إسلام ويب

معنى لا إله إلا الله -2للشيخ : أبوبكر الجزائري

  •  التفريغ النصي الكامل
  • كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله تعصم النفس والمال، وترفع قائلها ومعتقدها إلى أعلى الدرجات، فعلى المؤمن فهم معناها والعمل بمقتضاها، وإلا حرم من فضلها، وعد من غير أهلها، ومعنى هذه الكلمة أنه لا معبود بحق في الوجود إلا الله، فهو وحده الخالق والرازق، وهو وحده المحيي المميت، وما عداه من آلهة محض باطل.

    1.   

    لا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم

    الحمد لله، نحمده تعالى، ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أرسله بالحق بشيراً ونذيراً بين يدي الساعة، من يطع الله ورسوله فقد رشد، ومن يعصِ الله ورسوله فلا يضر إلا نفسه، ولا يضر الله شيئاً. أما بعد:

    فإن أصدق الحديث كتاب الله تعالى، وخير الهدي هدي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة.

    ثم أما بعد:

    أيها الأبناء والإخوة المستمعون! ما زلنا مع رسالة (لا إله إلا الله)، وقد علمنا بالأمس أنها كلمة التقوى، فما معنى: (لا إله إلا الله) كلمة التقوى؟ معناها: أن العبد يقي نفسه وماله بكلمة (لا إله إلا الله)، فالرسول يقول -وصلى الله عليه ألفاً وسلم-: ( أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، ويقيموا الصلاة، ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها ).

    إذاً: قال تعالى: وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا [الفتح:26]، اللهم اجعلنا من أهل كلمة لا إله إلا الله.

    وأذكركم بأفضل الأذكار التي عرفناها بالأمس، وعزمنا على أن نذكر الله بها صباح كل يوم، تلكم التي قال فيها الحبيب صلى الله عليه وسلم: ( أفضل ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير ). هذا الورد لا يساويه ورد، وهذا النوع من الذكر من أفضل أنواع الذكر، فعلى كل مؤمن ومؤمنة أن يتخذه ويردده كل صباح فيقول: ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير ) مائة مرة. والجزاء المقابل لهذا الورد هو قوله صلى الله عليه وسلم: ( كان له عدل عشر رقاب ). أي: كان كمن أعتق في سبيل الله عشرة أعبد من الناس، والعبد يساوي الآلاف.

    ثانياً: ( محا الله عنه مائة خطيئة، وكتب له مائة حسنة ).

    ثالثاً: ( ظل يومه كله في حرز من الشيطان ). صاحب هذا الورد بحق يظل يومه كله وهو محفوظ بحفظ الله، ما يغويه الشيطان أبداً، فيحمله على ارتكاب كبيرة من كبائر الذنوب.

    ( ولم يأتِ أحد بمثل ما أتى به إلا من قال مثله وزاد عليه ).

    مَن مِن الأبناء التزم من الأمس بهذا الورد، حتى نحمد الله تعالى له؟ الحمد لله.. الحمد لله.

    هذا هو الذي يفتت الظمأ الروحي، ويبعد تلك الوحشة النفسية؛ لاسيما إذا كنت تتأمل وأنت تقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير.

    وها نحن الآن مع [لا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم].

    لا إله إلا الله محمد رسول الله تعصم النفس والمال

    قال المؤلف: [(لا إله إلا الله محمد رسول الله) هي الكلمة الوحيدة] أي: التي لا نظير لها، تلك الكلمة [التي يعصم المرء بها دينه وماله وعرضه]. وقد تقدم هذا، إذ قال صلى الله عليه وسلم: ( أمرت ). مَن أمره؟ مَن فوقه؟ أمره المالك جل جلاله وعظم سلطانه. قال: ( أمرت -أي: أمرني ربي- أن أقاتل الناس - أبيضهم وأصفرهم- حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، ويقيموا الصلاة، ويؤتوا الزكاة، وعندئذ عصموا دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام ). فلا إله إلا الله تعصم النفس والمال والعرض أيضاً.

    لا إله إلا الله محمد رسول الله ترفع الإنسان إلى أعلى درجات النعيم

    ثم قال: [وهي الكلمة الوحيدة التي ترفع الإنسان من حضيض الجحيم إلى أعلى درجات النعيم]. كلمة التوحيد من قالها موقناً بها عالماً بمدلولها ومات عليها لن يخلد النار أبداً، وإن زنى وإن سرق.

