إسلام ويب

فتاوى نور على الدرب (739)للشيخ : عبد العزيز بن باز

  •  التفريغ النصي الكامل
    1.   

    حكم من جاوز الميقات من دون إحرام

    المقدم: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا وسيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

    مستمعي الكرام! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأسعد الله أوقاتكم بكل خير، هذه حلقة جديدة مع رسائلكم في برنامج نور على الدرب، رسائلكم في هذه الحلقة نعرضها على سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ، الرئيس العام لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، مع مطلع هذه الحلقة نرحب بسماحة الشيخ ونشكر له تفضله بإجابة الإخوة المستمعين، فأهلاً وسهلاً بالشيخ عبد العزيز .

    الشيخ: حياكم الله وبارك فيكم.

    المقدم: حياكم الله.

    ====

    السؤال: أولى رسائل هذه الحلقة رسالة وصلت إلى البرنامج من الدمام وباعثها المستمع عبد القادر بن البناء ، الأخ عبد القادر يقول: قدمت من مصر لأجل عمل عمرة وركبت المركب، ونزلت في جدة عند أخي الذي يعمل هناك ولم يكن معي ملابس إحرام، وبعد يومين من جلوسي عند أخي اشترى لي ملابس الإحرام وذهبت وعملت عمرة، فهل العمرة صحيحة؟ وهل علي دم أو لا؟

    الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه.

    أما بعد:

    فإذا كنت نويت العمرة من بلادك فعليك دم؛ لأنك أحرمت من دون الميقات، ميقاتك رابغ وما يحاذيه، وقد جاوزته بدون إحرام؛ فعليك دم يذبح في مكة للفقراء مثل الضحية وهي رأس من الغنم، جذع ضأن أو ثني معز، يذبح للفقراء؛ لأنك تركت الواجب وهو الإحرام من الميقات والعمرة صحيحة والحمد لله، العمرة صحيحة.

    1.   

    حكم من وكل غيره في رمي الجمار لعذر أو لغير عذر

    السؤال: يقول: بعد رمي جمرة العقبة في أول يوم العيد مرضت بالأنفلونزا وجلست لليوم الثاني ورميت الجمرات الثلاث، وكلت شخصاً لرمي جمرات اليوم الثالث، اليوم الثاني من أيام التشريق، وذهبت لطواف الوداع وذهبت إلى جدة عند أخي، فما كان منه إلا أن جعلني أرجع، وقال: هذا لا يجوز، فعدت الساعة الثانية صباحاً -أي بعد منتصف الليل- ورميت في الظهر الجمرات الثلاث ورجعت بعد طواف الوداع للمرة الثانية، أرجو من سماحتكم بيان ما عملت هل هو صحيح؟ جزاكم الله خيرا.

    الجواب: إذا كان توكيلك لأنك مريض وعاجز عن الرمي فالوكالة صحيحة وليس عليك إعادة وطواف الوداع صحيح إذا كان بعد رمي الوكيل، أما إذا كنت تساهلت في الوكالة وإلا فأنت فعلت تستطيع؛ فالذي أمرك بالرجوع قد أصاب، وعليك أن ترمي الجمار عن اليوم الثاني عشر الذي وكلت فيه، وأن ترمي أيضاً جمار اليوم الثالث عشر؛ لأنك جئت في الليل وأنت يلزمك أن تبقى حتى ترمي الجمرة اليوم الثالث؛ لأنك مضى عليك النهار الثاني وأنت لم ترم الجمرات، وجئت في الليل ليلة ثلاثة عشر، فكان يجب عليك أن تبقى حتى ترمي في اليوم الثالث عشر، فعليك أن تذبح ذبيحة عن عدم مبيتك وعدم رميك في اليوم الثالث عشر.

