إسلام ويب

فتاوى نور على الدرب (691)للشيخ : عبد العزيز بن باز

  •  التفريغ النصي الكامل
    1.   

    حكم من تاب وعليه حق لغيره لا يستطيع رده

    المقدم: بسم الله الرحمن الرحيم؛ الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    أيها الإخوة والأخوات! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ومرحباً بحضراتكم إلى لقاء مبارك في برنامج: نور على الدرب.

    ضيف اللقاء هو سماحة الشيخ: عبد العزيز بن عبد الله بن باز ، المفتي العام للمملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء، أهلاً ومرحباً بسماحة الشيخ!

    الشيخ: حياكم الله وبارك فيكم.

    ====

    السؤال: هذه السائلة (م. م) تقول: سماحة الشيخ! تذكر بأنها فتاة تبلغ من العمر عشرون سنة, تقول: وقد سرقت من زوجة أبيها مبلغ ثلاثة آلاف ريال تقريباً، وكانت تبلغ من العمر أربع عشرة سنة، وقد هداها الله عز وجل وتابت مما فعلته من ذلك، ومضى على ذلك ما يقارب من ست سنوات, تقول: سماحة الشيخ! ماذا أفعل؛ لأنني لا أستطيع أن أرد المال الذي أخذته من زوجة أبي؛ لأنني يتيمة الأب وما عندي ما يكفي، ولا أعتبر ذلك إن شاء الله إلا خطأً مني وقد تبت, فماذا يلزمني مأجورين؟

    الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم, الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه.

    أما بعد:

    فالواجب عليك رد الدراهم إلى صاحبتها واستباحتها, قولي: سامحيني، هذا الواجب عليك , اجتهدي حتى تردي إليها المال, هذا هو الواجب عليك، وإذا كنت لا تستطيعين -قولي- أخبريها لعلها تسامحك، فإذا أخبرتيها وسامحتك وأباحتك فلا بأس، قولي: إني أخطيت وأنا صغيرة وأخطأت, أرجو أن تسامحيني , أنا ما عندي فلوس أعطيك، وإذا سامحتك فلا بأس, وإلا فالواجب عليك الحرص على أدائها إليها ولو بالاستدانة إذا كان لك وفاء، إذا كان عندك وفاء فاقترضي وأديها إليها ثم سلمي القرض لصاحبه، إذا كنت تستطيعين القضاء.

    1.   

    كنايات الطلاق وما يترتب عليها

    السؤال: هذه رسالة وصلت عن طريق البريد الممتاز, يقول السائل: أرجو عرض رسالتي وأسئلتي على سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز حفظه الله.

    والسؤال الأول يقول: كنايات الطلاق إذا تلفظ بها الإنسان ولم ينو شيئاً لا طلاقاً ولا غير ذلك, هل يقع بها الطلاق؟

    الجواب: الكنايات لا يقع بها الطلاق إلا بالنية، فإذا قال: روحي إلى أهلك، أو اذهبي إلى أهلك، أو أنت حرة, وهو لا يقصد الطلاق لا يقع طلاق, إنما يقع بالنية؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (إنما الأعمال بالنيات), وهذه ألفاظ محتملة, فلا تكون للطلاق إلا بالنية, هذا الذي قرره أهل العلم.

    1.   

    حكم من أنشد قصيدة فيها ألفاظ الطلاق الصريحة

    السؤال: من أسئلة هذا السائل يقول: إذا أنشد الإنسان قصيدة أو أغنية فيها ألفاظ الطلاق من الصراحة، فما الحكم في ذلك؟

    الجواب: إذا كان أنشدها يريد قراءتها ما أراد الطلاق ما عليه شيء، الأعمال بالنيات.

    1.   