    ولهذه الكلمة ( لا إله إلا الله) شأنها؛ لأنك إذا نظرت إلى الكون كله تراه مخلوقاً مربوباً مملوكاً، يدبره ملكه وخالقه، فمن ثَمَّ تفهم أنه لا يستحق أن يعبد إلا هو، فتقول: لا إله إلا الله، ثم تقول: محمد رسول الله؛ لأن إيمانك به يهيئ لك طريق الجنة، وإذا مشيت وراءه وصل بك إلى دار السلام، إذ لا نستطيع أن نعبد الله حتى يبين لنا رسول الله كيف نعبد ربنا.

    فنحن نقول: لا نعبد إلا الله، فكيف نعبده وبِمَ نعبده؟ لابد من رسول يبين لنا ذلك، ولابد من رسول الله نمشي وراءه حتى نعرف كيف نعبد ربنا عز وجل، وبماذا نعبده، ما هي أوقات العبادة التي نعبده بها، فلهذا لابد من شهادة أن محمداً رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    لا إله إلا الله محمد رسول الله هي الكلمة التي يحاج بها عند الله

    قال: [وهي التي يدخل بها المرء في عداد المؤمنين، ويكون أخاً لكل المسلمين. وهي الكلمة التي جعلت عنوان الإيمان وشروط الإسلام. وهي الكلمة التي يحاج بها عند الله].

    الكلمة التي يحاج بها عند الله هي كلمة (لا إله إلا الله)، ودليل ذلك ما تعلمون من أن أبا طالب عم النبي صلى الله عليه وسلم كان يدافع عن الرسول صلى الله عليه وسلم ويقف إلى جنبه، وكم رد عنه من الأعداء، وكم دفع عنه من الأخطار، بفضل الله عز وجل. ولما مرض مرضَ الوفاة، زاره الحبيب صلى الله عليه وسلم، فوجد حوله رجالات قريش، كـأبي جهل وفلان وفلان، يزورونه؛ لأن زيارة المريض من سنن البشرية من عهد آدم ما تنقطع، زاره فقال: ( أي عمّ! يا عم! قل: لا إله إلا الله كلمة أحاج لك بها عند الله )، ما معنى: (يحاج بها لك عند الله)؟ يقول: أي رب هذا عبدك كان يؤمن بك وبإلوهيتك فاغفر له وارحمه وأدخله جنتك، (أحاج لك بها عند الله).

    وهمّ أن يقولها، ولكن مضى قضاء الله وقدره بأن لا يدخل هذا الرجل الجنة ويخلد في النار، فنظر إليه أولئك الطغاة وقال قائلهم: ( أترغب عن ملة عبد المطلب يا أبا طالب )، فتتركها وتعتقد اعتقاداً آخر، وتدين بملة غير الملة الأولى، فمع الأسف قال: ( هو على ملة عبد المطلب )، فمات على الكفر، ( فرآه الرسول صلى الله عليه وسلم وهو في ضحضاح من النار يغلي منه دماغه )، وفي حديث آخر قال له: ( لأستغفرن لك يا أبا طالب ما لم أنه عن ذلك )، واستغفر له، فنزل قول الله تعالى: مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُوْلِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ * وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ إِلَّا عَنْ مَوْعِدَةٍ وَعَدَهَا إِيَّاهُ فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ أَنَّهُ عَدُوٌّ لِلَّهِ تَبَرَّأَ مِنْهُ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَأَوَّاهٌ حَلِيمٌ [التوبة:113-114].

    فقوله: مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُوْلِي قُرْبَى عام إلى يوم القيامة، فمن مات من إخواننا على الشرك لا نستغفر له ولا نصلي عليه، لماذا؟ إذ لا ينفعه ذلك، انقطع رجاءه وانبت حبله وأصبح من أهل النار، لكن من مات على (لا إله إلا الله) هذا الذي يصلى عليه ويستغفر له، وهذا الذي يرجى له الجنة دار النعيم، أما من مات على الشرك والكفر فلا، مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُوْلِي قُرْبَى ، أي: أصحاب قرابة، مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ . ولا نحتج باستغفار إبراهيم أيضاً فالله يقول: وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ إِلَّا عَنْ مَوْعِدَةٍ وَعَدَهَا إِيَّاهُ إذ قال له: لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ [الممتحنة:4]، فلما تبين لإبراهيم عليه السلام أن والده عدو لله وأنه من أهل النار ترك الاستغفار له، فلم يستغفر له.

    والشاهد عندنا في كلمة (لا إله إلا الله) كلمة يحاج بها عند الله.

    قال: [وهي الكلمة المحببة إلى كل قلب مؤمن]، كلمة (لا إله إلا الله) محببة إلى قلب كل مؤمن [وهي التي يقول فيها الرسول الأعظم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم يقول: ( أفضل ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير )] هذا وردنا أيها المؤمنون.

