إسلام ويب

صفحة الفهرس - اشتكت امرأة بالعوالي مسكينة، فكان النبي صلى الله عليه وسلم يسألهم عنها، وقال: إن ماتت فلا تدفنوها حتى أصلي عليها، فتوفيت، فجاءوا بها إلى المدينة بعد العتمة، فوجدوا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نام فكرهوا أن يوقظوه، فصلوا عليها ودفنوها ببقيع الغرقد، فلما أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءوا، فسألهم عنها، فقالوا: قد دفنت يا رسول الله، وقد جئناك، فوجدناك نائماً، فكرهنا أن نوقظك، قال صلى الله عليه وسلم: فانطلقوا، فانطلق يمشي، ومشوا معه حتى أروه قبرها، فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم وصفوا وراءه فصلى عليها وكبر أربعاً