    حكم من قال لزوجته: إذا كنت مجبرة على الزواج فلا علي

    السؤال: يقول السائل يا سماحة الشيخ: قلت لزوجتي: إذا كنت مجبرة على الزواج فلا علي، أو كلاماً نحو هذا, لا أذكر ماذا قلت بالضبط لطول المدة، فهل هذا الكلام يكون تخييراً، وإذا كان تخييراً فهل يترتب علي شيء؟

    الجواب: لا يترتب شيء؛ لأن معناك: لست المسئول الذي أجبرك يعني، فلا يترتب عليها شيء, لكن ينظر في الأمر، إذا كانت مجبرة ولم ترض فلها الخيار على الصحيح، أما إذا أجبرت ورضيت فالصواب أنه صح النكاح والحمد لله، نعم، إذا أجبرها أبوها ثم دخلت راضية فالحمد لله صح النكاح.

    1.   

    ما يلزم من بقي عليها أيام من قضاء رمضان لأكثر من عام

    السؤال: هذه السائلة نورة تقول: امرأة عليها قضاء من رمضان قبل الماضي فهل عليها كفارة مع القضاء، وما مقدار ذلك؟

    الجواب: إذا كان القضاء من رمضان سابق غير رمضان القريب فعليها إطعام مسكين لأجل تأخير القضاء، إذا كانت أخرته من دون عذر بل بالتساهل حتى جاء رمضان آخر فعليها القضاء مع إطعام مسكين عن كل يوم نصف صاع من قوت البلد من تمر أو غيره أو رز أو بر، وأما إذا كان لا، أخرته لعذر لمرضها أو حملها أو رضاعها ما تيسر لها ذلك العذر تقضي فقط وليس عليها إطعام يكفيها قضاءه، أما إذا تساهلت وأخرت من دون عذر فهي تجمع بين الأمرين بين القضاء وإطعام مسكين عن كل يوم.

    1.   

    اشتراط إطعام عشرة مساكين في كفارة اليمين

    السؤال: سماحة الشيخ! هذه رسالة وصلت من مدرسة لها مجموعة من الأسئلة، تقول: سماحة الشيخ! حلفت يميناً وأريد التكفير عنها، هل يكون الأفراد عددهم عشرة، أو الطعام يكفي لعشرة حتى لو لم يكن الأفراد عددهم أقل من عشرة هل يجزي ذلك؟

    الجواب: لا، لابد أن يكونوا عشرة؛ لأن الله قال: (إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ [المائدة:89] لابد يكونوا عشرة، كل واحد له نصف الصاع، أو يعشيهم أو يغديهم عشرة، ما يرددها على واحد و إلا اثنين لا، لابد عشرة هذا غير هذا.

    1.   

    حكم زكاة الحلي وكيفية إخراجها

    السؤال: تقول هذه السائلة يا سماحة الشيخ: اشتريت ذهباً يبلغ النصاب في شهر صفر ثم اشتريت ذهباً آخر أيضاً يبلغ النصاب في شهر رمضان، كيف أخرج الزكاة، وهل في الذهب المستعمل زكاة؟

    الجواب: الصواب الحلي فيها الزكاة, هذا هو الراجح، فالذي اشتريتيه في صفر زكيه إذا جاء صفر، والذي في رمضان إذا جاء رمضان، كل واحد إذا حال عليه الحول، الذهب الذي في صفر يزكى في صفر إذا حال عليه الحول، والذي في رمضان يزكى في رمضان إذا كان نصاباً، والنصاب إحدى عشر جنيه ونصف، إحدى عشر جنيه وثلاثة أسباع جنيه, عشرون مثقالاً من الذهب، فإذا بلغ النصاب الذي ملكته في صفر زكيه، ويضم إليه الذي ملكته في رمضان يزكى إذا جاء رمضان.

    1.   

    ما يلزم مدرسة القرآن عند مجيء الدورة الشهرية

    السؤال: من أسئلة هذه السائلة تقول سماحة الشيخ: بأنها معلمة تدرس القرآن، ولكن تقول: كما هو معروف يأتي وقت الدورة الشهرية وهي تدرس في معظم أيام الأسبوع حصص القرآن، فهل يجب عليها في كل يوم أن تلبس القفازات أو تمسك المصحف بالفاين حتى لا تمسه؟

    الجواب: إذا كانت تدرس عن ظهر قلب كفى، إذا كانت حافظة للقرآن تدرسهم عن ظهر قلب، فإذا احتاجت المصحف يكون من وراء القفازين، لا تمسه بيدها يكون من وراء القفازين أو غير القفازين، يكون بينها وبينه حائل من قفازين أو غيرهما.