    كلمة (لا إله إلا الله) تقرر معاني الربوبية والألوهية

    ثم قال: [غير أن لا إله إلا الله لم تحرز هذا الفضل، ولم تحرز هذه المزية إلا لكونها تقرر معنى الربوبية، وتثبت معنى الألوهية، وهما حق الله تعالى، فتثبتهما له وحده، وتنفيهما عمن سواه كائناً من كان].

    قوله: [غير أن (لا إله إلا الله) لم تحرز هذا الفضل] أي: لم تظفر بهذه المزية العظيمة [إلا لكونها تقرر معنى الربوبية، وتثبت معنى الإلوهية]. ما معنى الربوبية؟ هذا مأخوذ من كلمة (الرب)، وكلمة الرب في لغة العرب والتي نزل بها القرآن وأرسل بها محمد صلى الله عليه وسلم، معناها: الخالق الرازق المربي. من خلقك فهو ربك، من رزقك لتحتفظ بحياتك فهو ربك؟ من دبر حياتك فهو ربك. فكلمة (الرب) معناها: الخالق الرازق المدبر الذي يملك كل شيء، وبيده كل شيء، والرب يأتي بمعنى السيد والمالك في لغة العرب، فكلمة (الرب) عامة تشمل ما سمعتم؛ تشمل المعبود بحق، وتشمل الخالق الرازق، وتشمل المدبر العليم الحكيم. فكلمة (لا إله إلا الله) متضمنة معنى الرب ومعنى الإلوهية.

    قوله: [وهما حق الله تعالى فتثبتهما له وحده، وتنفيهما عمن سواه كائناً من كان] تأملوا يفتح الله عليكم! من قال: (لا إله إلا الله) قد يقال له: كيف عرفت أنه (لا إله إلا الله)؟ أتقول ما لا تعلم؟ كيف عرفت أنه لا إله إلا الله؟ فإنه يقول: نظرت إلى الكون كله فوجدته مخلوقاً مربوباً مدبراً، فالكون كله علوه وسفليه، إنسانه وجنه، حيواناته.. بالتأمل والبصر والنظر تعرف أنه مخلوق مربوب، فخالقه هو الإله الحق، وهو الرب الذي لا رب غيره، ومن هنا علمت أنه لا يستحق أن يعبد إلا هو بوصفه الخالق الرازق المدبر، ولا ينبغي أن يعبد إلا هو، فهو إذاً الإله الحق؛ لأن معنى (الإله) المعبود، أله يؤله تأليهاً إذا عبده، من أله شيئاً بمعنى: عبده، ونحن أهل لا إله إلا الله، لا نؤله غير الله قط وأبداً.

    إذاً معشر المستمعين من المؤمنين! من قال: لا إله إلا الله، استنطقناه: كيف عرفت لا إله إلا الله؟ قال: عرفتها لأني نظرت إلى الكون كله فوجدته مخلوقاً مربوباً مدبراً، فقلت: الله هو خالقه ومدبره، فأنا أشهد أن لا إله إلا الله.

    وهنا: من شهد أن لا إله إلا الله لزمه أمران يتحتم عليه أن يقوم بهما، وإلا تناقض ولم يقبل منه قوله:

    الأمر الأول: أن يعبد الذي شهد أن لا معبود إلا هو، فما دمت يا عبد الله تقرر معترفاً عالماً أنه لا إله إلا الله، فلا يصح قولك هذا حتى تعبد الله، وإلا فأنت تقول ما لا تعلم. أي: من شهد (أن لا إله إلا الله) لزمه حتماً ووجب قطعاً أن يعبد الله، فإن قال: لا أعبده، قلنا: أنت كاذب، لست بصادق في قولك هذا، وما عرفت ذلك، وإلا كيف تعرف أنه لا إله إلا الله ولا تعبده؛ لأن معنى (الإله) المعبود، والإلهية العبادة، فإذا قلت: أشهد على علم يقيني أنه لا يعبد إلا الله، فكيف لا تعبده؟ تحكَّم ولزم عليك أن تعبده، وإلا فإن قولك لا يقبل منك.

    الأمر الثاني: أن لا تعترف بعبادة غيره فقط، فما دمت قد أعلنت: أنه لا معبود إلا الله، وعبدته، فيجب أن لا تعترف بعبادة غيره، وأن لا تقر أية عبادة أبداً لغير الله؛ وبذلك تكون من أهل (لا إله إلا الله).

