إسلام ويب

صفحة الفهرس - لما أرادوا غسل النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن انتقل إلى الرفيق الأعلى -فداه أنفسنا وآباؤنا وأمهاتنا عليه صلوات الله وسلامه- لما أرادوا غسله اختلفوا، هل نجرده من ثيابه، أو نغسله من فوق ثيابه؟ فألقى الله عليهم النوم، فسمعوا صوتاً في الحجرة يقول: غسلوا النبي صلى الله عليه وسلم دون أن تنزعوا عنه ثيابه، فقاموا وغسلوه دون نزع الثياب عن نبينا عليه الصلاة والسلام، فكانوا يصبون الماء فوق القميص، ويدلكون من فوق القميص على جسد نبينا الشريف عليه صلوات الله وسلامه

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

3007969751

عدد مرات الحفظ

720796308