إسلام ويب

صفحة الفهرس - كتب عبد الملك بن مروان إلى الحجاج بن يوسف يأمره أن لا يخالف ابن عمر في أمر الحج، فلما كان يوم عرفة جاءه ابن عمر حين زالت الشمس وأنا معه فصاح عند سرادقه: أين هذا؟ فخرج إليه الحجاج وعليه ملحفة معصفرة، فقال له: ما لك يا أبا عبد الرحمن ؟! قال: الرواح إن كنت تريد السنة، فقال له هذه الساعة؟ فقال له: نعم، فقال: أفيض عليّ ماءً، ثم أخرج إليك، فانتظره حتى خرج فسار بيني وبين أبي، فقلت: إن كنت تريد أن تصيب السنة فأقصر الخطبة، وعجل الوقوف، فجعل ينظر إلى ابن عمر كيما يسمع ذلك منه، فلما رأى ذلك ابن عمر قال: صدق