    إذاً: أولاً: عرفت أنه لا إله إلا الله؟ إي نعم، إذاً: يجب أن تعبده، فما دمت تقرر أنه لا معبود إلا هو، لِم لا تعبده؟! فمن لم يعبد الله اعترافه بأن (لا إله إلا الله) لا يصدق به، فما هو عن علم ولا عن بصيرة.. إنما هو عن تقليد فقط.

    ومن عبد الله عز وجل يجب أن لا يعترف بعبادة غيره، إذ كل عبادة لغير الله باطلة، وصاحبها لا يستحقها أبداً؛ لأنه مربوب مخلوق كيف يعبد!

    معشر المستمعين! ما هي العبادة؟

    العبادة هي الذل والانكسار والانطراح بين يدي الله.

    العبادة هي طاعة الله عز وجل بفعل أوامره وترك نواهيه.

    العبادة: حب الله، والرغبة فيه والرهبة منه والخوف منه، وسيتبين لنا إن شاء الله الكثير من معاني (لا إله إلا الله) في هذه الرسالة.

    1.   

    الواجب على من قال: لا إله إلا الله محمد رسول الله

    ثم قال: [ومن هنا وجب على قائلها فهم معناها، والعمل بمقتضاها، وإلا حرم فضلها، وعد من غير أهلها، ولو قالها ألوف المرات، وحيي عليها ومات].

    أي: مما سبق ذكره وجب على من قال: (لا إله إلا الله) أن يفهم معنى لا إله إلا الله، وأن يعرف مقتضى معنى لا إله إلا الله.

    لنتأمل! لما تقول: لا إله إلا الله، يقال لك: ما معنى لا إله إلا الله؟ تقول: لا يوجد في الكون من يستحق أن يؤله فيعبد إلا الله، كيف عرفت هذا؟ عرفت بأن الكون كله مخلوق مربوب، لابد له من خالق يقوده ويسوده، وذلك هو الله الذي شهدت أن لا إله إلا هو.

    إذاً: وجب على قائلها فهم معناها.

    قوله: (والعمل بمقتضاها) ما هو العمل بمقتضاها؟ أي: أن تعبد الله وحده. وما دمت تقرر أنه لا معبود إلا هو فكيف لا تعبده؟! وما معنى تقريرك أنه لا معبود إلا الله، وأنت لا تعبده! مثل هذا لا يقال ولا يقبل أبداً.

    فلهذا وجب على قائلها: أولاً: فهم معناها، وثانياً: العمل بمقتضاها، وإلا حرم فضلها وعد من غير أهلها ولو قالها ألوف المرات وحيي عليها ومات.

    1.   

    معنى لا إله إلا الله

    والآن ندخل في موضوع جديد عنون له المؤلف بعنوان: معنى (لا إله إلا الله).

    ثم قال: [معنى (لا إله إلا الله) الإجمالي] أي: بدون تفصيل، [هو لا معبود بحق في الوجود إلا الله؛ لأن الله سبحانه وتعالى هو الرب والإله معاً، فإنه ما أُلهَ ويؤلَّه إلا لكونه رباً؛ لأن مدلول كلمة الرب في اللغة غير الإله].

    معاشر المستمعين! الملائكة تصلي عليكم وأنتم تنتظرون صلاة الإشراق، فاستفيدوا من هذه المعارف، افتحوا صدوركم. معنى (لا إله إلا الله) بالإجمال: لا معبود بحق في الوجود إلا الله.

    إذا سئلت: ما معنى (لا إله إلا الله) ماذا تقول؟ تقول: لا أدري! بل تقول: لا معبود بحق في الوجود كله إلا الله لا في الأرض ولا في السماء. أما المعبود بالباطل، وهناك الآلاف من الآلهة تعبد، بل عبدت حتى الفروج. نعم قد ألهوا الفروج والشهوات والأهواء والشياطين، لكن لا معبود بحق أي: يستحق العبادة إلا الله؛ إذ هو الخالق الرازق المدبر المميت المحيي المعطي المانع الضار النافع. أما وجود آلهة أخرى وعلى رأسها عيسى الذي يعبده النصارى، وأنه يخلق ويرزق ويعطي ويمنع يميت ويحيي؟ فالجواب: لا، وتأليهه باطل وكفر -والعياذ بالله-.

    قوله: [لا معبود بحق في الوجود إلا الله] لماذا؟ [لأن الله سبحانه وتعالى هو الرب والإله معاً]، فالله رب وإله، والله خالق ورازق، وهو المعبود بحق.

