إسلام ويب

صفحة الفهرس - عدل إلي عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، وأنا نازلٌ تحت سرحة بطريق مكة، فقال: ما أنزلك تحت هذه الشجرة؟ فقلت: أنزلني ظلها، قال عبد الله: فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إذا كنت بين الأخشبين من منى -ونفخ بيده نحو المشرق- فإن هناك وادياً يقال له: السربة -وفي حديث الحارث يقال له: السرر- به سرحة سر تحتها سبعون نبياً