إسلام ويب

صفحة الفهرس - كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر حتى مررنا بشعب، فرأى بعض الصحابة عُيينة من ماء -عين صغيرة تنبع ماءً عذباً- فأعجبه حالها وفكر في نفسه أن يمكث عندها ليتعبد الله عز وجل، لكن من صلاح قلبه وحبه لنبيه عليه الصلاة والسلام قال: لن أنفذ ما عزمت عليه حتى أعرض الأمر على النبي عليه الصلاة والسلام، فعرض حاله على النبي عليه الصلاة والسلام: هذا الشعب المنعزل فيه عيينة من ماء أقيم عنده أعبد رب الأرض والسماء، وأعتزل الدنيا وما فيها، فقال النبي عليه الصلاة والسلام: لا تفعل، فإن مقام أحدكم في الصف خير له من عبادته لربه في بيته سبعين عاماً

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

2963618640

عدد مرات الحفظ

701271247