    قوله: [فإنه ما أله ولا يؤله إلا لكونه رباً؛ لأن مدلول كلمة (الرب) في اللغة غير الإله]، أي: لما كان رباً وجب أن يكون إلهاً، فلماذا ألهنا الله عز وجل؟ لأنه يخلقنا ويرزقنا ويحفظ حياتنا وإليه مصيرانا، إذاً: فلهذا ما نعبد إلا هو، فأصبح الرب يستلزم الإلهية والعبودية، وحينئذ يجب أن نعبده.

    1.   

    الأسئلة

    حكم انتساب المسلم إلى الطرق والجماعات والمذاهب

    السؤال: لماذا تتعدد في المسلمين الطرق والمذاهب والجمعيات والأحزاب في حين أن المسلمين أمة واحدة، وما حكم الانتساب لها؟

    الجواب: معشر الأبناء! أمتنا أمة واحدة، لا تفترق ولا تختلف أبداً، ومتى اختلفت وتفرقت هبطت، وكان ذلك وهو الواقع. لقد كانت أمة الإسلام هي الأمة السائدة الرائدة القائدة للعالم طيلة ثلاثمائة سنة، فكاد لها عدوها ومكر بها ففرق كلمتها وأفسد عقيدتها وشتت شملها وهبطت، فسادها وحكمها. ألم يستعمرنا الغرب والشرق؟ فما سبب ذلك؟ إنه الفرقة والخلاف، والله يقول: وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا [آل عمران:103].

    وبالتفصيل: فإن الطرق الصوفية مظهر من مظاهر الفرقة التي حصلت للمسلمين، فلماذا يكون لكل شيخ طريقة خاصة به، فهذه تسمى القادرية وتلك الرحمانية وغيرها التجانية؟! ولماذا يكون لنا مذاهب؛ هذا مالكي وهذا حنفي وهذا شافعي وهذا حنبلي وهذا إباضي وهذا زيدي وهذا إمامي؟! هذه كلها من مظاهر الخلاف والفرقة. وكذلك هو حال الجمعيات والأحزاب فهي تمزق وتفرق كلمة المؤمنين، وتشتت شملهم.

    الطريقة أني مسلم، بين لي قول الله وقول رسوله، وأطيعوا الله وأطيعوا رسوله، إذ طاعته هي المنجية والمسعدة، سواء كانوا بيضاً أو صفراً أو سوداً، في مدينة أو في قرية أمرنا واحد. كوني مسلم أعبد الله بما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد حفظ الله هذا الدين بكتابه وبهدي رسوله صلى الله عليه وسلم، لا تقول: أنا كذا.. وهو يقول: أنا كذا وكذا، فهذه الفرقة محرمة ولا تحل أبداً.

    ولكن العدو الماكر الثالوث الأسود المكون من المجوس واليهود والنصارى، هؤلاء تعانقوا ومدوا أيديهم لبعضهم البعض من أجل إطفاء نور الله، حتى تظهر اليهودية والمجوسية وتسود الصليبية المسيحية. وما زالوا إلى الآن وهم يعملون بتضامن ضد هذا الدين الحنيف.

    إذاً كل فرقة محرمة، ولا يحل إلا أن تقول: أنا مسلم، قل لي: قال الله قال رسوله، وأنا معك، تلزمني قال الشيخ الفلاني، وقال الفلاني، هذا لا ينبغي أبداً.

    عسى أن يكون المستمعون فهموا، وإن شئتم حلفت لكم بالله: لا تصح الفرقة في أمة الإسلام، لماذا؟ لأنها الأمة القائدة الرائدة للعالم، إذا اختلفت تفرقت وضعفت وعجزت وما استطاعت أن تؤدي رسالتها، وقد وقع هذا أو لم يقع؟ لقد وقع. الآن ما نسمح لأهل قرية من القرى أن يكون فيهم مذاهب متعددة أو طرق مختلفة أو أحزاب وجمعيات متقابلة، نحن جماعة واحدة، جماعة المسلمين في قريتنا، ندين لله ونعبده بما شرع لنا في كتابه وبينه الرسول صلى الله عليه وسلم، قل لي: قال الله وقال رسوله أنا معك، ما تقل لي: قال شيخي أو قال إمامي. مظاهر الفرقة لا حق لها، ولا وجود لها في الواقع بين المسلمين، إلا أن العدو الماكر أوقعهم في هذه المحنة ليسودهم ويذلهم وقد وقع.

    زحمة المصلين والذاكرين لله في الروضة النبوية

    السؤال: بالنسبة لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: ( ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة ) نجد أن هذا المكان -الروضة- دائماً مكتظة بالمصلين والذاكرين، وما استطعنا أن ندخل ونصلي، فهل علينا شيء؟

    الجواب: لماذا يكون عليك شيء؟ كل ما في الأمر فقدت فضيلة ما تأهلت لها، فاتتك فقط، فلا تكرب ولا تحزن، وصلِّ في مسجد الرسول كله، مسجد الله وبيته.

