إسلام ويب

فتاوى نور على الدرب (395)للشيخ : عبد العزيز بن باز

  •  التفريغ النصي الكامل
    1.   

    حكم الحاج القادر على الرمي إذا وكل غيره

    المقدم: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا وسيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

    مستمعي الكرام! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأسعد الله أوقاتكم بكل خير.

    هذه حلقة جديدة مع رسائلكم في برنامج نور على الدرب، رسائلكم في هذه الحلقة نعرضها على سماحة الشيخ: عبد العزيز بن عبد الله بن باز ، المفتي العام للمملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء.

    مع مطلع هذه الحلقة نرحب بالشيخ عبد العزيز ونشكر له تفضله بإجابة الإخوة المستمعين فأهلاً وسهلاً.

    الشيخ: حياكم الله وبارك فيكم.

    المقدم: حياكم الله.

    ====السؤال: أول أسئلة هذه الحلقة سؤال يقول: سماحة الشيخ! قمت بالحج في العام الماضي مع الوالدة وأخ لي وفي يوم العيد نزلنا إلى منى مبكرين، وعندما وصلنا إلى منى طلب مني أخي أن أبقى مع الوالدة وأخبرني بأنه سوف يرمي نيابة عني، وأنه ليس لازماً الرمي بنفسي، مع أن الزحام لم يكن شديداً، وكذلك في اليوم الثاني لم أرم وإنما رمى هو نيابة عني حيث كان الزحام شديدا، فهل يجوز لي ذلك أم لا، وإذا كان لا يجوز فماذا أفعل؟ وجزاكم الله خيرا، وهذا السؤال من الأخت (ج. أ. س).

    الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه.

    أما بعد:

    فإذا كان الواقع هو ما ذكرته السائلة وأنه رمى عنها أخوها بلا عذر وهي مستطيعة ليس بها مانع فإن عليك أيتها الأخت في الله دماً يذبح في مكة للفقراء عن ترك الرمي وأنت قادرة، نسأل الله للجميع التوفيق والقبول.

    المقدم: اللهم آمين، جزاكم الله خيرا وأحسن إليكم، إذا كان أخوها أبقاها مع والدتها لأنسها ولقضاء حوائجها.

    الشيخ: ليس بعذر، عليها دم يذبح بمكة كالضحية شاة رأس من الغنم كالضحية تذبح بمكة للفقراء.

    1.   

    حكم صلة القريب العاصي

    السؤال: بعد هذا رسالة بعث بها أحد الإخوة المستمعين يسأل جمعاً من الأسئلة، فيقول مثلاً: معظم أقاربي القريبين جداً لي متكبرون أصلهم ويقطعون وأعطيهم ويحرمون، ولا يقدرون للمعروف قدرا، وإذا وجهنا لهم النصائح لا يقبلون النصح، ويتكبرون على الحق ويسفهونه ولا أدري كيف العمل معهم، ومجالسهم كلها غيبة ونميمة، ولا أرتاح في الجلوس معهم، أرجو أن توجهوني حيث أخشى أن أتعرض للإثم جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: ننصحك ونوصيك بأن تستمر في النصيحة مشافهة أو مكاتبة، وتشجع أيضاً من يرجى أنهم يتأثرون به وينتفعون بنصيحته، تشجع من كان كذلك على نصيحتهم، كأعمامهم وأخوالهم أو آبائهم أو أمهاتهم، لقول الله سبحانه: وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى [المائدة:2]، ولقول الله عز وجل: وَالْعَصْرِ * إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ [العصر:1-3]، وقول النبي صلى الله عليه وسلم: (ليس الواصل بالمكافي ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها).

