إسلام ويب

صفحة الفهرس - يا رسول الله! هلكت الأموال وانقطعت السبل فادع الله يغيثنا، فرفع النبي صلى الله عليه وسلم يديه واستسقى، فنشأت سحابة مثل الترس حتى عمت، ولم يأت أحد إلا حدث بالمطر والجود، فلما كان من الأسبوع الثاني جاء رجل وقال: يا رسول الله! هلكت الأموال، وانقطعت السبل فادع الله يمسكها عنا -يعني: السماء- فرفع النبي صلى الله عليه وسلم يديه وقال: اللهم حوالينا ولا علينا، اللهم على الآكام والضراب وبطون الأودية ومنابت الشجر، فكان صلى الله عليه وسلم لا يشير بيده إلى جهة إلا زال السحاب وتفرق، فطلعت الشمس