إسلام ويب

صفحة الفهرس - من سره أن يستجيب الله له في الشدائد، فليكثر الدعاء في الرخاء