إسلام ويب

صفحة الفهرس - تصدقن ولو من حليكن، قالت: وكان عبد الله خفيف ذات اليد، فقالت له: أيسعني أن أضع صدقتي فيك وفي بني أخ لي يتامى، فقال عبد الله: سلي عن ذلك رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، قالت: فأتيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فإذا على بابه امرأة من الأنصار يقال لها: زينب تسأل عما أسأل عنه، فخرج إلينا بلال رضي الله عنه، فقلنا له: انطلق إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فسله عن ذلك ولا تخبره من نحن، فانطلق إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فقال: من هما؟ قال: زينب، قال: أي الزيانب؟ قال: زينب امرأة عبد الله وزينب الأنصارية ، قال: نعم، لهما أجران: أجر القرابة وأجر الصدقة

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

2963618886

عدد مرات الحفظ

704738084