    فهذا هو الواصل الذي يصلهم وإن قطعوا، ويحسن إليهم وإن أساءوا، وفي الحديث الآخر أنه جاءه عليه الصلاة والسلام رجل فقال: (يا رسول الله! إن لي قرابة أصلهم ويقطعونني، وأحسن إليهم ويسيئون إلي، وأحلم عليهم ويجهلون علي، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: لئن كنت كما قلت لكأنما تسفهم المل -يعني: الملة- ولا يزال معك من الله عون عليهم ما دمت على ذلك)، فهذا مثلك يحسن ويسيئون إليه فأنت أبشر بالخير وأحسن واصبر ولا يزال معك من الله عوين عليهم ما دمت على هذه الحال، وأما مجالسهم فلا تحضرها إذا كانت المجالس فيها المنكر فيها الغيبة والنميمة والمنكرات الأخرى إن حضرت فأنكر، فإن قبلوا منك وإلا فقم.

    المقصود أنك لا تحضر مجالس الشر، لكن إن حضرت فانصح ووجه وأمر بالمعروف وانه عن المنكر، فإن قبلوا وإلا فقم ولا تبق معهم.

    1.   

    حكم من كتم العلم

    السؤال: يسأل أيضاً ويقول: شخص سئل عن شيء يعرفه فحلف بالله العظيم أنه لا يدري عن ذلكم الشيء، وهو الآن نادم أشد الندم على ما فعل، ما كفارة ذلك؟ وما الشيء الذي يجب عليه فعله؟ جزاكم الله خيرا.

    الجواب: عليه التوبة إلى الله من كتمانه العلم قد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (من سئل عن علم فكتمه ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار)، إلا إذا كان ذلك الشيء يخشى من الإخبار به فتنة وشراً عظيماً هو معذور، فإن كتم العلم إذا كان في كتمه مصلحة أكبر من إظهاره فلا بأس، مثلما قال النبي صلى الله عليه وسلم لـمعاذ لما أخبره بحق الله على العباد وحق العباد على الله، قال معاذ : (أفلا أبشر الناس؟ قال: لا تبشرهم فيتكلوا) ثم بشر بها معاذ والنبي صلى الله عليه وسلم بشر بذلك وأخبر الأمة بذلك إقامة للحجة.

    فالمقصود: إذا كان إخبارك بما سئلت عنه يترتب عليه شر تراه عظيماً وخطيراً فأنت معذور.

    1.   

    حكم من حلف على فعل شيء ثلاث مرات ثم حنث

    السؤال: حلفت بالله العظيم ثلاث مرات على أن أفعل شيئاً إذا لم يحصل ما أريد، وأنا في يقين نفسي مترددة في ذلك، ومتأكدة أنه لن يحصل هذا الذي أريده، ومتأكدة أنني لن أنفذ الذي وعدت به، وإنني الآن نادمة جداً فهل علي إثم؟ جزاكم الله خيراً.

    الجواب: إذا حلف الإنسان على شيء يفعله أو لا يفعله ثلاث مرات أو أربع أو عشر أو أكثر، فإنه إذا حنث يكون كفارة واحدة، الكفارة تكون واحدة، إذا كان المحلوف عليه شيئاً واحداً، كأن يقول: والله لا أكلم فلاناً، والله لا أكلم فلاناً، والله لا أكلم فلاناً، أو والله لا أزور فلاناً، أو والله لا أزور فلاناً أو والله لا أزور فلاناً ثم زاره أو كلمه كفارة واحدة، أو قال: والله لأتزوجن فلانة، أو والله لأتزوجن فلانة، أو والله لأتزوجن فلانة، ثم لم يتزوج كفارة واحدة، أو والله لأسافرن إلى بلد كذا، والله لأسافرن، والله لأسافرن، ثم رأى عدم السفر، كفارة واحدة.

    1.   