    وهنا لطيفة نزودكم بها! أهل الجنة دار السلام هل تتصورون وهم يعيشون ملايين السنين، أن أحدهم يمل ويقول: نريد أن نتجول، ننتقل من مكان إلى مكان؟ ماذا تقولون؟ الله يقول: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا * خَالِدِينَ فِيهَا لا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلًا [الكهف:107-108]، ما يريدون التحول أبداً. وأنتم تشاهدون: مهما كنت غنياً ثرياً ناعماً منعماً في القاهرة، تود أن ترى دمشق، تعيش في دمشق كذا في خير ونعيم.. آه لو أنك رأيت باريس! أليس هذا الواقع؟ بل تقول: حتى في الصحراء، تمل تريد أن تشاهد الصحراء! أما أهل الجنة فلا يملون أبداً.

    واللطيفة: بما أن هذه المدينة النبوية فيها هذه الروضة وهي من الجنة، فأهل الإيمان الحق والمعرفة الصادقة، وأهل تقوى الله وولايته، ما يريد أن يخرج من المدينة قط، لا يبغي عنها تحولاً، والله لو تعطيه ملك بلدكم؟ والله ما ينتقل.

    فقير تقول له: تعال إلى مصر أو الشام أو العراق أو نجد أعطيك كذا، والله ما يقبل، لماذا؟ لأن فيها جزءًا من الجنة؟ ( ما بين بيتي ومنبر روضة من رياض الجنة ) أو لا؟ ولقد شاهدنا المؤمنين يخرجون من المدينة وهم يبكون كالنساء، ما يريدون فراقها، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: ( من استطاع منكم أن يموت بالمدينة فليمت بها، فإني أكون له شاهداً وشفيعاً يوم القيامة )، وعمر على جلالته المبشر بالجنة يقول: (اللهم إني أسألك الشهادة في سبيلك وموتاً في بلد رسولك). واستجاب الله له وحقق طلبه، فاستشهد في المحراب على يد مجوسي، بعثه الثالوث لينتقم من عمر الذي فتح بلاد فارس.

    فهمتم هذه اللطيفة أو لا؟ بما أن المدينة فيها قطعة من الجنة أهلها المؤمنون الصادقون ما يريدون التحول عنها أبداً بحال من الأحوال، كأهل الجنة يبغون عنها حولاً؟ الجواب: لا.

    حكم تعيين الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان لمن أراد الاعتكاف

    السؤال: أريد أن أعتكف، ولكن هل يلزم أن أعتكف العشرة الأيام في آخر رمضان، أو أعتكف أياماً منها؟

    الجواب: الاعتكاف يجوز طول العام، وهو مرابطتك في المسجد لتعبد الله، لكن لا يقل عن يوم وليلة، وأنت صائم، لا اعتكاف بدون صيام، فأيما مؤمن يصوم ويعتكف في أي مسجد من مساجد الله هو معتكف، إلا أن الاعتكاف في العشر الأواخر له هدف معين، وهو الحوز والظفر والفوز بليلة القدر؛ لأن البيانات المحمدية كلها مجمعة على أن ليلة القدر في العشر الأواخر؛ تيكم الليلة التي تعدل عبادة ثلاثة وثمانين سنة وربع، وهي لا توجد إلا في العشر الأواخر، فمن أراد أن يصيدها ويحصل عليها يعتكف الآن ما يحصل عليها، يعتكف العشر الوسط؟ ما يعتكف، الرسول انتقل من عشرة إلى عشرة، حتى أعلم أنها في العشر الأواخر، ومن ثَمَّ كان يعتكف في العشر الأواخر، وكان رجاله يعتكفون ونساؤه يعتكفن أيضاً.

    خلاصة القول: يجوز أن تعتكف في أي يوم شئت، وفي أي مسجد شئت، لكن العشر الأواخر من أجل ليلة القدر فهي أفضل.

    حكم الاعتمار من جدة

    السؤال: أنا مسافر إلى جدة بقصد العمل، وأريد أن أعتمر بعد ذلك، فهل أعتمر من مدينة جدة؟

    الجواب: لا يجوز.. لا يجوز.. لا يجوز. امشِ إلى جدة واقضِ حاجتك ثم أحرم من رابغ ميقات أهل المغرب والشام، أو أحرم من الطائف، أما أن تحرم من جدة فإن جدة ليست بميقات إلا لأهلها، والأفضل لك أن تحرم من المدينة وتدخل جدة، وتقضي حاجتك يومين .. ثلاثة .. أربعة .. خمسة، وأنت تلبي ورأسك عاري، وهو أفضل من أن تمشي إلى جدة وتحرم بعد ذلك من رابغ أو تحرم من الطائف.

