إسلام ويب

صفحة الفهرس - كانت الأنصار لا تجبي، وكانت اليهود تقول: إذا أتى الرجل امرأته من دبرها في قبلها جاء الولد أحول، قالت أمنا أم سلمة: فلما قدم المهاجرون على المدينة تزوج مهاجري أنصارية فأراد أن يفعل بها ما يفعله المهاجرون من التجبية فامتنعت، ثم جاءت إلى أمنا أم سلمة رضي الله عنها تعرض عليها القصة، لتسأل النبي عليه الصلاة والسلام، فكان النبي عليه الصلاة والسلام حاضراً فما استطاعت أن تتكلم، ثم أسرت الأمر إلى أم سلمة واستحيت من النبي عليه الصلاة والسلام فخرجت فأنزل الله قوله: نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ [البقرة:223]، فدعا النبي عليه الصلاة والسلام الأنصارية وتلا عليها الآية وقال: في صمام واحد

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

2963619115

عدد مرات الحفظ

706762561