    أما الوداع فهذا محل نظر، إن كان الوداع الأول صادف أنك بعد رمي الجمار الأولى وأنت معذور بك مرض، فالوداع صحيح وعودتك ما تضر، أما إن كنت وكلت وأنت لست بحاجة إلى الوكالة أنت صحيح تقوى على الرمي؛ فعليك دم عن ترك الوداع، ودم عن ترك الرمي يوم الثالث عشر، دمان: أحدهما عن ترك الرمي يوم الثالث عشر، والثاني عن ترك الوداع؛ لأنك وادعت قبل أن يحل الوداع؛ لأن الوداع يكون بعد الرمي.

    1.   

    معنى الكفر بالطاغوت

    السؤال: رسالة طلب مرسلها أن نعرضها مرتين في هذا البرنامج وسنستجيب لطلبه جزاه الله وإياكم خيراً، يقول المرسل عصام بكري مصطفى يسأل فيقول: ما معنى الكفر بالطاغوت جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: معناه البراءة منه واعتقاد بطلانه، قال الله سبحانه: فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى [البقرة:256]، معنى الطاغوت المعبود من دون الله، يعني: يتبرأ من عبادة غير الله، عبادة الأوثان والأصنام والجن يتبرأ منها ويعتقد بطلانها، ويؤمن بأن المعبود الحق هو الله وحده سبحانه وتعالى، فمن لم يؤمن بهذا فليس بمسلم، لا بد أن يؤمن بأن الله هو المستحق للعبادة، وأن عبادة الطواغيت عبادة الجن عبادة الأصنام عبادة من دعا إلى عبادة نفسه كل هذا باطل، لا بد أن يتبرأ منها، والطواغيت: كل من عبد من دون الله وهو راضٍ، وهكذا الأصنام تسمى طواغيت والأشجار والأحجار المعبودة تسمى طواغيت، أما الأولياء والأنبياء والملائكة فليسوا طواغيت أعني الطاغوت الذي دعا إلى عبادته، الطاغوت الذي دعا إلى الشرك بالله وعبادته، من الشياطين: شياطين الإنس أو الجن هم الطواغيت.

    أما الأولياء المؤمنون يبرءون إلى الله منهم، ما يرضون بأن يعبدوا من دون الله، هكذا الأنبياء هكذا الملائكة وهكذا الجن المؤمنون ما يرضون، فالطاغوت: هو الذي يدعو إلى عبادة غير الله، أو يرضى بها كفرعون وأتباعه، فالبراءة من ذلك معناه البراءة من عبادة غير الله، واعتقاد بطلانه يعني أن تبرأ من عبادة غير الله وأن تعتقد بطلان ذلك، وأن العبادة الحق لله وحده سبحانه وتعالى، كما قال عز وجل في كتابه العظيم في سورة الحج: ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ [الحج:62].

    1.   

    أفضل الكتب في العقيدة

    السؤال: يسأل سماحتكم ما هي أفضل الكتب في العقيدة؟

    الجواب: أفضل الكتب وأصحها: القرآن العظيم، نية بيان العقيدة الصحيحة، فالقرآن هو كتاب الله وأصدق كتاب وأفضل كتاب وأعظم كتاب فيه بيان العقيدة الصحيحة، بيان أسماء الله صفاته وتوحيده والإخلاص له سبحانه وتعالى، هو أعظم كتاب ثم يليه بعد ذلك: البخاري ومسلم الصحيحان هي أعظم الكتب المفيدة من كتب الحديث بعد القرآن؛ لأن فيها أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم الصحيحة فالصحيحان: صحيح البخاري وصحيح مسلم هما أصح الكتب وأنفعها بعد كتاب الله عز وجل، ثم بقية الكتب المعروفة سنن أبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجه وموطأ مالك، وسنن الدارمي كتب جيدة مفيدة، وإن كان فيها بعض الأحاديث الضعيفة لكنها كتب مفيدة عظيمة.

