إسلام ويب

صفحة الفهرس - كان كأنما يضعها في كف الرحمن -جل جلاله وعظم سلطانه- فيربيها له كما يربي أحدكم فلوه أو فصيله حتى تكون مثل الجبل