    حكم من طلقت نفسها عن طريق القضاء من زوجها الغائب ثم عاد إليها

    السؤال: المستمع سالم أبو سيل إبراهيم سوداني وهو مقيم في رابغ حين بعث الرسالة يقول: امرأة غاب عنها زوجها فترة طويلة، ولما طال بها الغياب ذهبت إلى القضاء وطلقت نفسها ولم تتزوج حتى عاد زوجها، واتفقا على الرجعة وتراجعا، السؤال: هل تحسب تلك طلقة على الرجل، وإذا كان الجواب نعم، ما ذنب الرجل في ذلك؟ أقصد أنه لم يتدخل في الموضوع فما دخله، نرجو أن تنورونا؟ جزاكم الله خيراً.

    الجواب: عليهما أن يراجعا المحكمة التي تم على يدها فسخ النكاح.

    1.   

    حكم شراء سلعة بثمن مؤجل وبيعها نقداً بسعر أقل من ثمن الشراء

    السؤال: من أبها رسالة بعث بها مستمع يقول (م. ص) عسيري يسأل ويقول: بعض الناس يحتاجون إلى مبالغ ويذهبون يشترون سيارات بالتقسيط ثم يقومون ببيعها كاش بسعر أقل من الذي اشتروها به، فهل ذلك جائز أم أنه داخل في الربا؟ وجهونا جزاكم الله خيرا.

    الجواب: لا حرج في ذلك؛ لأن الحاجة تدعو إلى هذا الأمر، الحاجة تدعو إلى مثل هذا الأمر، أن يشتري الإنسان السلعة كالسيارة بثمن مؤجل أقساطاً؛ لأنه في حاجة إلى أن يبيعها بعد ذلك ويتزوج، أو يقضي ديوناً عليه، أو يعمر سكناً له أو يكمل سكناً له، أو ما أشبه ذلك.

    المقصود: أن هذا لا بأس به، إذا اشترى سيارة أو غيرها بأقساط لآجال معلومة ثم باعها بأقل من ذلك بعد قبضها إذا اشتراها من مالكها التي هي عنده، إذا اشتراها من مالكها الذي هي موجودة عنده، ثم باعها بعد قبضها وحوزها بثمن أقل أو مماثل أو أكثر، فلا حرج في ذلك؛ لأن الحاجة تدعو إلى هذا، ليس كل واحد يجد من يقرضه، فيبيع السيارة ونحوها ثم يتزوج أو يكمل عمارة بيته أو يستعين بها في شيء آخر.

    1.   

    العمر الذي يأخذ به السقط أحكام المولود

    السؤال: إذا أسقطت المرأة حملها قبل أن تنفخ فيه الروح، هل هذا السقط ينفع والديه يوم القيامة؟ جزاكم الله خيرا.

    الجواب: قبل أربعة أشهر لا يسمى ولداً، إنما يسمى ولداً بعد الأربعة بعد نفخ الروح فيه، يغسل ويصلى عليه ويعتبر طفلاً ترجى شفاعته لوالديه، أما قبل ذلك فليس بإنسان وليس بميت ولا يعتبر طفلاً ولا يغسل ولا يصلى عليه ولو كان لحمة فيها تخطيط، ولا يجوز لها إسقاطه ليس للمرأة أن تسقطه إلا في الأربعين الأولى إذا دعت الحاجة إلى ذلك، كالعزل في الأربعين الأولى لا بأس إذا دعت الحاجة إلى هذا الشيء، المصلحة الشرعية.

    1.   

    حكم إغماض العينين في الصلاة لمن كان يصلي على سجادة بها نقوش

    السؤال: المستمع وليد الرفاعي من سوريا بعث يسأل ويقول: عندما أصلي في البيت فإنني أنشغل في الصلاة بالنقوش المرسومة على السجاد فلا أستطيع الخشوع في صلاتي، فهل يصح لي أن أغمض عيني أثناء الصلاة؟

    الجواب: ترك الإغماض أفضل وأولى، ويستحب لك أن تلتمس سجادة ما فيها نقوش، أو غيرها، ولو أغمضت لا حرج، لو أغمضت عينيك لا حرج لكن ترك ذلك أفضل والإغماض لا بأس به، إلا أن تركه أولى.

    1.   

    حكم الجهر بالقراءة في الصلاة السرية

    السؤال: هل يصح للمصلي أن يجهر في الصلوات غير الجهرية كالظهر والعصر، أو في الركعات الأخرى بعد التشهد الأول، أو الجهر في السنن وصلاة الضحى مثلاً؟

    الجواب: السنة السر إلا في الليل، السنة في صلاة النهار السر إلا صلاة الفجر وصلاة الجمعة وصلاة الكسوف والاستسقاء، أما النوافل العادية في النهار السنة فيها السر، وهكذا في صلاة الظهر والعصر السنة فيها السر.

    1.   

    حكم من سها في صلاته فأنقص منها ركعة أو أكثر ثم تذكر بعد مدة

    السؤال: إذا سها المصلي في صلاته فصلى ركعتين أو ثلاثاً ثم سلم وقام، بعد مدة تذكر أنه ترك الصلاة ناقصة فهل يعيد الصلاة؟

    الجواب: إن ذكر قريباً كمل وسجد للسهو، إذا كان قريباً يعني: سلم من ثنتين في الظهر أو في العصر ثم ذكر قريباً يتمم ويسجد للسهو بعد السلام هذا هو الواجب، والسنة أن يكون سجوده بعد السلام أفضل، وإن سجد قبل السلام فلا بأس.

    أما إن طال الفصل ولم يتذكر إلا بعدما طال الفصل فإنه يعيدها كلها.

    1.   

    حكم بيع الذهب وقبض ثمنه ثم شراء ذهب آخر من نفس البائع

    السؤال: الأخت (م. م. ق. العبدلي الفيفي ) بعثت تسأل وتقول: ما رأي سماحتكم فيمن يبيع مثلاً أساور من ذهب من دكان ما ثم يقبض مبلغ الأساور بيده، وبعد ذلك يشتري أساور جديدة من نفس الدكان، هل يلزمه أن يبيع الأساور في دكان ثم يشتري من دكان غير الذي باعهن فيه؟

    الجواب: لا حرج في ذلك أن يبيع في دكان ويشتري من صاحب الدكان، إذا لم يكن ذلك مشارطة فلا بأس، باعت الأسورة ثم اشترت أسورة أخرى أو خواتم أو قلائد لا حرج في ذلك إذا لم يكن هناك تواطؤ وشرط.

    1.   

    أثر استعمال الحمرة التي توضع على الشفاه على صحة الوضوء

    السؤال: هل الحمرة التي توضع على الشفتين تمنع وصول الماء عند الوضوء إلى الشفتين، وهل استعمالها محرم؟

    الجواب: الحمرة والديرم وأشباهه لا تمنع الماء ولا حرج في ذلك، أما إذا كان شيء له جرم يمنع الماء يزال عند الوضوء، كالمناكير وأشباهها في الأظفار، أما إذا كان حمرة فقط كحمرة الحناء ونحوه والديرم فهذا لا يضر ولا يمنع الماء.

    1.   

    حكم من لا يصلي الفجر إلا متأخراً في أوقات كثيرة

    السؤال: من الرياض بعث بها المستمع فهد . ف) يسأل ويقول: من وضع الساعة المنبهة لصلاة الفجر وأوصى أهله فلم يصل إلا متأخراً لأن النوم غلبه، فما حكم ذلك وما حكمه إذا تكرر ذلك منه بكثرة؟

    الجواب: إذا كان ذلك قهراً عليه ولم يتسبب في ذلك فلا حرج عليه، لقول الله سبحانه: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16] لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا [البقرة:286]، أما إذا كان هو المتسبب يصيف في النوم ولو وضع الساعة ولو كلفهم فهو غير معذور لأنه هو المتسبب، أما إذا نام من المسجد بعد صلاة العشاء ولم يستطع القيام لأسباب منعته مرض أو ثقل نوم مع وجود الأسباب من الساعة والموقظين، والله يعلم أنه صادق في ذلك فلا حرج عليه، أما التحيل فلا يجوز، كونه يضع الساعة ويوصيهم ويتأخر ولا ينام إلا مصيف ما يستطيع يقوم، فهذه حيلة لا تجوز ولا تنفعه.

