سمي باسم محمد؟ ثم بعد ذلك سنتحدث عن صفاته الخلقية؛ من أجل أن نتخيله أمامنا صلى الله عليه وسلم، ثم نعيش معه صغيراً عند حليمة السعدية وغلاماً مع أمه إلى أن ماتت، ومع جده إلى أن مات، ومع عمه أبي طالب إلى أن تزوج بالسيدة خديجة ، ثم إلى سن الأربعين وحضور حرب الفجار، وحضور حلف الفضول الذي تم فيه كل خير، ثم بعد ذلك نواصل المسيرة مع سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    1.   

    الأسئلة

    وجوب الاستمرار في النصيحة

    السؤال: أمي دائماً تتحدث عن الناس، ولا يهمها أن تعرف أخبارهم؟ مما جعلني أدخل معها في جدال، وعندما أقول لها: هذا حرام تغضب مني، أرجو النصيحة؟

    الجواب: يجب أن تواصل النصيحة لأمك.

    حكم منع الزوج أم الزوجة وأخواتها من زيارتها

    السؤال: إذا منع الزوج أخوات الزوجة وأمها من زيارتها، ثم سافر سفراً طويلاً، وقام بزيارتها أخ لها أو أمها، فهل يكون على الزوجة وزر، ويكون ذلك مخالفاً لأمر الزوج؟

    الجواب: يجب على الزوج ألا يمنع زوجته من زيارتها لأهلها، أو من زيارة أهلها لها، إما أنها هي التي تذهب وتزور أهلها كل جمعة مرة أو يزورها أهلها، أما أنك تمنع عنها زيارة الأهل فهذا ما لا يحق لك، إلا إذا رأيت أن دخول أم زوجتك أو خالها أو أخيها في البيت يحيله رأساً على عقب، ويفسد بسببه عليك امرأتك، فقد قال صلى الله عليه وسلم: (وألا يوطئن فرشكم من تكرهون) كما في خطبة حجة الوداع، يعني: أن المرأة لا تدخل في بيت زوجها شخصاً يكرهه.

    حكم إجراء عمليه لإزالة السمنة

    السؤال: طلب زوج من زوجته إجراء عملية تجميل لإزالة السمنة من بعض أجزاء الجسم، وقد أطاعت أمر زوجها وأجرت العملية، هل يكون عليها إثم؟

    الجواب: لا، ليس عليها، لكن هناك علاج نبوي، قال عليه الصلاة والسلام: (نحن قوم لا نأكل حتى نجوع، وإذا أكلنا لا نشبع) تظل المرأة تأكل وتأكل ثم تقول: أنا أريد أن أخفف من السمنة، يا أختي ارحمي نفسك الله يرضى عليك.

    حكم بقاء الموظف في مكان العمل بلا عمل

    السؤال: أعمل في شركة وأظل طوال النهار بلا عمل تقريباً، وأتحرج أن أقرأ في كتاب أو عمل مفيد خشية أن يكون حراماً، فهل يحق لي أن أمضي الساعات الطوال بلا عمل، وقد يكون هذا له تأثير ضار على الصحة؟

    الجواب: نعم له تأثير، لكن أنت تحرص أن تأخذ المرتب مقابل عملك، وهذا النظام فاسد في الدولة.

    حكم صلاة الوتر آخر الليل

    السؤال: أصلي العشاء ثم أنام، ثم أقوم لصلاة القيام والتهجد، ثم أصلي الشفع والوتر، هل يصح ذلك؟

    الجواب: يصح ذلك إن شاء الله.

    درجة حديث (يا علي لا تنم إلا أن تأتي بخمسة أشياء ...)

    السؤال: حديث سيدنا علي : (يا علي لا تنم إلا أن تأتي بخمسة أشياء وهي: قراءة القرآن ...

    الجواب: هذا حديث لا أصل له.

    حكم الفوائد الربوية على الودائع

    السؤال: أودعت مبلغاً من المال في بنك للحصول على شقة، فسحبت هذا المبلغ لعدم رغبتي في الشقة، فوجدت في الدفتر فائدة على هذا المبلغ، ماذا أفعل؟

    الجواب: لا تأخذها، وإن أخذتها فأعطها لمن يستحق ولا ثواب لك فيها، ومن تصدق بالمال الحرام فكأنما يغسل ثوبه النجس بالبول.

