إسلام ويب

صفحة الفهرس - ما من صاحب ذهب ولا فضة لا يؤدي منها حقها -وحقها زكاتها- إلا إذا كان يوم القيامة صفحت له صفائح من النار، وأحمي عليها في نار جهنم، فيكوى بها جنبه وجبينه وظهره، كلما بردت أعيدت في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة حتى يقضى بين العباد، ثم يرى سبيله إما إلى الجنة وإما إلى النار