    وكتب العقيدة كثيرة لكن منها ما ألفه السلف الصالح مثل: عثمان بن سعيد الدارمي في الرد على الجهمية مثل كتاب عبد الله بن أحمد بن حنبل في بيان السنة والرد على أهل البدع مثل كتاب التوحيد لـابن خزيمة فيه عن التوحيد والرد على أهل البدع، وأشباهه من الكتب المفيدة مثل الطحاوية وشرحها، ومثل لمعة الاعتقاد للموفق والعقيدة الواسطية والتدمرية والحموية لشيخ الإسلام ابن تيمية كلها في العقيدة، وكتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله، كتاب عظيم ومفيد، كشف الشبهات في العقيدة كذلك للشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله، الثلاثة الأصول، كتاب مختصر جيد في العقيدة للشيخ محمد رحمه الله.

    1.   

    الأدلة الشرعية على وجوب النقاب

    السؤال: أخونا يسأل سماحتكم فيقول: حدثوني عن الأدلة الشرعية على وجوب النقاب؟

    الجواب: أعظم دليل وأوضح دليل قوله تعالى في كتابه الكريم: وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ [الأحزاب:53]، وقوله سبحانه وتعالى: وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللَّاتِي لا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ [النور:60]، فإذا كان العجائز -وهن القواعد اللاتي لا يرجون نكاحاً- عليهن الحجاب إذا كن يرجون النكاح أو عليهن الزينة ولا يباح لهن الكشف إلا عند كونهن قواعد عجائز وكونهن لا يرجون نكاحاً وغير متبرجات؛ علم بذلك أن غير القواعد يلزمهن التستر والحجاب سواء كن متبرجات أو غير متبرجات، يجب عليهن التستر وعدم إظهار الملابس الجميلة الفاتنة، وعدم كشف الوجه أو الصدر أو الساق أو اليد أو غيرها؛ لأن هذا تبرج، قال الله جل وعلا: وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى [الأحزاب:33]، قال العلماء: التبرج معناه إظهار المحاسن والمفاتن من رأس أو وجه أو نحوه.

    1.   

    حكم صلاة المرأة التراويح في المسجد مع الرجال

    السؤال: المستمعة (ف. ن. ح. م. مطيري ) بعثت تسأل وتقول: هل يجوز للمرأة أن تصلي في المسجد مع الرجال صلاة التراويح؟

    الجواب: نعم، يستحب لها ذلك إذا كانت تخشى الكسل في بيتها، وإلا بيتها أفضل، لكن إذا دعت الحاجة إلى ذلك فلا حرج، كان النساء يصلين مع النبي صلى الله عليه وسلم الصلوات الخمس، ولكن يقول: بيتهن خير لهن، لكن بعض النساء قد تكسل في بيتها وتضعف، فإذا كان خروجها إلى المسجد متسترة متحجبة بعيدة عن التبرج لقصد الصلاة وسماع العلم؛ فهي مأجورة في هذا، لأن هذا مقصد صالح.

    1.   

    شرح حديث: (حجبت النار بالشهوات وحجبت الجنة بالمكاره)

    السؤال: المستمعة من السودان رقية أحمد محمد تسأل وتقول: ما معنى هذا الحديث؟ قال صلى الله عليه وسلم: (حجبت النار بالشهوات وحجبت الجنة بالمكاره)، ما هي الشهوات وما هي المكاره؟

    الجواب: ثبت هذا عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (حجبت النار بالشهوات، وحفت الجنة بالمكاره)، وهكذا جاءت حفت وحجبت، معناها: أن الشهوات باب إلى النار، من ترك الشهوات المحرمة: كالخمر والزنا والعقوق وأشباه ذلك سلم من النار فهو حجاب، ومن أتى المكاره؛ (حجبت الجنة بالمكاره) بحيث جعلت حجاب للجنة، فإذا جاهد نفسه المؤمن وألزمها بالحق وأكرهها على طاعة الله ورسوله؛ دخل الجنة صار هذا حجاب، فإذا هتكه وجاهد نفسه حتى يطيع الله ورسوله دخل الجنة، وإذا اقترف الشهوات دخل النار، فهو حجاب وفي الشهوات يعني المحرمة، أما المباحة فالله أباح له الطيبات يأكل ويشرب ما أباح الله له، يلبس ما أباح الله له هذا لا بأس به، لكن المراد بالشهوات هنا المحرمة: كالزنا والسرقة وظلم الناس وأشباه ذلك مما حرم الله من الشهوات المحرمة، فهذا إذا اقترفها دخل النار، وإذا اجتنبها وحذرها صارت حجاباً عن النار، (وحفت الجنة بالمكاره) النفس قد تكره إلزامها بالحق: كأداء الصلوات الخمس في الجماعة، والصوم صوم رمضان، ولا سيما في الصيف، والحج مع الاستطاعة، بر الوالدين، صلة الرحم والبعد عن جلساء السوء، قد النفس تكره هذا، لكن إذا جاهدها المؤمن حتى تؤدي الحق دخل الجنة.

    1.   

    تأخير صلاة التراويح إلى آخر الليل

    السؤال: تقول أختنا هل يجوز أن أؤخر صلاة التراويح إلى آخر الليل؟

    الجواب: نعم، لا بأس، إذا تيسر هذا فهو أفضل آخر الليل، إذا تيسر هذا فآخر الليل أفضل، ولكن المسلمين يصلونها في أول الليل؛ لأنه أنشط لهم وأقرب إلى القيام بها؛ لأن كثير من الناس لو نام ما قام في آخر الليل، فالمقصود إنه إذا تيسر أن تؤدى في آخر الليل فذلك أفضل.

    1.   

    حكم بلع الريق للصائم

    السؤال: هل الريق إذا نزل من الحلق يفطر الصائم؟

    الجواب: الريق لا يفطر الصائم.

    1.   

    حكم استعمال معجون الأسنان للصائم

    السؤال: أخيراً تسأل سماحتكم: هل معجون الأسنان يفطر؟

    الجواب: المعجون لا يفطر إذا لم تبلعه، إذا غسلت به أسنانها وتفلته فلا يفطر، أما إذا تعمدت ابتلاعه فإنه يفطر.

    1.   

    بيان حقيقة أولياء الله

    السؤال: من المستمع محمد الطالب من ليبيا رسالة يقول فيها: هناك بعض الذين يدعون أنهم أولياء وهم يقومون بأعمال غريبة، وبعض الناس يصدقونهم، فأرجو منكم توضيح حقيقتهم؟

    الجواب: ولي الله هو المؤمن الذي يطيع الله ورسوله هذا هو ولي الله، يقول الله سبحانه: أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ [يونس:62]، ثم قال: الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ [يونس:63]، هؤلاء هم أولياء الله، قال سبحانه في سورة الأنفال: وَمَا كَانُوا أَوْلِيَاءَهُ إِنْ أَوْلِيَاؤُهُ إِلَّا الْمُتَّقُونَ [الأنفال:34]، فأولياء الله هم أهل التقوى أهل طاعة الله ورسوله هم أولياء الله، أما الخرافيون والمشعوذون الذين يأتون بالمعاصي أو يلبسون على الناس بأنهم أولياء بأشياء مبتدعة أو دعوة أصحاب القبور أو بالصلاة عند القبور أو ما أشبه ذلك؛ هؤلاء ليسوا بأولياء، أولياء الله هم أهل الإيمان والتقوى المطيعون لله ولرسوله هؤلاء هم أولياء الله، أما أهل الخرافات والشرك بالله أو أهل البدع أو المتصوفة الذين يأتون بالبدع المخالفة لشرع الله؛ فهؤلاء ليسوا بأولياء الله إنما أولياء الله الملتزمون بطاعة الله ورسوله، التاركون لما حرم الله ورسوله من البدع والمعاصي.

    1.   