    1.   

    حكم دعاء ختم القرآن ومحل الختم

    السؤال: هل دعاء ختم القرآن بدعة؟ وهل يلزم من ترك الركعتين الأخيرتين من صلاة التراويح في آخر جزء من أجزاء القرآن الكريم أي: ليلة التختيم؟ وجهونا جزاكم الله خيرا.

    الجواب: دعاء ختم القرآن ليس به بأس، لم يزل أهل العلم يفعلونه من الصحابة إلى يومنا هذا، لا حرج في ذلك وليس ببدعة.

    أما سؤاله الثاني ما فهمته.

    المقدم: أحسن الله إليكم كأنه يقول: هل يلزم أن يكون ختم القرآن الكريم في الركعتين الأخيرتين من التراويح؟

    الجواب: لا ما يلزم، إن شاء ختم في أول التراويح وإن شاء ختم في أثنائها، الختمة ليس لها محل محدود، سواءً يختم في أول التراويح أو في أثنائها أو في آخرها، المقصود إذا انتهى من القرآن يختم، إذا انتهت القراءة يختم في الركعة المناسبة، إذا انتهى بأول التراويح ختم في أولها، إذا كمل القرآن في آخر التراويح ختم وهكذا.

    1.   

    المجاز ووقوعه في القرآن الكريم

    السؤال: يسأل أخونا، هل في القرآن الكريم مجاز؟

    الجواب: هذا فيه تفصيل: أما المجاز الذي يعتاده البلاغيون فبهذا المعنى ليس فيه مجاز، أما أن القرآن نزل بلغة العرب في سعة اللغة ومجازها -الذي يجوز فيها- يعني مجاز مصدر جاز يجوز من الجواز، لا من المجاز الاصطلاحي فهذا لا بأس، مثلما قال جل وعلا وَاسْأَلِ الْقَرْيَةَ [يوسف:82] وَاسْأَلِ َالْعِيرَ [يوسف:82] جَنَاحَ الذُّلِّ [الإسراء:24] هذا من لغة العرب من توسعها وسعتها لا بأس بذلك موجود في القرآن.

    أما المجاز الذي اصطلح عليه البلاغيون وأنه يصح نفيه هذا ليس في القرآن، هذا المجاز الاصطلاحي ليس في القرآن.

    1.   

    أنواع السحر ووسائل علاجه

    السؤال: مستمع بعث يسألكم يحفظكم الله عن السحر ويقول: سمعت أنه لا يجوز علاجه، ما هو توجيهكم جزاكم الله خيراً؟

    الجواب: السحر يعالج، والسحر نوعان:

    - نوع خيالي كما قال جل وعلا: يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى [طه:66] .. على العيون ولا حقيقة له.

    - ونوع ثاني: حقيقة قد يمرض الإنسان قد يذهب عقله، قد يفرق بينه وبين زوجته، فيعالج بالقراءة وبالأدوية، يعالج بالقراءة وبالأدوية الشرعية المباحة.

    1.   

    أحكام صلاة الضحى

    السؤال: يسألكم يحفظكم الله عن صلاة الضحى، وعن وقتها، وعدد ركعاتها، وكيف تؤدى، وهل يجب على الإنسان أن يقرأ فيها سوراً معينة أم أي شيء من القرآن؟

    الجواب: صلاة الضحى سنة أوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم بعض أصحابه وفعلها في بعض الأحيان عليه الصلاة والسلام، وفعلها يوم الفتح صلى ثمان ركعات الضحى يوم الفتح، فهي سنة مؤكدة.

