إسلام ويب

صفحة الفهرس - ما وراءك؟ فقال: شرٌ يا رسول الله، كان الأمر كذا وكذا، فقال: كيف تجد قلبك؟ قال: أجده مطمئناً بالإيمان، فقال: إن عادوا يا عمار فعد