    إذاً: من قال: أريد أن أعتمر وعندي حاجة في جدة، تسمحون لي أن أذهب إلى جدة أقضي حاجتي يومين .. ثلاثة، ثم أحرم من جدة؟ يقال له: هذا لا يجوز، إما أن تحرم من المدينة من ميقات رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتمشي تلبي، تدخل جدة تقضي حاجتك يومين .. ثلاثة .. أسبوع، وأنت تلبي في كل صلاة حتى تفرغ من شغلك، ثم تمشي إلى مكة تطوف وتسعى وتقصر.

    وإن قلت: ما أستطيع أن أمشي محرماً كيف أقضي حاجتي هناك؟ وزين لك الشيطان أموراً، نقول لك: اذهب هناك، واقض شغلك وحاجتك، ثم إذا أردت العمرة عد إلى رابغ بالسيارة ساعة تقريباً وأحرم من رابغ؛ لأنه ميقات أهل الشام والمغرب. أو اذهب إلى الطائف وأحرم من هناك، أما أن تحرم من جدة فعليك هدي، ولا يجزيك وأنت متعمد أيضاً تتعدى ذلك، لكن إذا فعلت اذبح شاة في مكة.

    حكم كشف المرأة وجهها لأخي زوجها

    السؤال: هل يجوز لي أن أكشف عن وجهي لأخي زوجي، وهل يجوز لي أن أجلس معه؟

    الجواب: لا يجوز .. لا يجوز .. لا يجوز؛ لأن أخا الزوج سماه الرسول صلى الله عليه وسلم الحمو، قال: ( الحمو الموت )، فلا يحل لمؤمنة أن تخلو ولو للحظات بأخي زوجها أو ابن أخيه أو بعمه، وإن احتاجت إلى ذلك تكون مع محرم وتكون محتجبة وساترة وجهها.

    كيفية التعامل مع تارك الصلاة

    السؤال: لي أخ تارك للصلاة وقد نصحته كثيراً ولم يستجب لي، فهل أقاطعه؟

    الجواب: إذا كنت في المملكة تحت راية لا إله إلا الله يجب أن تبلغ الهيئة، وأن تطالبهم بأخذه مكللاً أو مكبلاً بالحديد إلى السجن حتى يتوب أو يقتل، ولا يصح أبداً في المملكة أن تعظه ثم تهمله، بل يجب أن تبلغ به المسئولين: عندي تارك للصلاة لا يؤمن. وتبرأ ذمتك بذلك. أما خارج المملكة حيث لا شرع يطبق ولا حكم إسلامي فلا بأس عظه وانصحه، فإن رفض اهجره واتركه.

    حكم إخراج الهدي لمن اعتمر في رمضان وانتظر حتى مجيء الحج

    السؤال: قمت بعمرة في رمضان وجلست في مكة لحين أداء فريضة الحج، فهل عليّ هدي؟

    الجواب: إذا أنت لما جاء الحج أحرمت قارناً عليك هدي، وأما إذا خرجت من مكة وأحرمت بعمرة ودخلت مكة وأنت متمتع فعليك هدي أيضاً، أما إذا بقيت في مكة وحججت مفرداً فهذا أفضل لك ولا هدي عليك.

    فالهدي يكون على القارن الجامع بين الحج والعمرة بكلمة (لبيك اللهم لبيك حجاً وعمرة). وكذلك على من أحرم بعمرة وبقي في مكة حتى حج، ولكن أحرم بعمرة في أشهر الحج: شوال وذي القعدة والعشر الأول من الحج.

    أما من أحرم بعمرة في شعبان.. في رجب.. في رمضان وبقي في مكة أو عاد إلى بلاده؛ فالإفراد له أفضل، وليس عليه هدي، ولماذا أفضل؟ لأن المتمتع يتمتع بكل شيء، ومقابل هذا يهدي. أما القارن فيهدي لأنه جمع عبادتين في عبادة واحدة، وبدل ما يسافر ويعود مرة ثانية وتكون عليه نفقتين فحينئذ عليه هدي.

    أما المفرد فلا هدي عليه؛ يكفيه الشعث والغبرة والبعد عن أهله .. و.. و، كيف تجده؟ يهدي لماذا؟ لا مال له.

    ونحن نقول: لا خلاف، ما نريد قال فلان وقال فلان، نريد قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم.