    ووقتها ما بين ارتفاع الشمس قيد رمح إلى وقوف الشمس الضحى كله، وقتها ما بين ارتفاع الشمس قيد رمح إلى وقوف الشمس قبيل الظهر، فإذا صلاها في أول الوقت أو في أثنائه فقد أصاب السنة، لكن أفضلها عند اشتداد الضحى، إذا اشتد الحر ورمضت الفصال كما قال صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح يقول صلى الله عليه وسلم (صلاة الأوابين حين ترمض الفصال)، يعني: حين يشتد حر الرمضاء على أولاد الإبل، فصلاتها في الضحى في ارتفاع الضحى أفضل وإن صلاها بعد ارتفاع الشمس فقد حصلت السنة.

    ويقرأ فيها ما تيسر سوراً أو آيات ليس فيها شيء مخصوص، يقرأ فيها ما تيسر من الآيات أو من السور.

    وأقلها ركعتان تسليمة واحدة، وإن صلى أربع أو ست أو ثمان أو أكثر يسلم من كل ثنتين فكله حسن، والنبي صلى الله عليه وسلم صلاها يوم الفتح صلى ثمان ركعات يسلم من كل ثنتين عليه الصلاة والسلام.

    1.   

    حكم الأب الذي هجر ابنه صغيراً وحقه على هذا الابن إذا كبر

    السؤال: يسأل أخونا عن حكم الشرع في شخص لم يربه أبوه -كما قال- ولم يعطه أي نوع من العناية حتى أثناء طفولته، بالرغم من مقدرة الوالد على الإنفاق على الابن، فهل تجب حينئذ الصلة بين الأب وابنه؟ جزاكم الله خيرا.

    الجواب: نعم على الولد البر بوالده، ومعرفة حقه والإحسان إليه ولو أساء الوالد ولو قصر، فالوالد عليه التوبة إلى الله من تقصيره، عليه أن يتوب إلى الله من تقصيره في حق ولده وتربيته، ولكن هذا لا يبرر للولد العقوق بل يجب على الولد أن يبر والديه وإن قصرا في حقه، قال الله في حق الكافرين في قصة لقمان : وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا [لقمان:15] ولو كانا كافرين.

    فالواجب على الولد الإحسان إلى والديه وبرهما والرفق بهما ومعاملتهما المعاملة الطيبة الحسنة وإن قصرا في حقه.

    1.   

    صلاة الوتر وعدد ركعاتها

    السؤال: يسأل سماحتكم -يحفظكم الله- عن صلاة القنوت وكم عدد ركعاتها؟ وما هو وقتها؟

    الشيخ: أي قنوت؟

    المقدم: لعله يقصد الوتر سماحة الشيخ.

    الجواب: سبحان الله ما يقال: صلاة القنوت، صلاة الليل صلاة التراويح ما يقال: صلاة -القنوت دعاء- يكون في الركعة الأخيرة هذا يسمى قنوت، الدعاء بعد الركوع في الركعة الأخيرة في الوتر يسمى قنوت، ولا يقال: صلاة القنوت، يقال: صلاة الليل، صلاة التراويح.

    فالمقصود: صلاة الليل ليس لها حد محدود إن أوتر بواحدة أو بثلاث أو بخمس أو بأكثر، لكن السنة أنه يسلم من كل ثنتين، ثم يختم بواحدة يوتر بواحدة، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (صلاة الليل مثنى مثنى -يعني: ثنتين ثنتين- فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى).

    1.   

    حكم صلاة التسابيح

    السؤال: أيضاً يسأل عن صلاة التسابيح سماحة الشيخ؟

    الجواب: صلاة التسابيح غير ثابتة، هي أربع ركعات تسبح فيها ثلاثمائة تسبيحة سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر، لكنها غير ثابتة، حديثها غير صحيح.

    1.   

    صفة تقصير الشعر في الحج والعمرة

    السؤال: مستمع يقول مناحي قبلان الشهراني من رأس تنورة، بعث يسأل ويقول: لقد من الله سبحانه وتعالى علي وإخواني الاثنين وابن أختي بعمرة في شهر رمضان لهذا العام، وبعد أن أكملنا الطواف والسعي قمنا بالتقصير من رءوسنا بالمقص الذي وجدناه مع بعض المعتمرين الذين قاموا بتقصير شعورهم، وعندما رجعنا قيل لنا: إن هذا التقصير غير جائز؛ لأنه لم يشمل كامل شعر الرأس، فما حكم ذلك، وهل علينا كفارة؟ مع العلم أنه لا يوجد لدينا علم بذلك كما نرجو أن تتفضلوا بإيضاح تقصير الشعر في مثل هذه الحالة وكيفيته؟ جزاكم الله خيراً.

    الجواب: الواجب تعميم التقصير، الواجب على الحاج والمعتمر أن يعمم تقصير الرأس عموم الرأس، يقص من أطراف الشعر عموماً، كما يحلق الرأس كله، لكن من جهل ذلك فلا حرج عليه إن شاء الله إذا قصر في شيء من ذلك وعليه أن يراعي في المستقبل إن شاء الله في المستقبل يعمم، أما الذي مضى فلا حرج إن شاء الله.

    1.   

    حكم صيام الست من شوال قبل القضاء

    السؤال: أحد الإخوة من اليمن اسمه خادم علي ، بعث يسأل سماحتكم ويقول: إنني في رمضان مضى علي يومان كنت مريضاً وبعد رمضان لم أقض بل صمت الست من شوال، وأريد بعد صيام الست أن أقضي ذلكم الصيام الذي فاتني، فما حكم ما فعلت؟ جزاكم الله خيرا.

    الجواب: المشروع لك أن تقدم صيام اليومين قبل الست، لكن لما جهلت هذا تصومهما بعد ذلك والحمد لله ولا شيء عليك إذا صمتهما قبل رمضان، فإن أخرتهما إلى رمضان الآخر فعليك مع الصيام إطعام مسكين عن كل يوم صاع عن اليومين، عن كل يوم نص صاع، تعطيه بعض الفقراء.

    1.   

    حكم الأب الذي يبخل على أهله وأولاده ويقتر عليهم في النفقة

    السؤال: يسأل سماحتكم يحفظكم الله عن عقوبة من يبخل على زوجته أو أولاده من ناحية الملبس؟

    الجواب: الواجب عليه تقوى الله وأن ينفق على زوجته وأولاده النفقة اللازمة لأمثالهم لا إسراف ولا تقتير، عليه أن ينفق على الرجل أن ينفق على زوجته وأولاده النفقة العرفية، ويلبسهم الملابس العرفية لأمثالهم، فلا إسراف ولا تبذير، فإذا قصر في ذلك فعليه التوبة إلى الله والإنابة إليه وعدم العودة.

    المقدم: الله المستعان. جزاكم الله خيراً، وأحسن إليكم، سماحة الشيخ! في ختام هذا اللقاء أتوجه لكم بالشكر الجزيل بعد شكر الله سبحانه وتعالى على تفضلكم بإجابة الإخوة المستمعين، وآمل أن يتجدد اللقاء وأنتم على خير.

    الشيخ: نرجو ذلك.

    المقدم: اللهم آمين.

    مستمعي الكرام! كان لقاؤنا في هذه الحلقة مع سماحة الشيخ: عبد العزيز بن عبد الله بن باز ، المفتي العام للمملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء.

    شكراً لسماحة الشيخ، وأنتم يا مستمعي الكرام! شكراً لحسن متابعتكم، ونحن نرحب برسائلكم على عنوان البرنامج: المملكة العربية السعودية الرياض الإذاعة برنامج نور على الدرب ، مرة أخرى شكراً لكم مستمعي الكرام وإلى الملتقى مع تحيات الزميل فهد العثمان مهندس الإذاعة الخارجية ، وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته.