إسلام ويب

صفحة الفهرس - أنه صلى خلف إمام في المدينة، وكان يقرأ في المغرب بقصار المفصل، وقال أبو هريرة رضي الله عنه: ما رأيت أحداً أشبه بصلاة الرسول صلى الله عليه وسلم من فلان -يعني: إمامهم هذا- وكان يقرأ في المغرب -كما يقول سليمان بن يسار نفسه- بقصار المفصل