إسلام ويب

صفحة الفهرس - فأدلجت -أسرعت- إلى عبد الله بن مسعود لأبشره, فطرقت عليه -أي: بعد أن ذهب كل واحد إلى بيته- فقال: ما الذي جاء بك الساعة؟ فقلت: جئت لأبشرك بكلام النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: لقد سبقك أبو بكر. فقلت: فإن يفعل فإنه سباق إلى الخيرات، والله ما استبقنا خيراً قط إلا سبقنا إليه

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

2963618861

عدد مرات الحفظ

704421338