    حكم مس الجني للإنسي

    سالسؤال: هناك امرأة سقطت من سلم، فمسها الجن، وعندما تسمع القرآن تصرخ وتقول: إني يهودي فما حكم ذلك؟

    الجواب: جاءتني زوجة وزوجها، فقال الزوج: امرأتي تحصل لها حالة غريبة، وتكلمني بكلام مثل الرجل، وتقول لي: سآكلك، وكلام مثل هذا وأنا أخاف، فقلت للمرأة: ما هي المشكلة؟ فحكت الحكاية، ولمحت من كلامها بأسماء عفاريت، فقلت لها: بالله عليك يا مؤمنة يا محجبة يا من تعرفين الله عز وجل ما هي أخبار أم زوجك معك؟ فقالت: الله يخرب بيتها، الله يأخذها، فقلت: وضعت يدي على المشكلة، ثم قلت لها: أنت تعيشين مع أم زوجك؟ قالت: نعم، ادع لي يا سيدنا الشيخ أن ربنا يفك الأزمة، فقلت لزوجها: افصل بين زوجتك وأمك، وحلت المشكلة ولا يوجد عفريت ولا جن، فلماذا العفريت لم يلق إلا امرأتك.. المهم أريد أن أقول: لابد أن نبحث عن حل للمشكلة، وعلى كل من أجل ألا يغضب إخواننا الذين هم مؤمنون بهذه القضية، إذا رأيت أمراً غير طبيعي فيك أو في زوجتك فاقرأ سورة البقرة في جلسة واحدة فإن الله يذهب ما في البيت من شر.

    تفسير قوله تعالى (والذي قال لوالديه أف لكما ...)

    السؤال: تفسير الآية: وَالَّذِي قَالَ لِوَالِدَيْهِ أُفٍّ لَكُمَا أَتَعِدَانِنِي أَنْ أُخْرَجَ وَقَدْ خَلَتْ الْقُرُونُ مِنْ قَبْلِي [الأحقاف:17]؟

    الجواب: هذه الآية نزلت في رجل والعياذ بالله يؤذي أباه وأمه، ولنا فيها تفصيل إن شاء الله؛ لأن لها قصة طويلة.

    حكم طلاق الغضبان

    السؤال: ما حكم الرجل الذي حلف في ساعة غضب شديد على زوجته بيمين الطلاق، فقال لها: أنت طالق ثلاث مرات، بهذا اللفظ؟

    الجواب: جاء في الحديث: (ثلاث جدهن جد وهزلهن جد)، وكل من يسألني في هذا الأمر يقول لي: والله يا شيخ في ساعة غضب قلت لها: أنت طالق، وذهبت وفتحت الكتاب وقرأت فيه أن طلاق الغضبان، أقول: يا بني لا تفتح كتاباً، ولا داعي لفتح الكتاب، لكن اسأل العالم، فسيقول لك: أتعرف أن هذه امرأتك التي خاطبتها بالطلاق وقت الغضب؟ سيقول: نعم، وهذا الشخص عند مخاطبته لأمه وفي حال الغضب لا يقول لأمه: أنت طالق؛ لأنه يعرف أنها أمه، وكذلك يعرف أن هذه امرأته، فيقع الطلاق عليه. وجمهور الفقهاء يقولون: طلاق السكران لا يقع، والغضبان يدخل عند الجمهور في حكم السكران، أما أبو حنيفة فقال: هو الذي أدخل السكر على نفسه، فيقع طلاق السكران والغضبان.

    حكم إركاب سائق النقل العام للأصدقاء والمعروفين بدون أجرة

    السؤال: والدي يعمل سائقاً في هيئة النقل العام، فإذا أركب معه أحد الأصدقاء أو المعروفين بدون أجر، هل يجوز أم لا؟

    الجواب: هذا حرام ولا يصح.

    حكم سفر المرأة مع أختها وزوج أختها

    السؤال: أنا فتاة، هل السفر مع أختي وزوجها جائز على أساس أنه محرم أم لا؟

    الجواب: هو محرم مؤقت، ولكن يجب أن تكوني أمامه محجبة إذا كان هناك ضرورة للسفر.

    ما جاء في تحريم الموسيقى

    السؤال: هل ورد شيء يحرم الموسيقى؟

    الجواب: وردت أشياء.

    حكم كشف الوجه والكفين للمرأة

    السؤال: هل الحجاب الشرعي يوجب تغطية الوجه واليدين، أم يجوز كشف الوجه والكفين؟

    الجواب: أنت بالخيار، إن أرادت زوجتك أن تغطي وجهها فقد أراحت واستراحت، وإن أظهرت وجهها لا بأس، لكن من دون تجمل ومن دون (ماكياج)، والطرحة الحمراء والفستان الليموني وكذا وكذا، والبنطلون الواسع، فهذا ليس بحجاب.

    حكم لبس السواد للنساء عند الخروج

    السؤال: هل ورد شيء عن لبس الأسود بالنسبة للنساء عند الخروج؟

    الجواب: ما ورد شيء، وإنما هذا شيء من كمال وتمام الحجاب الإسلامي.

    جزاكم الله خير الجزاء، وبارك الله فيكم.