    1.   

    الضابط فيما يشرع للمرأة من اللباس

    السؤال: تقول يا سماحة الشيخ: تلبس المرأة ما يسمى بالتنورة, وهي عبارة عن ثوب مقسم إلى جزئين، مثلاً: فنيلة وبلوزة، هل يجوز لها ذلك؟

    الجواب: ليس لها أن تلبس لباساً يظهر شيئاً من عورتها، أو تشابه فيه الكفار أو الرجال، وإذا كان لباساً لا يشبه الرجال ولا يشبه الكفار ولا يبدي شيئاً من العورة فلا بأس، لابد أن يكون ساتراً، وبدنها كله عورة إلا وجهها وكفيها عند النساء، والعورة المغلظة ما بين السرة والركبة، وهي كلها عورة عند الرجال جميعاً، جميعها عورة عند الرجال، لكن في الصلاة كلها عورة إلا وجهها وكفيها، إذا كان ما عندها رجال أجناب. نعم.

    المقصود: لا تلبس لباس يكشف شيئاً من العورة أو لباس يشبه الرجال أو لباس يشبه الكفار.

    1.   

    البسملة والاستعاذة في الصلاة

    السؤال: هذه رسالة وصلت من مستمع للبرنامج يقول: سماحة الشيخ! هل الاستعاذة والبسملة تكون عند قراءة الفاتحة، وأيضاً عند قراءة السورة التي تلي الفاتحة، ويكون ذلك في جميع الركعات؟ وإذا لم يقرأ الإنسان السورة التي بعد الفاتحة من أولها هل ينبغي له أيضاً أن يبدأ بالاستعاذة والبسملة؟

    الجواب: تكفي الاستعاذة في أول قراءة الركعة، استعاذته عند الفاتحة تكفي، وإذا قرأ بعد الفاتحة سورة يسمي فقط، بسم الله الرحمن الرحيم (والعصر)، بسم الله الرحمن الرحيم ( ألهاكم..) تكفي البسملة في السورة بعد الفاتحة، وأما الاستعاذة تكون في أولها قبل الفاتحة.

    1.   

    المشروع للإمام في السكتة بعد قراءة الفاتحة

    السؤال: يقول هذا السائل: بما أن الصلاة ليس فيها سكوت، فماذا يقول الإمام في السكتة التي تلي قراءة الفاتحة بالنسبة للصلاة الجهرية؟

    الجواب : ما فيها شيء، إذا سكت سكتة خفيفة، يقرأ المأموم فيها الفاتحة، وهو لا يقرأ شيء.

    1.   

    موضع قراءة دعاء الاستفتاح في الصلاة الجهرية

    السؤال: سماحة الشيخ! يقول هذا السائل: عندما تكون الصلاة جهرية هل يبدأ المأموم بدعاء الاستفتاح، بعد تكبيرة الإحرام، أم بعد قراءة الإمام للفاتحة؟

    الجواب: يبدأ بالاستفتاح بعد التكبير، إذا سكت الإمام في حال استفتاح الإمام يستفتح المأموم، أما إذا كان الإمام ما استفتح شرع في القراءة من حين كبر فالمأموم يسكت لا يستفتح, عليه الإنصات في الجهرية لكن إذا سكت الإمام يستفتح فالمأموم يستفتح أيضاً.

    1.   

    كيفية الغسل للجمعة والجنابة والعيدين

    السؤال: يقول يا سماحة الشيخ: عندما أريد الغسل من جنابة أو لصلاة جمعة أو لصلاة عيدين أبدأ دائماً بالغسل من السرة إلى الركبة بالصابون، ثم بعد ذلك أنوي الغسل وأشرع فيه بالماء فقط، فهل عملي هذا صحيح؟

    الجواب: يكفي لا بأس به، لكن ما في حاجة للصابون، الماء يكفي، وإذا فعلت الصابون فلا بأس، لكن لابد يغسل بالماء هذا الصابون, تصب عليه الماء حتى يزول حتى يبلغ الماء البشرة حتى يزول الصابون وتعم الفخذين والسرة وما تحت السرة, والعورة كلها تعمها بالماء عن الجنابة، وهكذا في غسل الجمعة حتى تحصل لك السنة.

    1.   

    أشرطة القرآن لا تأخذ أحكام المصحف

    السؤال: يقول يا سماحة الشيخ! حفظكم الله: هل أشرطة تسجيل القرآن حكمها كحكم المصحف من حيث عدم المس إلا على طهارة؟

    الجواب: الأشرطة ما يبين فيها القرآن, والأمر فيها واسع, ما هي مثل المصحف, الأمر فيها واسع إن شاء الله. نعم.

    1.   

    الانتقال من مكان إلى مكان في المسجد لا يقطع المكث

    السؤال: الحديث الذي ما معناه: بأن (الذي يصلي الفجر في جماعة ثم يجلس في مكانه يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم يصلي ركعتين، كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة)، هل معنى ذلك بأن الذي يغير المكان في المسجد لمكان أكثر راحة وهدوء يحجب عن هذا الفضل؟

    الجواب: الظاهر أنه لا يحجب؛ لأن المسجد كله مصلى، فإذا انتقل من مكان إلى مكان ليستند على عمود أو غيره، أو لأنه أريح أبعد عن حوله من القراء حتى لا يشوش عليهم كله لا بأس, لا حرج, يحصل له الفضل إن شاء الله. نعم.

    المقدم: حفظكم الله، لو ذهب إلى بيته يا سماحة الشيخ! لذكر الله هناك في غرفة من غرف بيته، هل يشمله هذا الحديث؟

    الشيخ: الظاهر إنه لا يشمله؛ لأنه ذهب عن مصلاه.

    1.   

    حكم الصلاة في المسجد الذي بجواره قبر ولي يزوره الناس

    السؤال: هذا سائل يقول يا سماحة الشيخ! حفظكم الله: يوجد ولي بجانب المسجد, ولا يزال بعض الناس يزورون هذا الولي، هل تجوز الصلاة في هذا المسجد؟

    الجواب: إذا كان خارج المسجد لا يضر، يسلم عليه ويدعى له إذا كان من المسلمين، يسلم عليه ويدعى له، لكن إبعاده إلى المقبرة أولى وأبعد عن الشبهة، كونه ينقل إلى المقبرة, هذا هو الذي ينبغي, ينقل إلى المقبرة، حتى لا تقع الفتنة.

    أما إذا كان في داخل المسجد، لا، لا يصلى في المسجد, إذا كان داخل المسجد يجب أن يهدم المسجد، إن كان المسجد بني عليه، أما إن كان هو الجديد والمسجد قديم ينبش، وينقل إلى المقبرة، أما إذا كان المسجد بني عليه وهو قديم هو فالمسجد يهدم؛ لأنه بني على القبور، أما إذا كان لا المسجد قديم، ولكن أحدثوا فيه الميت فالميت ينبش وينقل إلى المقبرة.

    1.   

    بعض المتون التي ينصح طالب العلم بحفظها بعد حفظ القرآن الكريم

    السؤال: هذا سائل للبرنامج يقول: ما نصيحتكم يا سماحة الشيخ! لطالب العلم المبتدئ من حيث حفظ المتون مع العلم بأنه يحفظ القرآن كاملاً والحمد لله؟

    الجواب: نصيحتنا له يحفظ المتون المهمة، مثل كتاب التوحيد.. كشف الشبهات.. الثلاثة الأصول.. العقيدة الواسطية لشيخ الإسلام ابن تيمية ، والكتب الأولى للشيخ محمد بن عبد الوهاب : كتاب التوحيد كتاب عظيم، ثلاثة الأصول مع القواعد الأربع, فيها فائدة للشيخ رحمه الله، كشف الشبهات التي يتشبث بها عباد القبور، كونه يحفظها طيب، حتى يعرف الشبهات التي يشبه بها عباد القبور والرد عليها، كذلك العقيدة الواسطية في بيان عقيدة أهل السنة والجماعة، كتاب مختصر جليل طيب، وفي الحديث: عمدة الحديث، بلوغ المرام كتابان جيدان، والأربعين النووية وتتمتها لابن رجب خمسون حديثاً مهمة من جوامع الكلم, ننصح بحفظ هذه، وفي الفقه: مثل زاد المستقنع كتاب جيد في الفقه، ومثل عمدة الفقه للموفق رحمه الله صاحب المغني كتابان مختصران في الفقه جيدان.

    1.   

    كيفية أداء النبي صلى الله عليه وسلم لسنة الفجر

    السؤال: السائل: (ش. ش) يقول سماحة الشيخ! حفظكم الله: كيف كان يصلي رسول الله صلى الله عليه وسلم سنة الفجر، هل هو بعد سماع المؤذن؟

    الجواب: كان إذا أذن المؤذن وتحقق طلوع الفجر صلاها, يصليها بعد الأذان عليه السلام في بيته، ثم يأتي فتقام الصلاة عليه الصلاة والسلام، يصلي ركعتي الفجر ويضطجع بعدها على جنبه الأيمن بعض الشيء، ثم يتوجه للصلاة عليه الصلاة والسلام، ويقول: (إن بلال يؤذن بليل, فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم )، كان إذا طلع الفجر وأذن المؤذن صلى ركعتين عليه الصلاة والسلام خفيفتين، ثم يضطجع بعدها ضجعة خفيفة، ثم يتوجه إلى المسجد عليه الصلاة والسلام.

    1.   

    المشروع لمن صلى الوتر في أول الليل وأراد أن يقوم آخره

    السؤال: يقول السائل: سماحة الشيخ! هل يصح أن أصلي الوتر في أول الليل ثم أكمل هذا الوتر في آخر الليل؟

    الجواب: الأمر واسع, إذا أوترت في أول الليل فتصلي في آخر الليل ما تيسر، لكن من دون وتر؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (لا وتران في ليلة), صل ركعتين أو أربع ركعات أو ست ركعات أو أكثر تسلم من كل ثنتين ويكفيك الوتر الأول، ولكن الأفضل أنك تأخر الوتر وتخليه في آخر الليل, فإذا صليت ما يسر الله لك توتر بواحدة, هذا هو الأفضل؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى), هذا هو المشروع.

    1.   

    حكم تأخير راتبة العشاء

    السؤال: يقول السائل: يا سماحة الشيخ! هل يجوز أن نؤخر سنة العشاء البعدية إلى ما بعد الصلاة بساعتين أو ثلاث؟

    الجواب: لا بأس أن تؤخرها قبل نصف الليل, الأفضل أن تؤديها قبل نصف الليل؛ لأن وقت العشاء إلى نصف الليل.

    1.   

    توجيه المرأة إلى الصبر والإحسان إلى والد زوجها

    السؤال: من القصيم الأخت السائلة أم خالد تقول: يا سماحة الشيخ! أنا وزوجي نتفق دائماً على كل شيء ونحن في حياة أسرية سعيدة، ولكن عمي أبو زوجي يتكلم علي ظلم وعدوان, ويقوم بسبي، وأنا أنصحه وأطلب منه الهدوء بأن لا يتكلم علي، مع العلم بأن عندي ثقل في السمع, ولا أسمع أكثر الكلام الذي يقوله عمي أبو زوجي، ولكن يصلني تفسير الكلام من زوجي ومن جيراني, وإنه رجل شكوك، فهل هذا الشك حرام، وأنا أدعو له دائماً, وأقابل الإساءة بالإحسان، فالرجاء من سماحتكم التنبيه إلى خطر ذلك؟

    الجواب: هذا الذي فعلت هو المشروع جزاك الله خيراً، استقيمي على هذا سامحيه وانصحيه وردي عليه بالكلام الطيب, وأوصي زوجك وغيره بأن ينصحوه، حتى يدع التعدي عليك، وإذا تعدى فالإثم عليه, وأنت مأجورة في الكلام الطيب, والرد الحسن وأبشري بالخير، والإثم عليه إذا ظلمك وتعدى عليك, الإثم عليه، أما أنت فأنت مأجورة ومشكورة على الصبر والاحتساب والرد الطيب، بارك الله فيك.

    1.   

    مدة المسح على الجوارب

    السؤال: تقول السائلة: المسح على الجوارب، حكمه هل يصح أكثر من ثلاث مرات أتوضأ وأمسح، فهل يصح مثلاً ذلك العصر والمغرب والعشاء؟

    الجواب: يوم وليلة, من لبس الجوارب على طهارة يمسح يوم وليلة كالخفاف، فإذا لبس الجوربين الساترين بعد الطهارة مسح عليها يوم وليلة الرجل والمرأة، فإذا أتم اليوم والليلة خلعهما وتوضأ كما يلبس الخفين، والجوارب تكون من القطن أو من الصوف إذا كانت ساترة.

    1.   

    حكم المبالغة في الاستنشاق المؤدية إلى الألم في الأنف

    السؤال: يقول هذا السائل: سماحة الشيخ! عندما أبالغ في الاستنشاق أثناء الوضوء، ينتابني ألم شديد في أعصاب الأنف والرأس يستمر عدة ثواني، فهل هذا ما أمرنا به في الشريعة الإسلامية؟

    الجواب: لا، لا تبالغ مبالغة تضرك، الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (بالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً), فإذا كان يشق عليك، استنشق واطرح الأذى من أنفك ويكفي, ولا تبالغ مبالغة تضرك.

    1.   

    وسائل التخلص من قسوة القلب

    السؤال: من جلاجل اسدير (ع. ل) يقول: يا سماحة الشيخ! كيف يتخلص الإنسان من قسوة القلب، وما هي أسباب ذلك مأجورين؟

    الجواب: يتخلص من القسوة بدعاء الله والضراعة إليه أن يلين قلبه، وأن يعيذه من الشيطان, ويجتهد في طاعة الله والإكثار من ذكره، ومجالسة الأخيار كل هذا مما يلين القلب؛ الإكثار من ذكر الله وتسبيحه وتهليله وقراءة القرآن والدعاء في سجودك وفي آخر الصلاة وفي آخر الليل، تسأل الله جل وعلا أن يلين قلبك وأن يزيل قسوته وأن يصلح لك القول والعمل، وتجتهد في الإكثار من ذكر الله وقراءة القرآن ومجالسة الأخيار, كل هذا من أسباب لين القلب وذهاب القسوة.

    1.   

    حكم لمس المرأة الحائض للمصحف

    السؤال: هذه سائلة للبرنامج تقول: أسأل يا سماحة الشيخ! عن حفظ سور من القرآن الكريم، حيث أنها تحفظ عشر سور من جزء عم, وتستمر في الدوام على تحفيظ القرآن الكريم، مع العلم تقول: بأنني في وقت الحيض أمسك بالمصحف وأقرأ منه، فهل يصح ذلك؟

    الجواب: اجتهدي في حفظ ما تيسر من القرآن، اجتهدي في حفظ ما تيسر حتى ينفعك ذلك في صلاتك وغير الصلاة, اجتهدي وأبشري بالخير, وإذا قرأت القرآن من وراء حائل للحاجة فلا بأس أن يكون في اليدين قفازات من وراء حائل فلا بأس، الصواب للحائض أن تقرأ وللمرأة أن تمس المصحف لكن من وراء حائل، تمسكه من وراء القفازين عند الحاجة إلى مراجعته.

    1.   

    وقت سنة الفجر لمن تأخر عن أداء الفريضة في وقتها

    السؤال: السائلة أم عبد الله من الرس تقول: بالنسبة لصلاة الفجر يا سماحة الشيخ! تفوتني حتى يخرج الناس من المسجد، بسبب النوم, وأترك السنة, وأصلي السنة مع صلاة الضحى، فهل يصح ذلك أم الأحسن أن أصلي السنة مع الفرض حتى لو تأخرت الصلاة؟

    الجواب: نعم، السنة أن تصلي ركعتين قبل الفرض ولو تأخرت ولو صليت بعد الناس قبل طلوع الشمس, كان النبي صلى الله عليه وسلم يصليها ولو نام عنها، لو نام عن الصبح, في بعض أسفاره نام فلم يستيقظوا إلا بعد طلوع الشمس فلما استيقظوا أمر بالأذان وأذن المؤذن وصلوا الركعتين -سنة الفجر- ثم صلى الفريضة، فإذا استيقظت وتوضأت صلي السنة ركعتين ثم صلي الفريضة قبل طلوع الشمس.

    1.   

    الأسباب المعينة على القيام لصلاة الفجر

    السؤال: تقول سماحة الشيخ الأخت أم عبد الله من الرس: ما الأسباب المعينة على قيام صلاة الفجر؟

    الجواب: الأسباب المعينة: التبكير النوم بعد صلاة العشاء، كون الإنسان يبكر بالنوم لا يسهر, ويركد الساعة قبل الفجر, يركد الساعة قبل الأذان حتى يستفيد منها وينتفع بها، أو يوصي من حوله من أهل بيته بإيقاظه، لابد يبذل الأسباب, إما يوصي أهل بيته بإيقاظه وإلا يحط الساعة إن كان عنده ساعة يركدها, وينام مبكر حتى يأخذ حظه من النوم, هذه هي الأسباب. نعم، مع سؤال الله الإعانة والتوفيق.

    1.   

    ما يترتب على رضاع البنت من عمتها أكثر من خمس رضعات

    السؤال: هذه فتاة تسأل في أحد أسئلتها وتقول: لي عمة أخت أبي من الأم والأب, وقد أقمت عندها يوم وليلة وأنا صغيرة, ورضعت منها أكثر من خمس رضعات، فهل يجوز لي أن أسلم على زوجها وعلى أولادها وعلى إخوان زوجها؟

    الجواب: هي أعلم منك فإذا ثبت أنها أرضعتك خمس رضعات أو أكثر وأنت صغيرة في الحولين قبل الفطام فهي أمك وزوجها زوج أمك تكشفين له، وتكشفين لعيالها؛ لأنهم إخوانك وأخو زوجها عمك فلا بأس، وأولادها إخوان لك، لكن لابد من كون الرضاع خمس رضعات, لابد أن يعرف أنها أرضعتك خمس رضعات قبل الفطام في الحولين.

    1.   

    حكم ترك المضمضة والاستنشاق في الوضوء

    السؤال: في سؤالها الثاني تقول: إذا توضأت وضوءاً كاملاً إلا أنني لم أستنشق، فهل يبطل وضوئي وصلاتي؟

    الجواب: نعم، الاستنشاق والمضمضة لابد منهما من غسل الوجه.. من جملة الوجه, فلا يصح غسل الوجه إلا بالمضمضة والاستنشاق ولو مرة واحدة والأفضل ثلاث، فالذي لم يستنشق أو لم يتمضمض وضوءه غير صحيح, يعيده من أوله.

    1.   

    حكم تذوق الصائم الطعام في رمضان دون دخوله إلى الحلق

    السؤال: تقول السائلة: هل الإنسان إذا تذوق الطعام في رمضان وهو صائم ولم يدخل إلى الحلق, هل يبطل الصيام؟

    الجواب: لا حرج, يتذوق الطعام الطباخ والطباخة لهما ذوق الطعام ويلفظانه لا يبلعانه, يذوقانه ولا بأس, يذوق ولا يبتلع.

    1.   

    حكم زكاة الذهب الملبوس

    السؤال: من أسئلة هذه السائلة تسأل: هل زكاة الذهب ضروري، وإذا كان لبسه في المناسبات وليس للبيع والشراء، أفيدونا بذلك؟

    الجواب: الصحيح وجوب الزكاة في الحلي من الذهب والفضة هذا هو الراجح من أقوال العلماء؛ إذا بلغ النصاب وحال عليه الحول، على المرأة أن تزكي ذهبها فضةً أو ذهبا إذا حال عليه الحول وكان نصابا.

    1.   

    حكم غطاء الوجه للمرأة

    السؤال: ما الحكم الشرعي لغطاء الوجه، هل هو فرض واجب وما حكم من ترك غطاء الوجه؟

    الجواب: على المرأة غطاء الوجه عن الأجنبي؛ لقول الله جل وعلا: وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ [الأحزاب:53], وقوله جل وعلا: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ [الأحزاب:59].

    وقوله جل وعلا: وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ [النور:31], الآية، والوجه من الزينة.. من أعظم الزينة، فالواجب الحجاب عن الرجال الأجانب.

    1.   

    المقصود بوقت الزوال وبيان وقت صلاة الضحى وعدد ركعاتها

    السؤال: تقول السائلة أختكم أم عبد الرزاق : أسمع عن وقت الزوال يا سماحة الشيخ! فما هو هذا الوقت، وهل صحيح أن صلاة الضحى اثنا عشر ركعة وإن وقت صلاة الضحى إلى قبل صلاة الظهر بربع ساعة؟

    الجواب: الزوال ميل الشمس إلى جهة الغرب, الشمس تسير من المشرق إلى المغرب، فإذا زالت إلى جهة المغرب هذا هو الزوال, وإذا توسطت هذا هو الوقوف وقت النهي، وإذا زالت إلى جهة الغروب قليلاً هذا الزوال دخول وقت الظهر.

    وصلاة الضحى أقلها ركعتان وليس لأكثرها حد، أقلها ركعتان, وإذا صلى ست أو ثمان أو عشر أو اثنا عشر أو عشرين فلا بأس, ما بين وقوف الشمس وارتفاعها، إذا ارتفعت الشمس بعد طلوعها إلى وقوفها كله ضحى، وصلاة الضحى ركعتان أو أربع أو ست أو ثمان.. الأمر فيه واسع الحمد لله، النبي صلى الله عليه وسلم أوصى أبا هريرة و أبا الدرداء بركعتي الضحى، وصلى يوم الفتح صلاة الضحى ثمان ركعات عليه الصلاة والسلام.

    1.   

    الوقت الذي يشرع فيه قيام الليل

    السؤال: يقول السائل عبد الله علي محسن من اليمن شبوة: ما رأي سماحتكم فيمن يتحرى قيام الليل قبل أذان الفجر بساعة إلا ربع؛ لكوني إذا صليت الساعة الواحدة أو الثانية بعد منتصف الليل أحياناً أنام عن صلاة الفجر مع الجماعة؟

    الجواب: الأفضل أن تؤخر قيام الليل إلى آخر الليل، حتى تصلي ما يسر الله لك، وتحضر صلاة الفجر، أما إذا صليت في وسط الليل ثم نمت هذا قد يخشى عليك أن تنام عن الفجر، فالواجب عليك الاحتياط الواجب عليك أن تحرص على أن لا تفوتك صلاة الفجر؛ لأن صلاتها في الجماعة أمر لازم، فعلى الرجل أن يصلي في الجماعة صلاة الفجر كبقية الصلوات، ليس له أن يصلي في البيت, فصل آخر الليل حتى تجمع بين الأمرين, ركد الساعة على قرب الفجر إذا بقي ساعة أو أكثر صل فيها، ثم تقوم إلى المسجد, إذا أذن توجه إلى المسجد.

    1.   

    حكم قطع صلاة السنة لإدراك تكبيرة الإحرام

    السؤال: سماحة الشيخ! من أسئلة هذا السائل يقول: ما رأي سماحتكم إذا قطع المصلي الركعة الأخيرة من السنة، وذلك إذا أقام المؤذن للصلاة؛ وذلك ليدرك تكبيرة الإحرام؟

    الجواب: هذا الواجب، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة), إذا أقيمت وهو باقي عليه ركعة يقطعها ويصلي يدخل مع الإمام، أما إذا أقيمت وقد انتهى ما بقي إلا السجود أو التحيات، يكمل.

    المقدم: شكر الله لكم يا سماحة الشيخ! وبارك الله فيكم وفي علمكم ونفع بكم المسلمين.

    أيها الإخوة المستمعون الكرام! أجاب عن أسئلتكم سماحة الشيخ: عبد العزيز بن عبد الله بن باز المفتي العام للمملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء.

    في ختام هذا اللقاء نشكر سماحة الشيخ على تفضله بإجابة السادة المستمعين، وفي الختام تقبلوا تحيات الزملاء من الإذاعة الخارجية فهد العثمان ومن هندسة الصوت سعد عبد العزيز خميس .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.