إسلام ويب

صفحة الفهرس - فأصيب بسهمٍ فجرح جراحةً شديدة، فوضع نصل سيفه في الأرض، ثم وضعه ذبابة السيف -أي: رأسه وطرفه المحدد- بين ثدييه، وتحامل على السيف حتى قتل نفسه، يقول الرجل: فرجعت إلى النبي صلى الله عليه وسلم مسرعاً وقلت: يا رسول الله! أشهد أنك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: وما ذاك؟ فأخبرته بالقصة أنك عندما أخبرتنا أن الرجل من أهل النار، وقد أبلى بلاءً حسناً، كاد أن يرتاب بعض السامعين فتبعته، وكان من أمره كذا وكذا، فقال النبي عليه الصلاة والسلام: إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة فيما يبدو للناس وهو من أهل النار، وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار فيما يبدو للناس وهو من أهل الجنة

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

2963618877

عدد مرات الحفظ

704666831