إسلام ويب

فتاوى نور على الدرب (769)للشيخ : عبد العزيز بن باز

  •  التفريغ النصي الكامل
    1.   

    معنى حديث: (عمرة في رمضان تعدل حجة معي)

    المقدم: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    أيها الإخوة المستمعون الكرام! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، حياكم الله إلى لقاء طيب مبارك من برنامج نور على الدرب.

    ضيف اللقاء هو سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ، المفتي العام للمملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء.

    مع مطلع هذا اللقاء نرحب بسماحة الشيخ عبد العزيز معنا في هذا اللقاء الطيب المبارك، أهلاً ومرحباً بكم سماحة الشيخ.

    الشيخ: حياكم الله وبارك فيكم.

    المقدم: وفيكم.

    ====السؤال: على بركة الله نبدأ هذا اللقاء برسالة من اليمن أبو الحسن رمز لاسمه بهذا الاسم (م. ح. ب) يقول: سماحة الشيخ ورد في الحديث الصحيح: (أن عمرة في رمضان تعدل حجة معي)، في ماذا يا سماحة الشيخ تعدلها أهو في الأجر أم في الكيفية؟ أم ماذا، وجهونا مأجورين؟

    الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه.

    الحديث المذكور صحيح رواه البخاري ومسلم في الصحيحين، ومعنى ذلك أنها تعدل حجة معه في الأجر، يقول صلى الله عليه وسلم: (عمرة في رمضان تعدل حجة)، وفي لفظ آخر: (حجة معي)، فهذا يدل على فضلها، وأنها في رمضان لها مزية عظيمة وأجر عظيم كالذي حج مع النبي صلى الله عليه وسلم.

    1.   

    حكم شراء ألعاب الأطفال التي تكون على شكل حيوان أو إنسان

    السؤال: يقول السائل: هل يجوز شراء ألعاب الأطفال التي تأتي على شكل حيوان، أو إنسان؟

    الجواب: ترك ذلك أحوط؛ لعموم الأحاديث؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم عظم شأن التصوير، وبين أن أهله أشد الناس عذاباً يوم القيامة، فقال عليه الصلاة والسلام: (أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون)، وقال: (إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة، ويقال لهم: أحيوا ما خلقتم)، وفي الحديث الصحيح (أنه صلى الله عليه وسلم لعن: آكل الربا وموكله والواشمة والمستوشمة ولعن المصور)، وقال لـعلي رضي الله عنه: (لا تدع صورة إلا طمستها)، ولما دخل الكعبة يوم الفتح طمس ما في جدرانها من الصور، وبعض أهل العلم أجاز اللعب؛ لأنها تمتهن للصبيان الصغار والبنات الصغار؛ لأنها تمتهن، وتعلقوا بما جاء عن عائشة رضي الله عنها أنها كان عندها لعب، وكان من بينها خيل لها أجنحة، قالوا: هذا يدل على جواز اللعب للأطفال المصورة، والجواب عن هذا: أن هذا -والله أعلم- كان قبل التحريم قبل النهي حين كانت صغيرة في أول الهجرة، فإنه نكحها صلى الله عليه وسلم ودخل بها وهي بنت تسع صغيرة، فلعل هذا كان قبل التحريم من الصور، فهو صلى الله عليه وسلم في حياته في المدينة شدد في هذا الأمر، ومن ذلك (أنه صلى الله عليه وسلم دخل ذات يوم على عائشة ورأى عندها ستراً فيه تصاوير فهتكه وقال: إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة، ويقال لهم: أحيوا ما خلقتم)، فالأحوط للمؤمن أن لا يتخذ للصبية الصغار شيئاً منها الصور، ولكن يأتي بلعب أخرى غير مصورة، هذا هو الأحوط للمؤمن.

    1.   

    معنى حديث: (لا عدوى ولا طيرة ويعجبني الفأل)

    السؤال: ورد في الحديث الصحيح قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (لا عدوى ولا طيرة ويعجبني الفأل)، ماذا يقصد الرسول صلى الله عليه وسلم في قوله: (لا عدوى)، أهي عدوى المرض نرجو التوضيح؟

    الجواب: ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر، ويعجبني الفأل، قيل: يا رسول الله! وما الفأل؟ قال: الكلمة الطيبة).

    كانت العرب تعتقد العدوى، ويقولون: إنه إذا خالط المريض الأصحاء؛ أصيبوا بمثل مرضه، وقالوا للنبي صلى الله عليه وسلم: (يا رسول الله! الإبل تكون كذا وكذا، فيخالطها البعير الأجرب فتجرب، فقال عليه الصلاة والسلام: (فمن أعدى الأول، لا عدوى ولا طيرة)، والمعنى نفي العدوى التي يعتقدها الجهال من المشركين، وأن المرض كالجرب ونحوه يعدي بطبعه هذا باطل، أما كون الخلطة تؤثر، فهذا ما نفاها النبي صلى الله عليه وسلم، الخلطة قد تؤثر قد ينتقل المرض من المريض إلى الصحيح بسبب الخلطة بأمر الله بإذن الله جل وعلا، لقوله صلى الله عليه وسلم: (لا يورد ممرض على مصح)، يعني: لا يورد صاحب إبل مراض على صاحب إبل صحاح؛ من باب تجنب أسباب الشر، وقال: (فر من المجذوم فرارك من الأسد)، هذا من باب اجتناب أسباب الشر.

    فالعدوى التي يعتقدها الكفار باطلة، وهو كون المرض ينتقل بنفسه ويعدي بطبعه من دون قدر الله ولا مشيئته، هذا باطل، أما كون المرض قد ينتقل من المريض إلى الصحيح بإذن الله، فهذا قد يقع، ولهذا قال صلى الله عليه وسلم: (فر من المجذوم فرارك من الأسد)، يعني: لا تجالسه؛ قد ينتقل مرضه إليك، وقال: (لا يورد ممرض على مصح)، يعني: إذا ورد الجميع الماء فالممرض صاحب الإبل المراض لا يوردها مع صاحب الإبل الصحاح، هذا له وقت وهذا له وقت، بعداً عن العدوى، بعداً عن انتقال المرض من المريضة إلى الصحيح.

    والخلاصة: أن الشريعة جاءت باجتناب أسباب الشر، مع الإيمان بأن الأمور بيد الله وأنه لا يقع شيء إلا بقضائه وقدره، فاعتقاد المشركين أن العدوى تنتقل حتماً بنفسها وطبعها هذا باطل، أما كونه ينتقل بإذن الله إذا شاء فهذا واقع، ولهذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم بأسباب الوقاية، وقال: (لا يورد ممرض على مصح)، (فر من المجذوم فرارك من الأسد)، مع أنه صلى الله عليه وسلم أخذ بيد المجذوم وأكل معه وقال: (كل بسم الله ثقة بالله)؛ ليبين أن الأمور بيد الله سبحانه، وأن الله هو الذي يقدر الأمور، فإذا اجتنب مخالطة المجذومين هذا هو المشروع بعداً عن الشر، ولو فعل ذلك وأكل معهم؛ لبيان أن الأمور بيد الله، وليتضح للناس أن المرض لا يعدي بطبعه، وأنه إنما ينتقل بقدر الله، إذا فعل هذا بعض الأحيان؛ لإبطال العدوى التي يعتقدها الجاهليون هذا حسن كما فعله النبي صلى الله عليه وسلم.

    المقدم: إذاً سماحة الشيخ حفظكم الله الأخذ بالأسباب لا ينافي التوكل؟

    الشيخ: نعم الواجب الأخذ بالأسباب، فالإنسان يبتعد عن أسباب الشر، ويحذر أسباب المرض، ولا يعرض نفسه للخطر، ومع هذا يعتمد على الله ويتوكل، ويعلم أن الأمور بيده سبحانه وتعالى وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ [المائدة:23]، وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ [الطلاق:3]، ولكن مع اجتناب أسباب الشر، فلا يخالط المرضى الذين قد جرت العادة بإذن الله أن مرضهم ينتقل، ولا يخالط أهل الشر؛ لأنه قد يصيبه ما أصابهم من الشر؛ فيفعل أفعالهم، ويحرص على صحبة الأخيار؛ لأن ذلك من أسباب أن يتخلق بأخلاقهم، ولا يأكل الأشياء التي قد تضر، قد يعرف أنها تضر، وما أشبه ذلك.

    المقدم: أحسن الله إليكم وبارك فيكم، سماحة الشيخ! في الحديث: (لا عدوى ولا طيرة)، تشاؤم البعض من الناس في بعض الشهور كشهر صفر، هل له أصل يا شيخ؟

    الشيخ: لا، جاء في الحديث: (لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر)، باطل صفر مثل بقية الشهور لا يجوز التشاؤم به، وقد أبطله النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: (لا عدوى ولا طيرة ولا هامة)، الهامة: طائر يتشاءم به أيضاً أهل الجاهلية، يقولون: إنه إذا صاح على بيت هلك أهله وهو باطل، وصفر الشهر المعروف كان بعض أهل الجاهلية يتشاءمون به، فأبطل النبي صلى الله عليه وسلم هذا وبين أنه مثل بقية الشهور ليس فيه شؤم، والطيرة معروفة التطير بالمرئيات أو المسموعات، كانوا يتطيرون أهل الجاهلية قد يتطير بغراب أو بغيره؛ فأبطل النبي صلى الله عليه وسلم هذا وقال: (لا طيرة).

    1.   

    حكم الاستدلال بالأحاديث الضعيفة أو الموضوعة والعمل بها في فضائل الأعمال

    السؤال: هل يجوز الاستدلال بالأحاديث الضعيفة أو الموضوعة في فضائل الأعمال؟

    الجواب: أما الموضوعة لا، يجب بيان بطلانها ولا يستدل بها، وهي المكذوبة التي لا أساس لها ولا أصل لها، أما الضعيفة لضعف بعض الرواة أو لعنعنة بعض المدلسين أو ما أشبه ذلك، لكن ليست بموضوعة بل فيها ضعف في رواتها ضعف، إما لقلة حفظ، أو لغير هذا من أسباب الضعف، فهذه ذكر العلماء أنه يحتج بها إذا تعددت طرقها، اثنين فأكثر؛ فتكون من باب الحسن لغيره، وتذكر في باب الترغيب والترهيب، يقول الحافظ العراقي رحمه الله: وسهلوا -يعني: أئمة الحديث-

    وسهلوا في غير موضوع رووا من غير تبيين لضعف ورأوا

    بيانه في الحكم والعقائد عن ابن مهدي وغير واحد

    فأهل العلم بالحديث يتساهلون في الضعيف في الفضائل والترغيب، أما في العقائد لا، لابد من الأحاديث الصحيحة، فيما أوجب الله وفيما حرم الله وفي صفات الله وأسماء الله وأمر الجنة والنار والآخرة ونحو ذلك، أما فضائل الأعمال: كفضل الصلاة فضل الصوم فضل الصدقة، يتساهلون في الأحاديث الضعيفة، ولاسيما إذا تعددت طرقها من طريقين أو أكثر، فتكون من باب الحسن لغيره.

    1.   

    حكم رفع الصوت بالأذكار الشرعية بعد الصلاة وحكم ترتيبها

    السؤال: هذا سائل رمز لاسمه بـ (م. م. أ) مصري ومقيم بالمملكة العربية السعودية بالرس، يقول: سماحة الشيخ! ما هو الأفضل في السنة عندما أسبح وأهلل وأكبر، هل أخفض صوتي أم هو في النفس أم على الشفتين، وجهونا في ذلك؟

    الجواب: السنة رفع الصوت بالأذكار، يقول ابن عباس رضي الله عنهما: (كان رفع الصوت بالذكر حين ينصرف الناس من المكتوبة على عهد النبي صلى الله عليه وسلم)، فالسنة رفع الصوت إذا سلم وقال: أستغفر الله أستغفر الله أستغفر الله، اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام ثم يرفع صوته بـلا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير مرة، والأفضل ثلاثاً بعد الظهر والعصر والعشاء، وبعد المغرب والفجر يزيد عشر مرات زيادة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير عشر مرات، يرفع الصوت يسمعه من حوله يسمع من عند باب المسجد يسمعون يدرون أنها انقضت الصلاة الذين عند باب المسجد، أو يمرون بباب المسجد كما قال ابن عباس :كنت أعلم إذا انصرفوا بذلك إذا سمعتهم، لأنه كان صبي قد يحضر الجماعة وقد لا يحضر الجماعة.

    فالمقصود: أن السنة الجهر، بعض الناس إذا سلم يخافت هذا خلاف السنة، بل السنة إذا سلم أن يرفع صوته بحيث يسمع من حوله، ويعلم الناس أن الصلاة انتهت، ثم بعد هذا يسبح الله ويحمده ويكبره ثلاثاً وثلاثين هذه لو خفض صوته فيها لا بأس؛ لأن العلم بانتهاء الصلاة قد علم بالأذكار الأولى، فإذا خفض صوته بعض الشيء بـ سبحان الله والحمد لله والله أكبر ثلاثاً وثلاثين مرة فلا بأس وإن رفع فلا بأس؛ لأنها تبع الذكر السنة بعد الصلاة: بعد الذكر المعروف أن يقول: سبحان الله والحمد لله والله أكبر ثلاثاً وثلاثين مرة، الجميع تسعة وتسعون، ثم يختم المائة بـ لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لما روى مسلم في الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (من سبح الله دبر كل صلاة ثلاثاً وثلاثين، وحمد الله ثلاثاً وثلاثين، وكبر الله ثلاثاً وثلاثين، فتلك تسع وتسعون، وقال تمام المائة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير؛ غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر)، وهذا فضل عظيم.

    (وجاءه الفقراء من المهاجرين، وقالوا: يا رسول الله! إن إخواننا أهل الأموال غبنونا؛ يصلون كما نصلي، ويصومون كما نصوم، ويتصدقون ولا نتصدق -لأن: ما عندنا شيء- ويعتقون ولا نعتق، فقال لهم صلى الله عليه وسلم: ألا أدلكم على شيء تسبقون به من بعدكم وتدركون به من سبقكم، ولا يكون أحد أفضل منكم إلا من صنع مثل ما صنعتم؟ قالوا: بلى يا رسول الله. قال: تسبحون وتحمدون وتكبرون دبر كل صلاة ثلاثاً وثلاثين مرة فرجعوا إليه وقالوا: يا رسول الله! سمع إخواننا أهل الأموال ففعلوا مثلنا، صاروا يسبحون مثلنا، قال لهم صلى الله عليه وسلم: ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء)؛ .. الله جمع لهم بين الصدقات بالأموال والإتيان بالأذكار الشرعية هذا فضل الله جل وعلا، والفقير له فضله وله أجره مثل أجورهم؛ لأنه منعه العجز، والإنسان إذا منعه العجز ونيته الصالحة أنه ينفق؛ له أجر المنفقين، كما أن المجاهد في سبيل الله له أجر عظيم، والقاعد له مثل أجره القاعد الذي عجز عن الجهاد وهو يحب الجهاد، لكن عجز لمرض ونحوه له مثل أجر المجاهدين فضل من الله جل وعلا.

    المقدم: الحمد لله، حفظكم الله يا سماحة الشيخ، هل يلزم الترتيب في هذه الأذكار، ومن قدم بعضها على بعض هل في ذلك شيء؟

    الشيخ: السنة يقدم أستغفر الله ثلاثاً أول ما يسلم، ثم بعدها يقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء.. مرة أو ثلاث مرات، كما في حديث ابن الزبير والمغيرة ثم يقول: لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه، له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد. صح من حديث المغيرة ومن حديث ابن الزبير أن النبي كان يفعل هذا إذا سلم في حديث ثوبان: (أول ما يسلم يقول: أستغفر الله أستغفر الله أستغفر الله، اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال.. ثم ينصرف إلى الناس يعطيهم وجهه عليه الصلاة والسلام) ثم يقول كما في حديث ابن الزبير والمغيرة: (لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد)، يجهر بهذا بعد الصلوات الخمس ويزيد في المغرب وفي الفجر: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير عشر مرات، كما ثبت في عدة أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، ثم بعد هذا يقول: سبحان الله والحمد لله والله أكبر ثلاثاً وثلاثين مرة ثم يختمها بقوله: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ثم يستحب له أن يأتي بآية الكرسي بعد هذا اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ [البقرة:255]، ثم يأتي بـ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ [الإخلاص:1]، والمعوذتين بعد ذلك، وفي الفجر والمغرب يكررها ثلاثاً في أول الصباح وأول الليل يكرر قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ والمعوذتين ثلاث مرات، أما بعد الظهر والعصر والعشاء مرة.

    1.   

    كيفية تقسيم تركة امرأة ماتت عن أولاد وإخوة وأم

    السؤال: امرأة ماتت ولها ورث من والدها ولها ولدين وإخوان وبنتين وأمها، ما نصيب الأم من ميراث ابنتها يا شيخ؟

    الجواب: الأم لها السدس مع الولد، يقول صلى الله عليه وسلم: وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ [النساء:11] فهذه المرأة إذا ماتت عن أولاد وعن إخوة وعن أم، الأم لها السدس، وإن كان لها زوج يعطى الربع، والباقي لأولادها ذكورهم وإناثهم لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ [النساء:11]، لقول الله سبحانه: يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ [النساء:11]، والإخوة ما لهم شيء مع الأولاد يمنعهم الأولاد، إذا كان لها أولاد ذكور فالإخوة ليس لهم شيء كلهم ولو ابناً واحداً يمنعهم الولد، فإذا ماتت عن أمها وابنها وبنتيها؛ صارت المسألة من ستة: للأم السدس واحد من ستة، والباقي بين الابن والبنتين، أنصافاً، للابن النصف والبنتين النصف لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ [النساء:11]، وإذا ماتت عن ابن وثلاث بنات وأم أو أب، فالمسألة من ستة، للأم السدس، أو الأب إن كان أب له السدس، أو جد له السدس، أو جدة لها السدس، والباقي خمسة للابن والثلاث البنات؛ اثنان للابن وثلاثة للبنات كل واحدة لها واحد، وإذا ماتت عن أبوين -أم وأب- وعن ابن وبنتين، صارت من ستة أيضاً، للأب السدس والأم السدس، والباقي أربعة للابن والبنتين، للابن اثنان والبنتين اثنان لكل واحد منهما واحد، وإن كان لها زوج يعطى الربع؛ لقوله سبحانه: وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُنَّ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ [النساء:12].

    1.   

    ما يلزم المرأة إذا أتاها الحيض بعد الإحرام

    السؤال: السائلة من جمهورية مصر العربية ومقيمة بالدمام تقول: نويت الإحرام من الميقات، ثم بعد ذلك.. هذه المرأة نوت الإحرام من الميقات، ثم بعد ذلك نزل عليها الحيض قبل الوقوف بعرفة، ثم طهرت في اليوم الحادي عشر وسعت وطافت بدون إعادة للإحرام، أي: أنها لم تذهب مرة أخرى للميقات لتجدد إحرامها بعد أن طهرت، فهل فعلها صحيح؟

    الجواب: نعم فعلها صحيح، وليس هناك حاجة للتجديد، فهي أحرمت من الميقات ثم أصابها الحيض، تبقى على إحرامها وتفعل أفعال الحج ما عدا الطواف والسعي يؤجل، فتقف مع الناس بعرفة وفي مزدلفة وترمي الجمار وتقص من رأسها وتحل، فإذا طهرت طافت وسعت والحمد لله، وليس عليها أن تعيد الإحرام، إحرامها من الميقات كافي، والحيض لا يبطل الإحرام، الإحرام باقي، ولكن يمنع من الطواف وهكذا النفاس لو ولدت في عرفة أو بعد عرفة؛ تفعل أفعال الحج كلها إلا الطواف والسعي تؤجل حتى تطهر. نعم.

    المقدم: سماحة الشيخ! حتى ولو لم تكن قد اشترطت؟

    الشيخ: نعم؟

    المقدم: حتى ولو لم تكن قد اشترطت، تقول: وهل إن اشترطت عند نيتها للإحرام ثم جاءتها الحيضة يلزمها إعادة الإحرام بعد الطهر؟

    الشيخ: إذا كانت شرطت لها الحل لها التحلل إذا كانت اشترطت قالت: محلي حيث حبستني .. مقصودها من الحيض يعني: إذا أصابها الحيض تحل فهذا لها الحل، أما إذا ما قصدها هذا القصد تخاف من أن يصيبها مرض أو نحوه فالحيض ليس بمانع الحيض، حجت عائشة وأصابها الحيض قبل دخول مكة، وأمرها النبي صلى الله عليه وسلم أن تفعل ما يفعل الحجاج إلا الطواف.

    فالمقصود: أنها إذا قالت: محلي حيث حبستني عند الإحرام، قالت: إن حبسني حابس فمحلي حيث حبستني هذا إذا منعها مرض أو منعها عدو؛ لها أن تحل، أما الحيض لا يمنعها، لكن لو كانت تقصد الحيض جاءت للعمرة مثلاً ومعها رفاق، فأحرمت بالعمرة وقالت: إن حبسني حابس ومقصودها حتى الحيض إذا حبسها حتى تحل وترجع مع أصحابها، فهي على نيتها، أما الحيض ما يمنع الحج ولو قالت: إن حبسني حابس، الحيض تمشي تمضي في حجها، وإذا طهرت تطوف وتسعى والحمد لله.

    1.   

    حكم قصر الحجاج من أهل مكة للصلاة

    السؤال: هل صحيح أن الحاج يقصر من صلاته الرباعية أيام حجه بما فيها أيام التشريق الثلاث؟

    الجواب: الحاج نعم يقصر في عرفة وفي مزدلفة وفي منى مثل ما فعل النبي صلى الله عليه وسلم ولم يقل: يا أهل مكة أتموا، فقصر معه الناس في عرفة صلوا الظهر ثنتين والعصر ثنتين، وفي مزدلفة صلوا معه المغرب ثلاثاً والعشاء ثنتين، ولم يقل: يا أهل مكة أتموا، فدل على أن الحجاج يفعلون مثل ما يفعل غيرهم، يقصرون في منى وفي عرفة وفي مزدلفة.

    1.   

    المشروع من النوافل للحاج والمسافر

    السؤال: الحاج ما هي السنن التي يستحب له أن يتقرب بها إلى الله في الصلاة في الحج؟ وهل منها صلاة السنن الرواتب وصلاة قيام الليل، خاصة أيام منى؟

    الجواب: أيام منى يصلي الفريضة فقط، النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي الفريضة ولا يزيد عليها، إلا الفجر كان يصلي سنتها ثنتين قبلها، وإلا التهجد في الليل لا بأس التهجد بالليل المسافر وغير المسافر والحاج وغير الحاج، أما بقية التطوعات تركها أفضل في أيام الحج في يوم عرفة، وفي أيام التشريق. نعم.

    المقدم: وفي السفر سماحة الشيخ؟

    الشيخ: والسفر كذلك الأفضل ترك الرواتب: سنة الظهر والمغرب والعشاء والعصر، إلا سنة الفجر لكن له أن يصلي الضحى سنة الضحى باقية في السفر، والتهجد بالليل كذلك، النبي صلى الضحى وهو مسافر في يوم الفتح عليه الصلاة والسلام، صلاة الضحى مشروعة في السفر والحضر، والوتر كذلك التهجد بالليل. نعم، سنة الفجر كذلك.

    1.   

    حكم المسافر الذي نوى الإقامة أكثر من أربعة أيام

    السؤال: إذا كانت إقامة المسافر في بلد أكثر من أربعة أيام يا شيخ فماذا يلزمه؟

    الجواب: إذا نوى إقامة أكثر من أربعة أيام يتم في محله إذا بعث بلداً أو منزلاً يريد أن يقيم فيه أكثر من أربعة أيام عند الأكثرين يتم، وبعض أهل العلم يقولون: ما دام في نية السفر له القصر ولو طالت المدة ولو كانت أكثر من أربعة أيام؛ لما جاء في الأحاديث من إطلاق أنه قصر وقد أقام أكثر أقام في مكة تسعة عشر يوم وهو يقصر، وأقام في تبوك عشرين يوم وهو يقصر عليه الصلاة والسلام، قالوا: فهذا يدل على أن المسافر ما لم ينو الإقامة المطلقة فإنه يقصر، واحتجوا بهذا، والجمهور يقولون: إنه صلى الله عليه وسلم أقام في مكة وفي تبوك إقامة لم ينوها، لا يدري متى يتيسر له السفر فهذا يقصر فلو أن الإنسان نزل منزلاً، ولا يدري متى يرتحل ينتظر جماعة يفدون إليه، أو ينتظر شيئاً آخر، ولا يدري متى يرتحل؛ فهذا يقصر ولو أقام شهور؛ لأنه ما يدري متى يرتحل، وهذا هو الذي حمل عليه الجمهور إقامة النبي صلى الله عليه وسلم في تبوك وفي مكة لأنه أقام إزالة آثار الشرك في مكة، وأقام في تبوك على نية غزو الروم، ثم اختار الله له الرجوع ولم يمض، فحمله الجمهور على أن هذه الإقامة لم يعزم عليها، بل هو متردد وينتظر شيئاً.

    1.   

    معنى حديث: (أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكرا لله تعالى)

    السؤال: أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر لله تعالى، ما معنى هذا يا شيخ؟

    الجواب: معناه أنها لا تصام، النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن صوم أيام التشريق، وبعث من ينادي في الناس أن لا تصام؛ لأنها أيام أكل وشرب وذكر، الناس يأكلون ويشربون ويتقربون إلى الله بالذبائح بالهدي والضحايا؛ فيأكلون ويشربون ما هي بأيام صوم، لا صوم فريضة ولا صوم نافلة، بل الواجب الفطر في يوم العيد وأيام التشريق أربعة أيام يجب إفطارها، فهي أيام أكل وشرب وذكر، إلا من لم يستطع الهدي هدي التمتع؛ فإنه له أن يصوم الثلاثة الأيام، خاصة من الناس؛ لما ثبت في البخاري رحمه الله في صحيحه رحمه الله عن عائشة وابن عمر رضي الله تعالى عنهما قالا: (لم يرخص في أيام التشريق أن يصمن إلا لمن لم يجد الهدي)، هكذا رواه البخاري في الصحيح من حديث عائشة وابن عمر ، ومعنى (لم يرخص)، يعني: لم يرخص النبي صلى الله عليه وسلم به، إذا قال الصحابي: (لم يرخص) أو (رخص) أو (أمرنا) أو.. هذا المراد به النبي صلى الله عليه وسلم، هكذا قال أهل العلم؛ لأن الرسول هو الآمر الناهي المرخص عليه الصلاة والسلام، فمعنى (لم يرخص)، يعني: أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يرخص لأحد أن يصوم أيام التشريق إلا من عجز عن الهدي؛ فله أن يصوم الثلاثة إذا لم يصمها قبل الحج، إذا لم يصمها قبل عرفة فله أن يصومها هذه الأيام وله أن يفطرها.

    1.   

    أحكام زكاة الغنم

    السؤال: نختم هذا اللقاء بسؤال هذا السائل يقول: والدي عنده مجموعة من الغنم أكثر من أربعين، ويوفر لها الأكل والشرب والمسكن والحماية، ويبيع منها، هل عليها زكاة؟

    الجواب: إن كانت ترعى فيها الزكاة، وإن كانت محبوسة عنده في الحوش في البيت يعلفها؛ فليس فيها زكاة، إلا إذا كانت للبيع والشراء إذا كانت للبيع فعليه الزكاة في قيمتها؛ لأنها تكون من العروض، أما إذا كانت للدري والنسل والانتفاع بلبنها وغيره؛ فلا زكاة فيها إلا إذا كانت راعية؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أخبر في السائمة الراعية الزكاة، إذا كانت أربعين فيها واحدة إلى مائة وعشرين، فإذا بلغت مائة وإحدى وعشرين صارت فيها ثنتان، فإذا بلغت مائتين وواحدة صار فيها ثلاث، ثم بعد هذا في كل مائة شاة إذا كانت ترعى، أما إذا كانت للبيع والشراء عنده غنم للبيع والشراء أو بقر أو إبل لا، لا ترعى بل يعلفها ويبيع أعدها للبيع؛ فهذه فيها زكاة النقود زكاة التجارة.

    المقدم: شكر الله لكم يا سماحة الشيخ وبارك الله فيكم وفي علمكم ونفع بكم المسلمين.

    أيها الإخوة المستمعون الكرام! أجاب عن أسئلتكم سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ، المفتي العام للمملكة العربية السعودية، ورئيس هيئة كبار العلماء.

    في ختام هذا اللقاء نشكر سماحة الشيخ على تفضله بإجابة السادة المستمعين، وفي الختام تقبلوا تحيات الزملاء من الإذاعة الخارجية فهد العثمان ، ومن هندسة الصوت سعد عبد العزيز خميس ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    مكتبتك الصوتية

    عدد مرات الاستماع

    2734949557

    عدد مرات الحفظ

    684445042