    فنقول: من اعتمر في هذه السنة في رجب .. في شعبان .. في ربيع .. في رمضان .. وعاد إلى بلاده، ثم جاء الحج فحج، لو حج مفرداً لكان أفضل، أي: أعظم أجراً، هذه واحدة. وإن كان لا يستطيع أن يعتمر ويعود ويجيء مع الحج، فليحرم بعمرة ويتحلل منها ثم يبقى في مكة أياماً، ثم يحج من عامه، فهذا هو المتمتع، وهذا أفضل ممن لا يعتمر في أثناء السنة ويحج فقط، أن الاعتمار أو التمتع أفضل؛ لأنه جمع بين عبادتين.

    ثالثاً: القران الذي يستطيع أن يسوق الهدي من بلاده، فيأتي بالكبش في الطيارة. والنصارى يأتون بالكلاب في الطيارة أو لا؟ فهم معهم كلاب! وأنت معك كبش. فتأتي من بلادك بالكبش، والقران والله أفضل لك؛ لأنه حج رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي اختاره الله له، وإن شئت أيضاً أحرم من المدينة وسق معك كبشاً فقط، ليس بشرط أن تأتي به في الطيارة، بل أحرم من الطائف أو الرياض ومعك كبش في سيارتك، فيكون القران أفضل لك؛ لأنه حج رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه: ( لو أني استقبلت من أمري ما استدبرت لم أسقِ الهدي وجعلتها عمرة )، ذاك من باب تطييب خواطر أصحابه؛ لأنهم تألموا وكربوا وحزنوا، فيبقى هذا الذي عليه أهل البصيرة والنور الإلهي.

    حكم تكرار العمرة

    السؤال: يا شيخ! ذهبت إلى مكة واعتمرت ثم عدت إلى المدينة المنورة للزيارة، ثم سأعود إلى مكة فهل أعتمر، وهل لي أن أعتمر من التنعيم مرة أخرى؟

    الجواب: إي نعم، عد إلى مكة محرماً بعمرة، ما تدخلها هكذا مدنياً، تدخلها رأسك عار، ورجلاك حافيتان، هذا بلد الله.

    الذي يعفى عنه الذي عنده أشغال في مكة يدخل ويخرج، هذا لا بأس به، أما فقط تعتمر بعمرة وتعود إلى المدينة وتريد أن ترجع بدون عمرة ما يجوز، لابد أن تعود إلى مكة بعمرة.

    ثم يقول: هل لي بعد ذلك أن أعتمر؟ الجواب: من اعتمر وجلس في مكة لا يجدد عمرة له، إذ طوافه طول الليل والنهار أفضل له، لا تفارق البيت بالطواف، أفضل من أن تخرج إلى التنعيم وتلبي وتعتمر، لكن الذي يعتمر عن ميت من أقربائه لا بأس، يخرج من التنعيم ويحرم: لبيك اللهم لبيك عمرة عن أبي.. أو أخي.. أو أمي، أما هو نفسه اعتمر وجلس في مكة لا معنى لأن يجدد العمرة؛ إذ الطواف موجود أو لا؟ طوافه في الصباح في المساء في أي أوقات أفضل من أن يخرج إلى التنعيم ويعتمر.

    حكم الإفطار لمن أراد العمرة في شهر رمضان بسبب المرض وهو مسافر

    السؤال: أريد أن أعتمر هذه الأيام وأنا مريض، فهل يجوز لي أن أفطر يوم السفر إلى مكة؟

    الجواب: يجوز لك ولو كنت غير مريض، ما دمت مسافراً يجوز لك أن تفطر، واعلموا أن السفر إذا كان يؤثر على المسافر ويتعبه فالإفطار أفضل ويقضي، وإذا كان السفر ليس فيه مشقة ولا كلفة ولا يؤلم المسافر فالصيام أفضل.

    إذاً: أيهما أفضل: الإفطار أم الصيام للمسافر؟

    الجواب: إذا كان المسافر لا يتألم في السفر؛ ليس عنده تعب ولا ألم؛ فالصيام أفضل، وإن كان إذا صام يتعب في سفره فالإفطار أفضل، وقد خرج أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم منهم الصائم ومنهم المفطر وهم ألوف، ما لام أحد على أحد، فكلا الأمرين صحيحان.

    هذا والله أسأل أن ينفعنا وإياكم دائماً بما ندرس ونسمع، وصلّ اللهم على نبينا محمد وآله وسلم.

    مكتبتك الصوتية

    البث المباشر

    المزيد

    من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

    عدد مرات الاستماع

    3003669655

    عدد مرات الحفظ

    718713521