    كيفية التخلص من الوساوس في الصلاة

    السؤال: يقول عن نفسه: سماحة الشيخ: أنا كثير السهو في الصلاة كما أنني كثيراً ما أفكر أثناء الصلاة ببعض أمور الدنيا، وأعلم أن ذلك من وساوس الشيطان، وقد حاولت التغلب على ذلك ولكن يبدو أنني لم أنجح حتى الآن، أرجو من سماحتكم بيان الطريق الذي يخلصني من هذه الوساوس، ولكم من الله المثوبة والمغفرة؟

    الجواب: نوصيك بالضراعة إلى الله وسؤاله أن يعينك، وأن يعيذك من الشيطان ووساوسه، فعليك أن تضرع إلى الله، وتسأله أن يعينك، وأن تقبل على الله في صلاتك تحضر بقلبك بين يدي الله حتى تسلم من هذه الوساوس، والله يقول سبحانه: وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا [العنكبوت:69]، فأنت جاهد: وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا [الطلاق:2]، جاهد نفسك، سل ربك العون والتوفيق، وأقبل على صلاتك، واحضر بقلبك فيها، وجاهد عدو الله الشيطان، وإذا غلب عليك في الصلاة فاتفل عن يسارك، انفث عن يسارك ثلاث مرات وقل: أعوذ بالله من الشيطان، ولو أنك في الصلاة، فهذا من أسباب السلامة من مكائد الشيطان، وقد اشتكى بعض الصحابة إلى النبي صلى الله عليه وسلم هذه الوساوس؛ فأرشده إلى أن ينفث عن يساره ثلاث مرات في الصلاة إذا غلب عليه الوسواس؛ ففعل ذلك فعافاه الله من ذلك.

    1.   

    كيفية وضوء من قطعت إحدى ساقيه

    السؤال: المستمع محمد مصطفى يقول: رجل رجله مقطوعة من الساق كيف يكون وضوءه هل يتيمم أم يتوضأ جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: يغسل الأعضاء الباقية الوجه واليدين والرجل الباقية، مع مسح الرأس قبل غسل الرجل ويكفي، أما المقطوعة فلا ولا يلزمه شيء عنها، ما دام مقطوعة فوق الكعب انتهى الموضع ليس عليه إلا أن يغسل وجهه ويديه مع المرفقين ثم يمسح رأسه وأذنيه ثم يغسل الرجل الباقية والحمد لله.

    1.   

    من سبق إلى مكان في الصف فهو أحق به

    السؤال: من منطقة الحميدان المستمع أبو القاسم بعث برسالة يقول فيها: حضرت إلى المسجد في يوم الجمعة، ووقفت في الصف الأمامي، وقبل بداية الصلاة أمرني الإمام بالرجوع إلى الصف الخلفي لكي يقف مكاني شخص آخر أكبر مني سناً ما هو نظر الشرع في مثل هذه المسألة جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: من سبق إلى ما لم يسبقه إليه مسلم فهو أحق به، إذا سبقت إلى مكان في الصف الأول فأنت أحق به ممن هو أكبر منك وأعلم منك، أنت السابق في الصف الأول أو الثاني أو الثالث، من سبق إلى مكان في الصف فهو أحق به، إلا إذا سمح وآثر غيره فلا بأس، إذا سمح وآثر أباه أو شيخه أو شيخاً كبيراً أكبر منه أو عالم، فهذا لا بأس لا حرج عليه، وإلا فليس لأحد أن يؤخره ويجلس مكانه، فالسابق أحق للحديث الصحيح: (من سبق فهو أحق به)، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (من سبق إلى إلى ما لم يسبق إليه مسلم فهو أحق به)، فالمقصود أن السابقين هم المقدمون في الصف الأول والثاني وهكذا وفي حلقات العلم.

    1.   

    حكم صلاة التسبيح

    السؤال: من الإمارات العربية المتحدة الأخت عائشة عبد القادر بعثت برسالة تسأل سماحتكم فيها وتقول: سمعت أن هناك صلاة تسمى صلاة التسبيح، والمؤدي لهذه السنة له أجر كبير ومغفرة للذنوب، وقرأت دليلاً على ذلك مما ورد عن الرسول عليه الصلاة والسلام، ولكن بعض الناس يقولون بأنها بدعة؛ فأرجو من سماحتكم بيان صحة القول جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: صلاة التسبيح الصواب فيها أنها غير ثابتة وغير مشروعة، وحديثها ضعيف من جميع طرقه؛ فلا ينبغي للمؤمن أن يستعملها، وإن كان بعض إخواننا من طلبة العلم قد صححها، لكن الصحيح أنها ضعيفة غير صحيحة، حديثها ضعيف وهو شاذ ومنكر ومخالف للأدلة الشرعية؛ فلا يجوز استعمالها ولا الدعوة إليها ولا اعتقاد أنها سنة، بل هي بدعة مخالفة للأحاديث الصحيحة مخالفة لما شرعه الله عز وجل.

    1.   

    صفة صلاة آخر الليل لمن أوتر في أوله

    السؤال: تقول: أحفظ معنى حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وتراً)، أنا أنوي صلاة القيام ولكن أخشى أن يغلبني النعاس؛ لذلك أصلي الشفع والوتر قبل أن أنام فهل يجوز لي أن أصلي قيام الليل بعد الشفع والوتر، أم أؤجل الشفع والوتر مع صلاة القيام جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: إذا خفت ألا تقومي في آخر الليل؛ فصلي في أول الليل، وقد أوصى النبي صلى الله عليه وسلم جماعة من الصحابة أن يصلوا في أول الليل قبل النوم أن يوتروا؛ والسبب في ذلك أنهم يخشون أن لا يقوموا آخر الليل، فالإنسان إذا كان يخشى أن لا يقوم آخر الليل فالسنة له أن يوتر في أول الليل، وإذا قام آخر الليل يسر الله له القيام صلى ما يسر الله له: ثنتين أو أربع أو أكثر يسلم من كل ثنتين، ولا يحتاج إلى وتر، الوتر الأول كافي لقوله صلى الله عليه وسلم: (لا وتران في ليلة)، فإذا يسر الله له القيام في وسط الليل أو في آخره؛ صلى ما تيسر ثنتين ثنتين وكفاه الوتر الأول والحمد لله.

    1.   

    حكم إخراج الزكاة عن الراتب

    السؤال: المستمع (ف. ع. أ) بعث برسالة يقول فيها: إنني أعمل بمزرعة وأقتضي راتباً شهريا، فهل هذا المال الذي أجمعه تجب فيه الزكاة، مع العلم بأنني شاب في سن الزواج، وفي احتياج هذا المال؛ لأنني أقوم حالياً ببناء منزل تمهيداً للزواج، ولا أحد يساعدني من أسرتي جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: عليك أن تزكي ما جمعت إذا حال عليه الحول، كلما حال الحول على شيء تزكيه، ولو أنك أعددته للزواج أو لبناء مسكن أو غير ذلك، إذا حال الحول على الراتب الأول زكه، وهكذا الراتب الثاني، وهكذا، كلما حال الحول على راتب زكه بربع العشر في المائة ريالان ونصف في الألف خمسة وعشرون، وأبشر بالخير؛ فالزكاة طهرة لك ولمالك، ومن أسباب النماء والبركة والحفظ.

    1.   

    حكم إخراج الزكاة لأسرة فقيرة أحد أفرادها لا يصلي

    السؤال: من المدينة المنورة رسالة باعثها مستمع من هناك يقول: (ح. س. ن) أخونا يقول: هل تجوز الزكاة لأسرة فقيرة أحد أفرادها لا يصلي وهو يأكل معهم، فإذا لم تجب فهل يجب إعادة الزكاة كلها أم جزء منها بنسبة هذا الفرد إلى عدد أسرته؟

    الجواب: الزكاة يعطاها من يستحقها من المسلمين، ولو أكل معهم شخص آخر غير مسلم، المقصود يعطاها المسلمون والفقراء المحتاجون إليها، ولا يضرهم كونه يوجد بينهم من قد يحكم بكفره، إذا كانت معطاة ومسلمة للمسلم.

    1.   

    الحكم إذا سجد الإمام للسهو بعد السلام وتابعه المأموم في السجود دون السلام

    السؤال: إمام سلم بعد أربع ركعات من صلاة رباعية، وظاهره أنه لم يخطئ في شيء، وتأخر المأموم في السلام بعد الإمام فوجد الإمام سجد للسهو فسجد معه من غير السلام الأول؛ فأصبح سجود سهو الإمام بعد السلام وسجود سهو المأموم قبل السلام، فهل يعيد المأموم صلاته؟

    الجواب: لا يضر ذلك -الحمد لله- إذا سجد الإمام بعد السلام والمأموم ما سلم وسجد معه لا يضر، لكن الأفضل أن يسلم المأموم ثم يسجد هذا الأفضل.

    1.   

    آداب دفن الميت

    السؤال: رسالة وصلت إلى البرنامج من المستمع (أ. ع. أ) من المنطقة الشرقية يسأل فيها عدداً من الأسئلة يقول في أحدها: ما هي آداب دفن الميت في الإسلام؟

    الجواب: السنة في دفن الميت أن يكون له لحد هذا الأفضل لحد في قبلي القبر بقدره، ثم يدفن على جنبه الأيمن ويوجه إلى القبلة ثم ينصب اللبن عليه نصباً، ويسد الخلل بالطين، ثم يهال عليه التراب، ويرفع قبره عن الأرض قدر شبر حتى يعلم أنه قبر، هذا هو السنة في دفن أموات المسلمين أن يحفر ويعمق القبر إلى السرة سرة الرجل القائم ونحو ذلك، ويكون له لحد هذا هو الأفضل في جهته القبلية بقدر الميت، ثم يوضع الميت فيه على جنبه الأيمن، ويقول: بسم الله -عند وضعه- بسم الله وعلى ملة رسول الله ثم ينصب عليه اللبن، ويسد الخلل حتى لا يدخل عليه التراب، ثم يهال عليه التراب، ويرفع القبر قدر شبر؛ حتى يعرف أنه قبر ولا يمتهن، هذا هو السنة ثم يرش بالماء ويوضع عليه الحصباء، وتوضع الأنصبة على طرفي القبر لبنة لبنة عند طرفيه؛ حتى يعرف أنه قبر.

    1.   

    حكم الكتابة على القبور والبناء عليها

    السؤال: ما هو القبر الشرعي في الإسلام؟ وهل يجوز أن يرتفع القبر عن الأرض أو يوضع عليه لوحات رخامية أو يلحق به غرف للجلوس عند القبر؟

    الجواب: تقدم إيضاح القبر الشرعي تقدم إيضاحه، ولا يجوز أن يوضع عليه لوحات مكتوب عليها شيء ولا أن يكتب عليه؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن الكتابة على القبور لا في لوحات، ولا في غيرها، ونهى عن البناء عليها وعن تجصيصها، لا تجصص ولا يبنى عليها، ولا يوضع عليها لوحات ولا كتابات.

    المقدم: جزاكم الله خيراً.

    سماحة الشيخ! في ختام هذا اللقاء أتوجه لكم بالشكر الجزيل بعد شكر الله سبحانه وتعالى على تفضلكم بإجابة الإخوة المستمعين، وآمل أن يتجدد اللقاء وأنتم على خير.

    الشيخ: نرجو ذلك.

    المقدم: اللهم آمين، مستمعي الكرام كان لقاؤنا في هذه الحلقة مع سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ، الرئيس العام لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، شكرا لسماحته، وأنتم يا مستمعي الكرام شكراً لحسن متابعتكم، وإلى الملتقى، وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته.