إسلام ويب

فتاوى نور على الدرب (398)للشيخ : عبد العزيز بن باز

  •  التفريغ النصي الكامل
    1.   

    ما يجب على من تاب من ترك الصلاة

    المقدم: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا وسيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

    مستمعي الكرام! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأسعد الله أوقاتكم بكل خير.

    هذه حلقة جديدة مع رسائلكم في برنامج نور على الدرب، رسائلكم في هذه الحلقة نعرضها على سماحة الشيخ: عبد العزيز بن عبد الله بن باز ، المفتي العام للمملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء، مع مطلع هذه الحلقة نرحب بسماحة الشيخ، ونشكر له تفضله بإجابة الإخوة المستمعين فأهلاً وسهلاً.

    الشيخ: حياكم الله وبارك فيكم.

    المقدم: حياكم الله.

    ====السؤال: نعود مع مطلع هذه الحلقة إلى رسالة وصلت إلى البرنامج من الجزائر، باعثتها إحدى الأخوات من هناك، تسأل سماحتكم عن فتاة تركت الصلاة فترة من عمرها ثم عادت وتابت وندمت، هل تنصحونها بقضاء ما فات، أم كيف يكون توجيهكم جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما بعد:

    فالحمد لله الذي هداها ومن عليها بالتوبة وليس عليها قضاء؛ لأن ترك الصلاة كفر أكبر، فإذا تاب الإنسان من ذلك فليس عليه قضاء، هذا هو الصواب هذا هو الحق، فعليها التوبة النصوح والاستقامة والصبر والإكثار من العمل الصالح والحمد لله، يقول الله عز وجل: وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى [طه:82] فليس عليها قضاء ولكن عليها لزوم التوبة وعليها كثرة الاستغفار والإكثار من العمل الصالح، والحمد لله على كل حال.

    1.   

    حكم قراءة القرآن بنية أن يكون ثوابه للميت

    السؤال: هل من يقرأ القرآن في البيت وينويه لميت هل يصل ثوابه إليه أو لا، جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: ليس على هذا دليل وهو قراءة القرآن عن الأموات، الراجح أنه لا يستحب ولا يشرع، إنما يقرأ يطلب الثواب لنفسه، ويدعو لمن أحب من أقاربه وغيرهم، أما أن يقرأ بالنية عن فلان فهذا لا دليل عليه، والأظهر في الأدلة الشرعية أنه لا يجوز، وإن أجازه بعض أهل العلم، فالذي نرى في هذا عدم القراءة للناس و تثويبها للناس، بل يقرأ يرجو ثواب الله لنفسه، ويدعو لمن أحب من إخوانه المسلمين.

    1.   

    التعريف بالشيخ محمد بن عبد الوهاب ودعوته

    السؤال: المستمع محمود عبد القادر رديالوا سنغالي ومقيم في جامبيا يقول: أرجو أن تحدثونا عن الشيخ: محمد بن عبد الوهاب وعن دعوته وعن سيرته وأبرز مؤلفاته جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: الشيخ محمد رحمه الله إمام كبير وعلامة شهير، من الله عليه بالفقه في الدين، والبصيرة في علوم الشريعة ولا سيما العقيدة الصحيحة -عقيدة أهل السنة والجماعة-، وكان ذلك في وسط القرن الثاني عشر، تعلم على علماء بلده وسافر إلى مكة والمدينة وأخذ عن بعض علمائهما، ثم رجع إلى بلده الدرعية ورأى أن الناس يتعلقون بالأموات والقبور والشجر والحجر، ففتح الله عليه ومن عليه بالقوة والصبر فدعا إلى الله وأرشد الناس إلى توحيد الله، وعلمهم أن التعلق بالقبور والأشجار والأحجار والاستغاثة بها شرك أكبر وصبر على ذلك، وعاداه كثير من أهل زمانه ولكن الله نصره عليهم، وتابعه جم غفير من أهل العلم والبصيرة من أقاربه وغيرهم، فصارت دعوته فتحاً عظيماً على المسلمين، ورحمة من الله لعباده في هذه الجزيرة العربية، وكانت دعوته أولاً في الحريملاء ثم انتقل إلى العيينة كلها قرى وتجمعات متقاربة، ومكث فيها مدة أيضاً عند أميرها عثمان بن معمر يدعو إلى الله ويعلم الناس شريعة الله، ويحذرهم من الشرك بالله وعبادة غيره، وكانت قبة زيد بن الخطاب في الجبيلة معظمة تدعى من دون الله، كان يدعى من دون الله ويعبد؛ لأنه قتل في يوم اليمامة في قتال مسيلمة ، وصار الناس يعظمون قبره ويدعونه من دون الله وعليه بنية، فأعان الله الشيخ وذهب بجماعة من العيينة وهدموا تلك القبة، وبين للناس أن هذا لا يجوز، وأن البناء على القبور لا يجوز، وأن دعاء الميت والاستغاثة به لا يجوز، ولم يزل في الدعوة إلى الله وإرشاد الناس إلى توحيد الله وإلى ما شرعه الله من الأوامر وإلى ترك ما حرم الله من المعاصي، من الزنا والسرقة والربا وشرب المسكرات إلى غير ذلك، وتابعه على ذلك جم غفير من العلماء من أبنائه وأقربائه وغيرهم، فهو بحمد الله نعمة من الله فتح الله به القلوب، وفتح الله به البلاد حتى دخل الناس في دين الله أفواجاً بعدما اتضحت لهم الدعوة، وقام آل سعود وناصروه وعلى رأسهم الإمام محمد بن سعود الأمير في زمانه، فإنه كان بالعيينة أولاً، ثم صار بينه وبين عثمان بن معمر بعض الشيء فخرج من العيينة إلى الدرعية، وتلقاه الأمير محمد بن سعود أمير الدرعية وبايعه على النصرة والجهاد فوفى له بذلك، الأمير محمد وفى بما قال وتساعدا في الدعوة وقام سوق الجهاد في سبيل الله حتى أظهر الله الحق ونصر الحق، ودخل الناس في دين الله أفواجاً، وانتشرت الدعوة في هذه الجزيرة، ثم فتح الله على آل سعود مكة والمدينة وأظهرا فيها العقيدة الصحيحة، وهدما ما على القبور من البنيات، من القباب وغير ذلك في مكة والمدينة، وأوضحوا للناس حقيقة التوحيد، وكان فتح مكة والمدينة على آل سعود بعد موت الشيخ رحمه الله في السنة الثامنة عشرة من الهجرة بعد القرن الثاني عشر، عام ثماني عشرة ومائتين وألف، وكان الشيخ توفي رحمه الله سنة ست ومائتين.

    والمقصود: أن دعوة الشيخ محمد دعوة سلفية دعوة صحيحة، وهو إمام محقق، فتح الله عليه في هذا الباب ودعا إلى الله وأرشد إلى الله وصبر على الأذى وعلى معاداة من عاداه من أقاربه وغيرهم حتى نصره الله عليهم، وحتى أظهر الله الحق على يديه، ثم على يدي أبنائه بعده، وعلى يدي الأمراء من آل سعود، فجزاهم الله جميعاً خيراً ورحمهم رحمة واسعة وضاعف لهم المثوبة.

    ولم تزل هذه الدعوة بحمد الله قائمة على يدي آل الشيخ وآل سعود، وعلى يدي العلماء، علماء الشريعة علماء العقيدة، من علماء الجزيرة يدعون إلى الله، ويعلمون الناس دين الله.

    وهكذا انتشرت في خارج الجزيرة في الشام والعراق ومصر وفي الهند وغيرها، نقلها العلماء إلى هذه البلدان ونفع الله بها من شاء من العباد، وذلك بتوفيق من الله ورحمة من الله لمن نقلها ولمن نقلت إليه.

    وهو رحمه الله صبور على الأذى، وهكذا أتباعه صبروا كثيراً وأوذوا كثيراً، وقتل من قتل من أتباعه ولكنهم لم يتأخروا عن جهاد أعداء الله، ولم يتأخروا عن الدعوة فصبروا وجاهدوا حتى فتح الله عليهم بلاد الجزيرة كلها، وهكذا فتح الله عليهم الحجاز الحرمين وبقية بلاد الحجاز كل ذلك من فضل الله عليهم، من فضل الله عليهم لما نصروا دينه، وأرشدوا العباد إلى ما يجب عليهم وصبروا على الأذى فتح الله عليهم ونفع الله بدعوتهم، وانتشرت أيضاً في اليمن هذه الدعوة وانتفع بها الكثير من اليمن.

    وله من المؤلفات رسائل كثيرة جمعت في مجموع الرسائل والفتاوى مجتمع المسمى السنية المطبوع الموزع بين الناس، وله كتاب التوحيد كتاب عظيم ألفه في أول الدعوة وانتشر، وله ثلاثة الأصول والقواعد الأربع كتاب صغير مفيد جداً، وله أيضاً كشف الشبهات أوضح فيها بطلان الشبهات التي تشبث بها أعداء الله من عباد الأوثان، وله كتاب في الصلاة والزكاة والصيام، المسمى آداب المشي إلى الصلاة، وله رسائل كثيرة رحمه الله طبعت في المجموع الذي سمعت.

    المقدم: الذي هو الدرر؟

    الشيخ: السنية.

    المقدم: بارك الله فيكم هل هذا الكتاب منتشر في كل مكان سماحة الشيخ؟

    الشيخ: نعم مطبوع وتوزعه الحكومة، وتوزعه دار الإفتاء سابقاً، وتوزعه وزارة الشئون الإسلامية أيضاً.

    المقدم: هل هو منتشر على نطاق تجاري؟

    الشيخ: نعم منتشر يوزع منذ مدة طويلة في الداخل والخارج.

    المقدم: بارك الله فيكم، من أراد شراءه يتمكن سماحة الشيخ؟

    الشيخ: يبيعونها أولاد الشيخ، ودار الإفتاء توزعه، والآن انتقل التوزيع إلى وزارة الشئون الإسلامية التي يقوم عليها معالي الوزير الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي.

    1.   

    وصية لشاب تاقت نفسه للزواج وهو غير قادر عليه

    السؤال: ننتقل إلى موضوع آخر يسأل عنه أخونا: صالح ناصر إسماعيل البلوشي يقول:أنا شاب في العشرين من عمري وغير متزوج لكني دائماً أفكر في الزواج وحالتي المادية لا تسمح لي بذلك في الوقت الحاضر، بماذا توصونني وتوجهونني جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: نوصيك بما أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم الشباب جاء في الحديث الصحيح، يقول النبي صلى الله عليه وسلم : (يا معشر الشباب! من استطاع منكم الباءة فليتزوج -الباءة: يعني: الزواج فليتزوج- فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء)، خرجه الشيخان في الصحيحين، من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه.

    فإذا تيسر لك الاستدانة أو القرض حتى تتزوج فافعل ذلك، وأبشر بالوفاء يوفي الله عنك، يقول النبي صلى الله عليه وسلم : (من أخذ أموال الناس يريد أداءها أدى الله عنه)، فأنت تأخذها تستلف أو تشتري سلعة وتبيعها سيارة أو غيرها تبيعها ثم تتزوج والله يوفي عنك، أبشر بالخير إن شاء الله، فإن لم يتيسر هذا فأكثر من الصوم، أكثر من الصوم حتى يسهل الله لك النكاح.

    1.   

    حكم مداومة النساء على الصلاة جماعة في البيت

    السؤال: كيف يمكن للنساء أن يصلين في البيت جماعة إذا جاز ذلك؟

    الجواب: إذا تيسر لهن ذلك فهو أفضل، قد جاء عن أم سلمة وعائشة أنهما كانتا تصليان بالنساء جماعة، فإذا تيسر لصاحبة البيت أن تصلي بأخواتها أو بناتها أو خادماتها فهذا طيب، تقوم وسطهن يصففن عن يمينها وعن شمالها وهي وسطهن، ترفع صوتها بالقراءة والتكبير حتى يتعلم الجميع، يستفيد الجميع.

    المقدم: جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم إذاً: توصون أم البنات أن تفعل ذلك في بيتها سماحة الشيخ؟

    الشيخ: نعم، نوصي إذا كان عندها علم، وإن كان البنات أعلم منها تتقدم العالمة منهن أو أخوات ..

    فالمقصود يؤمهن أقرؤهن وأعلمهن.

    المقدم: طيب إذاً: لا يرى سماحتكم بأساً في صلاة جماعة النساء؟

    الشيخ: لا، مستحب، إذا تيسر ذلك فمستحب، لما فيه من الفائدة العظيمة والأجر العظيم.

    المقدم: الله أكبر، جزاكم الله خيراً بعض إخوانكم لا يرون ذلك سماحة الشيخ، فما هو توجيهكم؟

    الشيخ: لا، الصواب: أنه لا بأس به، لعموم الأدلة ولفعل عائشة وأم سلمة.

    1.   

    حكم رؤية الخاطب لمخطوبته والحكمة من ذلك

    السؤال: يسأل أخونا يقول: إذا ذهب رجل خاطباً من أحد البيوت وتمت الخطبة، فهل له أن يرى مخطوبته وجهونا جزاكم الله خيراً، وما هي الحدود في ذلكم الأمر؟

    الجواب: نعم له أن يرى المخطوبة قبل الخطبة وبعدها، ليتأكد من صلاحها وليطمئن لصلاحها ومناسبتها لكن من دون خلوة، لا يكون مع خلوة، بل .. بحضرة أبيها أو أمها أو غيرهما، يرى منها وجهها ويديها وقدميها لا بأس، ولو شعرها ولو رأى شعرها لا حرج إن شاء الله، يقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح أنه قال له رجل: أنه تزوج امرأة، يعني: أراد تزويجها قال: (أنظرت إليها؟ قال: لا، قال: اذهب فانظر إليها قال صلى الله عليه وسلم: إذا خطب أحدكم المرأة فإن استطاع أن ينظر منها إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل) المقصود أن الرسول صلى الله عليه وسلم أمر بذلك، أمر الخاطب أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاح المرأة، ومعلوم أن وجهها ويديها وقدميها وشعرها مما يدعو إلى نكاحها إذا أعجبه.

    1.   

    حكم من نسي التشهد الأوسط أو شك أنه نسيه

    السؤال: إذا صلى أحد ونسي التشهد الذي بين الركعتين، وقام وكبر ثم تذكر بعد ذلك فهل يجلس للتشهد أم يكمل الركعة وكيف يتمها جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: إذا ترك الإمام التشهد الأول أو المنفرد ولم يذكر إلا بعد أن استتم قائماً فالأفضل له أن يكمل الصلاة، ثم يسجد للسهو سجدتين قبل أن يسلم، كما فعله النبي عليه الصلاة والسلام.

    أما إن ذكر حين القيام أو ذكروه نبهوه يرجع ويجلس يأتي بالتشهد، ثم يقوم ويكمل صلاته ويسجد للسهو أيضاً، ولو رجع جهلاً منه فلا حرج عليه، صلاته صحيحة ويسجد للسهو أيضاً. نعم.

    المقدم: جزاكم الله خيراً إذا تذكر أنه نسي التشهد أو شك فهل يسجد سجود السهو؟

    الشيخ: إذا شك لا، أما إذا تذكر أنه تركه فإنه يسجد للسهو، أما إذا تردد فالأصل أنه لم يتركه.

    1.   

    حكم دفن بعض الأوراق التي فيها استغفار مع الميت في قبره

    السؤال: أحد الإخوة المستمعين بعث برسالة وضمنها جمعاً من الأسئلة وهو من الأردن، في أحد أسئلته يسأل ويقول: هل يجوز دفن ورقة مكتوب عليها استغفار في قبر الميت، وهل ينفع ذلك الميت؟

    الجواب: هذا لا أصل له ولا يجوز، لا يدفن معه شيء إلا كفنه، نعم . لا يدفن معه لا مصحف، ولا أوراق فيها كتابة ولا سيف ولا غير ذلك.

    1.   

    ما يلزم من مات أحد والديه وهو غضبان عليه

    السؤال: يقول: لو ماتت أمي وهي غاضبة علي فكيف لي أن أرضيها بعد الموت؟

    الجواب: إذا ماتت أمك أو أبوك وهما غاضبان عليك، عليك أن تدعو لهما وتتوب إلى الله من إغضابهما، وعقوقهما والتوبة تمحو ما قبلها حتى الشرك أعظم الذنوب، من تاب تاب الله عليه، عليك التوبة إلى الله والندم، والعزم ألا تعود في القطيعة والعقوق، وعليك أن تجتهد في الاستغفار لهما والدعاء لهما والصدقة عنهما وأبشر بالخير، من تاب تاب الله عليه.

    1.   

    حكم دعاء المظلوم على ظالمه

    السؤال: هل دعوة المظلوم تنقص من أجل الإنسان، أي: إذا كنت مظلوماً من قبل فلان من الناس ودعوت عليه بالموت فهل ينقص أجله؟

    الجواب: دعوة المظلوم تضر الظالم ولا تضر المظلوم، فالمظلوم له أن يدعو على ظالمه، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: (واتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب) فهي تضر الظالم وأما المظلوم فلا تضره ولا تنقص من أجله، ومباح له أن يدعو على ظالمه، وأن يشكوه إلى الحكومة أو إلى الهيئة، أو إلى الجهات المختصة التي تنصفه، ويقول: هذا ظلمني؛ لأن الله سبحانه يقول: لا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ [النساء:148] .

    فالمظلوم له أن يشتكي، وله أن يرفع ظلامته، وله أن يدعو على من ظلمه، أن الله يعاقبه بما يستحق.

    1.   

    الحكم على درجة حديث أبي الدرداء: (اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت عليك توكلت ...)

    السؤال: أحد الإخوة المستمعين بعث يسأل ويقول: (جاء رجل إلى أبي الدرداء وقال يا أبا الدرداء! قد احترق بيتك، قال: لم يكن الله ليفعل بي ذلك، من كلمات سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم، ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، أعلم أن الله على كل شيء قدير، وأن الله قد أحاط بكل شيء علماً، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي، ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط مستقيم، من قالها حين يصبح وحين يمسي لم تصبه فتنة لا في نفسه، ولا ماله ولا أهله، وإني قلتهن هذا اليوم، فقال: فذهبنا إلى بيته فوجدنا كل ما حوله قد احترق وداره لم تحترق)، ما صحة هذا الحديث؟ وإذا كان ضعيفاً فهل نعمل به جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: الحديث ضعيف، ولكن إذا عمل به الإنسان رجاء أن ينفعه الله به فهو ذكر طيب وهو ذكر عظيم، ذكر طيب لا بأس به، لكن من غير اعتقاد أنه يحصل به هذا المطلوب، من غير اعتقاد أنه سنة لكنه ذكر مشروع، ذكر طيب عظيم مشروع، لكن لا يعتقد فيه هذا الشيء الذي جاء فيه، ثم يقول: فعلت ولم يستجب لي ولم يحصل، لكن الأذكار الشرعية كلها مطلوبة.

    1.   

    حكم العمل بالحديث الضعيف

    السؤال: نقف قليلاً لو تكرمتم سماحة الشيخ عند العمل بالأحاديث الضعيفة، هل يشرع ذلك؟

    الجواب: إذا وافقت الأحاديث الصحيحة في المعنى، كأحاديث الأذكار والاستغفار والتوبة، من غير اعتقاد ما علق عليه في الحديث الضعيف. نعم.

    المقدم: الله المستعان إذاً: إذا لم يكن لها سند صحيح فلا يعمل بها؟

    الشيخ: والمعنى صحيح إذا كان المعنى صحيح فلا بأس.

    المقدم: إذا كان المعنى صحيحاً.

    الشيخ: يعمل به ولا بأس فلا يضر، لكن من غير اعتقاد ما جاء في الحديث، أنه يفعله كذا وأنه يحصل له كذا ويحصل له كذا.

    1.   

    حكم زكاة السيارات المتخذة للاستعمال وللأجرة

    السؤال: المستمع مصطفى شلبي إبراهيم من أبها بعث يسأل عن السيارة الخاصة، هل يؤدى عنها زكاة، وعن سيارة الأجرة أيضاً جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: السيارة الخاصة للاستعمال وسيارات الأجرة ليس فيهما زكاة، لكن الأجرة إذا حال عليها الحول وهي تبلغ النصاب يزكيها صاحبها، إذا صار عنده دراهم اكتسبها من السيارة وحال عليها الحول وهي تبلغ النصاب، ستة وخمسين ريال فضة فأكثر أو ما يعادلها يزكها، أما نفس السيارات فليس فيه زكاة؛ لأنه ما عد للبيع إنما أعد للاستعمال، والزكاة إنما تجب في العروض المعدة للتجارة للبيع، فإذا أعد السيارة للبيع وجبت فيها الزكاة، وهكذا إذا أعد البيت أو الأرض للبيع وجبت فيها الزكاة، أما إذا كان البيت معداً للإيجار أو السيارة للإيجار فلا زكاة فيهما، لكن الأجرة إذا حال عليها الحول وهي تبلغ النصاب زكيت.

    1.   

    حكم استعمال المرأة لحبوب منع الحمل

    السؤال: إحدى الأخوات من الجزائر بعثت برسالة وضمنتها جمعاً من الأسئلة، في أحد أسئلتها تسأل عن حبوب منع الحمل، هل يجوز استعمالها أو لا، جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: هذه فيها تفصيل: إذا كان هناك مضرة، لأن معها طفلاً ترضعه وتريد أن ترضعه وألا تحمل عليه ورضي الزوج بذلك فلا بأس، أو كان يضرها الحبل، عندها مرض ويضرها الحمل، فلا بأس أن تتعاطى الحبوب مؤقتاً حتى يزول المرض والأذى.

    أما تعاطيها ذلك لكراهة الأولاد، أو خوف المشقة من نفقتهم هذا لا يجوز.

    1.   

    حكم جهر المرأة بالقراءة في الصلاة

    السؤال: هل يجوز للمرأة أن تجهر بالصلاة الجهرية في الفرض؟

    الجواب: نعم، تجهر تقرأ جهراً المغرب والعشاء والفجر، لكن إذا كان عندها أجنبي الأولى السر لئلا يفتتن بقراءتها ولاسيما إذا كان صوتها حسناً قد يفتتن به.

    فالحاصل أن الأفضل لها السر عند الأجانب خوف الفتنة، أما إذا كان بين النساء أو في بيتها لا شيء.

    1.   

    حكم مبيت الرجل عند إحدى أخواته

    السؤال: هل يمكنني المبيت عند إحدى أخواتي في بيتها؟

    الجواب: نعم، لأنها محرم، إذا كانت في بيتها لكن ليس في فراش واحد، كل واحد في فراش، أنت في فراش وهي في فراش، المنهي عنه أن تجتمعا في فراش واحد، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم: (أمر أن يفرق بينهم في المضاجع)، إذا بلغ الغلام بلغ الغلمان أو النساء العشر، فإذا نمت وحدك وهي وحدها فلا حرج.

    1.   

    حكم مبيت الأخت في بيت زوج أختها

    السؤال: إذا كانت أختها متزوجة، فهل لها أن تبيت عند أختها؟

    الجواب: إذا كانت ما تخشى من زوجها، ما تخشى فتنة فلا حرج، أما إذا كان تخشى تبتعد، إلا أن يكون معها غيرها كأمها أو أخت ثانية، أو خادمة أو شيء حتى يبتعد الخطر، وأما إذا كان ما تخشى فالحمد لله.

    1.   

    حكم رفع اليدين في الدعاء ومسح الوجه بهما عند الفراغ منه

    السؤال: أسألكم عن رفع اليدين للدعاء وأن نمسح بهما الوجه هل ذلكم جائز؟

    الجواب: رفع اليدين من أسباب الإجابة، إذا دعا ورفع يديه هو من أسباب الإجابة، وإن مسح بهما وجهه فلا حرج، لكن الأحاديث الصحيحة ليس فيها مسح فإذا ترك ذلك فهو أولى، وإن مسح فلا حرج؛ لأنه ورد في ذلك أحاديث فيها ضعف، وقال الحافظ فيها رحمه الله في بلوغ المرام : إنها بالمجموع تكون من باب الحسن ، فهذا القول يتوجه به العمل بها، إذا مسح فلا حرج إن شاء الله.

    لكن فيما نعلم من الأحاديث الصحيحة التي جاءت في الصحيحين وغيرهما ليس فيها المسح، وقد استسقى النبي صلى الله عليه وسلم على المنبر وفي المصلى ورفع يديه في الدعاء، لكن لم ينقل أحد فيما أعلم أنه مسح وجهه بيديه عليه الصلاة والسلام.

    فالحاصل: أن المسح لا بأس به لكن تركه أولى إلا لمن اعتقد سنيته اعتضاداً بصحة الأحاديث أو حسنها، والحاصل في هذا أن رفع اليدين سنة في الدعاء، إلا في أوقات ما رفع فيها النبي صلى الله عليه وسلم، مثل بعد السلام من الفريضة ما كان يرفع يديه صلى الله عليه وسلم فلا يسن الرفع، مثل خطبة الجمعة أو خطبة العيد لا يرفع فيها، لأن الرسول ما رفع فيها في دعائه عليه الصلاة والسلام، لكن لو استسقى يستحب رفع اليدين، أو دعا في أوقات أخرى دعا ربه يرفع يديه، أو بعد النافلة رفع يديه لا حرج في ذلك؛ لأن جنس الرفع مستحب، وهو من أسباب الإجابة لقوله صلى الله عليه وسلم: (إن ربكم حيي كريم يستحي من عبده إذا رفع يديه أن يردهما صفراً) وهو حديث حسن لا بأس به، وفي حديث آخر رواه مسلم في الصحيح يقول فيه النبي صلى الله عليه وسلم : (إن الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيباً -قال في آخره-: ثم ذكر الرجل يطيل السفر ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء يا رب! يا رب! ومطعمه حرام، ومشربه حرام، وملبسه حرام، وغذي بالحرام فأنى يستجاب لذلك).

    فهذا معناه: أن رفع اليدين من أسباب الإجابة، لكن منع الإجابة تعاطيه الحرام نعوذ بالله.

    فالحاصل: أن رفع اليدين سنة في الدعاء ومن أسباب الإجابة إلا في المواضع التي وقعت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولم يرفع فيها، مثل بعد الفريضة، مثل خطبة الجمعة، مثل خطبة العيد، مثل الجلسة بين السجدتين لا يرفع فيها، مثل الجلسة في آخر الصلاة قبل السلام إذا دعا لا يرفع؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم ما رفع فيها بالدعاء.

    المقدم: جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم.

    سماحة الشيخ! في ختام هذا اللقاء أتوجه لكم بالشكر الجزيل بعد شكر الله سبحانه وتعالى على تفضلكم بإجابة الإخوة المستمعين، وآمل أن يتجدد اللقاء وأنتم على خير.

    الشيخ: نرجو ذلك.

    المقدم: اللهم آمين مستمعي الكرام! كان لقاؤنا في هذه الحلقة مع سماحة الشيخ: عبد العزيز بن عبد الله بن باز ، المفتي العام للمملكة العربية السعودية، ورئيس هيئة كبار العلماء، شكراً لسماحة الشيخ، وأنتم يا مستمعي الكرام! شكراً لحسن متابعتكم، ونحن نرحب برسائلكم على عنوان البرنامج، المملكة العربية السعودية، الرياض ، الإذاعة ، برنامج نور على الدرب ، مرة أخرى شكراً لكم مستمعي الكرام! وإلى الملتقى، وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته.